【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】
当前位置: 首页>2000>正文

المؤتمر الصحفي للمتحدث الرسمي 30 / 10 / 2000

日期:2010.04.30  来源:阿拉伯信息交流中心

المؤتمر الصحفي للمتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الصينية
الرقم70 /2000 التاريخ30 /10 / 2000



المتحدث: * بناء على دعوة من رئيس جمهورية لاوس الديمقراطية الشعبية والملك الكمبودي وسلطان بر وناي سيقوم الرئيس الصيني جيانغ تزى مين بزيارة رسمية لهذه الدول الثلاثة من 11-18/11/2000 . وخلال زيارته سيشارك الرئيس الصيني في الاجتماع الثامن غير الرسمي لقادة منظمة التعاون الاقتصادي لآسيا والباسيفيك والذي سيعقد في العاصمة البروناوية يومي الخامس والسادس عشر من الشهر نفسه. ان زيارة الرئيس الصيني للدول الثلاثة آنفة الذكر هي الأولى من نوعها وتأتي كزيارة ردية لعدة زيارات كان قد قام بها رؤساء الدول الثلاثة المذكورة للصين ، وتهدف الى تقوية علاقات حسن الجوار وتعزيز التفاهم والصداقة وتعميق التعاون الاقتصادي والتجاري وغيره من المجالات مع هذه الدول ولوضع أسس سليمة لتعزيز التعاون الودي مع هذه الدول في القرن الجديد ، تتيم هذه الزيارة بمغزى كبير وبالتأكيد ستدفع بعلاقات التعاون الودي في القرن الجديد نحو الأمام. لقد اقر مؤتمر التعاون الاقتصادي لمنطقة آسيا والباسيفيك لهذا العام موضوع مصلحة الجماهير كموضوع أساسي ، وسيناقش القادة المشاركين في الاجتماع غير الرسمي مواضيع العولمة والنظام التجاري متعدد الأطراف والترتيبات التجارية مع المناطق الأخرى والخ من المسائل والصين توافق وتدعم ذلك ، آملة التعمق في تداول ومناقشة المسائل السابقة وتعزيز التعاون الاقتصادي الإقليمي بصورة اعمق ودفع التطور الاقتصادي في هذه المنطقة. ونحن راغبون في التعاون الوثيق مع أعضاء المنظمة لانجاح مؤتمر المنظمة لعام 2000 . * بناء على دعوة من السيد خو جين تاو نائب رئيس جمهورية الصين الشعبية سيقوم السيد نائب رئيس الاوروغواي رئيس البرلمان بزيارة رسمية للصين من 5-11/11/2000 . * بناء على دعوة من السيد وو بانغ قوى نائب رئيس مجلس الدولة الصيني سيقوم سمو الأمير الأسباني بزيارة للصين من 6-11/11/2000. * سيشارك السيد تانغ جيا شوان وزير الخارجية الصيني والسيد شي كوانغ شنغ وزير التجارة الخارجية والتعاون الاقتصادي الصيني في الاجتماع الوزاري الثاني عشر لمنظمة التعاون الاقتصادي لمنطقة آسيا والباسيفيك والذي سيعقد يومي الثاني والثالث عشر من الشهر ذاته في عاصمة بر وناي للتحضير لاجتماع القادة غير الرسمي سابق الذكر.

أسبانيا: هل لكم تقديم بعض المعلومات التفصيلية عن زيارة الأمير الأسباني فيليب ؟.

المتحدث: سيصل الأمير الأسباني بكين يوم السادس من نوفمبر حيث سيلتقي به السيد جورونجي رئيس مجلس الدولة الصيني في نفس اليوم . سيجري السيد وو بانغ قوى نائب رئيس مجلس الدولة محادثات رسمية معه. سيقوم الأمير بزيارة الى شنغهاي من 7-10/11 حيث سيشرف هناك على مراسم افتتاح معرض المفروشات الأسبانية ، وبعدها سيغادر سمو الأمير بكين بعد زيارة مدينة شي آن .

ألمانيا :تداولت اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني المعاهدة الدولية حول حقوق الانسان السياسية والاقتصادية والاجتماعية واثارت اللجنة الدائمة بعض الاعتراضات على بعض البنود التي اعتبرتها لا تتلاءم الان وشرائح المجتمع الصيني ، هل لكم تحديد بعض تلك الاعتراضات والطريقة التي ستسير فيها عملية الإقرار لهذه المعاهدة في المستقبل وهل من الممكن إنجاز إقرارها مع نهاية هذا العام ؟ .

