【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】
当前位置: 首页>جامعة الدول العربية>正文

جامعة الدول العربية تحيي الذكرى 72 لتأسيسها في بكين

Date: 25\03\2017 No: 2017\PRS\5126

احتفالا بالذكرى السنوية الـ 72 لتأسيس جامعة الدول العربية ، نظم مجلس السفراء العرب وبعثة جامعة الدول العربية بالتعاون مع مركز الدبلوماسية الشعبية والمركز العربي للمعلومات ، مساء يوم الجمعة (24/03) حفل استقبال ضخم شارك فيه العديد من قادة الحزب والدولة والجيش يتقدمهم السيد تشانغ مينغ  نائب وزير الخارجية الصيني ، وحشد كبير من رؤساء البعثات الدبلوماسية العربية والأجنبية، وشخصيات من الأوساط السياسية والدبلوماسية والاقتصادية والتجارية والثقافية والإعلامية والتعليمية والاجتماعية. تضمن الاحتفال عزف النشيد الوطني لجامعة الدول العربية  وجمهورية الصين الشعبية ، وكلمة متلفزة لمعالي الامين العام لجامعة الدول العربية ، ولوحات وعروض فنية وفلوكلورية عربية رائعة  .. كما تم تبادل الكلمات بين الجانبين العربي والصيني .

الكلمة المتلفزة لمعالي الامين العام لجامعة الدول العربية احمد ابو الغيث

للفعاليات التي اقيمت في العاصمة الصينية  بمناسبة الذكرى ال72 لتأسيس جامعة الدول العربية

24/3/2017

pics

كلمة السيد د. محمد الشافعي

رئيس بعثة جامعة الدول العربية بالنيابة

في حفل الاستقبال بمناسبة الذكرى ال72 لتأسيس جامعة الدول العربية

24/3/2017

بسم الله الرحمن الرحيم

سعادة جانغ مين، نائب وزير الخارجية لجمهورية الصين الشعبية  الصديقة المحترم

سعادة د. عبد الله صالح هلال السعدي، سفير سلطنة عمان  عميد السلك الدبلوماسي العربي في بكين المحترم

اصحاب السعادة السفراء المحترمون،

السادة اعضاء السلك الدبلوماسي المحترمون

الاصدقاء الافاضل

السيدات والسادة

pics

يطيب لي بالاصالة من نفسي وبالنيابة عن جامعة الدول العربية وبعثتها في بكين، ان اتقدم لكم بالشكر الجزيل لتشريفكم ايانا احتفالنا بالذكرى 72 لتأسيس جامعة الدول العربية وأشكركم على تلبية الدعوة والحضور الى هذا الحفل.

تعد جامعة الدول العربية اقدم منظمة دولية اقليمية في العالم حيث ان تأسيسها في 22/3/1945 سبق تأسيس الامم المتحدة وجميع المنظمات الدولية والاقليمية الاخرى.

لقد عملت جامعة الدول العربية التي تضم في عضويتها 22 دولة عربية ومنذ تأسيسها على تعزيز العلاقات العربية العربية، والعلاقات العربية الدولية على حد سواء. وقد كان لها خلال الاثنين وسبعين عاما من عمرها انجازات كبيرة على كافة المستويات، واستطاعت الصمود والاستمرار على الرغم من كل ما مر على الامة العربية من تحديات وكل ما واجهته من عقبات في العقود المنصرمة.

تطورت العلاقات العربية الصينية ونمت في الفترة الاخيرة بشكل ملحوظ، ولاسيما بعد تأسيس منتدى التعاون العربي الصيني عام 2004، حيث تضاعف حجم التبادل التجاري عشرات المرات خلال السنوات العشر الماضية.

ان الجهود المشتركة التي أدت الى تأسيس منتدى التعاون العربي الصيني ليست بداية التعاون بين الجانبين، فالتعاون بينهما يمتد في جذوره عبر التاريخ الى الاف السنين منذ زمن طريق الحرير البحري والبري، بل ان مرحلة تأسيس المنتدى هي مرحلة لمأسسة التعاون، اي وضع آلايات واضحة وثابتة وقابلة للتطور في جميع مجالات التعاون لتحقيق الفوز المشترك والتنمية الشاملة للجانبين العربي والصيني.

