【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】
当前位置: 首页>2016>正文

مقتطفات صحفية واخبارية لوسائل الاعلام الصينية 27/12/2016

Date : 27\12\2016 No: 2016\PR\129

تحالف اليابان والولايات المتحدة سيعطى نتائج معاكسة إذا عرض الاستقرار الاقليمى للخطر .. إن التحالف المبرم بين اليابان والولايات المتحدة الذى يأمل رئيس الوزراء اليابانى شينزو ابى فى أن تعزز زيارته إلى بيرل هاربر ،يمكن أن يعطى نتائج معاكسة إذا عرض الاستقرار الإقليمى للخطر .وتفسر زيارة آبى القادمة إلى الميناء ،الذى شن فيه الجيش اليابانى هجوما مفاجئا منذ 75 عاما ماأدى على الفور الى دخول الولايات المتحدة الحرب العالمية الثانية،باعتبارها رمزا للمصالحة بين الأعداء السابقين فى الحرب .كما ان البعض ربط الزيارة برحلة الرئيس الامريكى باراك اوباما فى مايو الى هيروشيما إحدى المدينتين اليابانيتين اللتين شهدتا هجمات بالقنابل الذرية الأمريكية فى عام 1945 .وتعتبر الزيارات " حجر زاوية " فى التحالف اليابانى الأمريكى الذى دام عدة عقود فى فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية وتعزز فى ظل حكومة آبى اليمينية وادارة الرئيس اوباما التى تؤيد اتجاه الولايات المتحدة إلى آسيا.وبالنسبة لطوكيو فان تعزيز التحالف اليابان الامريكى بمقدوره مساعدتها فى تحقيق طموحها لان تصبح قوة سياسية و عسكرية عالميا . وبالنسبة لواشنطن فان التحالف يستخدم كاداة للدخول الى الشئون الاسيوية ومواجهة صعود الصين .وعلى ذلك فانه عندما اقترح الرئيس الامريكى المنتخب دونالد ترامب فى حملة الرئاسة ان تسلح اليابان نفسها بدلا من الاعتماد على الولايات المتحدة لحمايتها فإن آبى كان قلقا من أن يواجه تحالف الدولتين تحديات .وانطلاقا من هذا القلق فإن آبى لم يدخر جهدا للإعراب عن الاخلاص لواشنطن والاهتمام بالحفاظ على التحالف.وقبل أكثر من شهر من رحلته الى بيرل هاربر زار آبى نيويورك للاجتماع مع ترامب كأول زعيم أجنبى يقوم بذلك بعد فوز ترامب فى انتخابات الرئاسة .وفى الحقيقه فإن كلا من اليابان والولايات المتحدة بأهدافهما الاستراتيجية التى تخدمهما قد شيدتا تحالفا يجلب عوامل تزعزع استقرار المنطقة.ومن ناحية فإن التعاون العسكرى بين الحليفين شجع على عسكرة اليابان ما أثار مخاوف لدى جارات اليابان التى عانت من العدوان اليابانى فى الحرب العالمية الثانية.ومن ناحية أخرى فإن نقص التفاهم المشترك والثقة بين اليابان وجاراتها بسبب تعزيز تحالفها مع الولايات المتحدة أعاق ايضا بشدة التكامل والتعاون الاقتصادى فى المنطقة .وإذا استمر هذا التحالف فى تهديد الاستقرار الاقليمى فإنه قد يرجع بنتائج معاكسة حيث ان اليابان و الولايات المتحدة مثل الدول الأخرى فى المنطقة تحتاج إلى بيئة سلمية ومستقرة لتحقيق مصالحهما المشروعة ايضا .

الصين تعارض بشدة المحتويات المتعلقة بتايوان في قانون سياسة الدفاع الأمريكي ..وقع الرئيس الأمريكي باراك أوباما مؤخرا على قانون سياسة الدفاع الأمريكي لعام 2017، الذي أشار إلى خطة لإجراء تبادلات عسكرية رفيعة المستوى مع تايوان، وردا على ذلك، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية، هوا تشون ينغ في مؤتمر صحفي عقد يوم الاثنين، إن الصين تعرب عن استيائها الشديد ضد توقيع الولايات المتحدة على القانون، وتحث الجانب الأمريكي على الالتزام بتعهداته بشأن قضية تايوان ووقف العلاقات العسكرية مع تايوان.

