【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】
当前位置: 首页>2017>正文

مقتطفات صحفية واخبارية – وسائل الاعلام الصينية

Date: 05/10/2017 Refer: 2017/PR/132

pics

القدومي: المرحلة تتطلب وحدة الصف لنكون جاهزين للمتطلبات الدولية /  رام الله - دنيا الوطن .. بارك القائد المؤسس في الثورة الفلسطينية وحركة فتح فاروق القدومي (أبو اللطف) التقارب الفلسطيني، وكل ما تبعه من خطوات عملية لإنهاء الانقسام، لافتاً إلى أن حركته كانت ولازالت الحاضنة الأولى للشعب الفلسطيني ومشروعه الوطني.وأضاف القدومي، في تصريح صحفي، وصل "دنيا الوطن" نسخة عنه، أننا نؤمن بأن قوتنا بوحدتنا، وقد عملنا جاهدين وبكافة المراحل على لم الشمل وجمع كافة الأطياف؛ لنصل إلى ترتيب الكل الفلسطيني في إطار منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.وأضاف: أن دقة المرحلة التي نمر بها تتطلب وحدة الصف؛ لنكون جاهزين أمام الاستحقاقات الدولية، وأمتن في استخدام وفرض تنفيذ القرارات الأممية التي حصلنا عليها، والتي سنحصل عليها قريباً.وأكد على فائق امتنانه وجزيل شكره لكل من يساهم في تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية، ويدعم القضية العادلة.
pics

اكتساب التجربة الصينية يخدم بناء مؤسسات الدولة الفلسطينية / رام الله - دنيا الوطن / قال عباس زكي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح والمفوض العام للعلاقات العربية والصين الشعبية أن العلاقات التاريخية الفلسطينية – الصينية عميقة وتعود إلى الستينات من القرن الماضي، وهي متطورة وتنمو بشكل ممتاز، وما يؤكد ذلك المواقف المبدئية والثابتة للقيادة الصينية تجاه الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وحقه في بناء الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس. جاء ذلك في لقاء عقدته المفوضية في مقرها برام الله أمس مع عشرين من كوادر حركة فتح المشاركين في عدد من الدورات المتخصصة في قطاعات مختلفة. وأضاف زكي أن المشاركين ينبغي أن يمثلوا عدالة فلسطين ونضال شعبها نحو الاستقلال، بالإضافة إلى التزامهم المهني والأخلاقي والحضاري لفلسطين، وأكد أن اكتساب التجربة الصينية في المجال الاقتصادي والعلمي من شأنه أن يخدم مؤسساتنا في عملية البناء، وبخاصة أن المشاركين معظمهم من الكادر الشبابي الذي نعول عليه في تطوير مؤسساتنا الفلسطينية، على طريق بناء الدولة، و تعزيز العلاقة مع الصين الصديقة.ومن الجدير بالذكر أن الدورات المشار إليها ستعقد في الصين خلال هذا الشهر، وهي متخصصة في التمريض والطب الصيني ومقارنة الأدوية الصينية مع الأدوية الغربية، وأحكام التطبيق البيئي، وإدارة الموارد المائية، وآلات الصناعة الحديثة، بالإضافة إلى الحوكمة الحضرية الحديثة. وقد تم اختيار المرشحين من مختلف المناطق الجغرافية، وحضر اللقاء الملحق التجاري الصيني في السفارة الصينية في فلسطين، بالإضافة إلى طاقم المفوضية.   

