【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】
当前位置: 首页>2018>正文

مقتطفات صحفية واخبارية – وسائل الاعلام الصينية

Date: 07/02/2018 Refer: 2018/PR/015

ترامب يواصل زيادة الضغط على كوريا الديمقراطية مع اقتراب الأولمبياد الشتوي ..  قبل أيام من انطلاق دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في كوريا الجنوبية، واصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الضغط على الزعيم الأعلى لكوريا الديمقراطية كيم جونغ أون لحثه على التخلي عن برنامجه النووي.ودخل ترامب وكيم في حرب كلامية في الأشهر الأخيرة، إذ هدد كيم بأنه يملك زرا نوويا قادرا على ضرب الولايات المتحدة، فيما حذره ترامب من أن الهجوم على دولة لديها أكبر جيش في العالم من شأنه أن يكون أسوأ خطأ يمكن أن ترتكبه بيونغ يانغ.وفي خطاب حالة الاتحاد الذي ألقاه الأسبوع الماضي، قال ترامب أنه سيمارس" أقصى ضغط" على كوريا الديمقراطية، مؤكدا على ما ذكره بأنها تملك سجلا ضعيفا في حقوق الإنسان.وفي يوم الجمعة، تابع الرئيس على نفس الموضوع داعيا حفنة من المنشقين من كوريا الديمقراطية إلى البيت الأبيض لتأكيد هذه القضية.وأشار محللون إلى أن التركيز على حقوق الإنسان هو تكتيك جديد لتكثيف الضغوط على بيونغ يانغ.وقال تروي ستانغارون، كبير مديري المعهد الاقتصادي الكوري لوكالة أنباء ((شينخوا)) إن ترامب يأمل بأنه من خلال تسليط الضوء على ما تقول واشنطن إنه انتهاكات بيونغ يانغ العديدة لحقوق الإنسان سوف "يواصل الضغوط على بيونغ يانغ ولا يسمح للنظام باستخدام الألعاب الأولمبية من أجل 'تطبيع' نفسها" أمام العالم.وأضاف ستانغارون أنه "مع ذلك، هذا سيكون تحديا (بالنسبة لترامب)، لأن السرد الشامل الذي يعبر عنه الأولمبياد تاريخيا هو الأمل والمستقبل".من جانبها، تقول بيونغ يانغ إن الولايات المتحدة مسؤولة عن عدد من انتهاكات حقوق الإنسان، ابتداء من العنصرية مرورا بعدم المساواة وليس آخرا استخدام الماريجوانا.وأصدرت وكالة الأنباء المركزية التابعة لكوريا الديمقراطية تقريرها الخاص حول ما وصفته بانتهاكات حقوق الإنسان الأمريكية، بعد وقت قصير من خطاب حالة الاتحاد الذي ألقاه ترامب.وأشار التقرير إلى ما قال بأنه تزايد في استخدام الماريجوانا في الولايات المتحدة، مضيفا أن "عدد مستخدمي الماريجوانا في الولايات المتحدة يزيد على 20 مليونا، بارتفاع قدره 3 في المائة مقارنة بما كان عليه قبل عقد من الزمن".وكانت كوريا الديمقراطية قد انتقدت في الماضي الولايات المتحدة لسجلها الضعيف في حقوق الإنسان، وكتبت في تقرير أصدرته عام 2014 أن الحياة في الولايات المتحدة هي "جحيم بحق".

مسؤولون أمريكيون قد يلقتون نظراء لهم بكوريا الشمالية / دنيا الوطن ..قال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، إن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، أو مسؤولين أميركيين غيره قد يلتقون بمسؤولين كوريين شماليين خلال الأولمبياد الشتوي في بيونغ تشانغ الأسبوع المقبل.وكانت واشنطن ذكرت سابقاً أنها لن تسعى إلى إجراء اتصالات مع مسؤولين كوريين شماليين، يحضرون الألعاب الأولمبية في كوريا الجنوبية، لكنها تريد محادثات مع كيم جونغ-اون في جهد لإقناعه بالتخلي عن مشروعه النووي، وفق ما أورد موقع (عرب 48). وقال تيلرسون خلال مؤتمر صحافي في البيرو، رداً على سؤال بشأن ما إذا كان بنس، سيقبل دعوة للقاء وفد كوريا الشمالية، إنه لا يستبعد هذه الفرضية.وأضاف الوزير الأميركي الذي يدفع باتجاه حل دبلوماسي للأزمة مع بيونغ يانغ، أنه "بالنسبة إلى زيارة نائب الرئيس إلى الأولمبياد، وحول ما إذا كان ستكون هناك فرصة أم لا لأي نوع من اللقاءات مع كوريا الشمالية، أعتقد أننا فقط سننتظر ونرى".وفي طريقه إلى سيول، يتوقف بنس في آلاسكا، قبل أن يزور طوكيو، ثم ينتقل إلى سيول، قبل حضور افتتاح الحفل الافتتاحي في بيونغ تشانغ الجمعة.

