【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】
当前位置: 首页>2005>正文

المؤتمر الصحفي للمتحدث الرسمي 29 / 11 / 2005

Date : 29/12/2005 No: 2005

أهم ما جاء في المؤتمر الصحفي الدوري
QIN GUNG تشين قانغ
المتحدث الرسمي باسم الخارجية الصينية
29\12\2005

سؤال لقد وعد السيد رئيس الوزراء الياباني بالاستقالة في ايلول المقبل ، هل سيحدث ذلك اي تأثير على العلاقات الصينية الامريكية ؟ كيف ستقوم الصين في العام المقبل بتحسين علاقاتها مع دول امريكا الوسطى و باراغوي التي لم تقم بعد علاقات دبلوماسية مع الصين ؟

المتحدث ظلت الحكومة الصينية تدعو على الدوام الى تطوير علاقات حسن الجوار والتعاون الودي الدائم وفق روح " الاتخاذ من التاريخ مراّة والتطلع نحو المستقبل " وعلى اساس الوثائق السياسية الصينية اليابانية الثلاث .. نأمل ضمان استمرار تحسن وتطورالعلاقات الصينية على الاسس السابقة بغض النظر عن هوية الاحزاب او الشخصيات التي تتولى الحكم في اليابان ، ان مواقفنا وسياساتنا ودعواتنا من تطوير العلاقات الصينية اليابانية والمسائل المعنية في هذه العلاقات لم يطرأ عليها اي تغيير .. ان عدم اقامة علاقات دبلوماسية بشكل رسمي مع جمهورية باراغوي وبعض الدول في امريكا الوسطى ، هو امر غير طبيعي.. ترغب الصين في تطوير علاقات التعاون الودي مع جميع دول العالم على اساس المباديء الخمس للتعايش السلمي بما فيها الدول المشار اليها . ان ذلك لا يصب في مصلحة الجانب الصيني فحسب ، بل ويتماشى مع مصالح الدول المعنية ايضا ، ويخدم السلام والاستقرار والتنمية الاقليمية والعالمية .. نأمل اجراء تبادلات طبيعية مع هذه الدول على اساس مبدأ الصين الواحدة .."

سؤال وصفت وكالة انباء الصين الجديدة " شينخوا " العلاقات الصينية اليابانية الراهنة بأنها " باردة سياسيا ومنخفضة الحرارة اقتصاديا " فكيف يقيم الجانب الصيني وضع العلاقات هذا ؟

المتحدث العلاقات الصنية اليابانية هي من العلاقات الثنائية الهامة جدا ، كون كل من البلدين جارا هاما بالنسبة للاّخر.. الا انه ظهر على العلاقات بين البلدين في الفترة الاخيرة وضعا في غاية الصعوبة وفي غاية الخطورة ، والسبب في ذلك تدركوه جميعا بشكل جيد ، وان مسؤولية ذلك لا تقع على الجانب الصيني .. فوفق روح " الاتخاذ من التاريخ مراّة والتطلع نحو المستقبل " ، نأمل تطوير التبادلات الودية والتعاون مع الجانب الياباني في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والشعبية وغيرها على اساس الاحترام المتبادل والمساواة والمنفعة المتبادلة .. ينبغي علينا الحرص الشديد على الجهد والعرق الذي بذلته الاجيال القيادية السابقة للصداقة الصينية اليابانية ، والحرص الشديد على حماية اسس العلاقات الثنائية ، ودفع التبادلات والتعاون الاقتصادي والتجاري وغيره من المجالات .. اما موقف الجانب الصيني وتطلعاته في تطوير العلاقات الصينية اليابانية في العام الجديد ، فقد نوهت من قليل الى ان مواقفنا وسياساتنا ودعواتنا ثابتة اتجاه تطوير العلاقات الصينية اليابانية وهي ايضا في غاية الوضوح ، ولم يطرأ عليها اي تغيير .. "

سؤال المؤتمر الصحفي لهذا اليوم هو اّخر المؤتمرات لهذه السنة ، فأود طرح سؤال يتعلق بالثمار التي جنتها الدبلوماسية الصينية ؟