pics

دياب اللوح يستعد لتسلم مهامه سفيرا لفلسطين في القاهرة والجامعة العربية/ غزة ـ «القدس العربي»: أعلن السفير الفلسطيني دياب اللوح، انتهاء عمله كسفير لدولة فلسطين لدى موريتانيا، وانتقاله للعمل الجديد سفيرا لدى مصر ومندوبا لفلسطين لدى الجامعة العربية.ومن المقرر أن يتسلم السفير اللوح مهامه في القاهرة، خلال الأيام القليلة المقبلة، خلفا للسفير جمال الشوبكي، الذي سينتقل على الأرجح إلى سفارة فلسطين في المغرب.وكانت «القدس العربي» قد كشفت قبل أكثر من شهرين، عن توقيع الرئيس الفلسطيني محمود عباس مرسوما بتعيين دياب اللوح سفيرا لفلسطين في القاهرة، ومندوبا دائما لدى الجامعة العربية.وبمناسبة انتهاء أعماله في العاصمة الموريتانية أقام السفراء والقائمون بالأعمال العرب المعتمدون في العاصمة نواكشوط، بحضور السفراء مدراء إدارات العالم العربي والمنظمات الإسلامية وأوروبا والتشريفات في وزارة الخارجية والتعاون الموريتانية، مأدبة عشاء احتفالية على شرفه.وقال اللوح إنه استقبل بهذه المناسبة رئيس وأعضاء بعثة الشرطة الفلسطينية المعتمدة لدى موريتانيا، حيث قدموا لي باسم مدير عام الشرطة الفلسطينية اللواء حازم عطا الله درع الشرطة الفلسطينية، بمناسبة انتهاء مهامه، وانتقاله للعمل في القاهرة.والسفير اللوح هو من قادة حركة فتح في قطاع غزة، وسبق أن شغل منصب سفير فلسطين لدى الصين، وكذلك منصب السفير الفلسطيني في اليمن، قبل أن ينتقل إلى موريتانيا، ومنها إلى المنصب الجديد في القاهرة.وكان السفير الفلسطيني الجديد في القاهرة، مشرفا على دائرة الثقافة والإعلام في حركة فتح في قطاع غزة لعدة سنوات.  ( المركز العربي للمعلومات يتقدم بأحر التهاني للاخ والصديق السفير ابو النمر  )

المبعوث الصيني الخاص إلى سوريا: العلاقات بين الصين وسوريا تواصل تطورها السليم مع انطلاق عملية إعادة الإعمار في سوريا ..  قال شيه شياو يان المبعوث الصيني الخاص إلى سوريا إن العلاقات بين الصين وسوريا ستشهد صفحة جديدة من التطور السليم مع تسارع وتيرة العملية السياسية في سوريا وانطلاق أعمال إعادة الإعمار فيها.ذكر ذلك شيه شياو يان خلال ندوة عقدت في جامعة بكين يوم الجمعة تحت عنوان "إعادة إعمار سوريا والمستقبل" بحضور عدد من مسؤولي الخارجية الصينية ودبلوماسيين ببكين ونخبة من الباحثين والمتخصصين وممثلين عن شركات صينية ورجال أعمال صينيين.وأشار المبعوث الصيني إلى أن الحكومة الصينية تتخذ دوما موقفا موضوعيا وعادلا في الأزمة السورية، ونالت في هذا الصدد ثقة المجتمع الدولي على نطاق واسع، كما تحافظ الحكومتان الصينية والسورية على تواصل وثيق خلال الأزمة.ومن جانبه، أكد السفير السوري لدى الصين الدكتور عماد مصطفي أن سوريا شهدت تطورات دراماتيكية مهمة بعد التقدم الكبير الذي يحرزه الجيش العربي السوري في مواجهة التنظيمات الإرهابية وأن الحياة الطبيعية بدأت تعود إلى سياقها الطبيعي.ولفت السفير إلى أن مبادرة الحزام والطريق التي طرحتها الصين وتفوق الصين في التكنولوجيا الخاصة بمجال تشييد البنية التحتية،بالإضافة إلى تحول الإستراتيجية الدبلوماسية لسوريا نحو الشرق واهتمام الحكومة السورية بتعميق التبادلات الإنسانية والاجتماعية مع الصين، خلقت جميعا ظروفا مؤاتية لتعميق التعاون بين البلدين في عملية إعادة الإعمار وتحقيق منافع مشتركة، داعيا الصين إلى الإنخراط بشكل كبير في هذه العملية.

