【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】
当前位置: 首页>دراسات استراتيجية>正文

خامس القوى النووية الرادعة في العالم

Date: 2001\ 09\06

خامس القوى النووية الرادعة في العالم
كشف اسرار الغواصات النووية الصينية

لم يعد امتلاك الصين لوحدة غواصات نووية من الاسرار ، ولكن قليلون هم الذين يعرفون ان الغواصات النووية الصينية ، رمز القوة الرادعة الوطنية ، لعبت دورا كان عليها لعبه في ازمة مضيق تايوان التي وقعت في اذار عام 1996 .

اسرار ازمة مضيق تايوان

في الفترة ما بين الخامس والخامس والعشرين من اذار عام 1996 ، اي قبل وبعد الانتخابات " الرئاسية " في تايوان ، ومن اجل ضرب غطرسة القوى الداعية ل " استقلال تايوان " ، قام الجيش الصيني بتشكيلاته البرية والبحرية والجوية ، بمناورات عسكرية حية لم يسبق لها مثيلا من حيث الحجم في بحر الصين الجنوبي . بينما قامت الولايات المتحدة بالمقابل بحشد عسكري لم يسبق لها ايضا وان حشدت مثيلا له في المجال البحري التايواني ، ضم تشكيلتين من حاملات الطائرات واكثر من عشر قطع بحرية وما يزيد عن المائة طائرة حربية . حيث تحول المجال البحري التايواني ، في برهة من الزمن ، ليظهر وكأن مياهه يكتنفها الاسرار وسمائه مكفهرة تتلبده غيوم الحرب التي تنذر بالانفجار في اي لحظة من اللحظات . وفي هذا الوضع المتوتر الذي يسوده حالة قصوى من التأهب والحذر الشديدين انتشر بسرعة خبر اختفاء اثار الغواصات النووية الصينية التي كانت تتخذ من مرفاْ تشينغ داو قاعدة لها ، الذي خلق حالة من الذعر والتخوف في صفوف القوات الاميركية .

وفجأة ، وعلى غير عادتها ، سربت القوات البحرية الاميركية لوسائل الاعلام خبر انخفاض حدة التوتر في المضيق التايواني وهدوء الاوضاع فيه وسارعت في سحب حاملتي طائراتها وتشكيلا تهما من المنطقة . ان هذا التغيير المفاجيء والسريع الذي طرأ على مخطط القوات البحرية الاميركية ومهماتها في المنطقة اثار الكثير من التساؤلات لدى المراقبين والمهتمين . وظل ذلك لغزا مبهما لدى كل الاوساط عدى الجانب العسكري الامريكي وحده . والسبب الرئيسي والاساسي هو اختفاء اثر الغواصات النووية التابعة للقوات البحرية الصينية في 13 / 3 / 1996 من على رصيف قاعدتهما في ميناء مدينة تشينغ داو الذي اكدته الصور التي التقطتها الاقمار الصناعية الاميركية . فالغواصات النووية الصينية ذات القدرة الهجومية الكبيرة ، هي وليس غيرها ، التي اجبرت حاملات الطائرات الاميركية وتشكيلاتها ، التي كانت بالامس متغطرسة في حرب الخليج ، التمسمر وعدم القيام بأي عمل طائش غير مدروس .

" مشروع 09 " السري

قامت الولايات المتحدة في عام 1954 بصناعة اول غواصة نزلت الى الماء في العالم حملت اسم " النوتي " . وقد قطعت خلال ثلاثة سنوات اكثر من ستين الف ميل بحري ، اخترقت خلالها طبقات الجليد في منطقة القطب المتجمد الشمالي ، دون ان تستهلك سوى عدة كيلو غرامات من الوقود النووية . فاحدثت هزة في العالم لما تتحلى به من تفوق غير اعتيادي من حيث العظمة وقدرة استمرار الابحار . وبعد ذلك لم تعد الدول المتطورة الاخرى في العالم التردد امام تخصيص اموال باهضة وهائلة لصنع وتطوير غواصاتها النووية . وبعد جهود مركزة نجحت على التوالي كل من بريطانيا وفرنسا والاتحاد السوفييتي السابق في صناعة وتطوير غواصاتها النووية .

امام هذا الوضع الدولي وما طرأ على القوات البحرية من تحديث وتطور ، نظر الجيل القيادي الاول للصين نظرة بعيدة المدى منطلقا من ان الغواصات النووية سوف تصبح سلاحا استراتيجيا في يد الدول ذات النزعة الهيمنية ، الامر الذي يستوجب امتلاك الصين لمثل هذا السلاح والا من الصعب عليها مواجهة تهديدات نزعة الهيمنة .

في 27/6/1958 وافقت القيادة الصينية العليا على تقرير سري للغاية قدم من قبل اللجنة الوطنية للتصنيع الحربي " حول اجراء البحوث على الغواصات النووية وصناعتها " . بدأت الصين مسيرتها الشاقة في عملية البحث وصناعة الغواصات النووية بقيادة واشراف المارشال نيه رونغ تشين . كانت عملية البحث وتطوير الغواصات النووية في ذلك الوقت شأنها شأن تطوير وصناعة القنبلة الذرية تدخل في عداد الأسرار الوطنية الاستراتيجية ، لذا اطلق على مشروع تطوير وصناعة الغواصات لقب مشروع 09 " للحفاظ على سريته. ومن الجدير بالذكر انه في ذلك الوقت لم يكن لدى الصين ومؤسساتها العسكرية اي مراجع او مخططات لهذه الغواصات ولا حتى خبراء او مستشارين اجانب تعود لهم للمشورة والارشاد . لذا من الصعب تخيل كم هي المصاعب التي عانى منها الصينيون في هذا المجال . ولا يمكن لاحد ان يصدق ان المراجع التي كانوا يعودون اليها البحثة والخبراء من الصينيين ليست الا صورتين فوتوغرافيتين غير واضحتين تم الحصول عليها من الصحف الاجبية ، ونموذج للغواصة النووية ابتيع من حانوت للالعاب في احدى الدول الغربية .

وفي هذه الظروف الصعبة غير المألوفة ، تم استدعاء اكثر من 2000 وحدة من وحدات البحوث العلمية والمصانع التقنية في اكثر من 20 مقاطعة و مدينة للمشاركة في ارائهم وخبرتهم للتغلب على العقبات واحدة تلو الاخرى . وفي 26/12/1970 تم انشاء اول غواصة نووية صينية هجومية . وفي اب عام 1983 دخلت اول غواصة نووية مجهزة بالصواريج الاستراتيجية تم تطويرها وبنائها بجهود صينية في الخدمة الرسمية . وفي 27/9/1988 نجحت الصين في اطلاق الصواريخ الاستراتيجية النووية من الغواصة النووية الصينية تحت الماء ، الامر الذي هز العالم وفاجأه . ومن ذلك التاريخ عادت الصين تمتلك قوة نووية مضادة داخل البحر . بهذا الصدد استشهدت وكالة الانباء الفرنسية ببعض الشواهد واستخلصت بتعليق لمراقب عسكري قال " اصبحت الصين الدولة الخامسة التي تمتلك قدرة اطلاق الصواريخ الاستراتيجية من تحت الماء عبر الغواصات النووية ، فلم تعد القوات البحرية الصينية وحدة من وحدات حاميات الشواطئ التي تقتصر مهماتها على عمليات الدورية والحراسة والمراقبة في البحارالقريب . ان القوة البحرية الصينية قد نمت وتطورت بشكل سريع وملحوظ " People Net27 / 8 /2001

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国