المتحدث في استعراضنا للدبلوماسية الصينية العام الماضي نجد انها كانت في غاية الحيوية وكثيفة المهام والنشاطات .. وقد تماشت الدبلوماسية الصينية هذا العام مع تيار العصر في الدعوة الى السلام والسعي للتنمية وتعزيز التعاون ، واجراء التبادلات الودية المتمحورة على السلام والتنمية والتعاون مع دول العالم ، وجعله يتعرف على الصين بشكل افضل : التعرف على احوال الصين ، والتعرف على السياسة الخارجية السلمية للصين ، والتعرف على طريق التنمية السلمية التي تسلكها الصين ، والتعرف على مواقف الصين ووجهات نظرها من القضايا الدولية والاقليمية الكبيرة .. الزيارات الخارجية التي قامت بها القيادات الصينية هذا العام كثيرة ، والنشاطات متعددة الاطراف التي شاركت فيها عديدة .. وبشكل عام اقول لقد زدنا من عدد الاصدقاء وعززنا التفاهم المتبادل واجرينا تعاون اكثر واوسع معهم .. لقد صانت دبلوماسيتنا بكل مهابة وثبات سيادة وهيبة الدولة ووحدة اراضيها ، وعززنا ودفعنا القضية الكبرى للتوحيد السلمي للوطن .. الى جانب ذلك وتماشيا مع غايات " دبلوماسية الشعب " قام دبلوماسيونا ، داخل وخارج الوطن ،بجهود دؤوبة لحماية المواطنين الصينين في الخارج ومصالحهم وحقوقهم المشروعة ، وكسبنا التفهم والدعم والتقدير العالي من المواطنين الصينيين في داخل البلاد وخارجها .. باختصار شديد كرست الدبلوماسية الصينية طيلة هذا العام نفسها لخدمة بناء التنمية الداخلية ، وفي الوقت نفسه قمنا بتكريس قوانا من اجل حماية السلام والاستقرار والتنمية المشتركة في العالم .. "

سؤال هل لكم توضيح موقف الجانب الصيني من فرض امريكا للعقوبات على بعض الشركات والمؤسسات الصينية ؟

المتحدث بالامس قمت بالاجابة على سؤال صحفي في هذا الصدد .. الصين ظلت تتخذ مواقف في غاية الصرامة والجدية والمسؤولية في مسألة حظر انتشار الاسلحة ، وقد اتخذنا سلسلة من الاجراءات الفعالة في تعزيز الرقابة على الصادرات .. لا يوجد اي منطق او معنى في قيام الادارة الامريكية بفرض عقوبات على الشركات الصينية وفق قانونها الداخلي ودون تقديم اي ادلة ، وان تصرف الولايات المتحدة هذا لا يخدم التعاون الثنائي في حظر انتشار الاسلحة .. اننا نعرب عن عدم رضانا الشديد ومعارضتنا الصارمة لهذا التصرف العشوائي للجانب الامريكي ، ونطالبه تصحيح هذا التصرف الخاطيء .. "

المتحدث اذا لم يعد هناك أسئلة اود الاضافة بعض الشيء .. في المؤتمر الصفي للاسبوع الماضي سألني احد الصحفيين سؤالا حول مطالبة احد المسؤولين في منظمة الصحة العالمية الصين بتقاسم فيروز لقاح انفولونزا الطيور مع المنظمات الدولية ، فقد قمت باجابة مبدئية حين ذلك ، وبعد انتهاء المؤتمر قمت بالاستفسار عن هذا الموضوع من الاجهزة الصينية المعنية ، واد الاّن اضافة بعض الشيء على هذا الموضوع .. في بحر الشهر الجاري كانت وزارة الصحة الصينية قد وافقت على طلب ممثلية منظمة الصحة العالمية لدى الصين الخاص بلقاح فيروز انفولونزا الطيور ، وقد قام المركز الصينى لمكافحة الاوبئة والوقاية منها بتقديم عينات فيروزية لحالات الاصابة البشرية بانفولونزا الطيور ، وهذا ما يجسد بشكل مستفيض مصداقية وعزيمة الجانب الصيني في تعزيز التعاون مع المجتمع الدولي في مجال الوقاية والسيطرة على انفولونزا الطيور "