وهذه هي الزيارة الثانية لبنس إلى كوريا الجنوبية كنائب للرئيس، وهي تأتي بينما تمارس إدارة الرئيس دونالد ترامب "أقصى الضغوط" على نظام كوريا الشمالية من خلال الدبلوماسية والعقوبات.وتريد واشنطن منع مهندسي الزعيم الكوري الشمالي من مزاوجة برنامج الصواريخ الباليستية الذي أثبت نجاحه مع القدرات النووية، وهو ما يجعل الأراضي الأميركية في مرمى أسلحة الدمار الشامل الكورية الشمالية.وأكد ترامب تكراراً أنه لن يسمح لهذا بأن يحدث، وأدى تبادل خطابات نارية بين الجانبين إلى الخشية من أن تؤدي أي شرارة لإشعال أزمة كارثية.لكن الكوريتين وضعتا بالمقابل، وإن بشكل مؤقت، عداوتهما جانباً، مما سمح لبيونغ يانغ بالموافقة على إرسال وفد رياضي إلى الألعاب التي يرى البعض فيها فرصة للدفع نحو التفاوض على تسوية.


كورياالشماليةستكونقادرةعلىضربأمريكابسلاحنوويخلالأشهر .. جنيف ـ رويترز: قال مبعوث أمريكي يوم الثلاثاء، إن كوريا الشمالية على بعد أشهر فقط من حيازة القدرة على ضرب الأراضي الأمريكية بسلاح نووي، وإنه يجب نزع سلاحها، رافضا تقارب بيونغيانغ الدبلوماسي مع كوريا الجنوبية باعتباره «حملة مداهنة» لن تخدع أحدا. وقال روبرت وود سفير الولايات المتحدة المعني بجهود نزع السلاح أمام مؤتمر في جنيف «سرعت كوريا الشمالية سعيها الاستفزازي وراء الأسلحة النووية والقدرات الصاروخية، ووجهت تهديدات صريحة باستخدام الأسلحة النووية ضد الولايات المتحدة وحلفائها في المنطقة».  وقال ردا على سؤال في وقت لاحق بشأن الأسس التي استند إليها في تقييمه أن كوريا الشمالية سرعان ما ستكون قادرة على ضرب الولايات المتحدة بسلاح نووي إنه «ليست لديه معلومات جديدة ليكشف عنها». وأجرت كوريا الشمالية اختبارا لأول صاروخ باليستي لها عابر للقارات، هواسونج-14 مرتين في يوليو/ تموز الماضي. وفي نوفمبر تشرين الثاني اختبرت هواسونج-15، الذي يُعتقد أنه قادر على الوصول إلى الولايات المتحدة. ولا يعتقد حتى الآن أن كوريا الشمالية لديها القدرة على تركيب رأس حربي نووي على صاروخ باليستي.

مدينة شرقي الصين تعتزم توظيف أجانب في أقسام حكومية.. ذكر مكتب الموارد البشرية والضمان الاجتماعي بمدينة تشينغداو في مقاطعة شاندونغ بشرقي الصين يوم الاثنين أن المدينة تخطط لتوظيف عمال أجانب في أقسام حكومية وأجهزة عامة في هذا العام.وحسب توجيه نشر مؤخرا، يسمح لشركات مملوكة للدولة وأجهزة عامة علاوة على أقسام حكومية تتبع إدارة المدينة أن توظف أجانب مؤهلين في وظائف دائمة أو مؤقتة، أو تعيينهم كمديرين فنيين أو مستشارين .وذكر مسؤول في المكتب أن مدينة تشينغداو تبحث عن علماء استراتيجيين يقدرون على تحقيق اختراقات علمية رئيسية أو قيادة اتجاه التطور في مجال العلوم، وعلماء يشاركون في بحوث القضايا الهامة.كما تتطلع المدينة إلى علماء قادرين على تحقيق إبداعات تقنية كبيرة وأكفاء في الإدارة يمكن أن يساعدوا الشركات على التوسع بالأسواق الدولية، وأكفاء آخرين تحتاجهم المدينة بصورة ملحة.كما قال المكتب إنه سيحدد قائمة من المعاهد والأقسام الحكومية لتجربة تطبيق هذا التوجيه في هذا العام وجذب متخصصين أجانب من قبل معارض توظيف ومؤتمرات دولية ومعارض تجارية .

