【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】
当前位置: 首页>الصين وامريكا>正文

زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للصين

Date: 09/11/2017 Refer: 2017/PRS/5275

08-10 نوفمبر 2017

pics

"المركز العربي للمعلومات " : زيارة  ترامب للصين هي زيارة استثنائية فوق العادة كما وصفها الاعلام الصيني ، الذي علق عليها قائلا ، لا يوجد في الدبلوماسية ما يوصف بالبساطة والعفوية ،   فغالبا ما تتسم كل حركة او نظرة او كلمة بمعان عديدة ، وترسل اشارات ذات دلالات  محددة  ..  تتميز هذه الزيارة كونها :  الزيارة الاولى التي يقوم بها ترامب للصين كرئيس للولايات المتحدة الامريكية  ؛ والزيارة الاولى  لترامب  منذ  وجد على وجه الخليقة  ؛ والزيارة الاولى  لزعيم اجنبي للصين عقب انعقاد المؤتمر التاريخي للحزب الشيوعي .. أعرب الجانب الصيني بأنه سيتم  التعامل مع الزيارة وتنظيمها وفق معايير  زيارات  "  دولة +  "  ،  ويمكن ان نلحظ معنى ذلك من خلال التفصيلات التي تمت في اليوم الاول من الزيارة :

اولا : فور ترجل الرئيس ترامب من طائرته الخاصة " سلاح الجو 1 "  ،  كان يانغ جيتشي الذي تزين بربطة عنق زرقاء على رأس مستقبليه عند سلم الطائرة ..  في العرف السياسي الصيني ( المراتب السياسية ) ، فان عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي الصيني بمرتبة  الرجل الثاني في الدولة  ، اي  بدرجة نائب رئيس  ، فخروجه لاستقبال ترامب يشكل سابقة بروتوكولية . كون العرف البروتوكولي المتعامل به في الصين ، عادة ما يقوم وزير الخارجية الصيني او نائبه برفقة رئيس الدائرة المعنية ورئيس دائرة المراسم في استقبال رؤساء الدول في المطار .. على سبيل المثال  كان في استقبال الرئيس الروسي  بوتين عام 2012 ، نائب وزير الخارجية الصيني  جانغ جي جوين ،  بينما  كان في استقبال  الرئيس الامريكي اوباما عام 2014 السيد وزير الخاردجية الصيني وانغ يي .. ( في السابق ، وقبل تعديل البروتوكول المعني في تسعينات القرن الماضي ،  كان الرئيس  او رئيس الوزراء الذين يستقبلون رؤساء الدول في المطار  )  .. اشارت بعض وسائل الاعلام الى ان يان جيه تشي  سبق له وان خرج الى المطار في اذار / مارس الماضي لاستقبال العاهل السعودي خادم الحرمين الشريفين ، ، وتابعت تقول "  يمكننا  فهم خاصية مثل تلك الزيارة واعطائها ميزات اكثر من غيرها كونها من ناحية تأتي بعد عشر سنوات من اّخر زيارة قام بها عاهل سعودي ، ومن ناحية اخرى  ما تتمتع به المملكة العربية السعودية من مكانة وتأثير في منطقة الشرق الاوسط والعالم الاسلامي "  .. ولكن ان يخرج  يانغ جيه تشي للمطار لاستقبال الرئيس ترامب وهو شخصية صينية ارفع من وانغ يي ، يعني تمتع ترامب  بمعاملة  خاصة  افضل  مما تمتع بها كل من الرئيسين  الامركي اوباما  والروسي ترامب . وهذا ما يعكس اهتمام قادة الصين بزيارة ترامب الاولى للصين .. علاوة على ذلك ،  وعلى الرغم من ان مكانة يانغ جيه تشي ومرتبته  الحكومية  التي  لا زالت كما كانت عليه بدرجة نائب رئيس الدولة ،  الا ان مرتبته الحزبية  قد ارتقت في الفترة الاخيرة ليصبح من عداد اعضاء المكتب السياسي للحزب ، وهذا يعد مؤشرا اخرا لمدى اهتمام الجانب الصيني في هذه الزيارة .. خلال الزيارة الاخيرة التي قام بها الزعيم الصيني للولايات المتحدة (  ابريل / نيسان العام الجاري ) كان في استقباله على ارض المطار تيلرسون وزير الخارجية الامريكي مبتهجا ومرتديا لربطة عنق حمراء 

