【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】
当前位置: 首页>جامعة الدول العربية>正文

بعثة جامعة الدول العربية في بكين تقيم حفل استقبال بمناسبة يوم المغترب العربي

Date: 04\12\2013 No: 2013\PRS\4012

pics

في مساء يوم الاربعاء (  04/12/2013 )  ، أقامت بعثة جامعة الدول العربية حفل استقبال في مقر المركز العربي للمعلومات  ببكين احتفالا بيوم المغترب العربي الذي  اقر من قبل مجلس وزراء الخارجية العرب اعترافا وعرفانا باهمية دور المغتربين العرب في المهجر ..  حضر الحفل السفير عبد الله بن صالح بن هلال السعد، عميد السلك الدبلوماسي العربي بالصين وسفير سلطنة عمان، وهو جيان هواي الأمين العام لجمعية الصداقة الصينية-العربية ، والمستشار أحمد مصطفى حافظ القائم بأعمال بعثة جامعة الدول العربية ، ورؤساء وممثلين عن الجاليات العربية في عموم الصين ، وغيرهم من الشخصيات من الأوساط السياسية والدبلوماسية والاقتصادية والتجارية والثقافية والإعلامية والتعليمية والاجتماعية.

وقال السفير عبد الله بن صالح بن هلال السعدي في كلمته الترحيبية إن يوم المغترب العربي هو مناسبة تؤكد على أن المغترب العربي في أي مكان في العالم هو أحد المحاور الأساسية التي توليها الدولة الاهتمام الكبير في بناء علاقاتها الخارجية.وأضاف السفير عبد الله أن بعثة الجامعة العربية في الصين استقرت على يوم 4 ديسمبر من كل عام ليكون يوم للمغترب العربي في الصين.وذكر هو جيان هواي في كلمته أن سلوك الجالية العربية في الصين دعم الترحيب الصيني بها، كما أن الجالية تضم عددا كبيرا من الطاقات الشبابية التي يمكن استغلالها في كل المجالات. وشدد هوي على مدى ترابط العلاقات الصينية العربية التي تزداد عمقا يوم بعد يوم.وعبر المستشار احمد مصطفى فهمي عن سعادته لإقامة هذا الحفل لأول مرة في الصين، مضيفا أن إقامة الحدث في العاصمة الصينية يدل على مدى عمق العلاقات العربية الصينية.يشار إلى إن جامعة الدول العربية دأبت على إقامة هذه المناسبة كل عام، وقد اختارت الجامعة الصين كي تحتضن هذه الاحتفالية خلال العام الحالي، حيث أصبحت الصين وجهة للعديد من المغتربين العرب بغرض العمل والدراسة ومختلف مجالات الحياة.

كلمة سعادة السفير عبدالله بن صالح بن هلال السعدي

عميد السلك الدبلوماسي العربي وسفير سلطنة عمان في الصين

بمناسبة الاحتفال بيوم المغترب العربي

4/12/2013

pics

أتقدم بالتحية والتهنئة لأبناء جاليتنا العربية في جمهورية الصين الشعبية الصديقة بمناسبة يوم المغترب العربي، هذه المناسبة الغالية علينا جميعا والتي تؤكد على مدى اهتمام دولنا العربية بأبنائها في دول المهجر، لهذا قرر مجلس وزراء الخارجية العرب إعتبار الرابع من ديسمبر من كل عام كيوم للاحتفاء بالمغترب العربي والذي أكد على أن المغترب العربي في أي مكان في العالم هو أحد المحاور الأساسية التي توليها الدولة الاهتمام الكبير في بناء علاقاتها الخارجية.

إن إهتمامنا كسفراء لدولنا بأبنائنا من المغتربين المقيمين خارج حدود الدولة لا حدود له ومستمر ولا يتوقف على يوم واحد فقط، إلا اننا قد وجدنا في هذا التاريخ فرصة كبيرة للالتقاء بكم في جو احتفالي خارج الاطار الرسمي، وانما في جو أسري تسوده المحبة والوئام والاجتماع على هدف واحد وهو أنتم يا أبنائنا في المهجر دائما في قلب ووجدان أمتكم العربية.

الأخوة الكرام،

لقد تحمست كثيرا عندما نقل لي قائم باعمال بعثة الجامعة رغبة الأمانة العامة لجامعة الدول العربية ممثلة في إدارة المغتربين في الاحتفال بكم في بكبن.

