【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】
当前位置: 首页>2017>正文

مقتطفات صحفية واخبارية – وسائل الاعلام الصينية

Date: 18/11/2017 Refer: 2017/PR/148

الرئيس شي يؤكد على الالتزام بتعميق التعاون الاستراتيجي مع السعودية .. أبلغ الرئيس الصيني شي جين بينغ العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز ال سعود في مكالمة هاتفية يوم الخميس بان تصميم الصين على تعميق التعاون الاستراتيجي مع المملكة لن يتغير بغض النظر عن التغيرات الدولية والاقليمية.وفى معرض تهنئة شي بالاختتام الناجح للمؤتمر الوطني ال19 للحزب الشيوعي الصيني وإعادة انتخابه سكرتيرا عاما للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، قال الملك سلمان انه يؤمن بان المؤتمر سيكون هاديا للشعب الصيني في تحقيق إنجازات أعظم.وأعرب الرئيس شي عن تقديره لمكالمة التهنئة، وقال إن مؤتمر الحزب كان علامة فى تطور الصين، حيث حدد ايديولوجيتها الهادية والخطة الاستراتيجية لتحديث الصين.وقال شي "اننا على ثقة من قيادة الشعب الصيني نحو الهدف الخاص بالاحياء العظيم للأمة الصينية."وفى تعليق على أهمية الحفاظ على اتصالات وثيقة بين زعيمي البلدين، قال شي إن الصين والمملكة العربية السعودية شريكتان استراتيجيتان تتمتعان بثقة استراتيجية متبادلة وتعاون مربح للطرفين.وقال إن الصين تدعم جهود المملكة العربية السعودية فى الحفاظ على السيادة الوطنية وتحقيق تنمية أكبر.وأوضح أيضا ان الصين على استعداد للعمل مع المملكة العربية السعودية لتعميق التعاون الاستراتيجي ودفع التكامل الاستراتيجي بين مبادرة الحزام والطريق الصينية وخطة رؤية المملكة العربية السعودية 2030 والقيام بتعاون فى مختلف المجالات عن طريق اللجنة المشتركة عالية المستوى الصينية- السعودية.وقال الملك إن العلاقات السعودية-الصينية حققت تنمية كبيرة، مضيفا ان السعودية على استعداد لتعزيز التعاون الثنائي عبر اللجنة المشتركة والدمج بيم رؤية المملكة والمبادرة الصينية وتعميق التعاون في مجالات الطاقة والمالية.وأشار إلى أن بلاده على استعداد لان تصبح شريكة هامة للصين في منطقة الخليج، كما انها ملتزمة بتعزيز الشراكة الاستراتيجية الشاملة الثنائية. "هذا يعد فى مصلحة البلدين ويساعد فى تحقيق السلام والاستقرار على المستويين العالمي والاقليمي."كما تبادل الطرفان وجهات النظر بشأن القضايا الدولية والاقليمية ذات الاهتمام المشترك.