كما بحث خبراء وأكاديميون صينيون شاركوا في الندوة وضع إعادة الإعمار في سوريا، مشيرين إلى أن سوريا تقف أمام فرص وتحديات في عملية إعادة الإعمار . وخلال الندوة، قال وو سي كه المبعوث الصيني الخاص السابق لمنطقة الشرق الأوسط إن سوريا تواجه الآن تحولا كبيرا ولكن المصالحة الشاملة مازالت بحاجة إلى وقت، مضيفا أن هناك عوامل داخلية قد تؤثر على تركيز الحكومة على عملية إعادة الإعمار فيما قد تسعى الولايات المتحدة وحلفاؤها الذين فشلوا في إسقاط النظام السوري الحالي إلى وضع عقبات جديدة أمام سوريا. لذلك، ينبغي على الحكومة السورية استخدام القوة العسكرية والمضي في الوقت ذاته على المسار السياسي، لكي توفر ضمانا لسعيها إلى تحقيق المصالحة السياسية مع مختلف الأطراف وكذا تحقيق الاستقرار في البلاد .واتفق لي قوه فو الباحث بمعهد الصين للدراسات الدولية مع وو سي كه في الرأي، قائلا إن الوضع السوري شهد تغيرا جذريا حيث خفت حدة النزاعات العسكرية داخل سوريا وانطلقت العملية السياسية لحل الأزمة السورية. ولكنه أشار أيضا إلى مشكلات عدة تواجهها الحكومة السورية مثل عدم قبول الغرب للرئيس السوري الحالي بشار الأسد وعدم التوصل إلى اتفاق بين عدد من الأطراف السياسية بشأن الحل السياسي للأزمة داخل سوريا.واختتم يانغ فو تشانغ نائب وزير الخارجية الصيني السابق الندوة، قائلا في كلمته إن إيجاد حل مناسب للأزمة السورية يشكل رمزا مهما لمنطقة الشرق الأوسط، رمزا سيدل على كيفية الانتقال من وضع مضطرب إلى استتباب عملية إدارة البلاد، مؤكدا على أهمية عمليتي إعادة الإعمار السياسي والاجتماعي وكونهما على نفس القدرة من أهمية إعادة الإعمار الاقتصادي. وقال إن الصين تتخذ موقفا إيجابيا في عملية إعادة الإعمار الاقتصادي في سوريا.

