【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】
当前位置: 首页>أخرى>正文

لماذا تجرؤ اسرائيل على اغضاب المجتمع الدولى؟

Date: 08\06\2010No: 2010\PRS\2456

لماذا تجرؤ اسرائيل على اغضاب المجتمع الدولى؟
صحيفة الشعب اليومية الناطقة بلسان الحزب والدولة


استغرق حادث الهجوم الاسرائيلي على سفن المساعدات الإنسانية الدولية الذى وقع قبل ايام استغرق الوضع الدولى. مما جعل الوضع فى قطاع غزة يجتذب انظار وقلق المجتمع الدولى بشكل عام، فازداد الصراع الحساس بين الفلسطينيين والإسرائيليين حدة مرة أخرى، بحيث اشتد توتر الوضع فى منطقة الشرق الاوسط عموما. .

الاعتراض بقوة بغضب المجتمع الدولى
اعترضت القوات البحرية الاسرائيلية صباح يوم 31 مايو الماضى في ساحل البحر المتوسط أسطول المساعدات الإنسانية الدولية المتجهة نحو غزة، ونزل الجنود الاسرائيليون بقوة الى سفينة حيث وقع على متنها اشتباك بينهم وبين الاشخاص فى السفينة، مما اسفر عن عشرات القتلى والجرحى. بعد ان سيطرت القوات الاسرائيلية على الاسطول، اعتقلت اسرائيل على الفور أكثر من 600 شخص على متن السفن. وتحت الضغط الدولى الهائل، اطلقت اسرائيل يوم 2 يونيو الحالى سراح اعضاء معتقلين من سفن المساعدات الدولية المتجهة الى غزة فطردتهم. وتم ترحيل أكثر من 600 متطوع في اليوم ذاته. في الوقت الراهن ، يصر كل من الجانبين على رأيه حول " الوضع الحقيقى" ، فوصف جانب سفن المساعدات اسرائيل بتنفيذ "مذبحة" بينما قالت اسرائيل انها استخدمت القوة خارج نطاق السيطرة بسبب الاستفزاز.

أعمال العنف الإسرائيلية من الاعتراض بالقوة ادينت من قبل المجتمع الدولي بصوت واحد، وسكان غزة تلقوا التعاطف واسع النطاق من قبله ايضا، اما إسرائيل فهى أصبحت هدفا لانتقادات الرأي العام فجأة. وفى اول يونيو الحالى، أصدر مجلس الأمن الدولي بيانا رئاسيا يطالب اسرائيل بالإفراج الفوري عن المعتقلين. حث وزير الدفاع الايرانى احمد وحيدى في اليوم نفسه المجتمع الدولي على قطع العلاقات مع اسرائيل. وترى روسيا أنه لا يمكن السماح لاسرائيل بمواصلة حصارها على قطاع غزة. قطعت تركيا علاقاتها مع اسرائيل رغم مناشدة "اسرائيل"، وفكرت فى ارسال حرس بحرى ليصل الى قطاع غزة فى نهاية هذا الاسبوع. كسرت مصر يوم 2 علاقاتها مع إسرائيل ، وفتحت ممرا بريا لنقل المواد الى قطاع غزة. وطالب الاتحاد الاوروبي اسرائيل برفع الحصار المفروض علي الإغاثة الدولية. وفى الوقت الذى اعربت فيه الولايات المتحدة عن اسفها ازاء الهجوم الاسرائيلى على أسطول المساعدات الدولية، أعربت ايضا عن اعتقادها بان "الأزمة الإنسانية في قطاع غزة في الوضع الراهن غير مقبول".

أزمة الدبلوماسية الكبيرة تدغدغ مشاعر اسرائيل الحساسة
لقد تعمدت اسرائيل الى اعتراض سفن المساعدات الانسانية الدولية بالرغم من معرفتها بان ذلك سيطلق موجة كبيرة من غضب المجتمع الدولي.إذا فلماذا تجرأت اسرائيل على اغضاب المجتمع الدولي؟

هناك جوانب عديدة جعلت اسرائيل تجرؤعلى اغضاب المجتمع الدولي ، فمن الناحيةالتاريخية ، ينظر اليهود في مفهوم تأسيس دولتهم الى هوية "الضحايا " اليهودية نظرة جامدة،واستعمال القوة هو امر عادل،وان اسرائيل بحاجة الى ضمان سلامتها من قبل الدول المجاورة، وحمايتها من تهديد "تدمير الدولة اليهودية" مرة اخرى.