فالعلاقات العربية الصينية طويلة وممتدة منذ ما يقرب من الفي عام ونشأت في الأساس علاقات تبادل تجاري وبالتالي نشأت علاقات تبادل ثقافي وحضاري بالاضافة أننا نعتبر احتفالنا اليوم قاعدة أساسية للانطلاق نحو تذليل العقبات التي تواجهكم قدر الاستطاع والتي نحن على علم بها وفي تواصل  مع مجالس الجاليات بشأنها لايجاد وسيلة مناسبة للتحاور مع الجانب الصيني الصديق بشأنها والذي نحن على ثقة تامة في أنهم لايألون جهداً للوصول دائماً إلى نقاط اتفاق.

الإخوة الكرام،

حتى لا أطيل عليكم هنيئاً لكم مرة أخرى بيومكم وأهلا بكم دائماً أملين أن نكون في تواصل دائم معكم لما فيه خير أمتنا العربية والمزيد من التقدم في العلاقات العربية الصينية كما أتقدم بخالص الشكر لضيوفنا وأصدقاءنا الصينيين على تشرفهم لنا في هذه المناسبة الغالية.

كلمة سعادة السيد هو جيانهوى نجيبألأمين العام لجمعية الصداقة الصينية العربية

بمناسبة الاحتفال بيوم المغترب العربي

2013-12-4

picsالأصدقاء والحضور الكرام، مساء الخير

أولا، اسمحوا لي نيابة عن جمعية الصداقة الصينية العربية أن أتقدم بالتهاني الحار لهذا الاحتفال الجميل بيوم المغترب العربي لأول مرة في الصين حيث أسجل التقدير للمغتربين العرب على دورهم الهام في تعزيز التواصل الثقافي والاقتصادي والتجاري وفي مجتمع الصين، وذلك لخدمة العلاقات الصينية العربية في المرحلة الجديدة.

يرجع الصداقة بين الصين والدول العربية إلى زمن بعيد. ومنذ العصر الحديث، أخذ كلا الصين والدول العربية تسير في طريق النهضة لأمتها بعد التقلبات التارخية حيث تشارك الصين والدول العربية في الضراء والسراء بفضل التاريخ المشابه والسعي المشترك للتنمية، الأمر الذي يثمر في تكوين صداقة عميقة. أما في القرن الجديد، تتمتع الصين والدول العربية بالثقة السياسية المتبادلة أكثر قوة والتعاون الاقتصادي والتجاري أكثر وثاقة والتواصل الثقافي والحضاري أكثر تعمقا مما يشكل طريق الحرير الجديد بين الصين والعالم العربي. فإن أنتم حاضرو اليوم شهّاد على تكوّن هذا الطريق بل أنتم الذين يبنونه.

نعيش اليوم في القرية العالمية وهو عالم متقارب ومربوط بالبعض مع مرور الأيام. ويزداد مدى التلاحم دون أن يتفرق جانب عن الآخر، ولا سيما الاندماج العميق للمغتربين العرب في الشعب الصيني. وهم يشتغلون في المجالات المختلفة، وبعضهم يعيشون مع أهاليهم في الصين، وأهاليهم دائما صينيون حيث كونت كثير من الأسر السعيدة التي ساهمت وتساهم في نشر الثقافة العربية وحضارتها وتعزيز التفاهم والصداقة بين الشعبين بشكل متميز وهم سفراء الصداقة الشعبية وروابط متينة للعلاقات الصينية العربية.

من المعروف أن المغتربين العرب منتشرون في أنحاء العالم يستفيدون من الثقافات العالمية المتنوعة المنفتحة التي وسّعت آفاق رؤيتهم وأفكارهم مما شكلت الرابطة القلمية في أمريكا الشمالية التي تشتهر بالروايات والعصبة الأندلسية في أمريكا الجنوبية التي تشتهر بالقصائد، وذلك ساهم في إنتاج كمية كبيرة من الأعمال الأدبية الكلاسيكية الجديرة بالإعجاب التي تعتبر صفحة متألقة في تاريخ الأدب العربي حيث تترجم هذه الأعمال من زاوية متميزة جاذبية الأدب العربي للقراء الأجانب. فنحن آملين من المغتربين العرب الذين يعيشون ويشتغلون في الصين بأن يسجلوا تفاصيل حياتهم اليومية هنا وتقديمها للشعبين عن طريق الابداع الأدبي خدمة لاندماج الثقافتين الصينية والعربية ووراثة الصداقة التقليدية. أتمنى للمغتربين العرب وعائلتهم في الصين الصحة والعافية، والتوفيق والنجاح في أعمالهم. شكرا لكم على حسن متابعتكم.