pics

السفير الأردني: للصين دور بارز في التعاون لتحقيق الأهداف الدولية المشتركة .. صرح سفير المملكة الأردنية الهاشمية لدى الصين يحي القرالة بأن الأردن يقدر دعوة الصين للاحترام المتبادل والتشاور المتكافئ ونبذ عقلية الحرب الباردة وسياسة القوة وحثها على تعزيز الحوكمة العالمية القائمة على مبادئ التشاور والتشارك والتنافع، مشيرا إلى الدور الصيني البارز في تعزيز التعاون الرامي إلى تحقيق الأهداف الدولية المشتركة.وجاءت هذه التصريحات فى مقابلة السفير الأخيرة مع شبكة شينخوا عقب المؤتمر الوطني التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي اختتم في بيكن في أكتوبر السابق.وقال إن السعي إلى السلام وحماية السلام العالمي والتعاون المشترك ذي المصالح المشتركة المبنى أيضا على التعايش السلمي هي ميزة خاصة لتاريخ الدبلوماسية الصينية، فالإحترام المتبادل والإنصاف والعدالة هي مبادئ تحكم علاقات الصين بالدول الصديقة، مؤكدا على أن مصطلح "مجتمع مصير مشترك للبشرية" الوارد فى تقرير المؤتمر من مبدأ الصين المعلن في علاقاتها مع دول العالم والقائم على أساس السلام والتنمية والمنفعة المشتركة.وأشار أن المؤتمر قد أسس مرحلة جديدة وحاسمة تؤطر لنظرية الاشتراكية ذات الخصائص الصينية، من المؤكد بأن هذه المرحلة ستشكل منحى جديدا في تاريخ التنمية الصينية وفي تأثيرها على الأسواق العالمية، وفي تحقيق مستوى أفضل من المعيشة للمواطنين الصينيين وعناية أفضل بالبيئة، في الطريق نحو إنجاز بناء المجتمع الرغيد.وأضاف السفير أن التنمية في عالم اليوم بحاجة الى مزيد من الانفتاح وتسريع التبادل التجاري وتوسيع الاستثمارات لتشمل دولا متعددة ذات خصائص متنوعة ومناطق جغرافية شاسعة. وإن مبادرة الحزام الطريق، وإنشاء البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية، وصندوق طريق الحرير هي من مخرجات فلسفة التعاون الأكثر انفتاحا وشمولا نحو تجارة حرة تساهم بشكل أكثر فعالية في بناء الاقتصاد العالمي.عندما تحدث عن مبادرة الحزام والطريق، أكد السفير أن الأردن ومنذ إطلاق هذه المبادرة، رحب بها وأعرب عن الاستعداد للمشاركة فيها ووضع أسسا مناسبة للتعاون مع الصين وباقي الدول الأعضاء لتحقيق المنفعة المتبادلة والفوز المشترك للجميع، وللأردن أيضا خطة تنمية حتى العام 2025 ويمكن لهذه الخطة أن تساهم في تنفيذ المؤمل من التعاون ضمن إطار مبادرة الحزام والطريق. بينما يوفر الفهم العميق للمبادرات الصينية في هذا الاتجاه بوصلة تؤشر نحو الاتجاه الصحيح للتخطيط المناسب للتعاون الفعال والمثمر بين الأردن والصين.

pics

الصين والمغرب توافقان على تعميق الشراكة الإستراتيجية .. اتفقت الصين والمغرب على تعميق شراكتهما الاستراتيجية حيث اجتمع عضو مجلس الدولة يانغ جيه تشي مع وزير الخارجية والتعاون الدولي المغربي ناصر بوريتا، يوم  أمس الجمعة في بكين.وخلال المحادثات، قال يانغ عضو المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، إن المؤتمر الوطني الـ19 للحزب الشيوعي الصيني حدد البلاد بأنها في "مسيرة جديدة" نحو دولة اشتراكية حديثة.وأضاف أن الصين ملتزمة ببناء نوع جديد من العلاقات الدولية ومجتمع المستقبل المشترك للبشرية.ودعا الجانبين إلى تنفيذ توافق الرأي الذي توصل إليه الرئيس الصيني شي جين بينغ والملك محمد السادس، ورفع مستوى التعاون الثنائي من خلال البناء المشترك للحزام والطريق.وأعرب بوريتا، الذي يقوم بأول زيارة له للصين منذ توليه منصبه، عن تهاني الملك محمد السادس لنجاح المؤتمر الوطني الـ19 للحزب الشيوعي الصيني.وقال إن المغرب يولي اهتماما كبيرا بالعلاقات مع الصين وإنه سيعمل لتعزيز علاقة الشراكة الإستراتيجية بينهما.