المتحدث: كما يعلم الجميع ان اللجنة الدائمة لمجلس النواب الشعب قد اختتمت اجتماع لها قبل فترة وجيزة الذي ناقشت فيه مرة أخرى موضوع إقرار معاهدة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية لهيئة الامم المتحدة ، وقد قدم السيد تانغ جيا شوان وزير الخارجية الصيني إيضاحات إضافية أمام اللجنة حول مسألة إجازة المعاهدة . بعد المناقشات والمداولات حول المعاهدة في إطار اللجان المتخصصة المنبثقة عن اللجنة الدائمة ، رأت ان الصين تعير على الدوام بالغ الاهتمام في تعزيز والحفاظ على حقوق المواطنين وحرياتهم الأساسية وكما ان حقوق البقاء ( الحياة) وحقوق التطور تشكلان الحقوق الأساسية للإنسان ، وان المضامين الأساسية للمعاهدة تتفق والقوانين والسياسات والممارسات الصينية المعنية . شهد الاقتصاد الصيني خلال السنوات الأخيرة الماضية نموا صحيا ومطردا واستمرت سياسة الإصلاح والانفتاح في التوسع والتعمق و تواصل التطور والرخاء الاجتماعي ، وتم حل مشكلة الملبس والمأكل لمليار وثلاثمائة نسمة من الشعب الصيني وارتفع مستوى الحياة المعيشية بشكل عام الى مستوى الاكتفاء ، واستمر الارتفاع في مستوى تمتع الشعب بالحقوق الاقتصادية والسياسية والثقافية ، لذا وبعد مناقشة اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني لهذه المعاهدة أصبحت ظروف إقرار الصين لها اكثر نضوجا وان الاقتراح الذي قدمه مجلس الدولة الصيني حول المعاهدة عاد موثوقا به بشكل مبدئي ، وفي نفس الوقت هناك بعض أعضاء اللجنة يرون ضرورة التعمق اكثر في دراسة ومناقشة المعاهدة كونها تتناول المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية وغيرها من المجالات في الصين واقترحوا إجازتها بشكل مناسب ومبكر بعض مناقشتها بشكل متكامل ومستفيض . ومختصر القول فان اللجنة الدائمة قد درست مرة أخرى بشكل جدي معاهدة حقوق الانسان السياسية والاقتصادية والثقافية ونرى ان ظروف إجازتها واقرارها اصبح اكثر نضوجا وهناك بعض المسائل المتعلقة بها والتي لا بد من استكمال دراستها املين ان يتم إقرارها في وقت مبكر .

سؤال: أثناء القمة الأوروبية الصينية التي عقدت في بكين مؤخرا صرح الرئيس الفرنسي شيراك ان الرئيس الصيني جيانغ تزى مين والسيد جورونجي رئيس مجلس الدولة وعدا بإقرار المعاهدة قبل نهاية العام الحالي ، ما تعليقكم على ذلك ؟ .

المتحدث : ان إجازة واقرار المعاهدة يعود الى اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني بعد دراستها لها ، فاللجنة الدائمة للمجلس الوطني هي أعلى سلطة في الصين . قام قادة بلادنا بتبادل وجهات النظر حول هذا الموضوع مع قادة الاتحاد الأوربي خلال القمة الصينية الأوروبية ، حيث عبرنا عن أملنا في تحقيق إقرارها في أسرع وقت ممكن ، الا ان الأساس في ذلك يعود الى مدى ما يتحقق من تقدم في عملية دراستها من قبل اللجنة الدائمة . أرجو منكم التمهل وعدم الاستعجال فقد قمنا بدراسة جدية للمعاهدة ونأمل إقرارها في وقت قريب خاصة وان الأعضاء الذين طالبوا في المزيد من الدراسة المعمقة للمعاهدة يرون إمكانية تحقيق إقرارها بشكل مناسب ومبكر ، لذا نقول ان أحوال إقرارها عادت ناضجة تقريبا ، لذا أرجوكم التريث لبعض الوقت .

السي ان ان : ما تعليق الصين على زيارة السيدة اولبرايت لكوريا الشمالية وما مدى التنسيق السياسي الصيني الاميركي اتجاه كوريا ؟ .

المتحدث : حول موضوع تحسن العلاقات بين كوريا وامريكا بما في ذلك زيارة السيدة اولبرايت سبق لي وان أعربت عن الموقف الصيني المرحب بذلك وعن آمالنا في إمكانية استمرار هذا التوجه الذي يساعد في الحفاظ على السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية . اما بخصوص تفاصيل الزيارة فحتى الان لم يشعرنا الجانب الأمريكي بها الا اننا اطلعنا على التفاصيل عبر قنوات أخرى .