pics

30/9/2017  الرئيس الصيني يلتقي وزير الخارجية الأمريكي .. التقى الرئيس الصيني شي جين بينغ وزير الخارجية الأمريكي الزائر ريكس تيلرسون يوم السبت، وناقشا الزيارة التي سيقوم بها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى الصين في وقت لاحق هذا العام.وقال شي "أهم حدث في علاقاتنا الثنائية الآن هو الزيارة التي سيقوم بها ترامب في نوفمبر. وستكون زيارته فرصة كبيرة لتنمية العلاقات الصينية-الأمريكية."وأضاف شي أن العلاقات الصينية-الأمريكية مستقرة بشكل عام وانه حافظ على تواصل جيد مع ترامب.واستطرد الرئيس انه يتعين على الجانبين تطبيق التوافقات التي توصل إليها رئيسا البلدين والتمسك باتجاه العلاقات الثنائية واحترام بعضهما البعض والتركيز على التعاون، وكذا التعامل مع الخلافات بطريقة مناسبة.وقال شي "الصين تعطي أهمية كبيرة لزيارة الرئيس ترامب وأتطلع إلى العمل معه لتحديد مسار علاقاتنا الثنائية خلال الأعوام القادمة ودفعها."وأضاف الزعيم الصيني أنه يتعين على الجانبين العمل بشكل وثيق لجعل الزيارة "ناجحة وخاصة."وقال شي ان الولايات المتحدة أكبر دولة متقدمة فى العالم، والصين أكبر دولة نامية فى العالم، كما انهما اقتصادان كبيران على مستوى العالم، مؤكدا على ان الجانبين بحاجة إلى التعاون على المستويات الثنائي والاقليمي والعالمي ويمكنهما تحقيق ذلك.وأوضح شي "المصالح المشتركة للبلدين تتجاوز بكثير الخلافات، وان التعاون هو الخيار الصحيح الوحيد."وأضاف انه يتعين على البلدين توسيع التعاون متبادل النفع وتعزيز الاتصالات والتنسيق بشأن القضايا الدولية والاقليمية الرئيسية.وحث شي الجانبين على التعامل مع الخلافات والقضايا الحساسة من خلال الحوار والتشاور على أساس احترام المصالح الرئيسية والشواغل الكبرى لبعضهما البعض من أجل الحفاظ على استقرار العلاقات الثنائية.يتعين على الجانبين الاستمرار فى تشجيع وتوسيع التبادلات الشعبية وكذا تعزيز الصداقة بين الشعبين، ونقل  تيلرسون تحيات ترامب إلى شي، قائلا إن الرئيس الأمريكي يتطلع إلى زيارته للصين.ومشيدا بالتقدم الذي حققته العلاقات الأمريكية-الصينية تحت قيادة الرئيسين، قال تيلرسون إن الولايات المتحدة تقدر علاقاتها مع الصين وتتطلع إلى زيادة الثقة المتبادلة والتعاون العملي في مجالات مختلفة وكذا التعامل بشكل مشترك مع التحديات الدولية والاقليمية .كما اجتمع عضو مجلس الدولة الصيني يانغ جيه تشي مع تيلرسون اليوم، مؤكدا على التعاون فى الاقتصاد والتجارة والمجال العسكري وكذا انفاذ القانون والتبادلات الشعبية.وأعرب يانغ عن أمله فى ان يعمل الجانبان معا لتدشين أول حوار لانفاذ القانون والأمن الالكتروني، والاستمرار فى العمل بعد الحوار الدبلوماسي والأمني الاول الذى عقد بالفعل وكذا الحوار الاقتصادي الشامل والحوار الاجتماعي والشعبي.وأوضح ان الجانبين بحاجة إلى الادارة المناسبة للخلافات والتواصل والتعاون بشكل أكبر بشأن القضايا الدولية والاقليمية الرئيسية للابقاء على قوة الدفع الايجابية للعلاقات الثنائية.كما تبادل يانغ وتيلرسون وجهات النظر حول الوضع فى شبه الجزيرة الكورية.وعقد وزير الخارجية الصيني وانغ يي محادثات مع تيلرسون فى وقت سابق اليوم.وأوضح وانغ موقف الصين بشأن القضايا المتعلقة بتايوان، وحث الولايات المتحدة على الاحترام الجاد لشواغل الصين والتعامل مع هذه القضايا بشكل مناسب من أجل تجنب الاضرار بالعلاقات الثنائية.وأكد تيلرسون على ان الولايات المتحدة ملتزمة بسياسة صين واحدة. كما ناقش وانغ وتيلرسون القضايا المتعلقة بالوضع فى شبه الجزيرة الكورية وافغانستان. 

