【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】
当前位置: 首页>جامعة الدول العربية>正文

النص الكامل لـ ((إعلان يينتشوان))

Date: 08/09/2017 Refer: 2017/PRS/5237

الصادر عن مؤتمر رجال الأعمال لمنتدى التعاون الصيني العربي

أصدرت الدورة السابعة لمؤتمر رجال الأعمال لمنتدى التعاون الصين العربي ((إعلان يينتشوان )) يوم الأربعاء في مدينة يينتشوان حاضرة منطقة نينغشيا ذاتية الحكم لقومية هوي بشمال غربي الصين، فيما يلي نص كامل لهذا الإعلان .

من أجل تعزيز التعاون الجاد والمثمر بين رجال الأعمال الصينيين والعرب والمشاركة الفعالة في بناء " الحزام والطريق "، انعقد مؤتمر القمة للتجارة والصناعة بين الصين والدول العربية 2017، والدورة السابعة لمؤتمر رجال الأعمال، والدورة الخامسة لندوة الاستثمار لمنتدى التعاون الصيني العربي بيينتشوان - الصين في 6 سبتمبر 2017. وقام بتنظيم هذا المؤتمر كل من : الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، والمجلس الصيني لتنمية التجارة الدولية، والحكومة الشعبية لمنطقة نينغشيا الذاتية الحكم لقومية هوي.

ويتخذ المؤتمر " إيجاد سبل جديدة للتعاون وتعزيز التنمية المشتركة " موضوعا رئيسيا له بغية توفير منصة هامة لتعميق النقاش حول دفع تحول النمط الاقتصادي والبناء المشترك لـ" الحزام والطريق " وإيجاد سبل مبتكرة للتعاون بين مؤسسات الجانبين للارتقاء بمستوى التعاون في مجالات البنية التحتية والطاقة الإنتاجية والتكنولوجيا الحديثة والفائقة في تحقيق التنمية المشتركة. وتتمتع اقتصادات الصين والدول العربية بمزايا تكاملية كثيرة وآفاق تعاون رحبة، ما أدى إلى التوصل خلال المؤتمر إلى توافق رؤى واسع عبر التباحث والتشاور حول مجالات التعاون الرئيسية، حيث يرى المؤتمر أن تعميق التعاون الاقتصادي يمثل مقوما هاما للعلاقات الصينية العربية، إذ يلعب دورا مهما في خلق نمط التعاون الصيني العربي المتمثل في " 1 + 2 + 3 " وتطوير العلاقات الصينية العربية وزيادة رفاهية الشعوب، مما يكسب مغزى عمقيقا.

1)       ثمن المؤتمر عاليا النتائج المثمرة التي تمخضت عن منتدى الحزام والطريق للتعاون الدولي الذي انعقد في بكين في مايو 2017، معتبرا أن المنتدى يكتسب أهمية استثنائية من حيث الحفاظ على النظام التجاري العالمي متعدد الأطراف وتشكيل الاقتصاد العالمي المنفتح. ويرى المشاركون في المؤتمر أن مبادرة الحزام والطريق واستراتيجية التنمية للدول العربية قد خلقتا فرصا هامة لتوسيع التعاون بين الجانبين، لذا فسيسعي الجانبان إلى دفع تنفيذ توصيات المنتدى على أرض الواقع بغية الارتقاء بمستوى التعاون، متمسكين بالتشاور والبناء المشترك والتشارك كمبادئ، والانفتاح والشمول كخصائص، والمنفعة المتبادلة والفوز المشترك كأساس.

2)      أولى المشاركون أهمية قصوى لتعزيز التعاون بين المؤسسات الصناعية للجانبين، إذ شدد المؤتمر على أهمية تعزيز تعاون الجانبين في الطاقة الإنتاجية وصناعة الأجهزة والمعدات ودفع عملية التصنيع للدول العربية وتبادل الكفاءات وترويج المشروعات وتوفير الدعم المالي وتبادل خبرات الإدارة وإقامة الدورات التأهيلية في مجال التكنولوجيا والإدارة، سعيا إلى تنفيذ المشروعات الصناعية المعنية على أرض الواقع.

3)      أكد المؤتمر على أهمية البنى التحتية في تعزيز التنمية الاقتصادية، حيث يرى أن على الجانبين الصيني والعربي بذل المزيد من الجهود في بناء المشروعات العملاقة كالطرق وسكة الحديد والموانئ ومحطات توليد الكهرباء وإلخ، ودفع ترابط منشآت البنية التحتية وذلك في إطار مبادرة الحزام والطريق. وشدد كذلك على أهمية تبني نمط الشراكة بين القطاعين العام والخاص في بناء مشروعات البنية التحتية، إذ دعا مؤسسات الجانبين إلى المشاركة في بناء مشروعات البنية التحتية.

