【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】
当前位置: 首页>مواضيع أخرى>正文

الإستراتيجية الجديدة للولايات المتحدة في إفريقيا...... طبول التجارة وصدى التوسع العسكري

Date: 21\06\2012 No: 2012\PRS\3473

الإستراتيجية الجديدة للولايات المتحدة في إفريقيا...... طبول التجارة وصدى التوسع العسكري

صحيفة الشعب اليومية


كشف الرئيس الأمريكي باراك اوباما مؤخرا عن إستراتيجية جديدة للولايات المتحدة في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى. وتلتزم الإستراتيجية الجديدة بالعمل على تعزيز آليات الدفع بالعملية الديمقراطية في أفريقيا، والتي تعتبر قانونا لحماية المصالح الأمريكية في أفريقيا، ولبنات البناء الأساسية لقيادة الولايات المتحدة فيما وراء البحار. 

قال باراك أوباما في إستراتيجيته الجديدة أنه وفقا للوضع الجديد في إفريقيا، تعمل الولايات المتحدة على تعميق الاتصالات مع القادة الأفارقة الشباب، والعمل على تمكين الفئات المهمشة والمرأة، وتلبية احتياجات الفئات الضعيفة في البلدان التي تشهد الصراعات،والتعاون مع الأمم المتحدة وغيرها من الهيئات المتعددة الأطراف. وقالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون مؤخرا، أنه سوف يتم إرسال أمريكيين شباب من أصول افريقية ليكونون سفراء أمريكا في أفريقيا لتعزيز الاتصالات مع السكان المحليين.

وذكرت شبكة " غانا الحديثة" في تعليق لها حول الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في أفريقيا، أن الإستراتيجية المذكورة سوف تغري إدارة اوباما للمساعدة على استعادة الديمقراطية في كوت ديفوار، والنجاح في بناء الأمة في جنوب السودان وإعادة الاستقرار في الصومال. ويعتقد الرأي العام الأفريقي أن القارة السمراء شهدت خلال العام الماضي موجدة جديدة من التحول الديمقراطي، تحسين الاقتصاد ككل، زيادة في عملية أعمال العنف، فضلا عن مواصلة اختراق تنظيم القاعدة إلى أفريقيا وغيرها من الأوضاع التي أدت إلى ولادة تكيف السياسة الأمريكية في أفريقيا من أجل تحقيق التوازن بين المصالح طويلة الأجل والاحتياجات قصيرة الأجل في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

وفي ظل الإستراتيجية الجديدة، فإن الرئيس باراك اوباما ملتزم بمساعدة البلدان الأفريقية على تحسين البيئة التجارية والاستثمارية وتعزيز التكامل الإقليمي، تعزيز قدرة أفريقا في السوق العالمية. وقال أوباما:" نحن نتطلع نحو المستقبل. ومن الواضح بأن أفريقيا هي أكثر أهمية من أي وقت مضى لتأمين الأمن والرخاء للمجتمع الدولي، وإلى الولايات المتحدة على وجه الخصوص ". وقال الكونغرس الأمريكي مؤخرا، أن عدم إصدار التشريعات المبكرة لتوسيع تصدير المنتجات الأمريكية في أفريقيا سوف يهدد العلاقات بين الولايات المتحدة والبلدان الأفريقية الواقعة جنوب الصحراء الكبرى، وتؤثر على مصالح 300 عامل في القارة الأفريقية وتجارة التجزئة في الولايات المتحدة عموما.وقد أعلنت إدارة اوباما في الشهر الماضي أيضا خطة بـ 3 بيليون دولار أمريكي لتعزيز الأمن الغذائي وتحسين الإنتاجية الزراعية في إفريقيا.

يشهد التفاعل التجاري بين الولايات المتحدة وأفريقيا تزايدا كبيرا في الفترة الأخيرة. وعقدت الولايات المتحدة في واشنطن خلال الفترة من 14 حتى 22 يونيو الحالي سلسلة من الاجتماعات مع ممثلين من البلدان الأفريقية، وأنشطة تعزيز التجارة الأمريكية، كما عقد مؤتمر لجان المؤسسات الأفريقية المعنية بالبنية التحتية في الفترة بين 18 و 20 يونيو الحالي في واشنطن، بالإضافة إلى عقد المؤتمر التجاري الأمريكي ـ الأفريقي خلال الفترة من 21 حتى 22 يونيو الحالي في واشنطن أيضا. 

ولكن الحديث عن التجارة والديمقراطية في الإستراتيجية الجديدة لإدارة اوباما في افريقيا، كشفت " صحيفة واشنطن بوست" الأمريكية يوم 14 يونيو الحالي، أن الجيش الأمريكي أنشأ قواعد جوية في البلدان الأفريقية لإجراء عمليات مراقبة سرية وتكثيف جمع المعلومات الإستخبارية في أفريقيا. ويعتقد المحللون أن هذا جانب من احد الجوانب الخفية للسياسة الأمريكية في أفريقيا. وقال قائد القوات الأمريكية في أفريقيا في الكونغرس مؤخرا،أن الولايات المتحدة تحتاج إلى السياسات العسكرية الحذرة في أفريقيا. 

وتعتقد وسائل الإعلام في جنوب أفريقيا، أن توسع الوجود العسكري الأمريكي في أفريقيا يزيد قلق البلدان الأفريقية والمجتمع الدولي. ولهذا، قامت القوات الأمريكية في أفريقيا بتقديم معونات طبية، الإجلاء في حالات الطوارئ، الدعم اللوجستي وغيرها من الشبكات الاستخبارية. وذكر موقع القوات الأمريكية في أفريقيا يوم 14 يونيو الحالي أن القوات الأمريكية أنشأت فرقتين تنفيذيتين جديدتين تساعد على الحماية والقضاء على الملاريا في أفريقيا. وفي ذلك اليوم،شارك 44 طالبا من اوغندا في مشروع التدريب البيطري للضباط العسكريين الأمريكيين في اوغندا يمتدد لأسبوعين.

وتعتقد شبكة التعليقات الأفريقية أن إستراتيجية باراك اوباما الجديدة في أفريقيا تأتي في وقت تزيد الصين استثماراتها في اتجاه القارة وتسعى إلى ترسيخ علاقاتها الاقتصادية.وذكرت شبكة وجه نظر الأفريقية أن إستراتيجية باراك اوباما الجديدة في أفريقيا تشجع الأمريكيين على ممارسة التجارة في القارة الأفريقية ليساهم ذلك في الانتعاش الاقتصادي في الولايات المتحدة. ومع ذلك، لم تصدر هذه الإستراتيجية تدابير محددة على المدي القصير، ويبقى أن نرى كيفية الإجراء.

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国