هوا تشون ينغ، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية:" نعارض بشدة المحتويات المتعلقة بتايوان في قانون سياسة الدفاع الأمريكي، وقدمنا احتجاجا شديد اللهجة، حيث نعرب عن الاستياء الشديد ضد توقيع الولايات المتحدة على القانون."أكدت هوا تشون ينغ أن قضية تايوان تتعلق بسيادة الصين ووحدة أراضيها، وهي من الشؤون الداخلية الصينية تماما.هوا تشون ينغ:" رغم أن المحتويات المذكورة غير ملزمة قانونيا، ولكنها تنتهك بشكل خطير مبادئ البيانات المشتركة الثلاثة بين الصين والولايات المتحدة، وهي تدخل غير مقبول في الشؤون الداخلية الصينية. ونحث الجانب الأمريكي على الالتزام بتعهداته بشأن قضية تايوان ووقف العلاقات العسكرية مع تايوان وبيع الأسلحة لها، وذلك من أجل تجنب إلحاق أضرار بالعلاقات الصينية الأمريكية والسلام والاستقرار عبر مضيق تايوان."

وزارة التجارة الصينية تدحض توقعات بانخفاض الصادرات الصينية إلى الولايات المتحدة . وفقا لبيان أصدره بنك ستاندرد تشارترد مؤخرا، فإن الصادرات الصينية إلى الولايات المتحدة في الأشهر العشرة الأولى من العام الجاري، شهدت أول انخفاض لها منذ عام 2009. وفي سياق منفصل، أفادت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية بأن التصريحات التي أدلى بها الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب حول التجارة بين الصين والولايات المتحدة ترجح انخفاض أرقام التبادل التجاري بينهما في المستقبل. وردا على ذلك، قالت وزارة التجارة الصينية في مؤتمر صحفي دوري عقد يوم الجمعة، إنه من الضروري النظر في تأثير أسعار الصرف على تغيير الأرقام، لذلك لا أساس للتقارير الإعلامية حول تزايد انخفاض حجم الصادرات الصينية.شن دان يانغ، المتحدث باسم وزارة التجارة الصينية:" بسبب تأثيرات السوق العالمية هذا العام، انخفض حجم الصادرات الصينية إلى الولايات المتحدة نسبيا، ولكن بنسبة صغيرة، ولولا تأثير أسعار الصرف، لتحقق التوازن بشكل أساسي، في الوقت الذي يتحسن فيه الهيكل التجاري بين البلدين، وينخفض العجز نسبيا، لذلك، فإن التقارير حول تزايد انخفاض الصادرات، لا أساس لها."وأضاف شن دان يانغ أن التعاون التجاري والاقتصادي بين الصين والولايات المتحدة يتفق مع المصالح المشتركة بين البلدين، ولولم يكن كذلك، فإنه لن ينمو بالشكل الذي ينمو فيه اليوم. شن دان يانغ، المتحدث باسم وزارة التجارة الصينية:" العلاقات التجارية والاقتصادية تشهد تشابك المصالح الثنائية واندماجها، ولن يتغير الهيكل الكبير المتمثل في أن المصالح المشتركة بين البلدين أكبر من الخلافات، فيما تفيد سلاسة التعاون الثنائي كلا البلدين. ندعو إلى تجنب التصرفات السيئة التي تضر بالأنا والآخر أيضا."

التعاون بين الصين والولايات المتحدة هو الخيار الصحيح الوحيد ..وفقا للتقارير، قال مساعد المستشار الأمريكي السابق لشؤون الأمن القومي زبيغنيو بريجنسكي مؤخرا إن المواجهة مع الصين لا تلبي لمصالح الولايات المتحدة، وإن التعاون الوثيق مع الصين منسجم مع مصالحها، وكل من الولايات المتحدة والصين وحدها غير قادرة على قيادة العالم الحالي، وردا على ذلك قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشون يينغ في مؤتمر صحفي دوري إن الصين تعلق أهمية كبيرة على رأي بريجنسكي، وللصين والولايات المتحدة مصالح مشتركة واسعة، لذلك فإن التعاون هو الخيار الوحيد الصحيح.هوا تشون يينغ، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية:" إن الصين والولايات المتحدة باعتبارهما اثنين من كبار الاقتصادات في العالم وأحدهما أكبر دولة نامية والآخر أكبر دولة متقدمة، عليهما تحمل المسؤوليات الهامة في الحفاظ على سلام العالم واستقراره وتعزيز التنمية الشاملة والرخاء العالمي، كما أن لديهما مصالح واسعة مشتركة، فالتعاون هو الخيار الصحيح و الوحيد للجانبين، و يجب على كلا الجانبين التمسك بمبدأ عدم المواجهة، والاحترام المتبادل، والتعاون والفوز المشترك وتعزيز الثقة المتبادلة والتركيز على التعاون وحل الخلافات بشكل مناسب مما يدفع تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين ويعود بالنفع على شعوب العالم."

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国