【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】
当前位置: 首页>人物报道>正文

شى جين بينغ - نائب رئيس جمهورية الصين الشعبية

Date: 23\08\2011 No: 2011\PRS\3070

 شى جين بينغ - نائب رئيس جمهورية الصين الشعبية

 pics

شق شى جين بينغ، المولود فى أسرة نائب رئيس سابق لمجلس الدولة لكنه عركته الشدائد فى الريف، طريقه بثبات من رئيس قرية ليصبح أحد قادة الدولة. 

انتخب شى (54 عاما) نائبا لرئيس لجمهورية الصين الشعبية يوم السبت/15 مارس الحالي/ عقب خمسة أشهر من ترقيته ليصبح عضوا فى اللجنة الدائمة (التى تضم تسعة أعضاء) للمكتب السياسى للجنة المركزية للحزب الشيوعى الصينى،وهى أعلى هيئة لصنع القرار فى الحزب الحاكم، وكان سلفه تسنغ تشينغ هونغ (68 عاما) . 
تولى شى أيضا شئون الحزب ومدرسة الحزب التابعة للجنة المركزية للحزب الشيوعى الصينى وشئون هونج كونج وماكاو ومجموعة قيادية رفيعة المستوى لاجراء الاستعدادات لدورة ألعاب بكين الاوليمبية والخاصة. 


أعاد شى قبل مجيئه للتو فى اكتوبر من العام الماضى الى تشونغنانهاى ، مجمع كبار زعماء البلاد فى وسط مدينة بكين، رسم صورة شانغهاى، المركز المالى للصين ، باعتباره سكرتير لجنة الحزب فى المدينة. وقد أدت فضيحة صندوق ضمان اجتماعى الى سقوط تشن ليانغ يوي السكرتير السابق للحزب فى المدينة وأكثر من اثنى عشر من كبار المسئولين ورجال الاعمال فى المدينة . 


تعهد شى بأن يكون " طالبا وموظفا حكوميا وقائد فريق عمل مجتهد " عند وصوله الى شانغهاى فى مارس من العام الماضى ودعا المسئولين المحليين إلى أن يكونوا أكثر حزما مع أنفسهم. 


طالب شى ايضا سكان شانغهاى بأن يكونوا اكثر تفتحا وأن يعززوا التعاون ويتبادلوا الاستثمارات مع المناطق الاخرى من البلاد بدلا من مجرد التركيز على تنمية مدينتهم . 


نجح شى عقب سبعة اشهر من العمل الشاق ليس فقط فى الحفاظ على الاستقرار فى شانغهاى، بل وايضا فى تجميل الصورة المشوهة لها من خلال ضخ دماء جديدة فى عروق المدينة، وتعتبر شانغهاى الآن اكثر انفتاحا وتناغما ودينامية .


بعيدا عن الاضواء، خطوات ثابتة 
بيد أن شى جين بينغ، نجل شى تشونغ شيون ، وهو بطل شيوعى ثورى ونائب رئيس سابق لمجلس الدولة، ابتعد عن الاضواء لعدة عقود . 

وقد أرسل شى الى قرية جبلية نائية فى مقاطعة شنشى بشمال غرب البلاد عندما كان عمره 16 عاما حيث قضى هناك ستة أعوام يقطع فيها القش ويحصد القمح ويرعى الاغنام خلال النهار ويقرأ الكتب على الضوء الخافت لمصباح كيروسين ويكابد مضايقات البراغيث فى الليل ، وسرعان ما انتخب سكرتيرا لفرع الحزب فى القرية بسبب مكانته بين السكان المحليين وحماسته للعمل، وتم تقديم توصية من اجل التحاقه بجامعة تشينغهوا. 


أصبح شى عقب تخرجه من قسم الهندسة الكيمائية فى جامعة تشينغهوا فى عام 1979 سكرتيرا لجنغ بياو ، نائب رئيس مجلس الدولة ووزير الدفاع الوطنى فى ذلك الوقت ، لكنه قرر عقب ذلك بثلاثة اعوام ان يتخلى عن الحياة الناعمة فى بكين ويهبط الى القاعدة الشعبية لكى يتدرب . 


بدأ شى خلال العقدين التاليين كنائب سكرتير لجنة الحزب فى محافظة تشنغدينغ الريفية فى مقاطعة خبى واكتسب المزيد من الخبرات العملية فى المناطق الساحلية الغنية للبلاد ومن بينها مقاطعتا فوجيان وتشيجيانغ وبلدية شانغهاى. 


" افعلها الآن
ما زال المسئولون فى فوتشو، عاصمة مقاطعة فوجيان ، يتذكرون الامر الذى أصدره شى بشأن اسلوب العمل خلال تسعينيات القرن الماضى عندما عمل سكرتيرا للجنة الحزب بالمدينة وهو : افعلها الآن . 


اوضح شى ان " افعلها الآن " لا تتطلب فقط كفاءة عمل عالية بل وايضا اسرع رد على المشكلات الناشئة عن المنافسة الحامية، وسرعان ما اصبحت عبارة " افعلها الآن " ممارسة شائعة بين مسئولى فوتشو . 