pics

، ومن المعروف انه لا يوجد رئيس وزراء في النظام السياسي للولايات المتحدة ، وزان وزير الخارجية يعتبر الوزير الاول ، في مصاف رؤساء الحكومات في الدول الاخرى .. ان خروج وزير الخارجية  الامريكي شخصيا  للمطار لاستقبال الزعيم الصيني ، هي حالة نادرة لم  لم تعهدها  الدبلوماسية الاميركية  طوال  السنوات الاخيرة ..  دبلوماسيا  ، لا بد من التعامل  بالمثل ، ففي الزيارات  المستقبلية لترامب  ، لا بد  من خروج يانغ جيه تشي ووزير الخارجية وانغ  لاستقباله في المطار  ..

ثانيا :  ووفق البروتوكول الصيني لاستبال رؤساء الدول ، عادة ما تقوم القيادة الصينية اولا باستقبالهم وتنظيم استقبالات رسمية لهم في ميدان "  تيان ان مين " ،  استعراض حرس الشرف على انغام النشيدين الوطنين واطلاق 21 طلقة ترحيب ، ليتبعها على الفور المحادثات الرسمية ومأدبه عشاء او غداء على شرف الضيف ومن يرافقه ..  في زيارة ترامب هذه لم يعمل بالبروتوكول المعهود ، ففور مغادرة الرئيس ترامب  ووفده ارض المطار توجهوا  مباشرة الى قصر الامبراطور الصيني القديم " المنطقة المحرمة "  ، انها حقا سابقة بروتوكولية وترتيب دبلوماسي غير معهود .. فقد سبق للجانب الصيني وان اشار بأن ترتيبات زيارة ترامب ستكون في مستوى زيارات " دولة + "  ، فهل البدء بزيارة  المدينة المحرمة  تعكس خاصية الترتيبات الدبلوماسية لهذه الزيارة ؟  قد يكو  ن الجواب بنعم ، كون المدينة المحرمة  هو المعلم العمراني الأكثر تألقا ومهابة في التاريخ الصيني ، وترامب يحب مهابة اللون الذهبي ، ففور دخوله البيت الابيض حول مكتبه الى اللون الذهبي الساطع ، لذا من المؤكد ان المدينة المحرمة ستدخل مزاجه  .. كتبت وكالة شينخوا تقول ، لقد اذهل ترامب بالمعمار الصيني القديم للمدينة المحرمة ، وتوقف عند الكثير من تحفه ومعروضاته .....  الكثير من التعليقات الصحفية  الايجابية  على الزيارة  ، سنتناولها في تقاريرنا القادمة ..





زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب  للصين

وصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى بكين بعد ظهر يوم الأربعاء في مستهل زيارة دولة للصين تستغرق ثلاثة أيام. وتعد هذه هي أول زيارة يقوم بها ترامب للبلاد منذ توليه الرئاسة في يناير. وهو أول رئيس دولة يزور الصين بعد المؤتمر الوطني التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني.

شي يستضيف ترامب مع التركيز على الثقافة الصينية

pics

دعا الرئيس الصيني شي جين بينغ وعقيلته السيدة بنغ لي يوان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزوجته السيدة ميلانيا ترامب لمتحف القصر المعروف أيضا باسم المدينة المحرمة، وذلك بعد ان بدأ الرئيس الأمريكي زيارة دولة للصين بعد ظهر يوم (الأربعاء) .. ورحب شي وبنغ بالضيفين فى حفل شاي بعد الظهرة في قاعة الكنوز المجسمة في الركن الجنوبي الغربي من المدينة المحرمة. وقدم الرئيس شي ترحيبا حارا بترامب وعبر عن امتنانه لكرم الضيافة الذي أبدته عائلة ترامب في مار- إيه- لاجو خلال زيارته الأخيرة للولايات المتحدة في أبريل. وقال الرئيس شي " انني اؤمن بأن الزيارة ستحقق نتائج ايجابية ومهمة مع الجهود المنسقة المبذولة من جانب الطرفين." وأضاف أن الزيارة يتم متابعتها على نطاق واسع في الصين والولايات المتحدة والدول الأخرى فى العالم. وأطلع شي الرئيس ترامب على التنمية الاقتصادية والإجتماعية الحالية في الصين علاوة على الإنجازات المهمة التي تحققت خلال المؤتمر الوطني التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني.

 pics

من جانبه، شكر ترامب الجانب الصيني على الترتيبات التى أعدت بعناية لزيارته وقدم تهانيه للختام الناجح لمؤتمر الحزب وإعادة إنتخاب شي الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني.

