【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】
当前位置: 首页>2017>正文

مقتطفات صحفية واخبارية لوسائل الاعلام الصينية 05/05/2017

Date : 05\05\2017 No: 2017\PR\052

pics

الصين والامارات تتفقان على دفع الشراكة الاستراتيجية ..التقى نائب رئيس مجلس الدولة الصيني تشانغ قاو لي مع وزير الخارجية والتعاون الدولي فى دولة الامارات العربية المتحدة الشيخ عبد الله بن زايد ال نهيان يوم الثلاثاء، حيث تعهدا بتعزيز التعاون الثنائي الودي فى إطار الحزام والطريق.يذكر ان الصين والامارات عقدتا اول اجتماع للجنة التعاون بين الحكومتين اليوم الثلاثاء.وقال تشانغ ان اقامة اللجنة خطوة كبيرة لتنفيذ التوافق الذى تم التوصل اليه بين الرئيس الصيني شي جين بينغ وولي عهد ابو ظبي الشيخ محمد بن زايد حول تطوير العلاقات الثنائية.ودعا الجانبين الى الاستخدام الكامل للالية من أجل تعزيز وتنفيذ التخطيط الشامل للتعاون الثنائي.واضاف ان الصين على استعداد للعمل مع الامارات لصياغة شراكة استراتيجية موجهة للمستقبل وتعزيز التعاون الودي فى اطار الحزام والطريق.وأعرب عن الامل فى ان يتمتع الجانبان بثقة سياسية مشتركة اقوى وتعاون استراتيجي اكثر ديناميكية ومزيد من التبادلات الشعبية الملائمة وتدفق تجاري أكثر سلاسة.وقال الشيخ عبد الله ان العلاقات الثنائية دعمها القادة والشعب من الدولتين وعززت بفعالية التعاون بين الجانبين.تجدر الاشارة إلى ان الامارات تعجب بانجازات الصين العظيمة فى التنمية وانها على استعداد لدفع تنمية العلاقات الثنائية.وفى وقت سابق امن نفس اليوم ، عقد وزير الخارجية وانغ يي محادثات مع الشيخ عبد الله. واشتركا فى رئاسة الاجتماع الاول للجنة.وخلال الاجتماع، بحث الجانبان التعاون فى مجالات تنمية النفط والغاز وبناء الموانىء والمناطق الصناعية المجاورة للموانىء والطاقة النووية والطيران والفضاء الجوي.وقال وانغ ان الجانبين اتفقا على تعزيز التعاون والتبادلات فى التعليم والثقافة والشباب وانفاذ القانون.وأضاف وانغ ان البلدين اتفقا على دفع الاكمال المبكر لاتفاقية تجارة حرة مع مجلس التعاون الخليجي.وأكد وانغ على ان الجانبين ناقشا أيضا التعاون فى مكافحة الارهاب ومكافحة الفساد وملاحقة الهاربين واستعادة ارباحهم الخارجية غير المشروعة.