 pics

سعادة سفير دولة فلسطين أحمد رمضان                

ينوب مجلس السفراء العرب في تقديم                    

درع الجامعة العربية للسيد هو جيانهوى                   

(  نجيب)  ألأمين العام لجمعية الصداقة                 

الصينية العربية بمناسبة يوم المغترب العربي                

كلمة المستشار احمد مصطفى حافظقائم بأعمال بعثة جامعة الدول العربية

بمناسبة الاحتفال بيوم المغترب العربي

بكين 4/12/2013

سعادة السفير عبدالله بن صالح هلال السعدي، عميد السلك الدبلوماسي العربي في الصين، وسفير سلطنة عمان

معالي السيد هوو جيانهوى الامين العام لجمعية الصداقة الصينية العربية

اصحاب السعادة السفراء العرب والقائمين بالاعمال الكرام،

 الإخوة الحضور

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

pics

يطيب لى ان اقدم اجمل التهاني والتبريكات لهذا الجمع الكريم الذي يجتمع اليوم للاحتفال بيوم المغترب العربي هذا اليوم الذي اقر من قبل مجلس وزراء الخارجية العرب اعترافا وعرفانا باهمية دور المغتربين العرب في العديد من دول الهجر والتي ثبت بالدليل القاطع ان سلوك واداء المغتربين له انعكاس سياسي وتنموي وثقافي ويرجع ذلك الى أن سلوك المغترب يكون له تاثير اما بالسلب  والايجاب على علاقات الدولة المضيفة التي يعيش فيها المغترب بالدولة الام.

لقد تم اختيار جمهورية الصين الشعبية هذا العام للاحتفال بهذا اليوم ليس فقط لعمق العلاقات العربية الصينية وانما ايضا لوجود نجاحات مشهودة تم تحقيقها على كافة المستويات سواء على المستوى  التجاري اوالثقافي اوالاكاديمي وها نحن نرى ابناء المهجر من دولنا العربية المختلفة في جمهورية الصين الشعبية قد بذلوا الجهد والعرق ونبغوا  في العمل التجاري وعلى المستوى الثقافي والاكاديمي لدينا العديد من الامثلة التي ساهمت في نشر لغتنا الجميلة من خلال التدريس في الجامعات وايضا لا ننسى المجال الاعلامي والامثلة عديدة وكثيرة، ومن اجل ذلك وجب علينا الاحتفال بكم واقامة هذا الحفل، و اود بهذه المناسبة ان اعبر عن مدى شكرى وامتناني الى مجلس السفراء العرب ببكين الذي دعم بشدة  اقامة هذا الاحتفال للتقارب ومد جسور التواصل معكم، واذ نؤكد على ان مجلس السفراء العرب وبعثة الجامعة على دراية كاملة بمشاكلكم واننا سنبذل قصارى جهدنا لتذليل ما تواجهون من عقبات ونحن على ثقة تامة في تعاون الجانب الصيني في حل مشكلاتكم قدر الامكان.

وادراكا لاهمية دور المغترب العربي قامت جامعة الدول العربية بانشاء ادارة مستقلة تعني بشؤون المغتربين العرب لتكون بمثابة جسر للتواصل مع المغتربين واوطانهم الام وتعكف هذه الادارة على بحث ودراسة القضايا التي تهم المغتربين ووضع استراتيجيات هادفة لتحقيق مصالحهم والعمل بالتعاون معهم على مواجهة الاتهامات المغرضة التي تروجها بعض الدوائر ضد العرب وثقافتهم وتراثهم العريقة.

ومن هذا المنطلق نستطيع ان نجزم بان دوركم هام  جدا في الاسهام في ايضاح الصورة الحقيقية للعرب وثقافتهم وبخاصة في الرأي العام الشعبي الصيني من خلال الاحتكاك العملي .