وخلال حفل الشاي، عرض ترامب للرئيس شي وزوجته فيديو لحفيدته اربيلا كوشنر وهى تغني بلغة الماندرين وتردد أشعارا صينية قديمة. وأشاد شي بمهارات الطفلة في اللغة الصينية وقال إن أداءها يستحق درجة "ايه بلس"، وقال ان ارابيلا بالفعل طفلة نجمة في الصين وعبر عن أمله أن تزور الصين. وبنيت قاعة الكنوز المجسمة في عام 1915 وتتسم بأسلوب غربي في المجمع الإمبراطوري السابق. وكانت تستخدم فى وقت ما لتخزين التحف القديمة ولكنها تستخدم الآن كقاعة عرض لتاريخ المتحف.

وبعد مغادرة القاعة ساروا معا في المحور المركزي، وهو أيضا خط بكين المحوري، وقاموا بزيارة القاعات الثلاث الرئيسية في المدينة المحرمة وهي تايخهديان وتشونغخهديان وباوخهديان. والتقط شي وبنغ صورا مع ضيفيهما أمام تايخهديان، قاعة الوئام الأعظم، بعد أن دخلوا من بوابة الوئام الأعظم.

وتعد تايخهديان، واحدة من أكبر الهياكل الخشبية في الصين وأكبر القاعات في المدينة المحرمة. وأقام أباطرة أسرة مينغ (1368-1644) وأسرة تشينغ (1644- 1911) احتفالات تتويجهم وزفافهم في هذه القاعة. وأطلع شي الضيفين على تاريخ المتحف وفنه المعماري والثقافة الخاصة به خلال جولتهم في القصر القديم ،مشيرا إلى أهميته فى تاريخ الصين وثقافتها .

وزار الأربعة أيضا معرض التحف وشاهدوا عملية إصلاح بعض الآثار التاريخية فى ورشة صيانة المتحف المعروفة باسم "مستشفى التحف القديمة". وتعد الورشة أكبر مركز لصيانة التراث الثقافي فى الصين. وتستخدم التقنيات التقليدية ولكنها مجهزة بتكنولوجيا متقدمة.

وبعد مغادرة الورشة ، توجه الضيوف لمشاهدة عرض لأوبرا بكين بمبنى الأصوات الساحرة، أكبر مسرح للأوبرا فى المدينة المحرمة وقد بُنى للمرة الأولى خلال فترة حكم الامبراطور تشيان لونغ (1736- 1795) إبان حكم أسرة تشينغ (1644-1911) لاستضافة أعضاء الأسرة الإمبراطورية. 

وتعد أوبرا بكين التى يرجع تاريخها إلى أكثر من 200 عام واحدة من أشكال الدراما التقليدية الرئيسية فى الصين وقد وضعت على قائمة التراث الثقافى غير المادي لمنظمة اليونسكو. ويضم هذا الفن موسيقى الآلات والأداء الصوتي والتمثيل الصامت والرقص والاكروبات. وشاهد الرئيسان وقرينتاهما فصولا من ثلاث مسرحيات كلاسيكية هى شجيرات الربيع فى حديقة بير والملك القرد والجمال المخمور. وقد التقطت صور لهم مع الممثلين بعد انتهاء العرض الذى اجتذب تصفيق وهتاف المشاهدين. وتعد المدينة المحرمة مقر الحكم السابق للأسر الحاكمة للصين خلال اسرة مينغ وتشينغ ، وتعد احد الآثار الصينية البارزة وضمن قائمة اليونسكو للتراث العالمي. وتبلغ مساحة المدينة 72 هكتارا.

