【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】
当前位置: 首页>تبادلات ثقافية>正文

الآداب والسلوك المهذب عند الصينيين

Date: 10\03\2011No: 2011\PRS\2876

الآداب والسلوك المهذب عند الصينيين

صحيفة الشعب اليومية

أجاب وزير الخارجية الصيني يانغ جيه تشي يوم 7 مارس الحالي على سؤال أحد الصحفيين في مؤتمر صحفي عقد على هامش الدورة الرابعة للمجلس الوطني الحادي عشر للنواب الشعب الصيني تتخلله روح الدعابة:" أن يكون الصيني إنسانا صعب للغاية في بعض الأحيان، مهما مد يد العون لأصدقائه أو رفض، فيبقى هناك من يشكك في صدق نية الصين اتجاه أصدقائها.

لقد تابعت الصين أزمة الديون السيادية في بعض الدول الأوروبية و اشترت سندات خزانة من الدول ذات الصلة. كما ساعدت الصين في الدفع بعملية اندماج دول الاتحاد الأوروبي حيث لقيت الخطورة هذه الخطوة قبولا وترحيبا جيدا من الدول والشعوب الأوروبية، لكن لا يزال هذه البعض ينتابه الشعور بالقلق والخوف. بالرغم من أن المساعدات الصينية في الأصل هي مكسبا متبادلا،وليس هناك ما يدعي للقلق والخوف، بل يمكن وصفه عمل جبار لا يقدر على فعله حتى المقربون.

منذ العقود طويلة مضت والشعب الصيني مصر على القيام بالأعمال الفعالة التي يمكن انجازها. والصين ساهمت بكل إخلاص وجهد كبير للحفاظ على السلام والاستقرار في العالم، فقد قدمت المعونة إلى أفريقيا، وساعدت الدولة الأوروبية في الأزمة المالية. في حين واجهت السخرية والتشكيك بالمثل القائل" السكوت من ذهب"، كما أن المساهمات الصينية كانت فعالة في الشؤون الدولية، ولم تقتصر فقط على الكلمات المزينة والجميلة، فالصينيون يؤمنون أن " الرجل الحكيم دائما قليل الكلام"،وهذا طبعا من مميزات السلوك المهذب عند الصينيين.

في الواقع، إن القلق والخوف لم يصدران من هؤلاء الذين لا يعرفون بالصين شيئا، بل من هؤلاء الذين يعارضون من أجل المعارضة والشك وريبة فقط. إن هؤلاء لا يعرفون المغزى الأصلي لـلمثل القديم القائل" الرجل الحكيم دائما قليل الكلام"، فهو ليس ضعف رجل فقير، بل هو المفهوم الصحيح لـ " الاتجاهات" ، المكانة" و" الأفعال".

إن " الاتجاهات " من المفهوم الصيني ليس في المنفعة والمصالح، ولا من أجل الهيمنة، بل في اتجاه الوضع العالمي عبر التاريخ . قال يانغ جيه تشي أنه بعد الأزمة المالية العالمية،" شهد العالم تغيرات كبيرة وتعديلات رئيسية وعميقة في اتجاه التنمية العظيمة، واستمرار تقدم إصلاح الإدارة الاقتصادية العالمية إلى الإمام، والارتفاع السريع للاقتصادات الناشئة. لذلك ، يعتقد أن اتجاه توازن القوة في العالم في تحول ليصبح أكثر توازنا" ,وهذا مفهوم الشعب الصيني لاتجاه العالم في الوقت الحاضر. ولهذا السبب بالتحديد، ترغب الصين التعاون مع الآخرين بكل سعادة ، وعلى استعداد الذهاب مع الأصدقاء إلى القارات الخمس والبحار الأربعة.

إن " مكانة " الصين لا تدعو إلى هيمنة العالم، بل بالعكس فالتواضع من السمات الصينيين منذ الأزل. وعلى الرغم أنه منذ وقت ليس ببعيد، خطي الاقتصاد الصيني لليابان ليصبح ثاني اقتصاد في العالم، لكن الصينيين لا تريد ارتداء قبعة " الأخ الثاني"، لان هناك ما هو أكثر واقعية من هذه المبالغ ،وأكثر إقناعا من هذه البيانات. وقال رئيس مجلس الدولة الصينى ون جيا باو أنه مهما كان الناتج المحلي كبيرا فإن توزيعه على عدد السكان يصبح ضئيل للغاية. وأن الناتج المحلي للفرد لا يزال متخلفا جدا، ووفقا للمعايير الأمم المتحدة،فإنه لا يزال هناك 150 مليون نسمة في الصين لا تزال تنتظر تخلصها من الفقر. وكل هذه الحقائق هي تذكير للصين، ولكن تذكير للعالم أيضا بأن الصين لا تزال دولة نامية، ولا يزال أمامها طريق طويل تقطعه.

واستنادا إلى مفهوم" الاتجاهات" و" المكانة"، يمكن أن نفهم " الأفعال " عند الشعب الصيني. والأمور الأخلاقية، والمساعدة عند الشدائد والصعاب, لماذا أن الصين لا تبخل من مساعداتها. حيث أرسلت قوة حفظ السلام إلى هايتي، ذهاب سفن صينية إلى السواحل الصومالية، ذهاب عمال الإنقاذ إلى نيوزيلندا، والتزامات دولية خاصة، تحاول الصين القيام بها، بالإضافة إلى تشجع للحد من انبعاثات الكربون،تعزيز الإدارة البيئية العالمية.
إن التفكير الصيني يقوم منذ أقدم الأزمنة على النظر إلى الحياة والإنسان والوجود بنظرة تأملية تعتمد على الفلسفة والقيم الروحية والآداب الإنسانية ،ومكانة واتجاه الصين في العالم واضح، فهي تسعى الى التنمية والسلام، وتؤكد أنها لا تزال دولة نامية.

تشتهر الصين بحكمائها وجنودها القدامى أصحاب الفضائل النبيلة،والتواضع،وقد كسب القائد لي قوانغ احترام ومحبة الشعب الصيني طيلة العقود الماضية، ومن أهم صفاته النبل، والتواضع، وبالرغم من أنه قليل الكلام، إلا أن انجازاته لا تزال محفورة في أذهان الصينيين، وعليه فإنه من يفهم شخصية لي قوانغ جيدا، سيفهم سلوك الشعب الصيني بلا شك. لأن الآداب والسلوك المهذب هي التي تبني أفراد الأمم والشعوب، وتمثل المعاقد الثابتة التي تعقد بها الروابط الاجتماعية، والأخلاق الاجتماعية تحدد للمجتمع أهدافه وقيمه العليا ومبادئه الثابتة التي تسهل على الناس حياتهم وتحفظ لهم استقرارهم وأمنهم وكيانهم في إطار موحد.

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国