اخيرا وليس آخر يسعدني باسم معالي الامين العام الدكتور نبيل العربي تقديم التهنئة بمناسبة الاحتفال بيوم المغترب العربي في الصين كما اكرر شكرى للحضور الكرام وبخاصة القطاعات الصينية التي شاركتنا احتفالنا بكم والشكر موصول لمجلس السفراء العرب ببكين على دعمه الكامل لاقامة هذه الحفل كما اكرر تهاني الحارة باحتفالكم اليوم. ويتوجب على ان اتوجه بالشكر الى مركز الدبلوماسية الشعبية والمركز العربي للمعلومات على ما قاموا به من جهد لاقامة هذا الاحتفال.

كلمة السيد محمد عزت ممثل الجالية العربية في مدينة إيوو

بمناسبة الاحتفال بيوم المغترب العربي

الذي يقيمه مجلس السفراء العرب وبعثة جامعة الدول العربية في بكين

بكين 4/12/2013

pics 

سعادة السفير عبدالله بن صالح هلال السعدي، سفير سلطنة عمان، وعميد السلك الدبلوماسي العربي في الصين،

معالي السيد هو جيانهوى الأمين العام لجمعية الصداقة الصينية العربية

اصحاب السعادة السفراء العرب والقائمين بالاعمال الكرام،

السيد المستشار احمد مصطفى حافظ،  قائم بأعمال بعثة جامعة الدول العربية في بكين

 الإخوة الحضور

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يسعدني أن أقف اليوم وسط حضوركم الكريم لأبلغكم أصالة" عن نفسي ونيابة" عن أخواني في منتدى الجاليات العربية في مدينة إيوو عن سعادتنا اللامتناهية بحضوركم وإحتفالكم  بيوم المغترب العربي الذي يقام هذه السنة في العاصمة الصينية بيجين بعد محطات إحتفالية سابقة عديدة , هذا الإحتفال الذي يأتي بتكليف من مجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية للأخوة في مكتب الجامعة العربية والأخوة في مجلس السفراء العرب في بيجين إنما إنما يعكس مستويين من الإهتمام للدول الأعضاء في جامعة الدول العربية الأول هو الإهتمام الذي توليه دولنا بالمغترب العربي  والرغبة الحقيقية في زيادة التواصل مع المغتربين العرب  حتى أن بعض الدول العربية لديها وزارات خاصة للمغتربين , اما المستوى الثاني من الإهتمام  فهو الإهتمام بدولة الصين كوجهة جديدة للمغترب العربي بما تمثله الصين الحديثة من وزن حضاري واقتصادي وإرث تاريخي يمتد لمئات السنين من التعاون والصداقة بين الشعب العربي والشعب الصيني الصديق الذي نكن له نحن كشعب عربي عامة" وكمغتربين في الصين خاصة" كل المودة والتقدير متمنيين في ذات الوقت أن تتحسن شروط الإغتراب في الصين يوما" بعد يوم, ونتمنى أن يكون إغترابنا في الصين عامل إثراء للعلاقات العربية الصينية و جسرا" للتواصل في جميع المجالات .

إخواني الحفل الكريم  أؤكد لكم أن التكاتف والعلاقات والروابط والتفاعل الحياتي الذي يعيشه المغتربين العرب في مغترباتهم هو أقوى وأعمق بكثير من تكاتفهم الذي يعيشونه في بلادهم العربية نفسها وخير دليل على ذلك هو وجود تجمعات عربية في المغتربات كمنتدى الجاليات العربية في مدينة ايوو أخذت هذه التجمعات على عاتقها مسؤوليات تحقيق التعاون الفعلي على الأرض بما أثر حقيقة" في وجدان ونمط حياة كل فرد منا بأنه ينتمي لعائلة كبيرة متماسكة تنفي عنه مشاعر العزلة والغربة , وتكون هذه العائلة الكبيرة الشريك الحقيقي لكل واحد منا يواسيه في ترحه ويشاركه في ترحه .

