【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】
当前位置: 首页>2017>正文

مقتطفات صحفية واخبارية – وسائل الاعلام الصينية

Date: 22/12/2017 Refer: 2017/PR/164

pics

مجدلاني يطلع الحزب الشيوعي الصيني على تطورات القدس / رام الله - دنيا الوطن ..التقى عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. أحمد مجدلاني مع مسؤول العلاقات الخارجية في الحزب الشيوغي الصيني الوزير وانغ يانغ، وبحث اللقاء آخر المستجدات السياسية، ومبادرة الرئيس الصيني، وكذلك الدولية لعملية السلام بمشاركة جمهورية الصين الشعبية.وقال د. مجدلاني إن وضع القدس حساس ويتعلق بمشاعر الأديان والأعراق المختلفة، ويجب إحياء عملية السلام وإيجاد حل للوضع النهائي للقدس، وفقاً لقرارات الشرعية الدولية، وأن قرار الرئيس ترامب تحدٍ خطير للعالم،  وهو خطوة أحادية من شأنها تدمير أساس الحل السياسي.وأشار د. مجدلاني أن الإعلان الأمريكي ينهي دورها في العملية السياسية بل وينقله إلى دور المشارك الفعلي بالاحتلال، لذلك لا بد من تحقيق مبادرة الرئيس الصيني تشن شين بينغ ذات النقاط الأربع من خلال خلق إطار دولي لرعاية عملية السلام.ومن جانبه، أكد وانغ على أن الصين من أوائل الدول التي اعترفت بمنظمة التحرير ودولة فلسطين، وتستمر في دعم قضية الشعب الفلسطيني العادلة، حتى تحقيق الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود 67 وعاصمتها القدس الشرقية.وشكر د. مجدلاني على الأفكار التي طرحتها فلسطين والصين أصدقاء وفي ضوء قرارات المؤتمر 19 للحزب نحن مع علاقات دولية متوازنة، ونشكر فلسطين على دعمها لمواقف الصين في كل المجالات، متابعاً: أن عتراف ترامب بالقدس أثار مخاوف كثيرة على عملية السلام والأمن بالمنطقة والعالم.


لماذا الولايات المتحدة الامريكية تتعامل بشكل انتقائي مع الأمم المتحدة؟..هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بقطع المساعدات المالية عن الدول التي صوتت لصالح مشروع قرار للأمم المتحدة ضد قراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل خلال الاجتماع الطارئ الذي عقدته الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك يوم 21 ديسمبر الجاري بالتوقيت المحلي. كما بعثت الممثل الدائم للولايات المتحدة في الأمم المتحدة نيكي هايلي برسائل تهديد الى ممثلي أكثر من 180 بلدا، وركزت على كتابة اسم كل بلد صوت ضد قرار ترامب.تستخدم الولايات المتحدة الامريكية للأمم المتحدة لتعزيز جدول الاعمال السياسي إذا ما لزم الامر، على سبيل المثال، الدفع المستمر لمجلس الامن الى فرض عقوبات على كوريا الشمالية، في حين تمارس الضغط والتهديد أو التأخر في دفع الاشتراكات يصل احيانا الى الانسحاب تماما إذا ما يكن الامر ضد مصالح الاخرين. في اكتوبر من هذا العام، اعلنت الولايات المتحدة أنها ستنسحب من اليونسكو، وأحد الاسباب "الانحياز ضد إسرائيل" داخل المنظمة حسب ما أعلنت عليه. ووفقا للمعلومات التي أصدرتها الأمم المتحدة في وقت سابق من هذا العام، اعتبارا من يوليو من هذا العام، بلغت ديون الأمم المتحدة على الولايات المتحدة الأمريكية حوالي 900 مليون دولار أمريكي، وهو أكبر مدين في العالم.قال البروفيسور لى هاى دونغ من الأكاديمية الدبلوماسية أن موقف الولايات المتحدة إزاء الامم المتحدة انتقائي. وفقا لمفهوم الامن عند الامريكيين، يمكن استخدام الامم المتحدة، لكن الاهمية بعيدة كل البعد عن نظام التحالف الذي بنته خلال الحرب الباردة، لذلك هي تفتقر الى الولاء للأمم المتحدة. ويمكن وصف التهديد الامريكي هذه المرة بأنه تدمير لصورتها ذاتيا، وأن تأثير مثل هذا النوع من الممارسات خطير على سمعة الولايات المتحدة الدولية، كما سيهز مصداقيتها في التعامل مع القضايا الدولية الرئيسية.ويعتقد بعض المحللين أن جرأة حكومة ترامب على ترهيب العالم في الواقع يعود لاعتبارات محلية. ونقلت صحيفة واشنطن بوست عن الباحث الأمريكي في مركز وودرو ويلسون الدولي والمستشار السابق لعدد من وزراء الخارجية الأمريكية، آرون ديفيد، أن تصريحات ترامب ستحصل على موافقة قوية من مؤيديه. والتزامه بدعم إسرائيل لإظهار قوة موقفه، " تناسب صورة الرئيس القوي الصعب." وذكرت "سي أن أن" يوم 21 ديسمبر أن تصريحات نيكي هايلي في الواقع ليست عن القدس، ولا علاقة لها بالدبلوماسية، ولكن لها علاقة بالسياسة الداخلية. وطريقة نيكي هايلي تتفق مع إدارة ترامب، وإدارة ترامب ترضي قاعدة دعم الرئيس. وأكد التقرير أيضا أنه في الواقع، قال أحد كبار الدبلوماسيين:" 9 مرات من 10 مرات في الأمم المتحدة، الولايات المتحدة تطلب الدعم من بلدان أخرى، وليس العكس." 

