【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】
当前位置: 首页>2018>正文

مقتطفات صحفية واخبارية – وسائل الاعلام الصينية

Date: 10/01/2018 Refer: 2018/PR/004

pics

عباس زكي يقيم حفل وداع للسفير الصيني بمناسبة انتهاء عمله/ رام الله - دنيا الوطن / أشاد عباس زكي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح والمفوض العام للعلاقات العربية والصين الشعبية بالمواقف الثابتة والمبدئية للرئيس الصيني تشي بينغ تجاه القضية الفلسطينية، وأن الصين بمواقفها المؤيدة للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني تقف إلى جانب الحق والعدالة والسلام، وتؤكد حرصها على حماية الشرعية الدولية وقراراتها تجاه فلسطين وشعبها.جاء ذلك في حفل وداع سفير جمهورية الصين الشعبية لدى دولة فلسطين الذي أقامته مفوضية العلاقات العربية والصين الشعبية بمناسبة انتهاء مهمته في فلسطين، بحضور طاقم السفارة الصينية، وسفراء الدول العربية المعتمدين لدى دولة فلسطين، وبحضور عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية للحركة ود. تيسير جرادات وكيل وزارة الخارجية واسماعيل التلاوي مستشار المفوضية .وأشاد زكي بنشاط السفير في الأراضي الفلسطينية وبالدعم الصيني الذي قدمته السفارة الصينية في فلسطين، متمنياً له التوفيق في عمله الجديد في وزارة الخارجية الصينية في بكين.وفي كلمته، قال السفير الصيني: إنه قضى فترة مهمة من حياته أثناء عمله كسفير لبلاده في فلسطين، حيث شعر أنه بين أهله ولم يشعر بالغربة، وأكد أن الشعب الفلسطيني شعب كريم ومضياف وشعب حي يحب الحرية ويتوق للاستقلال وقضيته محقة وعادلة والصين بقيادتها السياسية وحكومتها وشعبها تقف إلى جانب حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس

الصين ولبنان يوقعان مذكرات هبة صينية لانشاء مشروع المعهد الوطني العالي للموسيقى..  جرت في مقر رئاسة مجلس الوزراء اللبناني يوم امس (الثلاثاء) مراسم توقيع وتبادل مذكرات هبة صينية بين جمهورية الصين الشعبية والجمهورية اللبنانية لبناء المعهد الوطني العالي للموسيقى وذلك بحضور سعد الحريري رئيس مجلس الوزراء اللبناني وعدد من الوزراء وكبار المسؤولين والفعاليات الثقافية.وقال سفير الصين لدى لبنان وانغ كه جيان في كلمة خلال المراسم أن الهبة تأتي في إطار المساعدات التي تقدمها الحكومة الصينية للحكومة اللبنانية.ورأى أن "الثقافة اللبنانية تتميز بالتنوع والتسامح والانفتاح ، حيث ترعرع فيها مجموعة من الموسيقيين والفنانين من أصحاب المكانة المتميزة على المستويين الإقليمي والعالمي".وأشار إلى أن "المرافق للتعليم العالي الموسيقي في لبنان محدودة الأمر الذي يقيد بشدة قدرة التعليم الموسيقي وإمكانياته".وأوضح انه "بناء على طلب من الحكومة اللبنانية قررت الحكومة الصينية مساعدة لبنان في بناء المعهد الوطني العالي للموسيقى وسيكون هذا المشروع أول مشروع متكامل للمساعدة تقوم به الحكومة الصينية في لبنان".وأكد أن "المشروع سيساهم في الارتقاء بمستوى المرافق التعليمية العالية للموسيقى في لبنان وزيادة إمكانية تأهيل الموسيقيين من جهة وتحسين الخدمات الموسيقية العامة للجمهور اللبناني بالاستفادة من القاعات الموسيقية ذات أعلى المواصفات".وأضاف أنه "سيصبح هذا المشروع معلما هاما في سجل الصداقة الصينية اللبنانية ذلك أن الصين ولبنان كلاهما يتمتعان بتاريخ طويل وحضارة عريقة وثقافة غنية".وقال إن "طريق الحرير القديم يربط بين لبنان والصين منذ قرنين من الزمن وبدأت الآلآت والنظريات الموسيقية وفنون الرقص من آسيا الوسطى وغربي آسيا تدخل إلى الصين منذ قرن ونصف عبر طريق الحرير ومن ثم أصبحت مكونا هاما من مكونات الثقافة الصينية".وذكر أن "روح طريق الحرير التي كانت تنتقل عبر الأجيال نواتها الانفتاح والتسامح والتعلم والاستفادة المتبادلة والسلم والتعاون والمنفعة المشتركة".وأكد أن "الصين كانت ومازالت من الداعمين لعملية البناء الاقتصادي في لبنان إذ قدمت إلى لبنان منذ عام 1996 مبلغ 740 مليون يوان صيني من المساعدات الاقتصادية وأكثر من ألف فرصة من التدريب في الصين".وأشار إلى انه "منذ اندلاع الأزمة السورية قدمت الحكومة الصينية للبنان دفعات عديدة من المساعدات الإنسانية عبر القنوات اللبنانية أو القنوات متعددة الأطراف".واعتبر أن "إطلاق المشروع في مطلع العام الجديد يأتي للتأكيد على ثقتنا في لبنان ورغبتنا في المشاركة الفعلية في عملية التنمية والبناء واستعدادانا لدعم المشاريع الاجتماعية والمعيشية بلبنان".وذكر أن "الرئيس الصيني شي جين بينغ أشار في تقريره أمام المؤتمر الوطني التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني إلى أن الصين ستدفع بقوة إقامة نمط جديد من العلاقات الدولية التي تقوم على الاحترام المتبادل والانصاف والعدالة والتعاون والكسب المشترك وبناء مجتمع سعيد مشترك للبشرية وبناء عالم نظيف جميل منفتح يسوده السلام الدائم والأمن الشامل والرخاء المشترك".بدوره شكر سعد الحريري في كلمته الصين على "الهبة التي نعتبرها قيمة للبنان ولثقافته، كبلد حضارة".وقال إن "العلاقة مع الصين الشعبية مميزة ونود المحافظة عليها وتعزيزها من أجل مصلحة بلدينا خاصة بقيام الصين بإنشاء طريق الحرير".واعتبر أن الهبة والمشروع هو بداية مميزة" آملا أن "يكون هناك المزيد من المشاريع الثقافية والانمائية للبنان وهذا الأمر يكون لمصلحة لبنان والصين والمنطقة".من جانبه قال رئيس مجلس الإنماء والإعمار في لبنان نبيل الجسر في كلمته "تم تخصيص مبلغ 220 مليون يوان صيني بما يعادل تقريبا 31،9 مليون دولار من الهبات المقدمة من الحكومة الصينية لمشروع المعهد وأنه سيتم التنسيق في وقت لاحق مع الجانب الصيني فيما يتعلق باحتياجات التشغيل والصيانة".