رسالة شكر كبيرة أريد التقدم بها لمجلس الجامعة العربية  على هذه اللفتة الكريمة بالإحتفال بيوم المغترب العربي هذه السنة في الصين , والشكر الأوفى أيضا" لحكومة الصين الصديقة على ما توليه من إهتمام بتطورير علاقات التعاون مع الشعوب العربية وسفرائها المغتربون العرب , والشكر موصول أيضا" لمجلس السفراء العرب في بيجين وعميدهم السيد السفير   أخواننا الكبار الذين نطلب العون منتهم دائما" ,

واسمحوا لي أيضا" أن أغتنم الفرصة لتوجيه الشكر للقائمين على الحكومة المحلية في مدينة ايوو لما قدموه لنا من تسهيلات وعمل دؤوب حوَل ايوو خلال فترة ليست بالطويلة من بلدة صغيرة الى مدينة فيها أكبر سوق تجاري في العالم , والجدير بالذكر أن عدد المغتربين العرب في مدينة ايوو يبلغ حوالي ال سبعة آلاف , ونشهد فيها تعاون رائع مع الصينين لنجد العديد من الشركات المختلطة بين العرب و الصينين والمشاريع المشتركة وحتى الزيجات المشتركة بين عرب وصينين لتكون ايوو بحق نموذج رائع للتعاون العربي الصيني و تصبح مدينة ايوو بيت العرب الأول في الصين حيث نجد فيها ملامح المجتمع العربي من مطاعم عربية ومسجد ومدارس عربية نطلب من مسؤولي ايوو الكرام العمل معنا على تطوير مؤسساتنا التعليمية العربية وترخيصها رسميا" كي تجاري التطور الاقتصادي الحاصل في ايوو

 .

ونطلب من مسؤولي دولة الصين الصديقة تذليل بعض العقبات التي نواجهها كمغتربون عرب في الصين , وهذه العقبات هي ناتجة عن قوانين صدرت حديثا" شكلت عبأعلينا مثل أن المغترب الذي يعمل في ايوو يسمح له بجلب فرد واحد من أفراد أسرته للعيش معه في الصين فقط إما الزوجة أو طفل واحد , وكذلك نرجو تسهيل الحصول على تأشيرة دخول الصين لبعض الدول العربية مثل سورية والعراق حيث مطلوب منهم للحصول على تأشيرة الصين تقديم دعوات حكومية تكلف الآلاف وتأخذ الوقت الطويل كي تصدر .

أدعوا أخواني أعضاء مجلس السفراء العرب لعمل جدول دوري يتناوبون فيه على زيارة مدينة أيوو وجاليتها العربية والعمل على نقل هذه التجربة العمرانية الرائعة الى بلادنا العربية .

الحفل الكريم , أود التعبير في هذه المناسبة  عن يدنا الممدودة ورغبتنا الصادقة بالتعاون والتفاعل مع المنظمات الأهلية الغير حكومية في الصين مثل منظمة الشبيبة الصينية ومنظمة المرأة الصينية والمنظمات الأهلية والتطوعية الأخرى الفاعلة في الصين بما يحقق تواصل حضاري أكبر وتعاون مجتمي يعود بالنفع والإيجابية على كل من المجتمع العربي والصيني .

جزاكم الله خيرا" جميعا" على هذا الإهتمام الذي نعتز به . وشكرا" لكم .  والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

كلمةالسيد أحمد حسين اليافعي

رئيس مجلس الجاليات العربية في مدينة قوانغجو

بمناسبة الاحتفال بيوم المغترب العربي الذي تقيمه بعثة جامعة الدول العربية في بكين

4/12/2013

pics

سعادة السفير عبدالله بن صالح هلال السعدي، سفير سلطنة عمان، وعميد السلك الدبلوماسي العربي في الصين،

معالي السيد هو جيانهوى، الأمين العام لجمعية الصداقة الصينية العربية

اصحاب السعادة السفراء العرب والقائمين بالاعمال الكرام،

السيد المستشار احمد مصطفى حافظ،  قائم بأعمال بعثة جامعة الدول العربية في بكين

 الإخوة الحضور

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كم أنا سعيد أن يكون جمعنا هذا في العاصمة الصينية التأريخية بكين .. لكم هي سعادتي غامرة أن نجسد ونستمر على نهج آباءنا وأجدادنا الذين سطروا صفحات تأريخية من العلاقات المتبادلة بكل حميمية وسلام ، لكم أنا سعيد أن يكون جمعنا هذا اليوم تجسيداً لطريق حرير جديد بلغة عصرنا الجديدة.