الاسشيوتد برس : قام تجمعان من التجمعات الطلابية في كمبوديا مؤخرا بإرسال رسائل تطالب في تقديم الصين الاعتذار بسبب دعمها لحكم بول بوت البائد ، ما تعليقكم على ذلك ؟ .

المتحدث :ان الحفاظ على علاقات طبيعية مع الدول الأخرى على أساس المبادئ الخمسة للتعايش السلمي يمثل السياسة الخارجية الدائمة للصين ، لذا حافظنا على علاقات طبيعية مع كمبوديا في عهد الخمير الحمر كحفاظنا على العلاقات مع بقية دول العالم الأخرى . اما مسألة الخمير الحمر هي مسألة كمبودية داخلية وينبغي على الحكومة والشعب الكمبودي الحكم بها وحلها بصورة مستقلة وبالاعتماد على نفسيهما .

الايه اف بي : قام عضو في البرلمان الاوروبي باقتراح تنصيب الدلاي لاما كحاكم على التبت ، تحت أي شروط من الممكن ان تقبل الحكومة الصينية مثل هذا المقترح ؟ .

المتحدث : اعتقد ان شخصية الدلاي لاما عادت معروفة لديكم ولا اعتقد ان هناك ضرورة لتكرار الحديث عنها ، فهو يتستر باللباس الديني للقيام بنشاطات تجزئة الوطن ، وارى ان الأقوال والأحاديث المغرضة والتي لا أساس لها من الصحة لا داعي ولا تستحق التعليق عليها .

سؤال : ما هي آخر معلوماتكم حول المحادثات اليابانية الاميركية التي ستجرى قريبا في بكين وما موقف الحكومة الصينية منها ؟ .

المتحدث:سبق لي وان قلت ان بكين هو مكان تم اختياره من قبل اليابان وكوريا لمحادثاتهما ، والصين ليست منظمة او مستضيفة لهذه المحادثات ، ولا نتدخل أبدا في محادثاتهما . اما حول موضوع إمكانية إحراز تقدم في لمحادثات أرجو العودة بسؤالك الى كل من الطرفين . من جانبنا نأمل تحسن العلاقات بينهما.

اسرائيل: لقد جرت في الفترة الأخيرة عدة محادثات عربية صينية عالية المستوى ، وزير الدفاع السعودي زار بكين قبل أيام ويقوم حاليا نائب رئيس الوزراء السوري بزيارة للصين وغدا سيشرع الدكتور عصمت عبد المجيد الأمين العام لجامعة الدول العربية في زيارته للصين وكما ان السيد نائب وزير الخارجية الصيني موجود حاليا في سوريا من ضمن جولة له في منطقة الشرق الاوسط، في الوقت الذي لا يوجد فيه مثل هذه المحادثات بين الصين واسرائيل ، هل يمكنني القول ان الحكومة الصينية غيرة راغبة في سماع وجهة النظر الاسرائيلية في الصراع وجهودها من اجل السلام، فإذا كان كذلك لما ؟.

المتحدث: في الحقيقة وكما ذكرت ان بعض القادة العرب قاموا مؤخرا بزيارة للصين وتبادلنا وجهات النظر معهم حول المسائل المعنية في الشرق الاوسط ومسألة استئناف عملية السلام . واذكر انه سبق لي وان نوهت بالنسبة لزيارة الدكتور عصمت عبد المجيد الا انه لدي الآن أخبار جديدة حول هذا الموضوع . لقد سبق وان تم تحديد زيارته للصين في بداية شهر نوفمبر الا اننا ابلغنا مؤخرا من قبل مسؤول في جامعة الدول العربية عن تأجيل موعد زيارة الأمين العام بسبب الأحداث الكبيرة التي استجدت على الاوضاع في الشرق الاوسط وضرورة تواجده لمتابعتها . وفي الحقيقة ان قنوات الاتصال بيننا وبين الجانب العربي والجانب الإسرائيلي مفتوحة. كما ذكرت لكم ان الرئيس الصيني جيانغ تزى مين سبق له وان وجه رسالة الى الرئيس عرفات وأخرى الى رئيس الوزراء باراك آمل من طرفين الصدام العودة السريعة الى طاولة المفاوضات . الصين تعرب عن اهتمامها البالغ وقلقها اللامحدود تجاه استمرار تصاعد وتفاقم الاوضاع بين الفلسطينيين والإسرائيليين . لذا نناشد مرة أخرى ، املين من الأطراف المعنية الحفاظ على ضبط النفس واتخاذ الإجراءات الفعالة لوقف مصادمات العنف بشكل فوري بين الطرفين منعا من تفاقم الاوضاع اكثر مما هي عليه. اننا ندعم كل الجهود التي تساعد على إعادة الاوضاع الى طبيعتها ونرغب في الوقت نفسه ، جنبا الى جنب مع المجتمع الدولي ، بذل جهودنا من اجل استئناف عملية السلام في الشرق الاوسط وتقدمها للأمام .