قضى منتدى التعاون العربي الصيني حتى اليوم ثلاثة عشر عاما، تم خلالها تنظيم عدد كبير من الفعاليات وتحقيق كم هائل من الانجازات المثمرة، وأصبح المنتدى منارة للتعاون الجماعي بين شعبين عريقين ربطت بينهما وشائج متينة من الصداقة التقليدية، وتكللت جهود التعاون بين الجانبين الى رفع مستوى العلاقات بينهما الى المستوى الاستراتيجي منذ العام 2010.

الحضور الكرام،

اليوم وفي ظل مبادرة الطريق والحزام، التي طرحها فخامة الرئيس الصيني شي جينبنغ قبل ثلاث سنوات، اصبحت المنطقة العربية من اولويات هذا المشروع الكوني الكبير كونها ملتقى طريقي الحرير البري والبحري. واصبح العالم يوجه انظاره الى المنطقة العربية ويتسابق الى كسب موضع قدم سياسي او اقتصادي في هذه المنطقة، ولكن الاهتمام الصيني يبقى مُرحَبّاً به لان الصين، وعبر التاريخ، ارتبطت مع الدول العربية بعلاقات متميزة سلمية قائمة على اساس الاحترام والمنفعة المتبادلة.

تعد زيارة فخامة الرئيس الصيني شي جينبينغ الى المنطقة العربية والى مقر الامانة العامة لجامعة الدول العربية في القاهرة في شهر يناير 2016 والقائه خطابا تاريخيا في مقرها أعلن فيه عن سياسة الصين تجاه الدول العربية لمرحلة قادمة، عاملا رافدا لهذه العلاقة وستفتح آفاقا ارحب امام مستوى العلاقات بين العالمين العربي والصيني.

نتطلع دائما الى مزيد من الثمار لهذه العلاقات الودية بين الجانبين.

اشكر كل الجهات المنظمة لهذا الحفل، مجلس السفراء العرب في بكين ومركز الدبلوماسية  الشعبية والتبادل الثقافي والمركز العربي للمعلومات على استضافتهم لهذه الفعالية ولكثير من الانشطة العربية حيث اصبح هذا المركز بيتا للعرب في بكين، واكرر شكري الى جميع الاصدقاء الحضور.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

كلمة الدكتور عبد الله بن صالح بن هلال السعدي

سفير سلطنة عمان ، عميد السلك الدبلوماسي العربي في بكين

بمناسبة الذكرى 72 لتأسيس جامعة الدول العربية

(24 مارس 2017 )

معالي السيد/ جانغ مينغ (Zhang Ming)، نائب وزير خارجية جمهورية الصين الشعبية

السيد/ تشآو وي دونغ (Chao Weidong)، مدير عام دائرة غرب آسيا وافريقيا بوزارة الإتصال الخارجي للحزب الشيوعي

السيد لي تشنغ وون (Li Chengwen)، سفير منتدى التعاون العربي الصيني

أصحاب السعادة، الحضور الكريم،

pics

أحيكم أطيب تحية واسمحوا لي بالأصالة عن نفسي و نيابة عن زملائي أعضاء مجلس السفراء العرب المعتمدين في جمهورية الصين الشعبية، أن نرحب بكم جميعا في هذا الحفل الذي يقام بمناسبة الذكرى (72) لتأسيس جامعة الدول العربية في عام 1945م. ونعبر لكم عن بالغ غبطتنا لتلبيتكم دعوتنا هذه رغم مشاغلكم والتزاماتكم الكثيرة وهذا يدل على تقديركم لدور مجلس السفراء العرب في بكين في دفع وتعزيز العلاقات العربية الصينية في كافة المجالات والتي بدأت منذ أقدم العصور وظلت على الدوام متصلة عبر مختلف وسائل التواصل الإنساني والحضاري وعبر شتى برامج التعاون، الأمر الذي أحدث نقلة نوعية خلال السنوات الماضية وفي مقدمتها إنشاء منتدى التعاون العربي الصيني الذي تشرف عليه من الجانب العربي جامعة الدول العربية بالتنسيق الكامل مع مجلس السفراء العرب في الصين.