أيها الحضور الكريم

لقد كانت ومازالت الصين حليفاً تاريخياً وسنداً استراتيجياً متبادلاً لنا كعرب على مر العصور . وفي هذه المناسبة ومن باب الإعتراف بالجميل دعوني أوجه بإسمي وإسم المغترب العربي في الصين شكراً ممنونا للصين حكومة وشعباً، أرضاً وإشخاصا، لكل ما صنعوه وقدموه في سبيل  تذليل كافة الصعوبات وفي سبيل توفير البيئة المناسبة الطيبة لإقامتنا في هذا البلد العريق

 .

وإنه لمن كبد الحقيقة القول أننا وجدنا في الصين وطنا ثانيا، ولم نشاهد ونتلقى فيه إلا كل خير، فالشكر كل الشكر لهذا الشعب وهذا البلد وهذه الحضارة الإنسانية الرائعة .

أيها الحضور الكريم:

ومع الانفتاح الاقتصادي بين الصين ومنطقتنا العربية كان للمغترب العربي تواجده فى هذه البلاد الرحبة، ولا يخفى عليكم اننا نطمع بالمزيد من التسهيلات من الأخوة في الجانب الصيني، وقد نلخص هذه المطالب في عدة نقاط :

-    السماح بتأسيس مدرسة رسمية تتبع الجالية العربية وتدرس المنهج العربي لتلبية الاحتياجات في تعليم الأبناء .

-      السماح بدفن موتى الجالية على الاراضي الصينية لما يترتب على نقل الجثث من تكاليف باهضة .

-      تسهيل إجراءات الاقامة للمقيمين .

وأخيرا وليس اخرا، أحب ان اعبر عن خالص الشكر وعميق الامتنان لكل من ساهم في تنظيم هذه الفعالية وعلى رأسهم بعثة جامعة الدول العربية فى الصين ومجلس السفراء العرب والأصدقاء من الجانب الصيني . 

مجلس السفراء العرب وبعثة جامعة الدول العربية

يقدمان درعا للمركزين  "الدبوماسية الشعبية" و " العربي للمعلومات "

ويخصان الدكتور مصطفى السفاريني سفير دولة فلسطين الاسبق ، رئيس المركز العربي للمعلومات

على جهوده في تدعيم العلاقات العربية الصينية  وخدماته للانشطة العربية في الصين

pics

مداخلة الدكتور مصطفى السفاريني

سفير دولة فلسطين الاسبق ، رئيس المركز العربي للمعلومات ، والرئيس الفخري لمركز الدبلوماسية الشعبية

ردا على تكريم مجلس السفراء العرب له وللمركزين  "الدبوماسية الشعبية" و " العربي للمعلومات "

بمناسبة الاحتفال بيوم المغترب العربي

4/12/2013

بسم الله الرحمن الرحيم

لدي  ثلاث نقاط اود الاشارة اليها بعد التأكيد على ملاحظتين اثنتين :

الملاحظة الاولى :  الاشادة عاليا بقرار مجلس وزراء الخارجية العرب لتخصيصه هذا اليوم للمغترب العربي ، مع تقديم واجب الشكر  لمجلس السفراء العرب وبعثة جامعة الدول العربية على احياء هذا اليوم  دعما للمغترب العربي ونصرة له ..

 pics

الملاحظة الثانية :  من موقعي كشاهد  على اوضاع  المغتربين العرب في هذا  البلد الصديق ، وعلى مدار خمسة عقود ، يمكنني أن اجزم  بأن هناك خصوصيات حادة ( او محددة ) تنفرد بها الصين عن غيرها  من دول العالم .. اذ لم يكن فيها حتى بداية عقد التسعينات  من االقرن الماضي ،  وعلى امتداد  عقود  ما بعد  انشاء الصين الجديدة  غير التواجد الاجنبي الرسمي ،  ولكن الامر اختلف  كثيرا منذ بداية التسعينات حين نهضت الصين ، وشهدت تطورا مذهلا  في جميع المجالات ، وغدت رافعة للاقتصاد العالمي ، وضامنة  للسلام والاستقرار العالميين .. فتدفق اليها الاف الاجانب  وفي مقدمتهم العرب للدراسة  والاقامة والتجارة والاستثمار ..