4)       يرى المشاركون أن الموجة الجديدة للثورة التكنولوجية والصناعية التي يشهدها العالم والبيئة التجارية والعالمية التي تتغير بوتيرة متسارعة قد فرضتا تحديات جسيمة وخلقتا فرص التنمية للصين والدول العربية على حد سواء، إذ شددوا على أهمية تعزيز التعاون في التواصل الرقمي بين الجانبين ودعم إنشاء شبكة بنية تحتية رقمية ذات فعالية عالية وإجراء التعاون في الصناعات المرتبطة بشبكة الانترنت وتحفيز تنمية التجارة والالكترونية العابرة للحدود، وإنشاء المدن الذكية، ودفع إنشاء آليات التبادل المنتظمة بين المؤسسات ومراكز البحث والتطوير في الجانبين وتنظيم منتدى التعاون لصناعة الانترنت والتجارة الالكترونية في الصين والدول العربية سنويا.

5)      على الجانبين تدعيم التعاون بين المؤسسات الزراعية والبحثية للجانبين وتشجيع نقل التكنولوجيا وأنشطة البحث والتطوير المشتركة والتعاون في إنشاء المشروعات الزراعية، حيث أوصى المؤتمر بتكثيف تبادل المعلومات حول السياسات والتشريعات الزراعية بين الحكومات ودفع تطوير القطاع الزراعي صناعيا وتكنولوجيا.

6)      شدد المشاركون على أهمية التعاون في الابتكار وريادة وإدارة الأعمال ، وكذلك من خلال إقامة الدورات التأهيلية والندوات ومنتدى رجال الأعمال الشباب، والمسابقات المختلفة للطلبة الجامعيين في مجال الابتكارات التكنولوجية وريادة الأعمال وغيرها من الفعاليات.

7)      أكد المؤتمر كذلك على ضرورة تشجيع وتدعيم تطور القطاع الخاص والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة لكي تلعب دورا أكبر في التنمية الاقتصادية، وكذلك من خلال إقامة ملتقى الشركات الصغيرة والمتوسطة وورش عمل لتبادل الخبرات التقنية والإدارية والدورات التدريبية، بغية تحقيق التنمية المشتركة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة لدى الجانبين.

8)      يجب تعزيز التبادل والتعاون بين هيئات وغرف التجارة للجانبين لتكثيف الروابط العملية بين هيئة تنشيط التجارة والاستثمار وغرف التجارة للجانبين وأداء الدور والوظيفة المناط بها على نحو شامل، ودفع تحرير وتيسير التجارة والاستثمار وذلك من خلال إقامة المؤتمرات والمعارض لخلق منصات التبادل لمؤسسات الجانبين وإجراء الدراسات المشتركة والتعريف بالمشروعات وتأهيل الكوادر وغيرها من الأنشطة.

9)      تعزيز التعاون في مجال الوساطة والتحكيم بين غرف التجارة وهيئات الخدمات القانونية للجانبين، إذ يدعو الجانبان إلى استحداث اللجنة الصينية العربية للتعاون القانوني في القضايا التجارية واستكمال آليات فض المنازعات التجارية، لتهيئة مناخ موات ومناسب للتعاون بين مختلف الشركات من الجانبين.

10)  أشاد المؤتمر بالدور الهام الذي يلعبه المعرض الصيني العربي، حيث أكد على مواصلة الدعم لإقامة المعرض الصيني العربي وتشجيع رجال أعمال الجانبين على المشاركة الفاعلة فيه وتفعيل دوره كمنصة في تنسيق السياسات وعرض المنتجات وإجراء المفاوضات التجارية والتعريف بالمشروعات وغيرها من المجالات بغية استقطاب أكبر عدد من المؤسسات باعتبارها فاعلا رئيسيا، وذلك للإسهام في البناء المشترك لـ " الحزام والطريق " مع التركيز على التعاون الاقتصادي والتجاري.

11)  أولى المشاركون أهمية بالغة للدور الذي تلعبه نينغشيا كمفصل حيوي في الممر الاقتصادي " الصين - آسيا الوسطى - غربي آسيا "، مؤكدين على ضرورة تعزيز التعاون بين مؤسسات الجانبين في " السلسلة الصناعية الكاملة " التي تتكون من المنتجات والمشروعات والتقنيات والخدمات. ويسعى الجانبان إلى تنفيذ بنود " إعلان نينغشيا " من خلال تفعيل آليات التعاون التجاري والصناعي كغرفة التجارة الصينية العربية المشتركة.

12)  أعرب المشاركون عن ارتياحهم للنجاح التام الذي تكلل به المؤتمر، إذ يتقدم الجانب العربي بالشكر والتقدير للمجلس الصيني لتنمية التجارة الدولية والحكومة الشعبية لمنطقة نينغشيا الذاتية الحكم لقومية هوي على حسن التنظيم والترتيب للمؤتمر، كما أعرب عن جزيل الشكر والعرفان لوزارة الخارجية الصينية ووزارة التجارة الصينية والمشاركين من ممثلي الجهات الحكومية وكبار المسؤولين الأجانب الذين قدموا دعما كبيرا للمؤتمر، حيث يرون أن مشاركتهم أسهمت في إنجاح المؤتمر وإحراز نتائج مثمرة.

13)   قرر المؤتمر عقد الدورة الثامنة لمؤتمر رجال الأعمال لمنتدى التعاون الصيني العربي في إحدى الدول العربية في عام 2019.

هذا وصدر هذا الإعلان بيينتشوان، نينغشيا، الصين في 6 سبتمبر عام 2017.

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国