【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】
当前位置: 首页>الوضع الاقتصادي>正文

الصين توفر بيئة أعمال أفضل للمستثمرين الأجانب

Date: 21/12/2017 Refer: 2017/PRS/5308

بلغ عدد الشركات الجديدة الممولة من رؤوس أموال أجنبية في مختلف أنحاء الصين من يناير إلى نوفمبر من العام الحالي 30815 شركة، بزيادة سنوية تقدر بـ 26.5%. وبلغ حجم رؤوس الأموال الحقيقية المستخدمة803.62 مليار يوان، بزيادة قدرها 9.8%.وفي نوفمبر بلغ عدد الشركات الجديدة الممولة من رؤوس أموال أجنبية 4641 شركة، محققة نموا بـ161.5%؛ وقدرت رؤوس الأموال الحقيقية المستخدمة في تأسيس الشركات الأجنبية الجديدة في شهر نوفمبر بـ 124.92 مليار يوان، بزيادة 90.7% على أساس سنوي. وهو مايعكس الإنفتاح المتزايد للسوق الصينية على العالم.

السياسات الصينية تحفز ثقة المستثمرين الأجانب

شهد إتجاه الإستثمارات العابرة للحدود وإنتقال الصناعة تغيرا خلال الفترة الأخيرة، حيث باتت مختلف الدول تطمح لجذب المزيد من رؤوس الأموال الأجنبية. وفي هذا الإتجاه، ركزت السياسات الصينية لإستغلال رؤوس الأموال الأجنبية في عام 2017 على 5 جوانب: أولا التمسك بالتنمية المنفتحة؛ ثانيا تحسين بيئة الأعمال والتجارة، وتعزيز المنافسة العادلة بين الشركات المحلية والأجنبية؛ ثالثا الجمع بين جذب رؤوس الأموال وجذب التكنولوجيا وجذب المعرفة، ورفع جاذبية رؤوس الأموال الصناعية؛ رابعا إنشاء منظومة سوقية موحدة؛ خامسا مضاعفة جهود الإصلاح.

في هذا الصدد يقول مسؤول في قسم الإستثمارات الأجنبية بوزارة التجارة الصينية أن وثيقة "تدابير توسيع سياسات الإنفتاح والإستغلال الفعّال لرؤوس الأموال الأجنبية" الصادرة في يناير 2017 قد طرحت 20 إجراءا جديدا، بهدف تشجيع الإستثمارات الأجنبية عالية الجودة وقطاع صناعة الذكاء، وغيرها من المجالات. إلى جانب إلغاء القيود المفروضة على دخول المستثمرين الأجانب إلى صناعة منشآت المواصلات.

في ذات السياق، قامت النسخة المعدّلة من "دليل القطاعات الصناعية ذات الأولوية بالنسبة للمستثمرين الأجانب في الأقاليم الوسطى والغربية الصينية" الصادرة في فبراير من العام الحالي، بإضافة 139 بندا جديدا لتشجيع الإستثمارات الأجنبية. وفي يونيو الماضي، أصدرت الصين نسخة معدلة من وثيقة"تدابير إدارة معايير دخول رؤوس الأموال الأجنبية إلى المناطق التجارية الحرّة التجريبية(القائمة السلبية)" و "الدليل الإرشادي للقطاعات الإستثمارية الخاصة بالمستثمرين الأجانب"، حيث قامت الوثيقتين تباعا بـتخفيض 27 و30 قيدا على الإستثمارات الأجنبية، ماوسع مجالات الإستثمار في السوق الصينية أمام المستثمرين الأجانب.

حفّزت السياسات الصينية ثقة المزيد من المستثمرين الأجانب على دخول السوق الصينية.وحافظت مختلف القطاعات الإقتصادية الصينية على جاذبية مستقرة لرؤوس الأموال الاجنبية من يناير إلى غاية نوفمبر 2017. حيث إستقبل قطاع التصنيع خلال هذه الفترة إستثمارات أجنبية بقيمة 207.76 مليارات يوان، بزيادة قدرها 0.2% على أساس سنوي، مايمثل 25.9% من إجمالي الإستثمارات الأجنبية. وتمكن قطاع الخدمات من جذب إستثمارات أجنبية بـقيمة 582.75 مليار يوان، بزيادة بـ13.5%، مايمثل 72.5% من إجمالي الإستثمارات الأجنبية. وحافظت الأقاليم الغربية الصينية على قوة جذب متصاعدة للإستثمارات الأجنبية، حيث تمكنت من إستقطاب 52.9 مليار يوان من رؤوس الأموال الأجنبية، محققة زيادة بـ 29% على أساس سنوي.

إدارة القائمة السلبية، وتبسيط إجراءات الإستثمار الأجنبي

ترغب إحدى الشركات المصنفة ضمن أقوى 500 شركة عالمية في إنشاء شركة للإمدادات بالصين. وبعد أن إستلم ممثلها القانوني في الصين رسالة هاتفية من الجهات الرسمية، قام بإتمام إجراءات التسجيل على موقع الإدارة الشاملة للإستثمارات الأجنبية التابع لوزارة التجارة الصينية، وبعد يومين فقط تم إعلام الممثل القانوني بقبول ملف الشركة الذي قدّمه على الإنترنت، وعدم حاجة الوزارة لإستلام ملف ورقي.