المتحدث واخير اود اشعاركم بأن مؤتمرنا الصحفي الاعتيادي سيتوقف لمرة واحدة ، يوم الثلاثاء القادم ( 03/01 ) ، حيث ان عطلة رأس السنة ستستمر من 01 – 03 / 01 / 2006 .. ان مكتب المتحدث الصحفي للدائرة الاعلامية سيبقى يعمل ويتلقى اسئلة المراسلين عبر الهاتف .. واود اغتنام هذه المناسبة ، لاتقدم لكم جميعا ، باسم زميلي كون تشوان و ليو جيان تشاو ، وباسمي شخصيا باحر التهاني بمناسبة حلول العام الجديد متمنين لكم التوفيق في اعمالكم والصحة والسعادة لكم ولعائلاتكم .. "

المركز العربي للمعلومات

اعلن وزير الخارجية المصرى أحمد أبو الغيط يوم الأربعاء إن بلاده تسعى الى تعزيز العلاقات مع الصين فى كافة المجالات. أدلى أبو الغيط بهذه التصريحات خلال الاجتماع السنوى للمجلس المصرى للشؤون الخارجية الذى يركز هذا العام بشكل الرئيسى على تطور الصين فى القرن الحادى والعشرين. ووجهت الدعوة للسفير الصينى لدى مصر وو سى قه لحضور الاجتماع.وقال أبو الغيط امام الاجتماع إن مصر والصين ستحتفلانفى عام 2006 بالذكرى الـ50 لاقامة العلاقات الدبلوماسية. وأضاف أن "مثل هذه المناسبة تعد فرصة جيدة لاجراء تحليل شامل وتقييم موضوعى للعلاقات الثنائية من اجل اتخاذخطوات عملية باتجاه استثمار أفضل وتعاون متواصل." واشار ابو الغيط الى ان البلدين سيشجعان العلاقات الثنائية فى كافة المجالات ويقيمان حوارا استراتيجيا شاملا يتماشى مع الظروف الاقليمية والدولية المتغيرة.وعبر ابو الغيط عن ترحيبه ايضا بجهود الصين للعب دور فاعل فى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.ومن جانبه, قال السفير وو خلال الاجتماع إن الصين تولى اهتماما كبيرا لعلاقاتها مع مصر, مشيرا الى وجود امكانيات هائلة للتعاون التجارى والاقتصادى بين الصين ومصر. ونوه بأن التجارة الثنائية شهدت زيادة من 750 مليون دولار أمريكى فى عام 1999 الى أكثر من 1.5 مليار دولار فى عام 2004, ومن المتوقع أن تصل الى مليارى دولار بحلول نهاية عام 2005.

البرلمان الصينى يعقد دورته السنوية الرابعة فى الخامس من اّذار القادم .. سوف يعقد المجلس الوطنى العاشر لنواب الشعب الصينى، أعلى هيئة تشريعية فى الصين، دورته السنوية الرابعة فى5 مارس 2006، وفقا لقرار صدر عن اللجنة الدائمة للمجلس الوطنى اليوم /الخميس/. كما اقترحت اللجنة الدائمة للمجلس الأجندة الرئيسية للدورة السنوية المقبلة للمجلس التى تتضمن مناقشة تقرير عمل الحكومة والموافقة على الخطة الخمسية الحادية عشرة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية الوطنية، ومناقشة والتصديق على تقرير عن تنفيذ خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية الوطنية لعام 2005 وبرنامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية الوطنية لعام 2006.كما تتضمن الأجندة مناقشة تقرير عن تنفيذ الميزانيات المركزية والمحلية لعام 2005 وعن مشروع الميزانيات المركزية والمحلية لعام 2006، والتصديق على تقرير عن تنفيذ الميزانيات المركزية والمحلية لعام 2005، والميزانيات المركزية والمحلية لعام 2006، وبحث تقرير عملاللجنة الدائمة للمجلس الوطنى، وتقرير عمل محكمة الشعب العليا، وتقرير عمل النيابة الشعبية العليا.

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国