مسؤولون وخبراء أمريكيون: آليات الحوار رفيعة المستوى تفيد العلاقات الأمريكية الصينية .. رأى مسؤولون وخبراء أمريكيون أن آليات الحوار رفيعة المستوى الأربع، التي أقيمت بين الصين والولايات المتحدة، تساعد في تعزيز العلاقات الثنائية.وعقدت الصين والولايات المتحدة أول حوار حول إنفاذ القانون والأمن السيبراني هنا يوم الأربعاء، حيث توصل الجانبان خلاله إلى توافقات واسعة حول قضايا محاربة الإرهاب ومكافحة المخدرات والأمن السيبراني والهجرة.ويعد هذا الحوار هو الأخير من بين أربعة حوارات رفيعة المستوى أُنشئت خلال اللقاء بين الرئيس الصيني شي جين بينغ ونظيره الأمريكي دونالد ترامب في إبريل الماضي.وفي تصريح له الأسبوع الماضي، أشاد وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون بأهمية العلاقات الأمريكية الصينية.وقال في بيان صحفي أصدرته وزارة الخارجية الأمريكية بمناسبة العيد الوطني للصين، الذي صادف يوم الأحد الماضي، إنه "الآن أكثر من أي وقت مضى، يعد وجود علاقة قوية وبناءة بين الولايات المتحدة والصين أمر مهم لازدهار واستقرار بلدينا وكذا العالم".وفي إيجاز صحفي جرى مؤخرا هنا، ذكرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر نويرت أن الولايات المتحدة تريد أن يكون لديها "فهم جيد وعلاقة عمل جيدة مع الصين".وقالت نويرت إنه "كلما كنا نفهم بعضنا البعض بشكل أفضل، كلما كان بإمكاننا عقد اجتماعات للحديث عن القضايا ذات الاهتمام المشترك والمجالات التي يمكننا العمل فيها معا بشكل أفضل".وقال البروفسور جوزيف نيي من جامعة هارفرد، الذي صاغ مصطلح "القوة الناعمة"، في مقابلة أجرتها معه مؤخرا وكالة أنباء ((شينخوا))، إن الحوار بين أكبر دولة نامية وأكبر دولة متقدمة يعد أمرا مهما.وأفاد نيي "أعتقد أن الحوارات مهمة ونحن بحاجة إلى إجراء محادثات"، مضيفا "أعتقد أنه كلما زاد التواصل بين الصينيين والأمريكيين مع بعضهم البعض وزاد فهمهم لبعضهم البعض، كلما قل احتمال أن يكون لديهم تحليل حالة أسوأ عن الآخر".وحذر البروفسور من أن الناس يبالغون أحيانا في مسألة نوايا الآخرين، ويرون بأنهم أعداء عندما لا يكونون أعداء.وقال "أعتقد أنه كلما زاد التواصل كلما كان ذلك أفضل"، مضيفا "إذا أصبحت الصين أكثر جاذبية في نظر الأمريكيين وأصبحت أمريكا أكثر جاذبية في نظر الصينيين فإننا سنكون أفضل حالا".وقد حددت آليات الحوار رفيعة المستوى الأربع مسار التعاون المستقبلي بين بكين وواشنطن. وتشمل الحواراث الثلاثة الأخرى القضايا الدبلوماسية والأمنية، والاقتصاد، والقضايا الاجتماعية والثقافية.من جهته، قال ويليام جونز، رئيس مكتب واشنطن لمجلة ((النشرة الاستخبارية التنفيذية)) الإخبارية، لوكالة أنباء ((شينخوا)) إنه يعتقد أنه في الوقت الذي لا يحظى فيه الحوار الاجتماعي والثقافي في كثير من الأحيان باهتمام كبير مثل الحوار الاقتصادي أو الأمني، فإنه قد يثبت أنه أهم حوار من بين الجميع على المدى الطويل.وأضاف جونز أن "تاريخ بلادنا، وخاصة خلال فترة الحرب الباردة، عمل على تشجيع نشر وجهة نظر مشوهة على أننا 'أعداء' ".وتابع جونز "يتعين علينا القيام بالكثير من أجل خلق فهم أكبر لبعضنا البعض وتاريخ وثقافة كل منا"، مشيرا إلى أنه "بدون ذلك، سيكون من الصعب فهم أفعال ونوايا كل من الجانبين"