يذكر أن وزارة التجارة الصينية قد عملت منذ العام الحالي على تطوير منصة "الإنترنت+ الخدمات الحكومية"، وتبسيط تدابير الإستثمار. لقبول عمليات تسجيل الشركات الأجنبية المستثمرة خارج القائمة السلبية على الإنترنت. ويمكن للمستثمرين الأجانب الدخول على موقع وزارة التجارة الصينية والقيام بعمليات التسجيل من أي مكان في العالم على مدى الـ 24 ساعة. وبعد يطّلع المسؤولين على الأوراق المقدمة، يتم إعلان المستثمرين الأجانب خلال 3 أيام عمل عبر رسالة هاتفية لإتمام عملية التسجيل على الإنترنت.

ويرى المستثمرون الأجانب بأن نظام التسجيل والتصديق الجديد قد نجح في بتبسيط نمط إدارة القائمة السلبية واختصر مراحل تأسيس وتغيير الشركات الإستثمارية الأجنبية. ويمكن في الوقت الحالي إتمام إجراءات تسجيل وتغيير أكثر من 96% من الشركات الإستثمارية الأجنبية. كما ساعد نظام تشارك المعلومات وترابط الأنظمة الحاسوبية بين أقسام التجارة والجمارك وفحص الجودة والصناعة والتجارة والنقد الأجنبي على تقليل "متاعب" المستثمرين الأجانب.

تزايد قوة الحوافز الصينية في جذب الإستثمارات الأجنبية

يرى مسؤول من قسم الإستثمار الأجنبي بوزارة التجارة الصينية، أن الصين لاتزال تتمتع بقدرات عالية على جذب رؤوس الأموال الأجنبية وإستقطاب عمليات الإنتقال الصناعي متوسطة وعالية الجودة. سيما بفضل إكتمال منظومة البنية التحتية، ووفرة الموارد البشرية عالية الجودة، والنمو السريع للسوق الصينية.

في هذا الصدد، أظهر"تقرير غرفة التجارة الأمريكية بشانغهاي حول الأعمال في الصين 2017" أن 77% من الشركات الأمريكية المستثمرة في الصين قد حققت في عام 2016 نموا في الأرباح بـ6 نقاط مئوية مقارنة بعام 2016. وقالت 73.5% من الشركات الأمريكية المستطلعة أنها قد حققت نموا في عائداتها خلال عام 2016 بـ 12 نقطة مئوية مقارنة بعام 2015. وأفاد التقرير بأن أغلب الشركات الأمريكية المستثمرة في الصين تعيش وضعا جيدا، وتخطط لتوسيع إستثماراتها. وترى هذه الشركات أن الصين لاتزال وجهة إستثمارية عالمية مهمة، ولاتزال لديها ثقة قوية في الإستثمار في الصين.

من جهة أخرى، تعمل الصين على توظيف رؤوس الأموال الأجنبية في دفع عملية التحول والترقية القطاعية. حيث حافظت جاذبية قطاع التصنيع ولاسيما قطاع التكنولوجيا العالية لرؤوس الأموال الأجنبية على مؤشرات نمو جيدة بين يناينر ونوفمبر من العام الحالي. إذ إستقطب قطاع صناعة التكنولوجيا العالية إستثمارات أجنبية بقيمة 60.15 مليار يوان خلال نفس الفترة، محققا نموا بـ 9.9% على أساس سنوي، بما في ذلك صناعة الحواسيب والأدوات المكتبية التي حققت نموا بـ 42.7% ، وصناعة الأجهزة والمنشآت الطبية التي حققت نموا بـ 27.8%. بينما جذب قطاع خدمات التكنولوجيا العالية إستثمارات أجنبية بـ177.1 مليار يوان، وحقق نموا بـ 100.9% على أساس سنوي. بما في ذلك قطاع خدمات المعلومات الذي حقق نموا في الإستثمارات الأجنبية بـ 167.1% وقطاع تحويل الإنجازات التكنولوجية الذي حقق نموا في الإستثمارات الأجنبية بـ 40.5%.

في هذا الجانب، قال مسؤول من قسم الإستثمار الأجنبي بوزارة التجارة الصينية، أن الحكومة الصينية ستعمل أولا على مواصلة جهودها الرامية إلى تخفيض عتبة دخول الإستثمارات الأجنبية إلى السوق الصينية. وتعميق مستوى إنفتاح قطاع التصنيع، وتسريع إنفتاح قطاع الخدمات الإنتاجية؛ ثانيا مضاعفة جهود الإصلاح، وتنفيذ سياسة المعاملة المحلية على نطاق واسع وتحسين نظام إدارة القائمة السلبية؛ ثالثا، تحسين بنية الإنفتاح الإقليمي، ورفع حجم وجودة الإستثمارات الأجنبية في الأقاليم الوسطى والغربية الصينية؛ رابعا رفع مستوى سلطة المناطق التجارية التجريبية في إجراء عمليات الإصلاح والمبادرة، وتشجيع الحكومات المحلية على الإصلاح الذاتي والإبتكار في الأنظمة والسياسات.

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国