شي: زيارة ترامب "ناجحة وتاريخية"قال الرئيس الصيني شي جين بينغ اليوم الخميس إن زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "ناجحة وتاريخية"، واجتماعهما "أشار إلى الاتجاه ووضع الخطة المستقبلية لتنمية العلاقات الثنائية."أدلى شي بهذه التصريحات عندما التقى بالصحفيين مع ترامب في قاعة الشعب الكبرى

شي وترامب يكرران التعهد بنزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية  .. قال الرئيس الصيني شي جين بينغ اليوم الخميس، إنه ونظيره الأمريكي دونالد ترامب كررا التعهد بنزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية وحل القضية النووية من خلال الحوار والمحادثات.أدلى شي بهذه التصريحات أثناء مؤتمر صحفي مع ترامب بعد محادثاتهما.

صرح الرئيس الصيني شي جين بينغ بأنه يعتقد ان زيارة الدولة التى يقوم بها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى الصين سوف تحقق "نتائج إيجابية ومهمة". وقد أدلى شي بهذه التصريحات خلال الجولة التى قام بها مع ترامب إلى متحف القصر الامبراطوري أو المدينة المحرمة حيث بدأ الرئيس الأمريكي زيارته فى بكين اليوم 

ترامب: حكومة الولايات المتحدة ملتزمة بمبدأ صين واحدة .. قال الرئيس الأمريكي الزائر دونالد ترامب اليوم الخميس، إن الحكومة الأمريكية متمسكة وملتزمة بمبدأ صين واحدة. جاءت تصريحات ترامب خلال محادثاته مع الرئيس الصيني شي جين بينغ.

الرئيس شي: الصين والولايات المتحدة ستعززان الاتصالات والتنسيق حول شبه الجزيرة الكورية وأفغانستان قالالرئيس الصيني شي جين بينغ اليوم الخميس إن الصين والولايات المتحدة الأمريكية وافقتا على تقوية الاتصالات والتنسيق فيما بينهما في القضايا المتعلقة بشبه الجزيرة الكورية وأفغانستان. وجاءت ملاحظات الرئيس شي هذه خلال محادثات عقدها مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب في قاعة الشعب الكبرى في العاصمة بكين.

الرئيس شي: العلاقات الصينية-الأمريكية تمر بنقطة انطلاق تاريخية جديدة ..  قال الرئيس الصيني شي جين بينغ اليوم الخميس إن العلاقات الصينية-الأمريكية تمر بـ "نقطة انطلاق تاريخية جديدة". وأضاف شي خلال محادثاته مع الرئيس الأمريكي الزائر دونالد ترامب "إن الصين ترغب في العمل مع الولايات المتحدة لاحترام بعضهما البعض والالتزام بالمنفعة المتبادلة والمعاملة بالمثل والتركيز على التعاون وإدارة الخلافات والسيطرة عليها" وقال إنه منذ ظهر يوم الأربعاء ، تبادل الرئيسان وجهات النظر بشكل متعمق حول العلاقات الثنائية والقضايا محل الاهتمام المشترك، وتوصلا إلى توافق واسع في الرأي. وتابع شي " إننا نعتقد أن العلاقات الصينية مع الولايات المتحدة لا تتعلق برفاهة الشعبين فقط ، وإنما أيضا بالسلام والازدهار والاستقرار العالمي".

واتفق الرئيسان على أن التعاون هو "الخيار الصحيح الوحيد" للصين والولايات المتحدة، وأن المستقبل الأفضل لن يتحقق إلا من خلال التعاون المربح للجانبين. وقال ترامب في المحادثات " لا يمكن أن تكون هناك موضوعات أكثر أهمية من العلاقات بين الصين والولايات المتحدة". مضيفا "لدينا القدرة على حل المشاكل العالمية لسنوات عديدة قادمة".

الرئيس شي: التعاون هو "الخيار الصحيح الوحيد" للعلاقات بين الصين والولايات المتحدة.. قال الرئيس الصيني شي جين بينغ إن التعاون هو "الخيار الصحيح الوحيد " بالنسبة للصين والولايات المتحدة. وجاءت تصريحات الرئيس شي خلال محادثاته مع الرئيس الأمريكي الزائر دونالد ترامب في قاعة الشعب الكبرى اليوم الخميس.