الصين تصف تقرير الكونجرس الأمريكي بشأن الإعلام الصيني بأنه "اختلاق" .. أدانت الصين يوم الخميس تقريرا أصدره الكونجرس الأمريكي يتهم فيه إعلام الدولة في الصين بالتجسس ونشر دعاية كاذبة، واصفة التقرير بأنه محض اختلاق.وطالب التقرير الذي أصدرته لجنة المراجعة الاقتصادية والأمنية الأمريكية-الصينية بالكونجرس الأمريكي، بتسجيل العاملين بالإعلام الرسمي الصيني بالولايات المتحدة كعملاء أجانب.وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية قنغ شوانغ في مؤتمر صحفي يومي "دائما ما كانت هذه اللجنة منحازة فيما يخص القضايا المتعلقة بالصين."وأضاف بقوله "محتوى التقرير ليس سوى خيال، والآراء الواردة به تعكس التحيز ضد الصين."وحثت الصين منظمات أمريكية مُعينة على وقف هذه التصريحات والتصرفات الخاطئة فيما يخص القضايا المتعلقة بالصين، وعلى القيام بدور بناء في تنمية العلاقات الصينية-الأمريكية، بحسب قنغ.

آفاق أكثر اشراقا للتعاون الاقتصادي الصيني ـ الافريقي / بقلم/وانغ هونغ إي، مدير مكتب معلومات بمعهد غرب آسيا وأفريقيا التابع للأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية,, افتتح الاجتماع الخامس للمنتدى الصيني ـ الافريقي للتنمية والتعاون الصناعي يوم 16 نوفمبر الجاري في بكين. وفي السنوات الأخيرة، تشهد العلاقات الصينية ـ الافريقية تصاعدا مستمرا، من حيث التطور السريع للتعاون الاقتصادي بين الجانبين وتوسع أنماط التعاون الصيني والافريقي من التجارة والمشاريع التعاقدية الى مجالات التعاون في الطاقة الإنتاجية والاستثمار والتكنولوجيا والتمويل والخدمات وغيرها، وأصبح التعاون في مجال التصنيع تركيزا استراتيجيا عصريا.ويمثل نمط التعاون في المجمعات الصناعية اتجاهات جديدة للتنمية التعاون الصيني ـ الافريقي في مجال التصنيع. ومرّ بناء الصين للمجمعات الصناعية في افريقيا بثلاث مراحل. حيث بدأ ظهور الحديقة الصناعية عام 2000. وفي عام 2009، انشئ منتدى الصيني ـ الافريقي للتنمية والتعاون الصناعي، وعزز التعاون الصناعي بين الصين وأفريقيا وتطوير المجمعات الصناعية، وانضمام الشركات على نطاق واسع الى موجة بناء المجمعات الصناعية الافريقية. وحقق المنتدى الصيني ـ الافريقي نتائج ملحوظة في عام 2015. ومن ثم أصبحت الصين أكبر شريك تجاري وثالث أكبر مصر للاستثمار لأفريقيا. وفي الوقت الحاضر، دخل بناء المجمعات الصناعية مرحلة من التنمية الواسعة، وقد تعزز الى حد كبير حجم ومستوى التأثير الاجتماعي.عوامل تعزيز التعاون الصيني ـ الافريقي في مجال المجمعات الصناعية: ـأولا، تماشي بناء المجمعات الصناعية مع الاتجاه العام للتنمية والتعاون الاقتصادي الدولي. وسيظهر تقسيم صناعي للأعمال المتخصصة في اقتصادات مختلفة، في ظل تكثيف التعاون الدولي وتوثيق العلاقات الوثيقة بين بعضها البعض. والدول الافريقية التي كانت تلعب دور مصدر الموارد، غير قادرة اليوم على تلبية احتياجات علاقات الانتاج الدولية الحالية. وإن بناء المجمعات الصناعية سيساعد على تعزيز مستوى التصنيع في أفريقيا، وسيساعد الأفارقة المنتجين للموارد الخام على توفير السلع المصنعة الأولوية الى بلدان اخرى. ثانيا، النقل الصناعي تحت سيطرة " العقلانية الاقتصادية" أهم قانون التنمية الاقتصادية العالمية. وفي ظل تسارع عملية الترقية الصناعية في الصين، يمكن نقل جزء من صناعات كثيفة العمالة من الصين الى بلدان المشاركة في " الحزام والطريق"، بما في ذلك البلدان الافريقية. وعلى النقيض من ذلك، تتمتع أفريقيا بمزايا لا تمتلكها مناطق اخرى في العالم، حيث أنها منطقة أكثر نجاعة للتوازن بين رأس المال والعمالة. لذلك، اعلنت وزارة التجارة أن بين 19 مشروع في مناطق التعاون الاقتصادي والتجاري في الخارج، 7 مشاريع في بلدان افريقية. وفي الآونة الأخيرة، تم إدراج بناء حديقة صناعية في زامبيا، ومنطقة جيبوتي للتجارة الحرة في هذه القائمة. ثالثا، المجمعات الصناعية هي نتيجة حتمية للطلب الداخلي والخارجي. ويثبت قانون تنمية التصنيع العالمي أن ترابط السلسلة الصناعية زمانا ومكانا بشكل وثيق، يمكن تعزيز الانتاجية أكثر فعالية. لذلك، تعتبر المجمعات الصناعية التي تجمع الصناعات نمط تنمية التصنيع فعالا يؤكده التاريخ، ويفيد التنمية الأفريقية.