تعميق التعاون الصيني العربي في مجالات الثقافة والإذاعة والسينما والتلفزيون .. أعلنت وزارة الثقافة الصينية يوم الخميس عن 40 مشروعا ثقافيا تندرج ضمن قائمة "الحزام والطريق" لدفع التجارة والاستثمارات الثقافية 2018 من ضمنها مشروع بناء منصة خدمات الأفلام والتلفزيون في الدول العربية. وتأتي هذه الخطوة في إطار جهود هادفة إلى تطبيق ((خطة التنمية الثقافية بوزارة الثقافة في إطار الحزام والطريق 2016-2020)) والإسراع في تطوير التجارة الثقافية بين الصين والدول على طول الحزام والطريق. وتعمل الخطة على إكمال مشاريع ثقافية موجهة إلى الخارج وبها منافع اقتصادية جيدة من جهة ومن جهة أخرى لها تأثيرات نموذجية كبيرة، كما تهدف أيضا إلى تقوية شركات ثقافية تمتلك التقنيات المحورية الرئيسية والقدرة الابتكارية العالية والعلامات التجارية المشهورة والقدرة التنافسية القومية في الأسواق الدولية. وكانت الصين قد أصدرت وثيقة ((سياسة الصين تجاه الدول العربية)) في يناير العام الماضي. وفيما يتعلق بمجال التعاون في مجالات الثقافة والإذاعة والسينما والتلفزيون والإعلام والنشر ومراكز الفكر، أكدت على ضرورة تشجيع تبادل الزيارات المنتظمة بين المسؤولين الثقافيين من الجانبين الصيني والعربي وإقامة علاقات التعاون التخصصي الودي بين المؤسسات الثقافية لدى الجانبين من أجل الاستفادة من التجارب المفيدة لدى بعضهما البعض. وأكدت الوثيقة على وجوب تشجيع وتبادل وفتح مراكز ثقافية بين الجانبين، ودعم تبادل وإقامة فعاليات سنة ثقافية والمشاركة في مهرجانات الفنون المقامة بالجانب الآخر، وإنجاز "برنامج تبادل الزيارات بين عشرة آلاف فنان صيني وعربي". وتعزيز التعاون في تكوين الكفاءات الثقافية والقطاع الثقافي.وأضافت الوثيقة أنه يتعين دفع وسائل الإعلام لدى الجانبين لتعزيز الحوار والتعاون، وتعميق التواصل المهني

pics

وتبادل المخططات وتدريب الأفراد ، ودعم التغطية المشتركة والتعاون في تصوير الأفلام والتشارك في إنشاء وسائل الإعلام، حيث سيقوم الجانبان بتعزيز التواصل والتعاون في الإذاعة والسينما والتلفزيون ومواصلة إنجاح ملتقى التعاون الصيني العربي للإذاعة والتلفزيون ودبلجة الأفلام والبرامج التلفزيونية وايجازتها للبث وإجراء التعاون الفني والقطاعي في مجالات الإذاعة والسينما والتلفزيون. وتشجيع الجانبين على تبادل إقامة أسابيع الأفلام وتبادل إرسال وفود سينمائية والمشاركة النشطة في المهرجانات الدولية للأفلام التي تقام في الجانب الآخر. والقيام بترجمة بعض الأعمال الفنية من اللغة الصينية إلى اللغة العربية والعكس ودبلجتها. وتشجيع التعاون بين اتحاد إذاعات الدول العربية من جهة وإذاعة الصين الدولية والقناة العربية في تلفزيون الصين المركزي من جهة أخرى.وفي إطار تعزيز التبادلات الثقافية بين الصين والعالم العربي ضمن مبادرة الحزام والطريق. في العام الماضي، أقيم العام الثقافي الصيني المصري وأقيمت فعاليات قوية وحيوية ما أعطى زخما جديدا لتحقيق مزيد من التقدم والتعاون للدولتين العريقتين، كما شيدت جسرا أكثر متانة بين الشعبين وخلقت مساحة أوسع لتسريع الارتقاء بالعلاقات الثقافية بين البلدين.وقد استشعر من شاركوا في إنجاح هذا العام الثقافي الذي تألق بامتياز، أن هذه النوعية من الفعاليات الثقافية المشتركة استطاعت أن تحكى قصة التبادل الحضاري والتعاون الثقافي بين البلدين وقربت بين الشعبين أكثر فأكثر وستسهم يوما بعد يوم في دفع التنمية الاقتصادية والتجارية والثقافية على طول الحزام والطريق.