الصين والولايات المتحدة بحاجة للتعاون لحل النزاعات التجارية بينهما .. مع بدء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب زياراته الرسمية للصين وتصدر القضايا التجارية جدول أعماله، يجب أن يضع شيئا في اعتباره وهو أن البلدين بحاجة للتعاون لحل نزاعاتهما التجارية. ولا يمكن لأحد إنكار أن العلاقة الاقتصادية والتجارية الحالية بين الصين والولايات المتحدة مربحة للجانبين . كما أن كلا من الصين والولايات المتحدة أكبر شريك تجاري بعضهما لبعض . فقد اشترت الصين سلعا وخدمات من الولايات المتحدة بقيمة 165 مليون دولار في عام 2015، والرقم في ازدياد، بحسب تقرير أصدره مجلس الأعمال الأمريكي الصيني في شهر يناير. وتوفر العلاقات التجارية بين الصين والولايات المتحدة نحو 2.6 مليون فرصة عمل في الولايات المتحدة، وفقا للتقرير.

بيد أن بعض السياسيين الأمريكيين، الذين لا يركزون سوى على العجز التجاري، يغفلون حقيقة استفادة الاقتصاد الأمريكي من العلاقات التجارية مع الصين. لكن تمت المبالغة في حجم العجز التجاري الأمريكي مع الصين فقط بالنسبة لتجارة السلع. لكن تجارة الخدمات تشهد فائضا. وفي 2016، بلغت قيمة العجز التجاري الأمريكي في السلع مع الصين 347 مليار دولار. لكن الصين لم تحقق من المكاسب ما أظهرته الأرقام. والصين حاليا في أدنى نقطة بالسلسلة الصناعية العالمية ولم تستفد كثيرا من صناعات المعالجة. لكن المنتجات التي تتم معالجتها في الصين والمصدرة للخارج، تعد صادرات صينية. واذا تم حساب الأمر عن طريق القيمة المضافة بدلا من قواعد المنشأ في التجارة القائمة، سيبلغ العجز التجاري الأمريكي مع الصين نصف حجمه الحالي فقط، بحسب مركز الأعمال الأمريكي الصيني. ثانيا، استفادت الولايات المتحدة كثيرا من التجارة الدولية رغم العجز التجاري الذي شهدته في السلع. واذا ارادت الولايات المتحدة تحقيق فائض تجاري في السلع، فعليها الاستثمار بشكل كبير في التصنيع المحلي لإنتاج السلع. ولدى الدول الأخرى كالصين ميزات في الصناعات المعتمدة على العمالة الكثيفة مقارنة بالولايات المتحدة. ولذلك، للولايات المتحدة استثمارات ضخمة بالخارج ومنها في الصين. وحفزت بشكل كبير المنتجات المصنعة في إطار مشروعات استثمار خارجية أمريكية والتي تستوردها مجددا، الاستهلاك المحلي. ويقول جيم ماكوهان الرئيس التنفيذي لشركة المستثمرين العالميين لقناة سي أن بي سي "تميل الأصول الأمريكية بالخارج لأن تكون ذات عائدات عالية للغاية في حين أن الاستثمارات الأجنبية في الولايات المتحدة تتمثل في كونها سندات خزانة. ولذلك فالدخل القادم من الأصول الأمريكية أكبر من الديون واذا نظرت للأمر من هذا المنظور، فإن حساب رأس المال يشهد فائضا على نحو هيكلي ،ولايمكن أن تحقق فائضا تجاريا أيضا." وفي الواقع، تعاني الولايات المتحدة أيضا من عجز تجاري مع اليابان وألمانيا وكندا والمكسيك. ولذا هل تشن واشنطن حروبا تجارية مع تلك الدول؟ ويعتقد أنه اذا شهدت التجارة الامريكية فائضا في السلع يوما ما فإن ذلك سيشير إلى أن الولايات المتحدة لم تقم بعمل جيد في تشغيل رأس المال والاستثمارات الخارجية، وهو سيناريو يحتمل ألا تريده واشنطن. ومن المستحسن أن يتم حل النزاعات التجارية بين الصين والولايات المتحدة عبر المفاوضات في إطار منظمة التجارة العالمية بدلا من العقوبات الأحادية. وبعد كل ذلك، فالاستقرار طويل الامد للعلاقات الاقتصادية والتجارية الصينية الأمريكية-حجر الأساس للعلاقات -يعود بالنفع على البلدين.