رابعا، تتمتع أفريقيا بعوامل أساسية جيدة، ونمط التعاون في المجمعات الصناعية يتماشى مع احتياجات التنمية. وإن القارة الافريقية غنية بالموارد وباليد العاملة، وتتمتع بالمعاملة الأفضلية من قبل الدول المتقدمة من حيث إعفاء الرسوم الجمركية وغيرها. وبالنظر الى عملية تطوير مجمعاتصناعية في مختلف البلدان في العالم، تتصدر افريقيا بعض البلدان الاسيوية وامريكا اللاتينية. وفي الوقت الحاضر، وضعت افريقيا " دول اعمال 2063” وهدف التصنيع، تتماشى بشكل كبير مع مبادرة" الحام والطريق".في الوقت الحاضر، استثمرت الصين أكثر من 30 مجمع صناعي قيد التشغيل في أفريقيا، وأكثر من 70 مجمعا صناعيا قيد الانشاء، وجلبت أكثر من 60 مليار دولار امريكي من قيمة الانتاج الصناعي لأفريقيا، تمثل12 ٪ من إجمالي قيمة الإنتاج الصناعي في أفريقيا. وفى الوقت الحالي، لم يتم الافراج الكامل عن الطلب الضخم في مجال تعاون قدرات الانتاج بين الصين وافريقيا، وسيكون بناء مجمعات صناعية صينية افريقية أكثر اشراقا.