وبالرغم من الوضع المتغير في الشرق الأوسط ،وتغير اأمور عديدة ايضا. قامت الولايات المتحدة بتنفيذ الانكماش الاستراتيجي في الشرق الأوسط نظرا لما شهدته من خطورة العجز في الميزانية المحلية ، مما أدى إلى اعادة القوى الكبرى تحديد موقفها من جديد في هذه المنطقة،وهذا ما عمق شعور اسرائيل بانعدام الامن.

كما أن تجاهل تركيا لتحذيرا اسرائيل حول ارسال مواد الاغاثة،ما اعتبرته اسرائيل تحدياً لها، وشعورها بالقلق،وبطبيعة الحال لم تتمكن من السكوت على ذلك. أما السبب الرئيسي هو خوف اسرائيل من قرب نهايتها وتعرض بقاءها للتهديدات طالما تنتشر مثل هذه الممارسات.وقد

كما يعلم الجميع ، تقع اسرائيل وسط اربع دول عربية اعداء لها. وقد فرضت اسرائيل الحصار على قطاع غزة بهدف تطويق حماس ،بعد اندلاع اشتباكات عنيفة في قطاع غزة في عام 2007 بين حركة حماس وحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، وسيطرت حماس على قطاع غزة الذى اصبح فعلا مقر المقاومة الفلسطينية التي تقودها حماس.وترى اسرائيل أنه إذا تم رفع الحصار المفروض على غزة، فتتمكن حماس من الحصول على الأسلحة المستوردة وغيرها من المواد. وتعتقد إسرائيل ايضا أن هذا سيجعل من الصعب على قمعها ، وانها ستتعرض لاكبر تحد عسكرى فى قطاع غزة.

الى اين تسير الامور؟
تبنى مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة يوم 2 يونيو الجاري قرارا باعتزام ارسال بعثة دولية مستقلة لتقصي الحقائق في الحادث، فى ظل ارتفاع صوت ادانة المجتمع الدولي.لكن الحكومة الاسرائيلية لم تكترث بذلك.، ووفقا لما كشفته مصادر من الحكومة الاسرائيلية يوم 3 يونيو الجاري ، فانه على الرغم من أن الحكومة ما زالت منقسمة ازاء تحقيق المجتمع الدولى فى حادث هجوم القوات الاسرائيلية على اسطول المساعدات الدولية، الا انه ومن المؤكد اساسا ان اسرائيل سترفض قبول تحقيق خارجي. وفي جلسة مجلس الوزراء التي عقدت في يوم 2 يونيو الجاري، وعلى الرغم من وجود تأييد لاستقبال التحقيق الخارجي ، الا ان معظم المسؤولين يرون ان اسرائيل لها القدرة على اجراء تحقيق حقيقي ومستقل ، وليست هناك حاجة لاستقبال محققين من الخارج .

وفي الوقت الذي لا يزال فيه المجتمع الدولي في نزاع حول هذه المسألة، تكون حياة اهالى قطاع غزة في لجة عميقة ونيران محرقة. وبعد الحصار الاسرائيلي على قطاع غزة يونيو عام 2007 يعيش الشعب الفلسطيني هناك فى بؤس وشقاء كبير،اذ وصف رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس قطاع غزة بانه "سجن كبير ". ووفقا لاحصاءات غير المكتملة ، فانه فى قطاع غزة الذى تعداد سكانه أكثر من 150 مليون شخص، يعيش أكثر من 70 بالمائة منهم تحت خط الفقر ، واكثر من نصف مساحة الاراضى الزراعية صارت بورا، ومعدل البطالة مرتفع جدا، ومعظم السكان يعيشون على المساعدات الخيرية التى تقدمها الأمم المتحدة. ومع ذلك ، ففي هذا الوقت الذى نشم فيه لرائحة البارود الكثيفة، لا يزال شعب غزة يضطر الى تحمل العذاب والشقاء.

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国