لقاء شي - ترامب في بكين يحدد مستقبل العلاقات الصينية الأمريكية

سيقوم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بزيارة دولة للصين من الأربعاء حتى الجمعة، ليكون أول رئيس دولة يزور الصين بعد انعقاد المؤتمر الوطني الـ19 للحزب الشيوعي الصيني.

تجربة "زيارة دولة وزيادة"

قال السفير الصيني لدى الولايات المتحدة تسوي تيان كاي "لدينا كل ما تتطلبه زيارة دولة لكننا نريد أكثر من ذلك".وبالإضافة لحفل الاستقبال والمحادثات الرسمية ومأدبة الغداء، سيجري الرئيس الصيني شي جين بينغ ونظيره الأمريكي لقاءات غير رسمية، حسبما قال نائب وزير الخارجية الصيني تشنغ تسه قوانغ.ورغم عدم الإعلان عن تفاصيل الترتيبات غير الرسمية، فإن تسوي قال إنه سيكون هناك "بعض الترتيبات الخاصة "لترامب والعائلة الأولى لزيادة معرفتهم بتاريخ الصين وثقافتها وشعبها.

وخلال إقامة ترامب، سيكون هناك وقت كاف للرئيسين لإجراء "محادثات رفيعة المستوى واستراتيجية" وهو "أمر هام للغاية لتطوير العلاقات الثنائية"، بحسب تسوي.وقضى الرئيسان أكثر من سبع ساعات في محادثات في أبريل بمنتجع مار- إيه- لاجو المملوك لترامب بولاية فلوريدا الأمريكية.وقال دا وي مدير إدارة الدراسات الأمريكية بالمعهد الصيني للعلاقات الدولية المعاصرة إن الترتيبات غير الرسمية ستخلق جوا جيدا لعلاقة عمل سليمة وصداقة شخصية بين الرئيسين.

موضوعات رئيسية

من بين الموضوعات الرئيسية لمحادثات ترامب في بكين التعاون التجاري وشبه الجزيرة الكورية.وتمثل العلاقات الاقتصادية والتجارية الصحية قاعدة للعلاقات. وقد نما حجم التجارة من 2.5 مليار دولار في 1979 إلى نحو 520 مليار دولار العام الماضي، بحسب وزارة التجارة الصينية.وقال تشنغ إن حل الخلل التجاري بين البلدين هو تصدير المزيد من المنتجات الأمريكية للصين وزيادة الاستثمارات ثنائية الاتجاه بدلا من فرض القيود على الواردات من الصين.وبحسب تسوي فالعلاقات الاقتصادية بين أكبر اقتصادين في العالم متبادلة المنفعة وينبغي أن تظل كذلك.ودعمت الصين دائما نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية، وينبغي حل تلك القضية على طاولة المفاوضات، بحسب تشنغ.

نتائج متوقعة

بعد اتفاق على إعادة فتح السوق الصينية أمام لحم البقر الأمريكي في شهر يوليو، كجزء من خطة عمل تستمر 100 يوم لتعزيز التعاون الاقتصادي، عاد لحم البقر الأمريكي لقائمة الطعام الصينية.ومنذ لقاء الرئيسين في منتجع مار- إيه- لاجو في ابريل، حققت خطة العمل لمائة يوم نتائج ملموسة.وتم احراز تقدم في التعاون الثنائي أيضا عبر أربع آليات الحوار رفيع المستوى الذي يركز على الدبلوماسية والأمن والاقتصاد وإنفاذ القانون والأمن الالكتروني والتبادلات الاجتماعية والشعبية.ومن المتوقع أن يأتي وزير التجارة الأمريكي ويلبور روس على رأس وفد يضم رجال أعمال إلى بكين خلال زيارة ترامب.