أسباب رفض العديد من الدول " الوساطة " التي عرضها ترامب في النزاع بشأن بحر الصين الجنوبي .. قال الرئيس الامريكي دونالد ترامب خلال اجتماعه مع نظيره الفيتنامي تشان داي كوانغ يوم 12 نوفمبر الجاري: "إذا كان باستطاعتي المساعدة في التوسط أو فض الخلاف بين أطراف النزاع في بحر الصين الجنوبي، يرجى إبلاغي بذلك، أنا وسيط جيد جدا". وأعربت فيتنام والفلبين عن شكرها وتقديرها لاقتراح ترامب، إلا أنهما رفضا هذه " الوساطة".يعتبر اعلان ترامب عن استعداده للوساطة في قضية بحر الصين الجنوبي علنا أمر نادر، ما اثار اهتماما واسع النطاق. وعلّق راديو فرنسا الدولي على أن ترامب لديه الإرادة ليصبح الطرف الثالث في النزاع، والتدخل في القضية من خلال إعلان الموقف وتقديم المساعدة. وأمريكا ليست الدولة التي تطالب بالسيادة على بحر الصين الجنوبي. ولكن رحلات السفن الامريكية في بحر الصين الجنوبي على أساس حرية الملاحة في بحر الصين الجنوبي سابقا، قد أزعجها هدوء أمواج بحر الصين الجنوبي.ذكرت صحيفة "جابان تايمز" اليابانية بشأن رفض فيتنام والفلبين لاقتراح ترامب بشأن الوساطة في نزاع بحر الصين الجنوبي، أن العالم الخارجي يعترف بشكل متزايد بفشل السياسة الامريكية في بحر الصين الجنوبي، ومن المرجح أن يستمر هذا الفشل. وتعتمد أمريكا في استراتيجيتها على مواقف الآسيان ازاء معارضة تحرك الصين في بحر الصين الجنوبي، غير أن الفلبين الحليف الأمريكي تمردت، وتتخلص حاليا من تبعيتها لأمريكا وتعزيز التعامل مع الصين مستقلا. والواقع أن الفلبين فقدت ثقتها بأمريكا لفترة طويلة، بسبب عجرفة وتغطرس أمريكا في طريقة معاملتها مع الفلبين وشعبها. في الواقع، أدركت العديد من بلدان جنوب شرق آسيا بسرعة، ان الصين التي تتطور يوميا ستصبح جزءا لا يتجزأ من المنطقة في المستقبل المنظور، وانهم بحاجة الى التكيف معها.توصلت الصين وفيتنام الى توافق هام حول قضية بحر الصين الجنوبي بعد ساعات قليلة من عرض ترامب التوسط في القضية، إلا أن وسائل الاعلام الامريكية "كوارتز" تصر على أن اقتراح ترامب " أحد الخيارات الجيدة القليلة"، لان ترامب قدم اقتراح الوساطة لدولة صغيرة كورقة مساومة ضد الصين. كما أن يانغ تشاو باحث مساعد في معهد جنوب شرق آسيا التابع لأكاديمية العلوم الاجتماعية في مقاطعة قوانغشى لا ينكر هذا الراي. ويعتقد أن اقتراح ترامب للوساطة في قضية بحري الصين الجنوبي ظاهريا، في حين أن الهدف الحقيقي هو اختبار تطلعات دول المطالبة بالسيادة وصبر الصين إزاء توسط أمريكا. وفي الوقت الحالي، تتوافق الدول ذات الصلة ببحر الصين الجنوبي مع "المسار المزدوج" المقترح من قبل الصين، وتعرب رغبتها في التعاون مع الصين. ولكن، من المرجح أن يكون اقتراح ترامب بمثابة" وعد نفسي" لدول بحر الصين الجنوبي الأخرى، بهدف ترك مساحة متاحة لأمريكا " للتوسط" في النزاع في بحري الصين الجنوبي في المستقبل.وقال يه هاي لين باحث مشارك في معهد آسيا والمحيط الهادئ والدراسات الاستراتيجية العالمية التابع للأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية:" تحاول امريكا التدخل في بحر الصين الجنوبي، لإضعاف جهود الصين للتفاوض مع الآسيان والبلدان المطالبة بالسيادة في بحر الصين الجنوبي. وحلل شيو لي بينغ مدير معهد الدراسات الثقافية لآسيا والمحيط الهادئ ومعهد الاستراتيجية العالمية وأسيا والمحيط الهادئ التابع الأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية قائلا:" أمريكا لن تتخلى بسهولة عن تدخلها في شؤون بحر الصين الجنوبي، ولكن في ظل الوضع الجيد الحالي في بحر الصين الجنوبي، بات واضحا بالنسبة لبلدان المنطقة، بأنهم لن يستفيدوا من التدخل الخارجي، بالعكس، سيضعف مصالحهم الخاصة.في هذا الصدد، صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية قنغ شوانغ يوم 13 نوفمبر الجاري، بأن موقف الصين بشأن قضية بحر الصين الجنوبي كان دائما واضحا. وأن الصين تحمى بثبات سيادتها ومصالحها البحرية في بحر الصين الجنوبي وتتمسك بتسوية النزاعات مع الأطراف المعنية بشكل مباشر عن طريق المفاوضات، وتحافظ بشدة على السلام والاستقرار في بحر الصين الجنوبي. والصين واثقة من أن دول المنطقة لديها الإرادة والحكمة والقدرة على التعامل بشكل ملائم مع قضية بحر الصين الجنوبي. وفى نفس الوقت تأمل الصين في ان تحترم الدول خارج المنطقة جهود دول المنطقة لتحقيق السلام والاستقرار في منطقة بحر الصين الجنوبي واللعب دور بناء لهذا الغرض. 

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国