مبادرة الحزام والطريق متبادلة النفع وليست عرضا منفردا  ..تتجاهل الادعاءات التي تصف مبادرة الحزام والطريق بانها اداه تستخدمها الصين لتوسيع مصالحها الاقتصادية وهيمنتها في الخارج، العنصر الاساسي الذي يعزز المبادرة وهو تحقيق المنفعة لجميع الاطراف.واستثمرت الصين ما يربو على 50 مليار دولار امريكي في البلاد المشاركة فى مبادرة الحزام والطريق منذ ان بدأت المبادرة في عام 2013. وقامت شركات صينية ببناء اجمالي 56 منطقة تعاون اقتصادي وتجاري في هذه الدول، وحققت حوالي 1.1 مليار دولار من العائدات الضريبية وخلقت 180 الف فرصة عمل محلية.واستثمرت الشركات الصينية 2.95 مليار دولار امريكي في 43 دولة على طول منطقة الحزام والطريق في الربع لاول من هذا العام فقط، ما يعادل 14.4 في المائة من اجمالي الاستثمارات الاجنبية في الربع الاول مقارنة بتسعة في المائة في نفس الفترة العام الماضي.وتم نشر هذه البيانات منذ اقل من شهر قبل منتدى الحزام والطريق للتعاون الدولي الذي سيتم عقده في بكين يومي 14 و15 مايو.وفي 18 أبريل، أكد 28 قائد دولة وحكومة انهم سيحضرون منتدى الحزام والطريق للتعاون الدولي. وستحضر وفود أخرى، من بينها ممثلو 61 منظمة دولية وشركات ومسؤولون ورواد اعمال وخبراء المال وصحفيون من 110 دولة.ومن الواضح ان المبادرة ليست لعبة صفرية او عرضا فرديا تقوم به الصين.ومبادرة الحزام والطريق، التى تشمل طريق الحرير الاقتصادي وطريق الحرير الملاحي للقرن الـ21 ، ليست مبادرة خاصة او حصرية، وانما هي طريق واسع ومفتوح للجميع.ومن مصلحة الجميع ان يكونوا جزءا من شبكة الشراكة العالمية التي شكلتها المبادرة، حيث انها ستكون فرصة كبيرة لربط آسيا باوروبا وافريقيا وتعزيز التنمية المشتركة بين جميع الدول المعنية.وتم تحقيق الكثير من التقدم منذ عام 2013. وإلى جانب التجارة والاستثمار زاد التواصل ايضا في الثقافة والتعليم والعلوم والتكنولوجيا والسياحة ومجالات أخرى.وخلال السعي لتحقيق تواصل في البنية الاساسية، يجري التعاون الصيني الدولي بشكل جيد في القدرة الانتاجية فى ما يربو على 10 مجالات اساسية، من بينها صناعة المعدات والسيارات والأجهزة الالكترونية.ويقدم البنك الاسيوي للاستثمار في البنية الاساسية وصندوق طريق الحرير وصناديق التعاون متعددة الاطراف والثنائية، دعما ماليا للمشروعات في اطار المبادرة.وتهدف مبادرة الحزام والطريق التي تشمل مبادئ المشاورات الموسعة والاسهامات المشتركة والمنفعة المتبادلة، إلى استكمال اليات الحوكمة الدولية الحالية وليس استبدالها.وعلى الرغم من المخاطر والصعوبات التى تواجهها المبادرة ، الا ان شمولية المبادرة وامكانيات الاقتصاد الصيني المشرقة تعزز الاعتقاد بانها ستقوم بدور في حماية مستقبل واعد.

الخارجية الصينية ترد على تعليق نشرته وكالة الأنباء الرسمية في كوريا الشمالية .. أكد متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية اليوم (الخميس) ثبات ووضوح موقف الصين بشأن نزع السلاح من شبه الجزيرة الكورية.كانت وكالة الأنباء الكورية المركزية نشرت تعليقا أمس الأربعاء حثت فيه الصحف الصينية على "الامتناع نشر تصريحات طائشة تقوض العلاقات بين كوريا الشمالية والصين".وقال قنغ شوانغ فى مؤتمر صحفى يومى عندما طُلب منه الرد على التعليق إن موقف الصين من تنمية علاقات الصداقة وحسن الجوار مع جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية ثابت وواضح.وأضاف أن الصين ترى وتتعامل دائما مع القضايا ذات الصلة بموضوعية وإنصاف.وتابع بأن الصين تكرس جهودها دائما لتحقيق هدف نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية والحفاظ على سلام واستقرار شبه الجزيرة وتعزيز الحوار والتشاور.واختتم بقوله "نأمل أن تتحمل الأطراف المعنية مسؤولياتها الواجبة وأن تسهم في تحقيق السلام والاستقرار الاقليميين بالإضافة إلى مصلحة شعوبها".

الصين تحث الولايات المتحدة على وقف التدخل فى شئون هونج كونج .. انتقدت الصين اليوم الخمس بشدة جلسة استماع للجنة التنفيذية بشأن الصين بالكونجرس فيما يتعلق بشئون هونج كونج.وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية قنغ شوانغ "جلسة الاستماع تعد تدخلا فى الشئون الداخلية للصين وان الصين غير راضية بشدة عن ذلك وتعارض بشدة هذا المسلك."وقال قنغ انه خلال العقدين الماضيين، تم تنفيذ مبدأ "دولة واحدة، ونظامان" ومبدأ "مواطنو هونج كونج يحكمون هونج كونج" وكذا درجة كبيرة من الحكم الذاتي.وأضاف المتحدث خلال مؤتمر صحفي يومي "هذه حقيقة قبلها الجميع دون تحيز او تحامل".وأشار المتحدث إلى ان اللجنة تكون دائما متحيزه فيما يتعلق بالقضايا المتعلقة بالصين.وأوضح ان المنطقة الادارية الخاصة وشئونها من الشئون الداخلية للصين.وقال "نعارض بشدة أي تدخل من جانب أية دولة اجنبية فى شئون هونج كونج باية وسيلة"، مضيفا انه لا جدوى من قيام حفنة من سكان هونج كونج بالتعاون مع قوى اجنبية للتدخل فى شئون هونج كونج.

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国