الصين تنتشل الجميع من الفقر في غضون ثلاث سنوات .. في منطقة تضم منازل واقعة بمحاذاة الجبال الصفراء القاحلة بمقاطعة شانشي بشمالي الصين، أثر الجفاف الشديد على محصول الذرة والمزارعين الذين يكسبون أقل من ألف يوان (حوالي 147 دولارا أمريكيا) في العام من الأرض التي يزرعونها.وقال يو يين، رئيس إحدى القرى المحلية، إن الأمور كلها مرهونة بالطقس، وما سيمنحه لنا من غذاء. وتعد المنطقة التابعة لمدينة ليوليانغ، واحدة من أفقر المناطق بالصين.ومن بين 13 محافظة في ليوليانغ، هناك 10 تعاني من فقر مدقع. وخلال موسم الحصاد، ترتسم على ملامح المزارعين علامات الضيق لضعف محصولهم.وقد ساعد التقدم الاقتصادي بالصين على مدار العقود الماضية المواطنين على زيادة دخولهم، لكن عددا كبيرا من الناس لا يزالون يعيشون تحت خط الفقر. وعلى مدار الـ30 عاما الماضية، تم انتشال 700 مليون مواطن صيني من الفقر، لكن القضية لا تزال تتصدر اهتمام الصين.وظل الفقر مستوطنا في المناطق الجبلية النائية التي تقطنها أقليات عرقية والمناطق الحدودية والمناطق التي تعاني من ضعف البنية التحتية بالإضافة إلى تلك التي تعاني من ظروف بيئية هشة وتشهد كوارث طبيعية متكررة.وفي نهاية عام 2016، كان هناك 43.35 مليون مواطن صيني يعيشون تحت خط الفقر بالبلاد ، والذي يقدر بـ2300 يوان (344.30 دولار أمريكي) في العام. ويمثل هذا العدد نحو 3 بالمئة من إجمالي سكان الصين.وخلال الأعوام الثلاثة القادمة، تعتزم الصين انتشال كل هؤلاء الناس من الفقر. مكافحة الفقر .حددت الصين عام 2020 موعدا لإنجاز هدف بناء مجتمع رغيد العيش على نحو معتدل، والذي يتطلب القضاء على الفقر. وأضحت العملية أكثر صعوبة وكلفة مع اقترابها من إنجاز هدفها.وبحسب الخبرة العالمية، فإن أصعب مرحلة في عملية القضاء على الفقر تحل عندما يكون عدد الفقراء أقل من 10 بالمئة من إجمالي عدد السكان.ولتحقيق هذا الهدف بحلول 2020، تحتاج الصين إلى انتشال أكثر من 10 ملايين شخص من الفقر كل عام، ما يعني انتشال نحو مليون شخص من الفقر كل شهر على مدار الأعوام الأربعة المقبلة.ومع قيادة الرئيس الصيني شي جين بينغ بشكل شخصي جهود تخفيف حدة الفقر، شنت الكوادر المحلية حربا شاملة ضد الفقر. وقاموا بتحديد عدد الأسر الفقيرة على خرائط ووضعوا حلولا للتعاطي مع مشكلة الفقر، وطلبوا مع سكرتارية اللجان المحلية للحزب الشيوعي الصيني تقديم تعهدات مكتوبة.وتم إرسال كوادر الحزب لقيادة العمل في المناطق التي يضربها الفقر. وأُرسل أكثر من 195 ألف سكرتير أول، بينهم مسؤولون محليون وعسكريون متقاعدون وخريجون جامعيون، تم إرسالهم إلى قرى فقيرة للعمل هناك. وفي الوقت ذاته تم إرسال 775 ألف كادر حزبي، من مختلف المستويات الإدارية، لمساعدتهم في أعمالهم.وأُرسل لوه جيون يوان من قبل مديرية الزراعة في مقاطعة جيانغشي بجنوبي الصين. وهو حاليا السكرتير الأول للجنة الحزب في قرية بايتو.وقال لوه "عندما وصلت كنت شخصا غريبا تماما بالنسبة للقرويين. لكني واصلت التركيز على التفاصيل المتعلقة بأساليب عيشهم، والآن يعتبرونني صديقا جيدا لهم."