【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】
当前位置: 首页>ارقام وحقائق>正文

اتساع فجوة الدخل بين الحضر والريف في الصين على الرغم من الانتعاش الاقتصادي

Date: 21\01\2010 No: No: 2

اتساع فجوة الدخل بين الحضر والريف في الصين على الرغم من الانتعاش الاقتصادي

ظهرت علامات على اتساع فجوة الدخل بين سكان الحضر والريف في الصين اليوم (الخميس) على الرغم من أن البيانات الرسمية تؤكد وجود نمو اقتصادي قوي.

وقال ما جيان تانغ مدير مصلحة الدولة للاحصاءات إن الدخل المتاح لكل فرد بين سكان الحضر بلغ 17175 يوانا (2514.6 دولار أمريكي) خلال عام 2009 بزيادة 8.8% على العام السابق.

وبلغ الدخل المتاح لكل فرد بين سكان الريف 5153 يوانا العام الماضي بنسبة تقل عن النسبة بين سكان الحضر ب0.6 نقطة مئوية.

وقال ما إن نسبة الدخل بين سكان الحضر والريف كانت 3.33:1 وهو ما يعني ان متوسط الدخل لدى سكان المدن اكبر بنسبة 3.33 مرة عن سكان الريف. وخلال عام 2008 كانت النسبة 3.31 : 1.

وبالمقارنة كانت نسبة الدخل 2.56:1 في عام 1978 عندما كان متوسط الدخل لدى سكان المدن 343 يوانا مقابل 134 يوانا للمزارعين.

وبعد أن طبقت الصين نظام المسئولية التعاقدية الأسرية في الريف في عام 1978 شهد سكان الريف للمرة الاولى نموا سريعا في الدخل. ونتيجة لذلك انخفضت نسبة الدخل لادنى مستوياتها لتصل إلى 1.82:1 في عام 1983 عندما كان متوسط دخل سكان المدن 564 يوانا بزيادة 254 يوانا على متوسط الدخل لدى المزارعين.

واظهرت الأرقام الرسمية ان نسبة الدخل التي تعد معيارا للتنمية الاجتماعية المتوازنة اتسعت منذ عام 1985 عندما تباطأ نمو الدخل لدى سكان الريف مع انتقال تركيز الاصلاح إلى المدن.

واظهر مسح اجراه الشهر الماضي 50 من كبار خبراء الاقتصاد في الصين ان الاتساع الكبير في فجوة الدخل هو المشكلة الرئيسية التي قد تؤثر على التنمية الصحية للاقتصاد الصيني.

وفي مسح اجرته مجلة ((ايكونومي اند نيشن)) الأسبوعية تبين ان 34 شخصا من بين 50 شخصا شاركوا في المسح يعتبرون ان فجوة الدخل هي أكبر تهديد للتنمية المستقبلية في الصين.

واشتملت المشكلات الاخرى على ضعف الطلب على الاستهلاك واحتمال حدوث تضخم نتيجة ازدهار الائتمان في عام 2009 ونقص شبكة الضمان الاجتماعي والصعوبات المالية بين الشركات الصغيرة والمتوسطة.

ويشكل دخل سكان الريف الذين يعملون خارج مسقط رأسهم 40% من متوسط الدخل المتاح للفرد ويشكل بيع المنتجات الزراعية نسبة 49%.

وقال ما "ستبذل الحكومة المزيد من الجهود من أجل زيادة دخل الفلاحين مع التركيز على الجزءين".

وقال إن الحكومة لابد أن تساعد في تحسين مهارات وقدرات عمال الريف ورفع أسعار المنتجات الزراعية بشكل معتدل بعد النظر في رخاء المستهلكين في الحضر والمزارعين

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国