بناء الصين على جزيرة لا يستهدف دولة معينة .. قالت الصين يوم أمس  (الثلاثاء) إن بنائها منشآت دفاعية على جزيرة يونغشو جياو بجزر نانشا لا يستهدف أية دولة محددة.أدلى المتحدث باسم وزارة الخارجية لو قانغ بهذه التصريحات في إفادة صحفية يومية.وبحسب وكالة رويترز، قدمت الفلبين احتجاجا دبلوماسيا للصين لبنائها منشآت عسكرية على الجزيرة.وقال لو إن الصين تقوم بالبناء على أراضيها لضمان سلامة الإبحار السلمي بالمنطقة والوقاية من الكوارث والحد منها وإجراء البحث البحري وأعمال الإنقاذ والبحوث.وأضاف أن الصين والفلبين جارتان تجمعهما علاقات ودية وتحافظان على اتصال وحوار سلس بشأن هذه القضية، مشيرا إلى أن الصين مستعدة لتعزيز الاتصال مع الفلبين لإزالة سوء الفهم وتعزيز الثقة بينهما.

pics

كوريا الشمالية تعلن نجاح الاجتماع رفيع المستوى مع جارتها الجنوبية .. أعلنت كوريا الشمالية، ليلة الثلاثاء (9 يناير)، نجاح الاجتماع رفيع المستوى، الذي عقد في قرية الهدنة "بانمونجوم"، مع كوريا الجنوبية.وقالت وكالة الأنباء الكورية المركزية الرسمية، إن الجانبين عقدا مشاورات مخلصة بشأن القضايا الرئيسية، بما في ذلك ضمان نجاح الدورة الـ23 للألعاب الأوليمبية الشتوية وتحسين العلاقات بين الكوريتين.ونقلت الوكالة عن الإعلان الصادر عن الاجتماع، أن الشمال والجنوب في شبه الجزيرة قررا التنفيذ الفعال للتعاون، من أجل ضمان نجاح أولمبياد بيونغ تشانغ، واستغلال هذه الفرصة لزيادة التقدير الوطني، مشيرة إلى قرار كوريا الشمالية بإرسال وفد رفيع المستوى وشخصيات من اللجنة الأولمبية الوطنية والرياضيين والمشجعين والفنانين والزوار الآخرين وكذا فريق التايكوندو وصحفيون، وتعهُّد الجانب الجنوبي بتقديم المساعدة اللازمة لتيسير زيارتهم. ونقلت الوكالة عن الإعلان أيضاً أن الجانبين اتفقا على بذل جهود مشتركة لتخفيف حدة التوتر العسكري بين الطرفين، وخلق بيئة سلمية في شبه الجزيرة الكورية، والسعي نحو المصالحة الوطنية والوحدة.ولفتت إلى أن الشمال والجنوب اتفقا على ضرورة تقليل التوتر العسكري الراهن، كما قررا عقد محادثات بين السلطات العسكرية في الجانبين لحل هذه المشكلة، مضيفة أن الطرفين سيعززان الاتصالات الثنائية والزيارات والتبادلات والتعاون في العديد من المجالات. وبحسب ما ذكرته الوكالة، فإن كوريا الشمالية وجارتها الجنوبية قررتا أيضاً الالتزام بكل الوثائق التي تم الاتفاق عليها في الماضي حول القضايا الكورية، والموافقة على حل القضايا من خلال الجانبين فقط، وذلك عبر الحوار والمشاورات.

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国