【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】
当前位置: 首页>ارقام وحقائق>正文

جذور قضية تايوان الصينية

No: 2005\PRS\918

جذور قضية تايوان الصينية

يرأس رئيس حزب الكومينتانغ الصيني ليان تشان غدا الثلاثاء (26 إبريل) وفد حزبه حيث يقوم بزيارة للبر الصيني الرئيسي لمدة 8 آيام ويجرى خلالها محادثات مع الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني هو جين تاو. ويعتبر هذا أول لقاء بين زعيمي الحزبين بعد انسحاب حزب الكومينتانغ من البر الصيني الرئيسي إلى جزيرة تايوان عام 1949 وبالطبع فإن هذه الزيارة المرتقبة تستقطب الاهتمام البالغ من مختلف الشخصيات والأوساط داخل الصين وخارجها. في هذه الحلقة نعرفكم بجذور قضية تايوان الصينية ومواقف الحكومة الصينية من حل هذه القضية.

ان قضية تايوان تعود جذورها الى عام 1949. فخلال الحرب العالمية الثانية قاوم الحزب الشيوعي الصيني وحزب الكومينتانغ الصيني بشكل مشترك القوات اليابانية التي اعتدت على الصين. وبعد الانتصار فى الحرب العالمية الثانية وحرب المقاومة الصينية ضد الغزاة اليابانيين، رفض حزب الكومينتانغ الصيني برئاسة جيانغ كاى شيك فى عام 1945 تاسيس حكومة ائتلافية مع الحزب الشيوعى الصينى وشن الحرب الاهلية منذ عام 1946 للقضاء على الحزب الشيوعى الصينى وتاسيس حكومة تحت سيطرة حزب الكومينتانغ وحده. ولكن بعد الحرب الاهلية التى استمرت ثلاثة أعوام ، انتصر الحزب الشيوعى الصينى رغم ضعفه عسكريا على حزب الكومينتانغ بفضل الدعم القوي من قبل الشعب.

وفى اول اكتوبر عام 1949، أسس الحزب الشيوعى الصينى جمهورية الصين الشعبية بعد انتصاره على حزب الكومينتانغ. وبعد ذلك، انسحبت قوى حزب الكومينتانغ من بر الصين الرئيسى إلى جزيرة تايوان جنوب شرقى الصين.

إذن فإن تايوان جزء من أراضى الصين منذ القدم ويفصلها عن بر الصين الرئيسى مضيق بحرى حيث تبلغ اقصر مسافة بين ضفتى المضيق مائة وثلاثين كيلومترا فقط. نقول إنه بعد انسحاب حزب الكومينتانغ إلى جزيرة تايوان، واصل مواجهته وبدعم من الولايات المتحدة ضد جمهورية الصين الشعبية الممثل الشرعي الوحيد للصين، وهذا بالطبع جعل جزيرة تايوان معزولة عن البر الصيني الرئيسي منذ ستة وخمسين عاما تقريبا.

ان عزم الحكومة الصينية على حل مسألة تايوان هو عزم ثابت ودائم. ولكن سياستها بشان حل هذه مسألة شهدت بعض التغيرات خلال عشرات السنين الماضية. فقبل عام 1979، كانت الحكومة الصينية تفكر في محاولة تحرير جزيرة تايوان باستخدام القوة العسكرية بينما كانت ضفتا مضيق تايوان فى حالة عزلة تامة. ولكن بعد عام 1979، طرحت الحكومة الصينية مبدءها الجديد الرامى الى حل قضية تايوان من خلال الوسائل السلمية. إلا أن الحكومة الصينية اكدت في الوقت نفسه، انها لن تتخلى عن حقها فى استخدام القوة لتحقيق التوحيد لكبح محاولات القوى الانفصالية فى تايوان فصل تايوان من الصين وأيضا مواجهة التدخل الاجنبى فى قضية توحيد الصين.

وفى الايام الاخيرة، طرح الرئيس الصينى هو جين تاو اقتراحا ذا اربع نقاط لتطوير العلاقات بين ضفتى مضيق تايوان الا وهى :اولا التمسك الثابت بمبدأ صين واحدة، ثانيا: عدم التخلى عن السعى وراء التوحيد السلمى ، ثالثا: عدم تغير مبدأ " تعليق الآمال على مواطنى تايوان، رابعا: لا مساومة فى معارضة انشطة القوى الانفصالية بتايوان: واكد هو جين تاو ان الحكومة الصينية ستبذل كل ما فى وسعها لاتقان اعمال تفيد مواطنى تايوان وتدفع التبادلات بين ضفتى مضيق تايوان وتصب فى صالح حماية السلام فى منطقة مضيق تايوان وتحقيق التوحيد السلمى للوطن الام.

وقد وافق المجلس الوطنى لنواب الشعب الصينى وهو أعلي جهاز سلطة فى الصين وافق مؤخرا فى دورته السنوية على قانون مكافحة تقسيم الوطن باغلبية الأصوات الساحقة. ومن المؤكد ان الموافقة على هذا القانون ستكون له أدوار فعالة وكبيرة وبعيدة المدى لدفع تطور العلاقات بين ضفتى مضيق تايوان ودفع التوحيد السلمى ومعارضة وكبح القوى الانفصالية الرامية الى استقلال تايوان وحماية السلام والاستقرار فى منطقة مضيق تايوان.

وخلال القترة الماضية حفت حدة التوتر في مضيق تايوان والدليل هنا بدء رحلات الطيران المباشرة أثناء عيد الربيع وتحقيق تقدم لتسويق المنتجات الزراعية التايوانية في البر الصيني الرئيسي إضافة إلى زيارة نائب رئيس حزب الكومينتانغ جيانغ بينغ كون للبر الصيني الرئيسي والتوصل إلى 12 إتفاقا مبدئيا حول تعزيز التبادل والتعاون الاقتصادي والتجاري مع الهيئات المعنية الصينية. ويرى المحللون أن زيارة ليان تشان هذه ستساعد على التبادل والتفاهم بين الضفتين ودفع العلاقات بينهما. علاوة على ذلك فإن البر الصيني الرئيسي سيواصل اتخاذ الاجراءات لتوثيق العلاقات التجارية بين الضفتين وتشجيع ودفع التبادل والتعاون في مجالات التربية والتعليم والعلوم والثقافة والرياضة لايجاد ارضية صلبة مزدهرة تساعد على تطوير علاقات الضفتين بشكل سلمي.  

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国