【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【أنشطة خاصة】【ثقافة وتعليم.】【فرص وعروض】【فيديو وصور】【سياحة وصحة】【الجالية العربية】
الموقع الحالي:منزل>دول الخليج العربي>نص

سفير البحرين إلى الصين يؤكد على أهمية قطاع تقنية المعلومات والاتصالات في دفع عجلة التنمية

Date:2018-01-26

pics

حضر سعادة الدكتور أنور العبدالله،  سفير مملكة البحرين إلى الصين مؤتمر هواوي لمهارت تقنية المعلومات والاتصالات الذي نظمته الشركة في مقرها الرئيسي بمدينة شنزن الصينية، بالتزامن مع حفل اختتام مسابقة هواوي الدولية لمهارات تقنية المعلومات والاتصالات بمنطقة الشرق الأوسط. وألقى سعادة السفير كلمة سلط فيها الضوء على دور تقنيات المعلومات والاتصالات في قيادة مسيرة التنمية الاقتصادية في منطقة الشرق الأوسط. كما تطرق لعلاقات التعاون الوثيق التي تجمع بين «هواوي» والحكومة البحرينية، وناقش مع الحضور خلال حلقة النقاش أهمية التعليم في تعزيز مسيرة تطوير قطاع تقنية المعلومات والاتصالات وتمكين الحكومات من تحقيق أهداف رؤاها الوطنية.

وأكدّ السفير على أن قطاع تقنية المعلومات والاتصالات يوفر الركيزة الأساسية لتحقيق أهداف التنمية الاقتصادية بما يتوافق مع رؤية البحرين 2030. كما تحدّث عن دور القطاعين العام والخاص في تنمية هذا القطاع قائلاً: «يدرك أصحاب القرار في القطاعين العام والخاص في البحرين والشرق الأوسط أن تنمية مهارات الشباب في مجال تقنية المعلومات والاتصالات يُعتبر شرطاً أساسياً لبناء الاقتصاديات المستدامة القائمة على المعرفة وزيادة مستويات التنافسية

وأردف سعادة السفير قائلاً: «نسعى في مملكة البحرين إلى مضاعفة نسبة الإيرادات وتحسين الإنتاجية وإحداث نقلة نوعية في البلاد وتحويلها إلى دولة منافسة على صعيد الاقتصاد العالمي من خلال اتباع الخطوات المدرجة في الرؤية الاقتصادية 2030. وتلعب تنمية مهارات تقنية المعلومات والاتصالات دوراً محورياً إذ لا تتمكن الاقتصاديات المتطورة من تحقيق أهداف التنمية طويلة الأمد دون الابتكار والتقنيات

ونوّه سعادة السفير إلى الدور الهام الذي يلعبه التعليم في تمكين مختلف الدول من تحقيق عملية التحوّل الرقمي وأثّنى كذلك على ما تبذله شركة «هواوي» من جهود كبيرة في ردم الفجوة بين ما يتلقاه الطلاب في الصفوف التعليمية والخبرات العملية المطلوبة في سوق العمل.

وفي معرض تعليقه على أهمية التعاون بين مختلف القطاعات، تحدّث الدكتور أنور قائلاً: «تسعى أهم الجامعات العالمية اليوم إلى التعاون مع الشركات الرائدة في تقنية المعلومات والاتصالات في مجال التعليم وتنمية المواهب الواعدة ومنحها مستقبلها مهني مشرق. وتعتبر شركة ‘هواوي من الشركات السباقة في مواكبة هذا التوجه

وأردف الدكتور أنور قائلاً: «يعود التعاون بنتائج مثمرة للغاية على جميع الأطراف المعنية إذ يتيح لها فرصة مواكبة أحدث أساليب التعليم المتطورة وتنمية مهارات الطلاب وتزوديهم بكل ما يحتاجون إليه لقيادة مسيرة تطوير هذا القطاع وبناء الاقتصاد المتطور. ونثق في ‘هواوي’ أن بناء النظام الإيكولوجي الشامل والعالمي لتقنية المعلومات والاتصالات سيقود عملية الابتكار ويحفز تنمية هذا القطاع ويوفر المزيد من فرص العمل بما يحسّن من مستويات الرضا الوظيفي والرفاهية ويؤدي إلى بناء اقتصاد أكثر استدامة

وشدد السفير على أهمية الدور الذي تؤديه الحكومات في قيادة مسيرة تطوير النظام الإيكولوجي الشامل والراسخ لتقنية المعلومات والاتصالات، قائلاً: «يعتمد التطور العلمي بالدرجة الأولى على الدعم المالي والمساعدات الحكومية والمجتمعية، فمن خلال التفاعل بين الجهات التعليمية والحكومات من جهة وبين قطاع تقنية المعلومات والاتصالات والمجتمع من جهة أخرى يمكن تحديد مسار التطوير المعتمد لمواكبة أحدث التقنيات المبتكرة. وبدورها تساهم التقنيات الجديدة وعملية الابتكار في تحسين مستوى الإنتاجية وتدفع عجلة التنمية المستدامة والتطوير نحو الأمام

كما سلّط السفير الضوء على العلاقات الوطيدة التي تجمع بين مملكة البحرين والصين، مؤكداً أن «هواوي» لطالما كانت شريكاً مثالياً بالنسبة للحكومة البحرينية، والفضل يعود إلى الدور الذي تمارسه شركة هواوي لتعزيز مسيرة تنمية قطاع تقنية المعلومات والاتصالات في المملكة من خلال طرح أحدث التقنيات وإطلاق المبادرات الهادفة إلى تشجيع امتلاك المهارات الرقمية بين الشباب البحريني.

واختتم سعادة السفير كلمته قائلاً: «تبذل مملكة البحرين قصارى جهودها لتوطيد علاقات التعاون مع شركة ‘هواوي’ لعدد من الأسباب: تتمثل أحد أهمها في مكانة ‘هواوي’ الرائدة عالمياً في توفير التقنيات المبتكرة التي تحفّز التنمية الاقتصادية المستدامة في حقبة المعلومات وتعبر عن التزامها بالتعاون مع المجتمع العالمي لتشجيع تبادل المعرفة ودفع مسيرة تطوير التعليم وتنمية المواهب الواعدة في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات。

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国