وقام لوه بتسجيل احتياجات القرويين وخططهم، ونسق مع الهيئات الحكومية بشأن التمويل اللازم . كما قام بتسليم ألحفة وقفازات لكبار السن من القاطنين في القرية .. تغييرات جارية ، وقامت هوانغ سو يوان، إحدى كوادر تخفيف الفقر في مقاطعة يوننان بغربي الصين، قامت بتقديم جهاز تلفزيون لكل عائلة محلية كوسيلة لإقناعهم بإرسال أبنائهم إلى المدرسة.وأضافت "قبل 2014، لم يكن أي طفل يذهب للمدرسة. توسلت إليهم لإرسال أبنائهم للدراسة."وفي مناطق كتلك التي تعمل بها هوانغ، يعد تغيير الأفكار أمرا حيويا لمواجهة مشاكل الفقر. وقد دفع التصميم للظفر بالمعركة ضد الفقر، والشجاعة لمواجهة أشد الصعوبات والإيمان الراسخ بالحصول على حياة أفضل، دفع الملايين للتغلب على الصعاب.وفي إطار جولة جديدة من الإصلاحات ، يمكن للمزارعين تحويل حقوق الانتفاع بأراضيهم إلى الجمعيات التعاونية. وفي نهاية العام الماضي، تم إخضاع أكثر من 31 مليون هكتار من الأراضي، أو نحو 35 بالمئة من إجمالي الأراضي الزراعية، تم إخضاعها للتدوير. وكان هناك أكثر من 870 ألف مزرعة أسرية و 1.8 مليون جمعية تعاونية.وبالإضافة إلى تأجير الأراضي، تعد القروض وإعادة التوطين أيضا من الحلول المهمة للقضاء على الفقر.ومع إشارته إلى مثل شعبي، قال آن يان لونغ، وهو مزارع في نينغشيا يبلغ من العمر 44 عاما، "إذا نقلت أشجارا فإنها تموت، وإذا نقلت أشخاصا، فإنهم يعيشون."وكان بيت آن القديم في قرية شيانغوافو عبارة عن كهف فسيح. ويقول آن "الشيء السيئ في هذا هو عدم الراحة. لشراء ملح أو صابون، كان يتعين علي السير لمسافة خمسة كيلومترات للوصول لأقرب متجر."وأنفق آن 12800 يوان (1969 دولارا أمريكيا) على شقة جديدة في بينخهجيايوان، التي تضم حاليا 16800 مهاجر. كما حصل على أرض وماشية، قام بتأجيرها لجمعيات زراعية. ويعمل آن حاليا في مزرعة توت على بعد ثلاثة كيلومترات من بيته الجديد. ويمثل دخله الشهري الذي بلغ 3600 يوان، حلما فاق ما كان يتمناه.وقال آن "أطفالي يمكنهم الذهاب للعب في المدينة في عطلات نهاية الأسبوع، كما أنه مريح بالنسبة لوالدي للذهاب إلى المستشفى."ويقول هاو شي فن، مدير مكتب تخفيف الفقر في مدينة يينتشوان، إن "الانتقال هو الخطوة الأولى للخروج من المنازل الفقيرة. والخطوة الثانية هي تحقيق الثراء." ويطوف هاو بشركات النسيج والألبان ومشاتل الزهور للحصول على وظائف لهؤلاء المهاجرين. وفي يينتشوان ارتفع دخل هؤلاء المهاجرين السنوي الموجه للإنفاق من 2300 يوان (353 دولارا أمريكيا) في 2012 إلى 6086 يوانا (1217 دولارا أمريكيا) في 2015.وبحسب الأرقام الحكومية، فإنه خلال الفترة من 2016 إلى 2020، سيتم نقل نحو 10 ملايين شخص من مناطق فقيرة، يقع أغلبها في مناطق جبلية نائية.ولدى إطلاقه نفير التوجه نحو هدف الصين 2020، قال الرئيس الصيني شي جين بينغ قبل خمس سنوات في مؤتمر صحفي عقب المؤتمر الوطني الـ18 للحزب الشيوعي الصيني، "إن مهمتنا هي تحقيق رغبة الشعب في حياة سعيدة."

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国