العلاقات الصينية الأمريكية في العصر الجديد

تأتي زيارة ترامب بعد انعقاد المؤتمر الوطني الـ19 للحزب الشيوعي الصيني الذي أكد على استراتيجية النفع المتبادل والانفتاح المربح للجميع.وحدد المؤتمر إطار مستقبل الدبلوماسية الصينية، بحسب جيا شيو دونغ من المعهد الصيني للدراسات الدولية، الذى أشار إلى أن العلاقات الصينية الأمريكية حاسمة للنمط الجديد من العلاقات الدولية ولمجتمع المستقبل المشترك للبشرية.ومنذ تولي ترامب منصبه، حافظ الزعيمان على اتصالات وثيقة ومنها لقاءات مباشرة ومحادثات هاتفية وارسال رسائل حول القضايا محل الاهتمام المشترك.ويساعد الاتصال المتكرر بين الرئيسين في تجنب سوء الفهم وإدارة الخلافات وتعزيز التعاون.

وبحسب تشنغ، سيبحث الرئيسان القضايا الكبرى محل الاهتمام المشترك في بكين، مشيرا إلى أن الاجتماع يتمتع بأهمية كبيرة للعلاقات الثنائية وللسلام والاستقرار والرخاء في منطقة آسيا -الباسيفيك والعالم. وتعمل الصين والولايات المتحدة لضمان تحقيق زيارة الدولة التي سيقوم بها ترامب "نجاحا تاريخيا."

الرئيسان الصيني والأمريكي يرسمان مسار العلاقات المستقبلية خلال زيارة ترامب المقبلة

قال نائب وزير الخارجية تشنغ تسه قوانغ يوم (الجمعة) إنه من المتوقع أن يشهد اللقاء بين الرئيسين الصيني والأمريكي في بكين الأسبوع المقبل، رسم مسار تنمية العلاقات الثنائية في عصر جديد.وقال تشنغ خلال مؤتمر صحفي إن الصين والولايات المتحدة تعملان معا لضمان نجاح زيارة الدولة التي سوف يقوم بها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى الصين .وسيكون ترامب، الذي سيزور الصين في الفترة من 8 إلى 10 نوفمبر الجاري، أول رئيس دولة يزور الصين منذ انعقاد المؤتمر الوطني ال19 للحزب الشيوعي الصيني.وبعيدا عن الأنشطة الرسمية لزيارة الدولة التي سيقوم بها ترامب، سيتم تنظيم "تفاعلات غير رسمية" لرئيسي البلدين، بحسب ما أوضح تشنغ في المؤتمر الصحفي.وأشار إلى أنه في إطار استغلال هذه الفرصة، سيجري الرئيس الصيني شي جين بينغ وترامب نقاشا استراتيجيا حول القضايا الهامة ذات الاهتمام المشترك لبناء توافق جديد وتعزيز التفاهم والصداقة المتبادلين، وكذا تعزيز العلاقات الثنائية في كافة المجالات.وقال تشنغ إن جوهر العلاقات الاقتصادية والتجارية الصينية-الأمريكية هو المنفعة المتبادلة، مضيفا أن حل الخلل في الميزان التجاري بين الصين والولايات المتحدة يتطلب توسيع الصادرات الأمريكية إلى الصين وزيادة الاستثمار ثنائي الاتجاه، وليس فرض القيود على الواردات من الصين.وأكد تشنغ على أن الحرب التجارية ستضر بالبلدين، مشيرا إلى أن الاقتصادين بينهما درجة كبيرة من التكامل ويتمتعان بفرص كبيرة للتعاون.وشدد تشنغ على أن الصين تسعى دائما إلى نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية، وإلى تحقيق السلام والاستقرار في شبه الجزيرة، مضيفا أن حل القضية سيتأتى من خلال الحوار والتشاور.وأوضح تشنغ أن الصين تلتزم دائما بتنفيذ قرارات مجلس الأمن. وفي الوقت الراهن، يتعين على كافة الاطراف الامتناع عن أي تصرف قد يؤدي إلى تصعيد التوترات، ويتعين العمل على إعادة القضية مجددا إلى طاولة المفاوضات.وأشار تشنغ إلى أن الصين والولايات المتحدة بينهما الكثير من المصالح، وأنهما أيضا تتحملان مسؤوليات هامة في حماية السلام والاستقرار العالميين وفي تعزيز التنمية والازدهار العالميين.وأكد تشنغ أن الصين مستعدة للعمل مع الولايات المتحدة في إطار احترام كل طرف للطرف الآخر، وفي سبيل تحقيق المنفعة المتبادلة والتركيز على التعاون وإدارة الخلافات بالشكل الملائم.

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国