ارتفاع واردات الصين من مصر 488.9% في أكتوبر..  بلغ الميزان التجاري بين الصين ومصر 8.633 مليار دولار أمريكي في الفترة من يناير إلى أكتوبر هذا العام، بانخفاض 9.48 في المئة مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، وفقا لبيان أصدرته المصلحة العامة للجمارك الصينية مؤخرا.وأشار البيان إلى أن حجم الصادرات الصينية إلى مصر بلغ 7.586 مليار دولار أمريكي في الفترة من يناير إلى أكتوبر عام 2017، بانخفاض 17.04 في المئة مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي؛ وبلغ حجم الواردات الصينية من مصر 1.047 مليار دولار أمريكي، بارتفاع 166.34 في المئة. وبلغ حجم الفائض التجاري للصين مع مصر 6.539 مليار دولار أمريكي، بانخفاض 25.28 في المئة.وفي أكتوبر، بلغ حجم واردات وصادرات السلع بين الصين ومصر 830 مليون دولار أمريكي، بارتفاع 12.8 في المئة بالمقارنة مع نفس الشهر من العام الماضي، منها 725 مليون دولار أمريكي للصادرات الصينية إلى مصر، بارتفاع 0.95 في المئة، و105 ملايين دولار أمريكي للواردات الصينية من مصر، بارتفاع 488.9 في المئة.وحتى أكتوبر الماضي، احتلت مصر المرتبة الـ53 على قائمة الشركاء التجاريين للصين.وأظهرت بيانات رسمية، أن إجمالي واردات وصادرات السلع للصين بلغ 22.52 تريليون يوان (دولار أمريكي واحد يساوي نحو 6.56 يوان) في فترة يناير - أكتوبر 2017، بارتفاع 15.9 في المئة بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، ومنها 12.41 تريليون يوان للصادرات بزيادة 11.7 في المئة، و10.11 تريليون يوان للواردات بزيادة 21.5 في المئة، وبلغ الفائض التجاري 2.3 تريليون يوان ليتقلص بـ 17.8 في المئة.وفي أكتوبر، بلغ إجمالي واردات وصادرات السلع للصين 2.24 تريليون يوان بزيادة 10.2 في المئة، ومنها 1.25 تريليون يوان للصادرات بزيادة 6.1 في المئة، و994 مليار يوان للواردات بزيادة 15.9 في المئة، وبلغ الفائض التجاري 254.47 مليار يوان ليتقلص 20.3 في المئة.

وتعهدت الصين بزيادة الواردات وتقليل تعريفة الاستيراد علي بعض المنتجات من أجل تعزيز تجارة متوازنة كجزء من جهودها لدفع نمط جديد للانفتاح الشامل.وبحسب بيان صدر يوم الأربعاء بعد مؤتمر العمل الاقتصادي المركزي، ستوسع البلاد مناطق التجارة الحرة التجريبية وستوجه المستثمرين الأجانب للعمل في البلد بطريقة فعالة.ويراجع المؤتمر السنوي ما تحقق خلال العام الماضي ويحدد اتجاه العمل الاقتصادي في العام المقبل.وبحسب البيان، ستدفع البلاد من أجل تنفيذ نظام معاملة وطنية قبل التأسيس وكذلك القائمة السلبية.

الصين تحتل المركز الخامس عالميا من حيث إنتاج البترول عام 2017 .. ذكرت صحيفة "نانميتشياوباو" ،أهم صحيفة باللغة الصينية في أمريكا الجنوبية، أن بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية (EIA) أظهرت أن الولايات المتحدة أكبر دولة منتجة للبترول في عام 2017، وتأتي الصين في المركز الخامس عالميا.وتنتج الولايات المتحدة 15 مليون برميل من النفط يوميا، وبعدها السعودية وروسيا وكندا والصين وإيران والعراق والإمارات والبرازيل والكويت.كما أشارت الصحيفة إلى أن إنتاج البرازيل من النفط الخام يشهد زيادة مستمرة بسبب زيادة انتاج النفط تحت الطبقات السميكة من الملح، حيث يبلغ حجم إنتاج النفط تحت الطبقة الملحية 1.02 مليون برميل يوميا في 2017، ما يمثل رقما قياسيا جديدا، وبزيادة 33% عن عام 2015.

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国