【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】
当前位置: 首页>媒体>正文

الحُلمُ الِصيني.. فائزة تشانغ وحُلمُها الشَمَقمَق

Date: 07\10\2013 No: 2013\PRS\3890

الحُلمُ الِصيني.. فائزة تشانغ وحُلمُها الشَمَقمَق

بقلم مروان سوداح رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكتّاب العرب – بكين

pics

في زيارة إذاعة الصين الدولية وقسمها العربي نكهة خاصة، سيّما حين تَحلم الإذاعة بِحُلمها الإعلامي الأثيري المنسجم مع الحُلم الصيني الوطني العام، الذي يُعبِّر عنه رئيس الدولة والحزب "شي جينبينغ". فهذه الإذاعة المُعَمِّرة والمخضرمة بقواها "شيبها شبابها"، قد اشتهرت بكونها "عٌش الأحلام"، التي تعكس حالة كيانية ووجدانية وواقعية، تعيشها الصين، وينعكس فيها عمل يومي ضخم، تكون فيه الصورة الصينية السلمية والسلامية، بديلاً صائباً ومطلوباً، لتَحل محل الأمريكية والغربية بكل تفاصيل هذا الحُلم وكُلِّيته.

اللقاء مع الاستاذة الكبيرة، المترجمة والمحرّرة الصحفية، والباحثة العلمية بالشأن العربي والعربي الصيني، فائزة تشانغ لي، مديرة الخدمة العربية بإذاعة الصين الدولية ونائبة مدير مديرية البث الإذاعي لغرب آسيا وأفريقيا؛ أضحى تقليداً سنوياً لي، يعود بي القهقرى الى تلك الأيام الأولى لتعرّفي على الإذاعة الصينية، ومرافقتي لأثيرها منذ نهاية ستينات القرن الماضي، ومع الصوت الصيني تعرَّفت على المطبوعات الصينية، وهي "الصين اليوم" و "الصين المصورة" ومؤلفات الزعيم ماوتسي تونغ، التي كانت أنذاك شهيرة ومنتشرة في الاردن، ويمكن الحصول عليها بكل يسر وسهولة، حيث لم يكن "إنترنت" ولا وسائل إتصال كما هو الأمر عليه في أيامنا. السيدة فائزة تشانغ زارت الاردن في تموز الماضي من هذا العام ولمدة يومين، وكانت على رأس مجموعة استثمارية صحفية صينية للتباحث بشأن نشر الصوت الصيني بالاردن، ليَحمله الأثير الاردني من خلال شركة محلية، الى عقول الاردنيين وقلوبهم، لأول مرة، وليكن سابحاً في أجواء الاردن، ويرفرف على سطح اليمِ في البلاد، وقريباً من ناس الدولة، وملاصقاً ليومياتها، حين يبدأ البث قريباً متزامناً مع زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني للصين، والإتفاقات الكثيرة التي تم إبرامها بين عمّان وبكين، برعاية جلالته وفخامة الرئيس الصيني الكبير شي جينبينغ، وقد أَسست الى عهدٍ جديدٍ بين الأوساط الشعبية ومؤسسات الدولتين، وصولاً الى شراكة إستراتيجية واقعية وحقيقية، يَطمح إليها ناس الفضائين الحقيقيين، وليس أشباه الخَلقِ المزوَّرين "بفتح الواو"، ولا المُتسربِلين بلبوس الغرب السياسي، وبعض قوى المتربصين والنفعيين والباطنيين المستهدفين أوطانهم وشعوبها ومستقبلها، ناهيك عن استهدافهم للصين نفسها.

اللقاء الحميم الذي جرى في دار الإذاعة الصينية ذات الحُلم "الشيجينبينغي" الكبير، يَعكس حميمة العلاقات القائمة بين الشعبين العربي والصيني، وهي صِلة تتصل بالوصية المحمدية الشريفة منذ قبل ألف وأربعئمة سنة للعرب والمسلمين، بطلب العِلم في الصين، وتعكس كذلك تطلعات الأُمتين العربية والصينية المتقاربة جداً في العديد من المسائل، والمتَّفقة نوعياً وجوهرياً في قضايا كثيرة أخرى لا عَدَّ لها ولا حَدٍّ، بخاصة تلك الإستراتيجية والعليا، المُعبِّرة عن نقلة نوعية عربية صينية، يَجري العمل عليها، وتعبيد السُبل أمامها، لتأخذ حقّها رسمياً وشعبياً و.. جماهيرياً. وفي اللقاء الرسمي الذي حضرهُ العديد من الأصدقاء الصينيين والعرب، كان من الضروري استعراض تلك النجاحات "الأثيرية" المتواصلة بين الطرفين الصيني والعربي، في عدة مجالات، وها هي تؤهل الى انتشار صوت الإذاعة في فضاءات العرب، بقوة مُتجدِّدِة، تتجدَّد بِتجَدِّد الحُلم الصيني الى أفكار عادلة وواقع عادل وحياة رغيدة للصينيين والعرب، المتطلعين سوياً وكتفاً الى كتفٍ، الى مستقبلٍ واعدٍ بقوىً مشتركةٍ وجهدٍ محمودٍ، فتحية للأُخت العزيزة فائزة تشانغ لي، ولقِسمها العربي والمُعَاوِنين لها والناصحين الحقيقيين لشخصها المحبب والمُحِب للعرب والصينيين "بِحُلُمِهِ الشَمَقمَقِ"

 

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国