【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】
当前位置: 首页>2017>正文

مقتطفات صحفية واخبارية – وسائل الاعلام الصينية

Date: 29/09/2017 Refer: 2017/PR/130

pics

عباس يؤكد حرص القيادة الفلسطينية على تمتين كافة العلاقات مع الصين . أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس،  يوم امس (الخميس) حرص القيادة الفلسطينية على تمتين العلاقات كافة مع الصين.وشدد عباس لدى لقائه رئيس غرفة التجارة الدولية لطريق الحرير الصيني ليو جيان تشونغ، ووفدا مرافقا له يضم عددا من رجال الأعمال الصينيين، على الفرص الاستثمارية التي يتمتع بها الاقتصاد الفلسطيني.ورحب بزيارة الوفد الصيني الهامة لفلسطين.وكان الوفد الصيني بحث في وقت سابق اليوم مع وزيرة الاقتصاد في السلطة الفلسطينية عبير عودة، مشاريع مشتركة ضمن مبادرة "الحزام والطريق".وقالت عودة لوكالة أنباء ((شينخوا)) إن الاجتماع تناول العديد من المواضيع ومن أهمها تفعيل العلاقات الصينية الفلسطينية من خلال جذب مستثمرين إلى فلسطين والتبادل التجاري والتركيز على التنمية الاقتصادية.وذكر بيان صادر عن وزارة الاقتصاد الفلسطينية، أن الوفد الصيني أبدى اهتمامه الكبير بموضوع تطوير المناطق الصناعية لدورها الهام في تحسين الاقتصاد وتوفير فرص العمل، مؤكدا الاستعداد لإطلاع الجانب الفلسطيني على الخبرة الصينية في مجال تطوير المناطق الصناعية.

