【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】
当前位置: 首页>دراسات استراتيجية>正文

مشروع نقل الغاز الطبيعي من المناطق الغربية إلى المناطق الشرقية

Date: 04 \02\2004

مشروع نقل الغاز الطبيعي من المناطق الغربية إلى المناطق الشرقية

تبني الصين حاليا أطول مشروع لنقل الغاز الطبيعي من مناطقها الغربية إلى مناطقها الشرقية. يبلغ طول المشروع حوالي أربعة آلاف كيلومتر، حيث تنقل موارد الغاز الطبيعي ، الوفيرة في المناطق الغربية ، إلى المناطق الشرقية المحتاجة لها ، عبر الأنابيب لتسوية مشكلة نقص الغاز الطبيعي وهيكلة الطاقة غير المتوازن في المناطق الشرقية. بعد أكثر من سنة على بدء المشروع الذي حظي بدعم كامل من الدوائر المعنية الصينية يجري بناؤه حاليا بشكل سلس.

ومشروع نقل الغاز الطبيعي من الغرب إلى الشرق هو مشروع الطاقة ينفذ ضمن استراتيجية التنمية الكبرى في المناطق الغربية الصينية. بدأ المشروع في الرابع من يوليو عام 2002 ويتكون من ثلاث مراحل هي استكشاف حقول الغاز الطبيعي في الممر الأعلى ؛ وبناء الأنابيب فيالممر الأوسط ؛ واستغلال الغاز الطبيعي فيالممر الأسفل . المشروع ضخم ويتناول نواحي عديدة، قدمت الدوائر المعنية الصينية دعما كبيرا للمساعدة على حل المشاكل والتناقضات في البناء لضمان سلاسة المشروع.

حسب برنامج مشروع نقل الغاز الطبيعي أنهت وزارة الآراضي والموارد الطبيعية بحوثها ودراساتها حول امداد موارد الغاز الطبيعي. ومن المؤكد أن يصل اجمالي الاحتياطي الثابت للغاز الطبيعي في حقول النفط والغاز على جانبي المشروع إلى ألف وثمانمائة وستين مليار متر مكعب، وستصل قدرة امداد الغاز الطبيعي إلى مائة مليار متر مكعب بحلول عام 2020.

احتل مشروع نقل الغاز الطبيعي من المناطق الغربية الصينية إلى مناطقها الشرقية حوالي اثنين وعشرين ألف هكتار، ومن أجل ضمان بدء المشروع في موعده وضعت وزارة الآراضي والموارد الطبيعية المعيار التعويضي الموحد لشراء الآراضي. أوضح السيد بان وين تسان مدير قسم التخطيط التابع للوزارة أنه قد تم مد أكثر من ثلاثة آلاف كيلومتر من الأنابيب كما تمت الحماية الفعالة لمصالح الفلاحين الحيوية في الآراضي التي يمر بها المشروع وقال: ترتبط الآراضي المستخدمة بهذا المشروع ارتباطا وثيقا بمصالح المواطنين على جانبي المشروع. وقبل بدء المشروع تشاورنا مع الدوائر المعنية والمواطنين حول مسألة استخدام الآراضي مؤقتا وأكملنا الاجراءات المعنية. وبعد انتهاء بناء المشروع قمنا بإعادة احياء الآراضي المتأثرة وأعدناها إلى أصحابها.

مشكلة حماية البيئة في مشروع نقل الغاز من الغرب إلى الشرق معقدة جدا، إذ تمر الأنابيب بمقاطعة قانغسو ومقاطعة خانان وعشر مقاطعات ومناطق ومدن غيرهما ، ويخترق صحاري وهضابا ومروجا وحقولا زراعية وآراضي رطبة وغيرها من المناطق الحساسة بيئيا. وقبل بدء المشروع أنهت المصلحة الوطنية العامة لحماية البيئة مراجعة واجازة تقرير تأثير المشروع على البيئة في المقاطعات التي يمر بها. وحسب آلية الإدارة المتمثلة في الصحة والأمن وحماية البيئة، حددت المصلحة اطار الأعمال على طول أربعة آلاف كيلومتر، ولا يجوز للسيارات والمعدات الخروج عن الاطار تحسبا لتدمير الغطاء النباتي والأحياء. أوضح السيد تشو شينغ شيانغ مدير قسم المراقبة التابع للمصلحة الوطنية الصينية العامة لحماية البيئة أن هناك أربعا وعشرين محمية طبيعية على جانبي مشروع نقل الغاز من الغرب إلى الشرق، وأجرت دوائر البناء تعديلات عديدة على خطط البناء حسب نتيجة تقرير تأثير البيئة وآراء الخبراء، مما قلل إلى أدنى حد التأثير والتدمير الذي قد يلحق بالمحميات الطبيعية وقال: في منطقة شينجيانغ على سبيل المثال، قمنا بإضافة خمسة وثلاثين كيلومترا للمشروع واخترنا موسم الجفاف وفترة قبل انتقال الحيوانات من أجل حماية المحميات الطبيعية وأماكن الشرب للحيوانات والكثبان الثابتة والمتحركة، وساهم ذلك في تقليل التأثيرات على الحيوانات والمحميات الطبيعية خلال بناء المشروع .

يواجه المشروع مشكلة أخرى هي الأعمال الأمنية لحقول النفط والغاز والأنابيب. أوضح السيد يانغ تشي نائب مدير مكتب الإدارة الأمنية التابع لوزارة الأمن العام الصينية أوضح أن وزارة الأمن العام بذلت جهودها أيضا لضمان بناء المشروع بصورة سلسة وقال: إن الأعمال الأمنية لحماية الأنابيب أعمال متسلسلة، وينبغي على الدوائر الأمنية لمختلف المستويات على جانبي الأنابيب مكافحة النشاطات الاجرامية لتدمير المشروع، ومعالجة المشاكل الأمنية التي تعرقل بناء المشروع فورا وتحديد التهديدات المختلفة المحتملة للأنابيب، ووضع نظام أمني كامل لحماية المشروع.

لم تقدم الدوائر المعنية الصينية التعاون والمساعدة في استخراج الموارد وبناء الأنابيب وحماية البيئة فحسب، بل فعلت الوزارات واللجان المعنية الصينية كثيرا أيضا من ناحية استغلال سوق الغاز الطبيعي في المناطق الشرقية. ذكر السيد ما فو تساي المدير العام للمجموعة الصينية للبترول والغاز الطبيعي المسؤولة عن تنظيم وإدارة مشروع نقل الغاز من الغرب إلى الشرق ان الدولة وضعت خطة الاستغلال والمقياس التقني للغاز الطبيعي في الممر الأسفل، ووضعت المقاطعات والمدن المعنية خطط التنمية لاستغلال الغاز للقطاعات، وذلك لتحديد مشاريع استغلال الغاز وحجمه وضمان استغلال سوق الغاز الطبيعي وبناء الأنابيب في نفس الوقت.

وقد حقق مشروع نقل الغاز من الغرب إلى الشرق نتائج مرحلية ملموسة بفضل التعاون الشامل بين مختلف الأطراف، حيث تم ربط أنابيب النقل بين مدينتي جينغبيان بمقاطعة شانشي وشنغهاي والتي يبلغ طولها ألفا وخمسمائة كيلومتر، كما تمت الأعمال الاستعدادية لتوفير ونقل واستغلال الغاز الطبيعي، وستقدم الغاز لشنغهاي تجريبيا في نوفمبر الجاري على أن يتم امداد الغاز تجاريا في أول يناير من العام المقبل.

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国