【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】
当前位置: 首页>الطاقة والموارد الاول>正文

ألطلب على النفط في الصين يتباطأ في عام 2015

Date: 30\01\2015 No: 2015\PRS\4516

قال خبراء إنه من المتوقع أن تشهد الصين تباطؤ نمو استهلاك النفط والغاز مع هبوط الأسعار العالمية للنفط الخام مما يوفر فرصة للمزيد من الإصلاحات في قطاع الطاقة.

وسينمو الطلب على النفط في البلاد 3 بالمئة على أساس سنوي إلى 534 مليون طن متري في عام 2015، وفقا لتقرير نشره معهد البحوث الاقتصادية والتكنولوجية لشركة البترول الوطنية الصينية، أكبر منتج للنفط والغاز في البلاد . وفي عام 2014، نما استهلاك النفط بنسبة 3.3 بالمئة إلى 516 مليون طن في الصين.

قال سون شيان شنغ، رئيس المعهد, إن " الحوافز الاقتصادية لاستهلاك النفط ستستمر في الانخفاض ، ونتيجة لذلك سيكون نمو الطلب على النفط في الصين أبطأ إلى حوالي 2 إلى 3 بالمئة في المستقبل".

وقدر مركز الأبحاث أن يبلغ متوسط سعر نفط خام برنت القياسي العالمي نحو 60 إلى 70 دولارا أمريكيا للبرميل الواحد وسعر خام غرب تكساس الوسيط حوالي 55 إلى 65 دولارا أمريكيا للبرميل الواحد في العام الحالي.

وتأثرا بوفرة العرض وضعف الطلب، انخفضت أسعار النفط الخام العالمية من نحو 115 دولارا أمريكيا في منتصف يونيو الماضي إلى 53 دولارا أمريكيا للبرميل الواحد بحلول نهاية عام 2014، واستمرت الأسعار في الانخفاض إلى ما دون 50 دولارا أمريكيا للبرميل الواحد في الشهر الجاري.

وذكر سون"من منظور تجاري ، سيكون للصين أكبر حق في الكلام في سوق النفط الخام الدولية, إذ أن البلاد بصفتها مشتريا استراتيجيا ستبقى رائدة في رفع نمو الطلب في العالم".

وتابع أن إنتاج النفط الخام قد انخفض تدريجيا مع تخفيض الاستثمار من قبل شركات النفط الدولية في العام الحالي للتعامل مع انخفاضات السعر.

وأضاف "سيحصل منتجو النفط الخام الذين يستفيدون من التكلفة المنخفضة مثل هؤلاء في منطقة الشرق الأوسط على حصة أكبر من السوق، والصين ستكون مشتريا يريد جميع المنتجين التعاون معه".

وقال وانغ تشن، نائب مدير مكتب بحوث السياسات لشركة البترول الوطنية الصينية, إنه يجب على شركات النفط الصينية الاستفادة من هبوط أسعار النفط الخام لتعديل هيكلة أعمالها بحيث يمكن للصين تسريع إصلاح قطاع الطاقة.

وقال يانغ لي، نائب المدير التنفيذي لقسم النفط والغاز الطبيعي للمصلحة الوطنية للطاقة, إن انخفاض أسعار النفط الخام سبب خسائر للكثير من كتل النفط المملوكة لشركات صينية في خارج البلاد .

وبالنسبة للغاز الطبيعي، أظهر التقرير أن استهلاك الغاز الطبيعي انخفض إلى أدنى مستوى في 10 سنوات في عام 2014 بقدر 8.9 بالمئة من 17.4 بالمئة في عام 2013، وذلك نتيجة لتباطؤ النمو الاقتصادي في البلاد

 .

وقال سون شيان شنغ إن استهلاك الغاز الطبيعي في العام المنصرم وصل إلى 183 مليار متر مكعب، أقل بكثير من التوقعات.

وأظهر التقرير أيضا أن الطلب على الغاز الطبيعي في الصين في عام 2015 سيبلغ حوالي 200 مليار متر مكعب مع واردات بحجم 65 مليار متر مكعب.

في عام 2014، استوردت الصين 59 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي، بزيادة 11.5 بالمئة على أساس سنوي، ما يعني أن نحو 32.2 بالمئة من الطلب على الغاز تم تلبيته عن طريق الواردات

وقال سون إن الناتج المحلي من الغاز الطبيعي بلغ 125.6 مليار متر مكعب في العام الماضي، وبلغ إنتاج غاز الفحم مليار متر مكعب فقط، وهو أقل بكثير من الهدف.

وقال شان وي قوه، محلل في معهد البحوث الاقتصادية والتكنولوجية لشركة البترول الصينية الوطنية، "هناك أسباب كثيرة لتباطؤ استهلاك الغاز الطبيعي، والسبب الرئيسي هو التباطؤ الاقتصادي الذي خفض الاستهلاك الصناعي ".

وأضاف شان أن السلطات رفعت أسعار الغاز الطبيعي في عام 2014، مما أدى إلى زيادة تكاليف قطاعي النقل والطاقة ودفعهما للحفاظ على الإمدادات.

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国