pics

زيرة الاقتصاد الفلسطينية تبحث مع وفد اقتصادي صيني مشاريع مشتركة ضمن مبادرة "طريق الحرير".. بحثت وزيرة الاقتصاد في السلطة الفلسطينية عبير عودة يوم امس (الخميس)، مع وفد اقتصادي رفيع من الصين مشاريع مشتركة ضمن مبادرة "طريق الحرير".وأكدت عودة لوكالة أنباء ((شينخوا))، أهمية الاجتماع الذي عقد في مدينة رام الله في الضفة الغربية مع الوفد الصيني برئاسة رئيس مجلس إدارة غرفة التجارة الدولية لطريق الحرير ليو جيان تشونغ.وذكرت أن الاجتماع تناول العديد من المواضيع ومن أهمها تفعيل العلاقات الصينية الفلسطينية من خلال جذب مستثمرين إلى فلسطين والتبادل التجاري والتركيز على التنمية الاقتصادية.وأشارت عودة، إلى أن أهم المشاريع التي جرى بحثها ضمن مبادرة طريق الحرير إنشاء سكة حديد ترتبط بكل من الضفة الغربية وقطاع غزة وإقامة مناطق صناعية وأهميتها لخلق فرص عمل.وذكر بيان صادر عن وزارة الاقتصاد عقب الاجتماع، أنه تم البحث في "سبل تطوير وتعزيز علاقات التعاون بين القطاع الخاص الفلسطيني ونظيره الصيني وجذب استثمارات صينية إلى فلسطين".وحسب البيان "وضعت الوزيرة عودة الوفد الصيني في صورة الوضع الاقتصادي الراهن في فلسطين، والدور الذي تضطلع فيه جمهورية الصين الشعبية في دعم فلسطين على المستويين السياسي والاقتصادي انطلاقا من علاقة الصداقة التاريخية التي تربط بين الشعبين".وأكدت عودة أن ذلك "يتطلب بذل مزيد من الجهود لتطوير وتحسين علاقات التعاون الاقتصادية بين الجانبين الفلسطيني والصيني انسجاما مع هذه العلاقة التاريخية".وقالت عودة "نعول كثيرا على الصين في دعم اقتصادنا، وتمكينا من المضي قدما في بناء اقتصاد فلسطيني قوي ودعم جهود الحكومة الرامية إلى تعزيز صمود المواطنين وفق أجندة السياسات الوطنية (2017-2022)، بالإضافة إلى تحقيق الاستفادة من مبادرة الحزام والطريق، خاصة في مجال تطوير البنية التحتية لتسهيل التجارة والاستثمار".وأضافت "لدينا ثلاث مناطق صناعية (أريحا، وبيت لحم، وغزة، ورابعة في جنين قيد الإنشاء) متطورة وقادرة على استقبال استثمارات أجنبية، ونطمح حاليا إلى إقامة مزيد من المناطق الصناعية التي تعتبر ركيزة أساسية في بناء الاقتصاد الفلسطيني".ودعت عودة الصين، إلى دعم إقامة منطقة صناعية جديدة تحمل اسم الصين في فلسطين.كما دعت رجال الأعمال الصينيين إلى زيارة فلسطين والاطلاع على الفرص الاستثمارية المتاحة فيها والاستفادة من الامتيازات الاستثمارية التي تمنحها الحكومة الفلسطينية للمستثمرين والتي تمكن من إقامة شركات تجارية بين رجال الاعمال في كلا الجانبين تسهم في تحسين الاقتصاد الفلسطيني وتعود بالنفع على المستثمر.واستعرضت عودة الجهود التي تبذلها الحكومة الفلسطينية لتطوير وتحسين البيئة التشريعية الناظمة للاقتصاد الوطني "بما يمكن من توفير بيئة اعمال جاذبة للاستثمار، وتقدم مزيدا من التسهيلات للمستثمرين، وتسهل حصولهم على التمويل، الأمر الذي سينعكس إيجابا على الاقتصاد الفلسطيني وعلى المستثمر نفسه".وشددت على أن "المنتجات الصينية تحظى بحصة كبيرة في السوق الفلسطينية، لذلك نتطلع إلى فتح السوق الصينية أمام المنتج الفلسطيني، وتقديم مزيد من التسهيلات التي من شأنها أن تسهم في تعظيم الصادرات الفلسطينية باتجاه الصين"، مبدية جاهزية الفلسطينيين لتصدير منتجات وطنية منافسة وذات جودة عالية.وأشارت عودة، إلى الاجتماع الأول للجنة الفلسطينية الصينية المشتركة المقرر عقد في 7 نوفمبر المقبل "الذي سيتم خلاله بحث العديد من القضايا الهامة والحيوية (التجارة، الصناعة، والمدن الصناعية، وتشجيع الاستثمار، والطاقة، والمساعدات الفنية).ونقل البيان عن ليو اعرابه عن بالغ تقديره للجهود التي تبذلها الحكومة الفلسطينية لتطوير الاقتصاد الفلسطيني وبناء مؤسسات الدولة.وأكد ليو، على الرغبة في تطوير وتعزيز علاقات بين الجانبين الفلسطيني والصيني وبذل مزيد من الجهود التي من شأنها أن تسهم في عقد لقاءات بين رجال الأعمال تثمر عن إقامة شركات مشتركة.وذكر البيان، أن الوفد الصيني أبدى اهتمامه الكبير في موضوع تطوير المناطق الصناعية لدورها الهام في تحسين الاقتصاد وتوفير فرص العمل، مؤكدا الاستعداد لإطلاع الجانب الفلسطيني على الخبرة الصينية في مجال تطوير المناطق الصناعية.