إننا نشعر بسعادة غامرة ان يأتي هذا الحفل بتأسيس جامعة الدول العربية والعلاقات العربية الصينية قد خطت خطوات متقدمة نحو غايتها السامية، وأن منتدى التعاون العربي الصيني قد ترسخ دوره، فاصبح آلية هامة من آليات التعاون العربي الصيني في كافة المجالات، وإنما تحقق من انحازات في اطار هذا المنتدى، لأكبر دليل على أن العلاقات العربية الصينية ترتكز على رصيد وافر من إمكانات التطور والنماء، لخدمة المصالح المشتركة بين الجانبين، وخاصة بعد الارتقاء بهذه العلاقات إلى مستوى التعاون الإستراتيجي في كافة المجالات في عام 2010م والذي احدث نقلة نوعية في مسيرة العلاقات والتعاون القائمة على الصداقة والمنفعة المتبادلة والكسب المشترك.

معالي الوزير ، الحضور الكريم

لقد تابع أعضاء مجلس السفراء العرب باهتمام بالغ اجتماعات المجلس الاستشاري السياسي والمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني في مارس الجاري والتى بحثت مختلف الموضوعات في الشأن الصيني الداخلي وعلاقات الصين الخارجية ويسرنا بهذه المناسبة تهنئتكم بنجاح الدورتين متمنيين للصين قيادة وشعبا المزيد من التطور والنماء تحت ظل القيادة الرشيدة لهذا البلد الصديق.

وفي الختام، أكرر الترحيب بمعاليكم وزملائكم من وزارة الخارجية والجهات الصينية المختلفة توطيدا لأواصر الصداقة القائمة بيننا ودفعا وتعزيزا لبرامج التعاون العربي الصيني المشتركة. كما أتقدم بالشكر الوافر إلى القائمين على مركز الدبلوماسية الشعبية والمركز العربي للمعلومات على إتاحتهم لنا هذه المنصة الهامة لتدعيم التعاون الودي بين الصين وعالمنا العربي، متمنين للجميع قضاء وقت ممتع مع برامج حفلنا هذا.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

كلمة معالي السيد جانغ مينغ نائب وزير خارجية جمهورية الصين الشعبية

في حفل الاستقبال الذي اقيم في مركز الدبلوماسية الشعبية والتبادل الثقافي

بمناسبة الذكرى 72 لتأسيس جامعة الدول العربية

24/03/2017

pics

حيا نائب وزير الخارجية الصيني الدكتورعبد الله السعدي  سفير سلطنة عمان عميد السلك الدبلوماسي العربي  وكما اصحاب السعادة السفراء والقائمين بالاعمال العرب والسيدات والسادة  والاصدقاء  الحضور ، واعرب عن سعادة في الحضور والمشاركة والاحتفال معا بيوم الجامعة العربية ..

وأعلن نائب وزير الخارجية الصيني تشانغ مينغ أنه سيتم فتح مركز الدراسات الصينية العربية للإصلاح والتنمية في غضون 2017، مؤكدا على نية الصين زيادة تبادل الخبرات مع الدول العربية بشأن الحكم والإدارة.

وأشار إلى حرص الصين على تعزيز التعاون مع الجانب العربي في إطار منتدى التعاون الصيني العربي، منوها بأن المنتدى قد أصبح آلية مهمة لتعزيز التعاون الجماعي بين الصين والدول العربية.

وفي هذا الصدد، قال تشانغ إنه سيتم في العام الجاري عقد الدورة الـ14 لاجتماع كبار المسؤولين والدورة الثالثة للحوار السياسي والإستراتيجي على مستوى كبار المسؤلين في إطار منتدى التعاون الصيني العربي.