اسرائيل: هل هناك توقع لعقد اجتماع مع أي مسؤول إسرائيلي ، وهل الصين راغبة في سماع الرأي الإسرائيلي في الصراع والجهود الاسرائيلية لاحلال السلام . تعلمون ان الصراع له طرفين ، وحتى الآن لم نر أي محادثات عالية المستوى جرت بين الرسميين الصينيين وإلاسرائيليين ؟.

المتحدث: إذا كان هناك أي اجتماع عال المستوى سأبلغكم به في حينه. اما بالنسبة للجانبين الصيني والإسرائيلي فقنوات الاتصال بينهما مفتوحة فللصين سفارة لدى اسرائيل ولإسرائيل سفارة لدى الصين . اننا مطلعون على موقف إسرائيل من هذه المصادمات ومن جانبنا ابلغنا الجانب الإسرائيلي بوضوح موقفنا . لذا أرى ان القنوات مفتوحة . اما إذا كان هناك من اجتماعات عالية المستوى فستنظم عبر القنوات الدبلوماسية ،وسوف نشعركم بها .

سؤال: لقد لاحظنا في نشرة صحفية صدرت عن بعض أعضاء البرلمان الاوروبي خبر مقترح قدم للسيد لي بانغ رئيس اللجنة الدائمة لمجلس نواب الشعب يقضي بتنصيب الدلاي لاما كحاكم على منطقة التبت ، وكما جاء في النشرة ان السيد لي بانغ لم يعارض المقترح من حيث المبدأ الا انه وضع شروطا من ضمنها تبنيه للجنسية الصينية والاعتراف بسيادة الصين على تايوان، ما تعليقكم على ذلك ؟.

المتحدث: تتحدث أنت حول اقتراح تقدم به وفد العلاقات الأوروبية الصينية للاتحاد الاوروبي عند لقاءه بالسيد لي بانغ رئيس اللجنة الدائمة لمجلس نواب الشعب . لا علم لي بذلك ولم أشارك في هذا الاجتماع . أرى انه في طرح المقترح ذاته لا يكس الاطلاع على والإلمام بالأحوال الصينية ، التبت هي منطقة حكم ذاتي صينية وليس مقاطعة صينية لذا لا وجود على الإطلاق ما يسمى بتنصيب الدا لاي لاما عمدة للتبت. الدلاي لاما هو لاجئ خارج البلاد ويقوم بنشاطات تدعو الى تجزئة الوطن وتخريب الوحدة الوطنية ، وان سياستنا تجاهه واضحة جدا ويمكن التفاوض معه شريطة ان يعلن تركه للدعوة الى استقلال التبت بشكل جدي وواضح ووقف نشاطاته الداعية الى تجزئة الوطن واعترافه علنيا بان التبت جزء لا تتجزأ من الأراضي الصينية وتايوان جزء لا تتجزأ من الصين وان حكومة جمهورية الصين الشعبية هي الحكومة الشرعية الوحيدة الممثلة لكل الصينيين . بذلك يمكن فتح باب التفاوض معه على أساس إيجاد مخرج لمشكلته الشخصية .

سؤال : هناك برنامج لزيارة الرئيس الأمريكي كلينتون الى كوريا الشمالية ، هل هناك مخطط لزيارة قريبة للرئيس جيانغ تزى مين لكوريا الشمالية ، وكيف تقيمون وضع العلاقات الصينية الكورية على ضوء العلاقات الامريكية الكورية ، الا ترون انه من غير الملائم ان يزور كلينتون كوريا قبل الرئيس جيانغ نظرا للعلاقات القوية بين الصين وكوريا ؟.