20 ألف قتيل كوري جنوبي يومياً تكلفة حرب واشنطن وبيونغ يانغ / رام الله - دنيا الوطن .. توقع محلل عسكري أمريكي، يوم الأربعاء، أن يُقتل نحو 20 ألف كوري جنوبي بشكل يومي، في حال اندلعت حرب بين واشنطن وبيونغ يانغ، على إثر التهديدات المتبادلة بين البلدين بسبب تجارب الأخيرة الصاروخية والنووية.وقال العميد روف غيفنز (متقاعد)، لصحيفة (لوس أنغليس تايمز) الأمريكية: "إن "كثيراً من الأمريكيين، يعتقدون أن الحرب مع كوريا الشمالية، ستكون مثل غزو العراق أو أفغانستان أو العمليات القتالية في ليبيا أو سوريا".وأضاف "غيفنز"، الذي قضى أربعة أعوام من خدمته العسكرية في شبه الجزيرة الكورية: "لكن الوضع بعيد كل البعد عن ذلك".وأوضح أن مثل هذه الحرب قد تدمر العاصمة الكورية الجنوبية سيول، لأنها ستكون في مرمى نيران المدفعية من الجارة الشمالية.وتابع: "تقديرات وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) تشير إلى إمكانية سقوط ما يقرب من 20 ألف قتيل كوري جنوبي يومياً".وأشار إلى أن الحرب يمكن أن يطلق شرارتها زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، في حال سقوط صاروخ على جزيرة غوام الأمريكية أو بالقرب منها.وأضاف: أن حاملات الطائرات الأمريكية، سترد بعد ذلك بشن ضربات على منصات الإطلاق الصاروخي في كوريا الشمالية.وقال إن بيونغ يانغ، "ربما ترد باستخدام 11 ألف وحدة مدفعية، لاستهداف 35 ألف جندي أمريكي محتشدين حالياً في كوريا الجنوبية، لينتهي المطاف باستهداف سكان سيول، البالغ عددهم 25 مليون شخص، عندما يتفاقم الصراع".وتصاعدت حدة التهديدات بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية مؤخراً، حيث هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في حديثه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في 19 سبتمبر/ أيلول الجاري، بـ"تدمير" كوريا الشمالية، إن لم يبق أمامه أي خيار آخر لحماية حلفاء بلاده.ووصف وزير خارجية كوريا الشمالية، ري يونغ هو، تلك التصريحات بأنها "وصلت إلى مرحلة إعلان الحرب".وأجرت كوريا الشمالية مؤخراً، عدة تجارب صاروخية ونووية، في ظل تزايد حدة التصريحات الكلامية بين واشنطن وبيونغ يانغ.وبدأت كوريا الشمالية بتطوير أسلحة نووية في 1950، إلا أن التجارب النووية والصواريخ الباليستية تكثفت خلال فترة حكم الزعيم كيم جونغ أون.


 الصين تبذل جهودا "هائلة" لمعالجة القضية النووية فى شبه الجزيرة الكورية..  صرح وو تشيان المتحدث باسم وزارة الدفاع الوطنى يوم امس (الخميس) بأن الصين بذلت جهودا "هائلة" للمساعدة فى معالجة القضية النووية فى شبه الجزيرة الكورية.وقال وو خلال مؤتمر صحفى " إن لب القضية النووية فى شبه الجزيرة الكورية هو النزاع بين جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية والولايات المتحدة ".واضاف وو "اننا نأمل أن تتمكن الدول المعنية من اتخاذ موقف مسئول وإبداء تصريحات تهدف الى تخفيف حدة التوتر والقيام بشىء واقعي"، مطالبا تلك الدول بالنظر إلى نفسها قبل انتقاد الصين .

متحدث باسم وزارة الخارجية: الصين تعارض الحرب في شبه الجزيرة الكورية .. قالت الصين يوم أمس  (الخميس) إنها تعارض الحرب أو الفوضى في شبه الجزيرة الكورية وتشجع الإشارات الإيجابية للحل السلمي للقضية النووية في شبه الجزيرة الكورية من خلال الحوار والمشاورات.وقال لو كانغ، المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية في إفادة صحفية يومية "المجتمع الدولي لن يسمح بالحرب في شبه الجزيرة الكورية، والتي قد تدفع الشعب نحو الشقاء والمعاناة."وصرح لو بذلك ردا على بيان من خمس نقاط اصدره رئيس جمهورية كوريا موون جاي- إن ورؤساء اربعة أحزاب معارضة أمس.وحث البيان جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية على التوقف عن اعمالها الاستفزازية على الفور والتحرك نحو السلام ونزع السلاح النووي.وأكد البيان مرة أخرى على المبدأ الأساسي للحل السلمي للقضية النووية، بينما وافق على بذل الجهود لتخفيف حدة التوترات.وقال لو إن الصين تدعم دائما الحوار بين الولايات المتحدة وكوريا الديمقراطية والحوار بين جمهورية كوريا وكوريا الديمقراطية.وأضاف لو "القضية النووية في شبه الجزيرة الكورية متعلقة بالسلام والاستقرار الإقليمي ومصالح اساسية لجميع الأطراف. "ويتطلب الخروج من المأزق من جميع الاطراف المعنية ان تظهر اخلاصها."واستطرد المتحدث أن العقوبات والمحادثات من متطلبات قرارات مجلس الأمن الدولي ومن غير المناسب لروح قرارات الأمم المتحدة التمسك باحداهما على حساب الاخرى.وفي الرابع من يوليو ،أصدرت الصين وروسيا بيانا مشتركا حول شؤون شبه الجزيرة الكورية.وقدمت البلدان خارطة طريق على أساس النهج الروسي لاتخاذ خطوات تدريجية والنهج الصينى الذى يدعو الى مسار مزدوج والتعليق مقابل التعليق.وقال لو إن المبادرة المشتركة وضعت فى الاعتبار مخاوف جميع الأطراف المعنية وجديرة بان يتم دراستها.واضاف المتحدث أنه يتمنى ان تبذل جميع الأطراف جهودا ايجابية وبناءة لتعزيز نزع السلاح النووي وضمان السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية.