ولا ريب أن العام الجاري سيشهد نشاط كبيرا في التبادل بين الصين والدول العربية باستمرار حيث ستقام الدورة الأولى لمنتدى التعاون الصيني العربي لنظام بيدو للملاحة الفضائية وكذلك ندوة الحوار بين الحضارتين واجتماع المائدة المستديرة لاقتلاع التطرف وغيرها من الفعاليات، بحسب تشانغ مينغ.

وقال إن الصين على استعداد للعمل مع الدول العربية على دعوة الحوار بين الحضارات، وتشجيع مختلف الدول والأعراق على استكشاف طرق تنموية تتماشي مع تاريخها وتقاليدها وثقافتها وظروفها الوطنية بإرادتها المستقلة.

وعلى الجانب الأخرى ، أشاد تشانغ بالدور البارز لجامعة الدول العربية مشيرا إلى أن الجامعة تعمل منذ زمان على تكثيف العلاقات بين الدول الأعضاء وتنسيق نشاطاتها السياسية والدفاع عن استقلال الدول العربية وسيادتها وتدعيم مصلحتها الجماعية. وقد أصبحت الجامعة رمزا لمساعي الدول العربية إلى تعزيز الوحدة والتضامن.

وأكد أن الجانب الصيني يعبر عن تقديره العالي لدور مهم لجامعة الدول العربية في تدعيم السلام في الشرق الأوسط .

واستطرد قائلا : "على مدى أكثر من 60 سنة منذ إقامة العلاقات بين الصين وجامعة الدول العربية في عام 1956، ظلت الصين والدول العربية يتبادلون الدعم والمساعدة وأصبحوا من أعز الأصدقاء والشركاء والإخوة لبعضهم البعض".

وأشار إلى اهتمام الصين بتطوير العلاقات مع الجانب العربي حيث أصدرت أول وثيقة خاصة تجاه الدول العربية في العام الماضي.

وتابع تشانغ أنه تم تأسيس علاقات التعاون الاستراتيجي القائمة على "التعاون الشامل والتنمية المشتركة" بين الصين والدول العربية بينما أقامت الصين علاقات الشراكة الإستراتيجية الشاملة أو علاقات الشراكة الإستراتيجية مع 9 دول عربية.

وبات من الواضح أن الرئيس الصيني شي جينغ بينغ يولي اهتماما بالغا بشأن دفع العلاقات الصينية العربية. ففي عام 2014، طرح الرئيس شي معادلة التعاون الصيني العربي "1+2 +3". وتستكمل هذه المعادلة الطموحة باستمرار حسبما قال تشانغ.

وذكر تشانغ أن في يناير من العام الماضي، قام الرئيس شي بزيارة تاريخية للشرق الأوسط وألقى كلمة مهمة في مقر جامعة الدول العربية، الأمر الذي حدد اتجاه تطور العلاقات الصينية العربية.

وأشار إلى الفضاء الرحب للتعاون الصيني العربي في بناء الحزام والطريق في ظل تقدم عملية التشارك في بناء الحزام والطريق بخطوات مُطَّرِدة، حيث قد أصبحت الصين ثاني أكبر شريك تجاري للدول العربية ككل. بينما يتمتع الجانبان بالتواصل الثقافي والإنساني المتوفر والمتنوع . فعلى سبيل المثال، يتبادل أكثر من ألف مثقف وفنان صيني عربي الزيارات كل سنة.

وأكد أنه يمكن للجانبين مواصلة التكامل بين الاستراتيجيات التنموية في إطار التشارك في بناء الحزام والطريق، وتعزيز التعاون في مجالات الطاقة والبنية التحتية والتكنولوجيا المتقدمة والجديدة.

وتابع إننا نحرص على تعزيز التعاون مع الدول العربية في مجالات الترابط والتواصل والصناعة بما يساعد دول المنطقة على المشاركة في عملية العولمة بشكل أفضل والحصول على الفوائد منها.