اما النقطة الاولى من النقاط الثلاث ، فهي انطلاق الصين  وانعتاقها ، ونجاح عملية الاصلاح والانفتاح فيها ، وما ترتب عليه من تبوأ  الصين مكانة متقدمة على مسرح الاحداث الدولية ، فتح عيون دول كثيرة عليها ، ان لم يكن  طمعا فيها ، فاعاقة لتقدمها ، ووضعا للعراقيل في طريقها ، الامر الذي ادى الى احاطتها  بأعداء كثيرين ، والى  تسعير  النار على حدودها  الخارجية والملتهبة اصلا ، جنبا الى جنب ، مع وجود قنابل موقوتة  في الداخل  تعزف على قيثارة  الانفصال والتهديد المباشر ..  الامر الذي لا تتسامح فيه  الحكومة الصينية  تحت اي ظرف ، لاسيما في ظل وجود ست وخمسين قومية ، تشكل في مجموعها فسيفساء واسعة من الثقافات واللغات والاديان ..

pics

ما اريد قوله  هنا ، ان مراعاة خصوصيات هذا البلد ، واحترام نظمه وقوانينه ، هو المعيار  الذي يضمن  تواجد الاجنبي على ارضه ، وتحقيق  مصالحه فيه .. فلا أمان  لأحد  اذا  تم المساس  بالنظام العام ، ولا  حصانة لاحد  ان ارتكب  مخالفة  تخدش  النسيج الاجتماعي ..  الامر الذي يتطلب  من المغترب العربي  تحديدا ، وفي هذه الظروف  الدقيقة على  وجه الخصوص ، ان يبقي عينيه  مفتوحتين  على مجمل القوانين ، الصغيرة  قبل الكبيرة  ، خدمة  لمصلحته اولا ، وضمانا  لاستقرار وضعه  الاجتماعي  والقانوني ثانيا ..

النقطة الثانية : المغترب العربي في الصين  يواجه  مخاطر ذوبان خصوصيته  الثقافية والدينية والوطنية  للجيلين الثاني والثالث ، ومن الضروري  التحرك  لتوفير  كل ما  يحتاج اليه  للمحافظة  على موروثه الاصيل  الذي يبقيه  مرتبطا  وجدانيا  وميدانيا ( او عمليا ) بلغته  ودينه وثقافته  وهويته ووطنه ،  وليست اقل  من اجل تحقيق ذلك من افتتاح المدارس ، وانشاء المراكز الثقافية غير الحكومة على غرار العشرات من مراكز كونفوشيوس  الثقافية  في دولنا العربية .. اضافة الى ضرورة  متابعة ما يعاني منه المغترب  العربي على صعيد القوانين الخاصة  بتأشيرات الاقامة وتجديدها  وكما تأشيرات السكن  وكل ما له علاقة  بموضوع المساجد  والمقابر وغيرها ..

pics

النقطة الثالثة والاخيرة : تتسابق دول العالم على الاستفادة من طاقات وامكانات مغتربيها لصالح  البناء  والتنمية  فيها  الا  وللاسف دولنا العربية .. فالكفاءات  العربية  الموجودة في هذا البلد  تتوزع  على مختلف المجالات  الاعلامية والصحفية  والاكاديمية  والاجتماعية  والاقتصادية وغيرها ،  ويرجع الفضل اليها  في المساهمة ببناء  اللبنات الاولى ووضع اللمسات المبكرة في العلاقات العربية الصينية .. فمتى يحين  الوقت  لتوظيفها  واستثمارها  في خدمة العمل العربي المشترك  ..

 صاحب السعادة    سفير سلطنة عمان عميد السلك الدبلوماسي العربي

صاحب السعادة  احمد مصطفى  القائم بأعمال بعثة جامعة الدول العربية

اصحاب السعادة  السفراء والقائمين بالاعمال /  الاخوات والاخوة  من مغتربين وجاليات / الرفاق والاصدقاء

 تكريمكم اليوم لشخصي  هو تكريم لفلسطين  ...  ولن تجدوا  مني كشخص  او كمركز  للانشطة العربية  في الصين   الا كل  ما يرضيكم  ويخدم العلاقات العربية الصينية  ..

 والسلام عليكم

                  picspics

                  picspics

picspicspicspics
picspicspicspics
picspicspicspics
picspicspicspics
picspicspicspics
picspicspicspics
picspicspicspics
picspicspicspics
picspicspicspics
picspicspicspics
picspicspicspics
picspicspicspics
picspicspicspics
picspicspicspics
picspicspicspics
picspicspicspics
picspicspicspics
picspicspicspics
picspicspicspics
picspicspicspics
picspicspicspics
阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国