عمل شى فى فوجيان لفترة دامت 17 عاما وتمت ترقيته من نائب عمدة شيامن فى منتصف ثمانينات القرن الماضى ليصبح حاكما للمقاطعة فى اوائل العقد الاول من القرن الحادى والعشرين، وكرس نفسه خلال فترة توليه لمنصبه من اجل بناء حكومة موجهة نحو الخدمات والحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية وتعزيز التعاون مع تايوان عبر مضيق تايوان.


انتقل شى الى تشجيانغ فى عام 2002 عندما تعرضت المقاطعة ذات النمو السريع لمأزق حيث لم يستطع نمط النمو الاقتصادى الكثيف ان يدعم التنمية المستدامة. 


استنتج شى عقب الدراسة الشاملة للظروف الفعلية لتشجيانغ أن المقاطعة يجب أن تبدأ من جديد من خلال اعادة الهيكلة الكلية للصناعة،وقد اصدر امرا للسلطات المحلية باعتباره سكرتير لجنة الحزب فى المقاطعة بإغلاق او نقل الشركات المسببة لتلوث كبير للبيئة واستهلاك مرتفع للطاقة وتوحيد جهودها مع بلدية شانغهاى ومقاطعة جيانغسو المجاورتين بهدف تحقيق التنمية العلمية والتنمية المستدامة، وقد وطدت تشجيانغ مركزها كواحدة من اكثر المقاطعات الصينية ثراء بسبب نمو الاقتصادى السريع. 

واكثر ما يتذكره الناس ايضا لشى فى تشجيانغ هو ترتيبه الاجلاء فى توقيت مناسب لحوالى مليون شخص خلال ثلاثة ايام فقط قبيل وصول اعصار ساوماى فى اغسطس من عام 2006، وهو أقوى اعصار يضرب الصين خلال اكثر من نصف قرن، مما ادى الى تقليص الخسائر فى البشر والممتلكات الى الحد الادنى. 


وقد أشاد كبار المسئولين المتقاعدين فى تشجيانغ بأداء شى عقب فترة طويلة من مراقبته قائلين انه رجل الافعال بدون استعراض ورجل متفتح الذهن ذو اسلوب واقعى فى العمل . 


مشاعر ودية تجاه عامة الناس 
ذكرت المصادر المقربة من شى قوله " افعلوا المزيد من الاشياء العملية من أجل عامة الناس " باعتباره الهدف الذى يسعى إليه على الدوام . 


ويعتقد أن مشاعر شى الودية تجاه عامة الناس تنبع من الاعوام الستة التى قضاها فى الريف، حيث انه عاش وهو شاب مع اخوانه من القرويين فى مساكن فى الكهوف فوق الهضبة الصفراء القاحلة فى شنشى وقام بأعمال زراعية شاقة وتبادل الاحاديث معهم . 


قال شى فى وقت لاحق وهو يتذكر تجربته فى شنشى ان " الكثير من افكارى العملية تنبع من الحياة خلال تلك الفترة التى تركت تأثيرها على كل دقيقة من عمرى وحتى يومنا هذا " واضاف ان " اكثر الاشياء اهمية (للمسئول) هو ان يفهم بصدق عامة الناس والمجتمع". 


ولكى يعلم شى المزيد عن آراء عامة الناس فى تشجيانغ ذهب الى أسواق المنتجات الزراعية ليستفسر عن مكاسب ملاك الاكشاك والقاطنين فى قوارب الاسماك وليستمع الى دقائق الحياة المحلية للصيادين وزار عمال منجم للفحم فى انفاق تقع على عمق مئات الامتار تحت الارض، وقد أثر اسلوبه الواقعى فى العمل كثيرا على زملائه . 


ذهب شى خلال الدمار الذى تسببت فيه الثلوج فى جنوب الصين خلال يناير وفبراير من العام الحالى الى القرى التى اصابتها الثلوج فى مقاطعة قويتشو ليعرب عن تعاطفه مع السكان المحليين ويتأكد من قدرتهم على الاستمتاع بعيد ربيع آمن وسعيد. 


علاوة على مشاعره الودية تجاه عامة الناس، فإنه معروف بروحه الودودة
قام شى خلال جولة تفقدية فى مقاطعة خبى فى يناير من العام الحالى بزيارة خاصة الى زملائه القدامى فى محافظة تشينغدينغ، وقد تذكروا فيما بعد ان شى هو نفسه تقريبا كما كان منذ اكثر من عقدين وما زال يحتفظ بوده وتواضعه. 


وساعدت أيضا خبرته العملية فى المكتب العام للجنة العسكرية المركزية فى اواخر السبعينيات واوائل ثمانينات القرن الماضى على أن يكن مشاعر ود خاصة تجاه الجيش ، وقام فى الاعوام التالية لذلك فى اى مكان يعمل فيه بزيارة القوات المرابطة هناك، ويقال انه احيانا ما كان يشارك الجنود خلال عمله من عام 1988 الى 1990 كسكرتير للجنة الحزب الشيوعى الصينى لناحية نينغده فى فوجيان فى مشاهدة الافلام فى الهواء الطلق ليلا


وشى متزوج من بنغ لى يوان ، المغنية الشعبية الشهيرة فى الصين، منذ عام 1987 ولديهما ابنة واحدة .

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国