وفي سياق آخر، دعا المسؤول إلى تعزيز التعاون الصيني العربي في مواجهة عوامل عدم اليقين في الأوضاع الدولية والإقليمية. وقال إنه يجب على الجانبين الصيني والعربي تكثيف التنسيق والتمسك بالمبادئ الأساسية للتعامل مع شؤون الشرق الأوسط بما فيها: مبدأ احترام السيادة والاستقلال وعدم التدخل في الشؤون الداخلية؛ وتسوية الخلاقات عبر الحوار السياسي وتخفيف حدة التوتر للقضايا الساخنة، ورفض ربط الإرها ب بدين أو عرق بعينه.

وفيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، أكد نائب وزير الخارجية الصيني على دعم الجانب الصيني إقامة دولة فلسطين ذات سيادة كاملة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، مشيرا إلى أن الالتزام بحل الدولتين أصبح أكثر الحاحا خاصة في ظل الظروف الراهنة.

pics

كلمة السيد ما جين شوان رئيس مركز الدبلوماسية الشعبية والتبادل الثقافي


الترحيبية في حفل الاستقبال بمناسبة الذكرى 72 لتأسيس جامعة الدول العربية

24/03/2017

معالي نائب وزير الخارجية لجمهورية الصين الشعبية  المحترم

سعادة عميد السلك الدبلوماسي العربي سفير سلطنة عمان لدى الصين  المحترم

اصحاب السعادة رؤساء البعثات الدبلوماسية العربية  المحترمين

سعادة رئيس بعثة جامعة الدول العربية لدى الصين المحترم

الحضور الكريم ..

بداية اود ان اتقدم باسم مركز الدبلوماسية الشعبية والمركز العربي للمعلومات بأحر التهاني القلبية بيوم الجامعة العربية

pics

، وارحب ترحيبا حارا بجميع الضيوف المشاركين في هذه المناسبة الهامة ..

تتمتع الصين والدول العربية بتاريخ طويل وعريق ثري بالتبادلات الودية ،  اذ تتميز الحضارة الصينية والحضارة العربية بأنظمتها الخاصة وخصائصها الذاتية ، والسعي المشترك  لتقدم الحضارة االبشرية ، وقدمتا مساهمات بارزة في هذا الشأن ..

يرتبط  مركز الدبلوماسية الشعبية والمركز العربي للمعلومات ، ومنذ  فترة طويلة ، بعلاقات صداقة حميمه وتعاون مثمر مع جميع البعثات الدبلوماسية العربية في بكين  ،  حيث نظمنا العديد من الانشطة بيوم الجامعة العربية ، والكثير من الفعاليات والندوات الثقافية والفنية والخيرية والدبلوماسية في اطار الدبلوماسية الشعبية ، وكلنا فخر أن نرى اليوم  العديد من السفراء العرب يحملون لقب " الرئيس الفخري "  لمركز الدبلوماسية الشعبية حيث عاد  يطلق على مركزنا ب   " بيت العرب "

السيدات والسادة،

أشار الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى أن "الحزام والطريق" مفعم بالتبادلات الثقافية وتلاقح الشعوب كونه رائدا ودافعا ومنفذا للدبلوماسية العامة الصينية .. يرغب مركز الدبلوماسية الشعبية في العمل على مواصلة تفعيل وتنظيم الانشطة والفعاليات مع الجانب العربي خلال عملية البناء المشترك ل "الحزام والطريق"  والعمل على تفعيل الأداء الإيجابي  لما يخدم تطوير وتفعيل  العلاقات الودية  القائمة بين الصين والدول العربية.

أخيرا، اسمح لي أن أتقدم بالشكر والتقدير للدعم المستمر الذي يلقاه مركز الدبلوماسية الشعبية من جميع البعثات الدبلوماسية العربية وبعثة جامعة الدول العربية في بكين ، ولا يفوتنا توجيه الشكر والتقدير للدعم والارشاد الذي يلقاه مركزنا من وزارة الخارجية ..

pics

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国