【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】
当前位置: 首页>الجالية العربية>正文

مصري مقيم بنينغشيا: "الصين بلدي أيضا"

Date: 23\01\2015 No: 2015\PRS\4500

مصري مقيم بنينغشيا: "الصين بلدي أيضا"

صحيفة الشعب اليومية الصادرة يوم 14 أكتوبر 2014، الصحفة ال13

 "أحب ينتشوان، هنا الماء الصافي والسماء زرقاء، النهر الأصفر والصحراء.......وطبعا، أحب الصين." يقول الشاب أحمد سعيد بلغة صينية فصحى تحمل نطق البكينيين.

لدى أحمد سعيد البالغ من العمر 32 سنة، إسم صيني بسيط، هو باي سين. بعد تخرجه في جامعة الأزهر ونيله درجة الماجستير في اللغة الصينية، عمل أحمد سعيد مترجما في اللغة الصينية لدى وزارة الدفاع المصرية. وفي سنة 2010، وعلى هامش الدورة الأولى من المنتدى التجاري والإقتصادي العربي الصيني الذي عقد في نينغشيا، جاء إلى مدينة يينتشوان بدعوة من بعض الزائرين من نينغشيا، ومنذ ذلك الوقت بدأت قصته مع نينغشيا.

 "عندما جئت إلى نينغشيا، لم أفكر كثيرا. وعندما رأيت أن 90% من المطاعم هنا حلال، والمساجد في كل مكان، لم تعد ظروف الطقس أو الإختلافات الثقافية مشكلة كبيرة. في كل مكان من يينتشوان أجد رائحة بلدي، ولأنني أحببت هذا المكان، قررت البقاء في نينغشيا، وأنا الآن لدي 4 سنوات هنا."

شغل أحمد سعيد في يوليو 2010، مستشارا ثقافيا خلال المنتدى الإقتصادي والتجاري العربي الصيني. وفي سنة 2011، أطلق الجانبان الصيني والعربي "مشروع ترجمة ونشر ألف كتاب عربي خلال 10 سنوات" و"ومشروع ترجمة متبادلة لـ 100 كتاب صيني وعربي". بعد أن رأي فضاء التطور الكبير للتبادل الثقافي الصيني العربي، قام أحمد سعيد بتسجيل شركة بيت الحكمة للثقافة والنشر، وحصل على هذا المشروع. وفي سنة 2012، قام أحمد سعيد وفريقه المتكون من 17 شخصا بإهداء النسخة العربية من كتاب "المواقع الإسلامية في الصين" للدورة الأولى من المعرض الصيني العربي. وخلال العامين اللاحقين، قام بترجمة 17 كتابا صينيا إلى اللغة العربية، من بينهم 11 كتابا تم نشرهم في الدول العربية.

 "إسم الشركة يعود إلى بيت الحكمة التي تأسس في العراق قبل 1200 سنة لتعريف الثقافة الغربية. وأريد أن أفعل نفس ما فعله بيت الحكمة، آملا أن أمهد الطريق للتعارف بين الصين والعالم العربي، وأنقل الثقافة الصينية في الدول العربية والمناطق الإسلامية، وأنقل الثقافة العربية وثقافة المناطق الإسلامية إلى الصين. " يقول أحمد سعيد.

إلى جانب ترجمة ونشر الكتب الصينية والعربية، افتتح أحمد سعيد في ينتشوان دروسا لتعليم اللغة العربية للمبتدئين. "دروس اللغة العربية ليست موجهة للأطفال فحسب، بل كذلك للأوساط الإجتماعية والحكومية، لتعليم العربية و المراسم العربية، وتعليمهم كيفية التعامل مع العرب." يقول أحمد سعيد.

يخطط أحمد سعيد وفريقه لترجمة 200 كتاب خلال 10 سنوات القادمة. وقد إنطلق في الإعداد لهذه العمل، حيث بدأ دراسة الدكتوراه في الدراسات القومية، تخصص (قومية هوي)، واختار موضوع رسالته حول "تاريخ ترجمة القرآن في الصين". ويقول أحمد سعيد: "هناك 14 ترجمة صينية للقرآن إلى حد الآن. وهذا الموضوع الذي أبحث فيه لم يبحث فيه إلى الآن في الدول العربية."

وعند الحديث على مستقبل التطور، أشار أحمد سعيد إلى أنه ينوي التطور نحو الأفلام والمسلسلات الصينية، وترجمة بعض الأفلام والمسلسلات الصينية المشهورة إلى العربية، وتوزيعها في العالم العربي."في السنة الماضية، وجدت سلسلة الصور المتحركة الصينية"الخروف شي والذئب هويتاي" ترحيبا كبيرا في مصر. وبعد أن طرحت الصين إستراتيجية طريق الحرير الجديد، شرعنا في تقديم خدمات الترجمة باللغة الفارسية، والآن نحن بصدد ترجمة سلسلة فارسية من 27 كتاب، ستنشر من قبل دار ووتشو للنشر. وفي السنة القادمة سنترجم كتب باللغة التركية. "

بعد إقامته في الصين، تزوج أحمد سعيد زوجة صينية، ولديه الكثير من الأصدقاء الصينيين. ويسافر بين بكين وينتشوان مرات كل شهر لإتمام أعمال التجارية، كما يذهب للشنغهاي لزيارة صهره، وأصبح عدد مرات عودته إلى مصر قليلة. "لا مشكلة، فالصين بلدي أيضا." يقول أحمد سعيد. الشعب اليومية اونلاين

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国