نائبة رئيس مجلس الدولة: الابتكار الصيني شامل وجامع ومفتوح ومربح للجميع .. قالت نائبة رئيس مجلس الدولة الصيني ليو يان دونغ هنا يوم الأربعاء إن الابتكار الصيني شامل وجامع ومفتوح ومربح للجميع.وقالت ليو خلال حديثها في فعالية بمؤسسة بروكينغز إن الصين تضع تركيزها دوما على الابتكار. فمن خلال الابتكار، حققت الصين انجازات رائعة في التنمية وخرجت بمسار إنمائي يتفق مع ظروفها الوطنية.وأضافت أن الابتكار بالنسبة للصين هو أول قوة محركة للتنمية، متعهدة بأن تطبق الصين مفهوم الابتكار والتناغم والتنمية الخضراء والانفتاح والمشاركة بشكل شامل.وقالت ليو إن تعزيز التعاون الابتكاري بين أكبر دولة متقدمة في العالم وأكبر دولة نامية في العالم يخدم المصالح الجوهرية للبلدين ومن شأنه أن يقود تنمية الابتكار في العالم وتعزيز النمو الاقتصادي العالمي أيضا.ودعت ليو الجانبين إلى تعزيز الاتصال بشأن السياسات ودفع إقامة مؤسسات تعاونية وتعزيز الحوارات والتعاون بين الحكومتين والشركات والجامعات والمؤسسات البحثية والمنظمات غير الحكومية بشأن الابتكار.وقالت أيضا إنه يتعين على الجانبين أن يبذلا جهودا مشتركة لحل قضايا التحديات العالمية وتعزيز التنمية المستدامة والسماح للدول الأخرى ولاسيما الدول النامية بالاستفادة من الانجازات.ودعت الجانبين إلى تعميق التبادلات بين العاملين في قطاع العلوم والتكنولوجيا في البلدين وتعزيز رعاية المواهب المبتكرة بشكل مشترك ومواصلة إقامة الفعاليات مثل مسابقة الصناع الشباب بين الصين والولايات المتحدة وتحسين قنوات التبادل والتعاون.كما قالت ليو إن الجانبين أيضا بحاجة إلى تحسين تدفق المواهب وتشجيع المبادرات الابتكارية في ممارسة الأعمال ولاسيما الشبابية، وتعميق التعاون بشأن حدائق التكنولوجيا العالية، وتهيئة البيئة المناسبة لدخول الأعمال وتحسين البيئة التشريعية للأعمال والتدويل وتوفير وسائل الراحة وتنفيذ نظام صارم لحماية حقوق الملكية الفكرية.ومن المقرر أن ترأس ليو بشكل مشترك حوارا اجتماعيا وشعبيا مع وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون في واشنطن اليوم )الخميس( لبحث التبادلات والتعاون الثنائي في المجالات ذات الصلة. ويعد الحوار واحدا من ضمن 4 آليات حوارية رفيعة المستوى أقيمت خلال اجتماع الرئيس الصيني شي جين بينغ ونظيره الأمريكي دونالد ترامب في إبريل.

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国