المتحدث: لقد طرحت كثيرا من الأسئلة الافتراضية . تربط الصين بكوريا علاقات تعاون وطيدة وصداقة تقليدية ، ولا يمكن مقارنتها بالعلاقات الكورية الامريكية التي لم تطبع بعد . هناك تقليد بين الصين وكوريا في تبادل الزيارات بين قادة البلدين وقد استأنف هذا التقاليد حيث قام السيد كيم جونغ ايل رئيس اللجنة العسكرية الكورية بزيارة غير رسمية للصين في أيار الماضي ، وسبق للقيادة الصينية ان قبلت الدعوة المقدمة لها لزيارة كوريا ، اما موعد تحديدها يجب ان يتم عبر القنوات الدبلوماسية . قلت مرارا انه لا داعي للتخمينات ، فكما قمنا بإبلاغكم حول زيارة الرئيس جيانغ تزى مين لكل من لاوس وكمبوديا وبر وناي سنقوم بإبلاغكم مسبقا عن زيارته لكوريا. لا نرى وجود أي علاقة بين زيارة الرئيس الصيني لكوريا وزيارة الرئيس الأمريكي او عدمها لكوريا حيث لم تتأكد حتى الان زيارة الرئيس الأمريكي كلينتون لكوريا ، فكل هذه الأسئلة هي أسئلة افتراضية ومن الصعب الإجابة عليها.

الشرق الاوسط: صرح السيد خو جين تاو نائب الرئيس الصيني ان الصين ستتبنى سياسة اكثر مرونة تجاه تايوان في حال توحدهما مقارنة بالسياسات التي تعاملت بها مع كل من هونغ كونغ ومكاو ، هل لكم التعليق على ذلك ؟.

المتحدث: الموضوع ليس بحاجة للتعليق . مضمون حديثه هو توضيح جلي من القيادة المركزية للسياسة الصينية . تحدثت حول توضيح السيد خو جين تاو قبل ايام للموقف الصيني من تايوان ، وقد سبق للرئيس الصيني جيانغ تزى مين والسيد لي بانغ رئيس اللجنة الدائمة لمجلس نواب الشعب والسيد جورونجي رئيس مجلس الدولة الصيني وغيرهم وان أوضحوا ولمرات عديدة هذا الموقف. وحتى قبل ذلك قام السيد دنغ شياو بنغ بتوضيح نفس الموقف . الكتاب الأبيض الخاص بالمسألة التايوانية تناول هذا الموضوع بوضوح ، لذا أرجو عودتك إليه ، حيث تطرق الى عدم إرسالنا للقوات الصينية للمرابطة في تايوان ويمكن لتايوان الاحتفاظ بجيشها والمحافظة على نظامها السياسي والاقتصادي والاجتماعي ، وعدم إرسالنا للرسميين الى تايوان بل يمكن لتايوان إرسال مندوبيها للعمل في المؤسسات الحكومية ، لقد أوضح الكتاب الأبيض كل هذه المواضيع .

سؤال: ستجرى في ماليزيا هذا الأسبوع مفاوضات بين امريكا وكوريا حول تجارب الصواريخ الموجهة ، فإذا ما تم تحقيق تقدم جوهري في هذا المضمار ، هل تعتقد انه سيؤثر على مضي امريكا في مخططاتها لاقامة نظام الدفاع ضد الصواريخ البلستية ؟.

المتحدث: لقد أوضحنا موقفنا من المخططات الامريكية في إقامة نظام الدفاع ضد الصواريخ البلستية ، وعبرنا عن معارضتنا الشديدة لهذا البرنامج كونه يتعارض والمعاهدات الدولية المعنية ويؤدي الى الإضرار في التوازن الإستراتيجي العالمي ، وهذا ما لا يتوافق واتجاه العالم نحو طريق السلام والتنمية. لذا على امريكا اتخاذ الإجراءات الفعالة ووقف هذا البرنامج . لاحظنا ما عبر عنه الرئيس الأمريكي حول وقف تنفيذ ونشر هذه المخططات موقتا الا اننا نأمل من الجانب الأمريكي عدم تطوير ونشر نظام الدفاع ضد الصواريخ البلستية . اما بخصوص المحادثات بين الخبراء الكوريين والأمريكيين حول مسألة الصواريخ ، أود التأكيد على ان الصين تعارض نشر الاسلحة ذات الدمار الشاملة ونأمل بصدق ان يسير الوضع في شبه الجزيرة الكورية نحو الهدوء والاستقرار ، ونأمل من الأطراف المعنية التقدير السليم والصحيح لقدرة ونوايا الجانب الكوري بالنسبة للصواريخ الإستراتيجية . لا نود رؤية حالة سباق التسلح في شبه الجزيرة الكورية . حاليا الطرفان الأمريكي والكوري في مشاورات حول هذا الموضوع وقد حققا بعض التقدم . نأمل من الطرفين حل هذه المسالة حلا سليما .

القسم الإعلامي والصحفي

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国