【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】
当前位置: 首页>السودان>正文

الصين والسودان تتعهدان بتعزيز التعاون العملي

Date: 26/08/2017 Refer: 2017/PRS/5229

pics

قال نائب رئيس مجلس الدولة الصيني تشانغ قاو لي أمس الجمعة إن الصين ستواصل توسيع إطار التعاون العملي مع السودان وستعمل بنشاط لاستكشاف سبل تعاون جديدة في إطار مبادرة الحزام والطريق.أدلى تشانغ بتصريحاته أثناء لقائه هنا بالرئيس السوداني عمر البشير.وأضاف تشانغ أن الصين نظرت الى علاقاتها مع السودان وتعاملت معها على الدوام من منظور استراتيجي وطويل الامد.وتابع أن الدولتين حافظتا على الدعم المتبادل فى القضايا المتعلقة بالمصالح الجوهرية لكل جانب منهما وشواغله الرئيسية. وقال إن الصين ستدعم كعادتها دائما جهود السودان في حماية سيادتها ووحدة أراضيها وكذلك تحقيق السلام والاستقرار المحليين، مضيفا أن الصين ستتعاون وتنسق مع السودان في القضايا الدولية والاقليمية الكبرى. وفي الوقت ذاته، حث نائب رئيس مجلس الدولة الصيني البلدين على استكشاف سبل جديدة للتعاون العملي بينهما وفق مباديء المنفعة المتبادلة والنتائج المربحة للجانبين والتنمية المشتركة. وتابع بقوله إن البلدين بحاجة لتعزيز التعاون في استكشاف وتنمية النفط والغاز، والعمل بنشاط فى استكشاف مجالات تعاون جديدة في اطار مبادرة الحزام والطريق. وتهدف مبادرة الحزام والطريق، التي اقترحها الرئيس الصيني شي جين بينغ في 2013، لبناء الحزام الاقتصادي لطريق الحرير وطريق الحرير البحري للقرن الحادي والعشرين عبر جهود منسقة من كل الدول المعنية لتحقيق الفائدة لجميع المشاركين بالمبادرة عن طريق تعزيز التجارة غير المقيدة والتكامل المالي وترابط البنية الأساسية والتبادلات الشعبية الأوثق. كما شدد تشانغ على الحاجة للربط بين مبادرة الحزام والطريق واستراتيجية التنمية السودانية وتعزيز التعاون الثنائي في مجالات جديدة كالزراعة والتعدين واقامة الموانيء. وتشجع الصين شركاتها على الاستثمار في السودان وعلى الجانبين تكثيف جهود تعزيز مشروع مطار الخرطوم الدولي الجديد، بحسب تشانغ. أما الرئيس البشير فقال إن العلاقات الصينية السودانية تعد نموذجا للتعاون بين دول الجنوب. وقال إن السودان يقدر صداقته مع الصين ومستعد لتشجيع المزيد من الدول الافريقية على تعزيز التعاون متبادل النفع مع الصين في اطار منتدى التعاون الصيني الافريقي.  والجدير بالذكر بأن نائب رئيس مجلس الدولة الصيني تشانغ قاو لي، وصل امس الجمعة إلى العاصمة السودانية الخرطوم في زيارة رسمية تستغرق يومين. وكان في استقبال تشانغ بمطار الخرطوم النائب الأول للرئيس السوداني رئيس مجلس الوزراء القومي بكري حسن صالح، وعدد من المسؤولين السودانيين. وقال وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، في تصريح صحفي بمطار الخرطوم "هذه زيارة تاريخية تأتي تعزيزا للعلاقات الاستراتيجية بين السودان والصين، وتؤكد متانة العلاقات بين البلدين". وأضاف غندور "نحن في الحكومة السودانية نرحب بالمسؤول الصيني الرفيع، ونؤكد أن الصين هي أكبر شريك استراتيجي للسودان". ومن المقرر أن يعقد نائب رئيس مجلس الدولة الصيني، جلسة مباحثات مهمة في القصر الجمهوري مع النائب الأول للرئيس السوداني رئيس مجلس الوزراء القومي بكري حسن صالح.

.وتعد زيارة تشانغ للسودان المحطة الثالثة في جولة شملت الكويت والسعودية، وستقوده أيضا إلى ناميبيا في الأيام القادمة ..

نائب رئيس مجلس الدولة الصيني

يلتقي برئيس وزراء السودان ويتعهدان بتعزيز التعاون البراجماتي

 pics

التقى نائب رئيس مجلس الدولة الصيني تشانغ قاو لي بالنائب الأول للرئيس السوداني ورئيس مجلس الوزراء القومي بكري حسن صالح يوم الجمعة وتعهد الجانبان بتعزيز التعاون البراجماتي في مجالات مختلفة.وقال تشانغ إنه منذ تأسيس العلاقات الدبلوماسية قبل أكثر من خمسة عقود، أصبحت الصين والسودان صديقتين وشريكتين جيدتين ودعم كل جانب منهما الجانب الآخر على الدوام .وفي المرحلة التالية، يتعين على الجانبين تطبيق التوافق المهم الذي توصل إليه رئيسا البلدين ومواصلة تعزيز تنمية العلاقات الاستراتيجية بين الصين والسودان، وفقا لما قال تشانغ.وأشار تشانغ إلى إنه يتعين على الجانبين زيادة تعزيز الث قة السياسية المشتركة ودعم بعضهما بعضا فى القضايا الجوهرية والشواغل الرئيسية.وذكر تشانغ أنه يتعين على الجانبين تعميق التعاون البراجماتي ودعم وتقوية التعاون في مجالات النفط وقدرة الطاقة والبنية الأساسية.ويتعين على الجانبين أيضا زيادة التعاون في التبادلات الشعبية والثقافة وتعزيز التعاون في مجالات من بينها ا لتعليم والرعاية الصحية والسياحة.أما صالح فقال إنه في عام 2015، قرر رئيسا البلدين تعزيز العلاقات الثنائية بين الصين والسودان إلى شراكة استراتيجية، وهو مستوى غير مسبوق.وتابع أن الجانب السودانى يشكر الصين على دعمها الإيثارى وأن السودان ستظل تدعم دائما سيادة الصين وسلامة أراضيها.وأعرب صالح عن الرغبة فى العمل مع الصين من أجل تطبيق التوافق والاتفاقيات التي تم التوصل إليها بالفعل، من أجل خدمة شعبي السودان والصين على نحو أفضل.كما شهد المسئولان توقيع اتفاقيات تعاون عديدة، بينها تطبيق مبادرة الحزام والطريق بشكل مشترك.ويقوم نائب رئيس مجلس الدولة الصيني بجولة فى اربع دول هى الكويت والسعودية والسودان وناميبيا من 21 إلى 29 أغسطس. وتمثل السودان ثالث محطة فى جولته .

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国