معلومات عامة .. حقائق وارقام

l      أغنى رجل في الصين: المال لا يجلب السعادة! .. أكد رئيس ومؤسس مجموعة علي بابا التجارية وأغنى رجل في الصين، أنه كان أكثر سعادة عندما لم يكن يمتلك المال.ويرى جاك ما (53 عاماً) أن عمله في بداية حياته مدرساً للغة الإنجليزية في إحدى الجامعات المحلية، شكّل “أفضل الأوقات سعادة في الحياة”. وكان مرتبه آنذاك يبلغ 75 يناً صينياً، ما يعادل 12 دولاراً تقريباً، حسب وسائل إعلام روسية.وكان رجل الأعمال الصيني قد أعلن في خطاب ألقاه في النادي الاقتصادي في نيويورك ، أن الثروة لا تجعله سعيداً. وأن السعداء هم من يملكون أقل من مليون دولار فقط لأنهم يعرفون كيف ينفقون المال على سعادتهم، “فالمليارات التي نملكها اليوم ليست لنا بل هي مسؤولية وثقة الناس″. ويملك رجل الأعمال الصيني جاك ما ثروة تقدر بحوالي 47.2 مليار دولار وهو أغنى رجل في الصين.

l      توقعات بتجاوز قيمة صفقات التجارة الإلكترونية في بكين 2.5 تريليون يوان عام 2018 ..ذكرت لجنة التجارة لبلدية بكين أن قيمة الصفقات للتجارة الإلكترونية في بكين من المتوقع أن تتجاوز 2.5 تريليون يوان (385 مليار دولار أمريكي) بنهاية عام 2018. وتخطط بكين لدفع تطوير الإنترنت والخدمات اللوجستية هذا العام. وستزداد قيمة صفقات التجارة الإلكترونية ببكين لتصل إلى 2.5 تريليون يوان عام 2018 عن طريق تطوير وزيادة التجارة الإلكترونية . وسيزداد عدد المؤسسات التي تقدم منتجات وخدمات من خلال الإنترنت وتجار الجملة والتجزئة الذين يشتغلون عبر التجارة الإلكترونية . وستعزز بكين أيضا التجارة الإلكترونية بين الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم والأحياء السكنية والمناطق الريفية. كما تم تشجيع تجار التجزئة والجملة التقليدية على تطوير الأعمال التجارية عبر الإنترنت. وستقوم المدينة بوضع سياسات لتدريب حاملي الطرود ووضع معايير لسيارات الشحن من أجل دفع التنمية المنسقة للتجارة الإلكترونية والخدمات اللوجستية

l      زيادة مستمرة لعدد مستخدمي شبكة الانترنت في الصين .. بلغ عدد مستخدمي الانترنت في الصين 772 مليون نسمة بنهاية العام الماضي، منهم 40.74 مليون يستخدمون الانترنت للمرة الأولى خلال عام 2017، بزيادة 5.6 في المائة على الأساس السنوي، وفقا لتقرير صادر عن المركز الصيني للمعلومات على شبكة الانترنت (CNNIC).كما أشار التقرير إلى أن 753 مليون صيني استخدموا الهواتف المحمولة لتصفح الانترنت خلال العام الماضي، أي ما يمثل 97.5 في المائة من إجمالي مستخدمي الانترنت في البلاد.

l      1089 طن ذهب استهلكتها الصين في 2017 ..  استهلكت الصين ما مجموعه 1089.07 طن ذهب في العام الماضي، بزيادة نحو 10% عن عام 2016، وفقا للإحصاءات الصادرة عن جمعية الذهب الصينية.وارتفع استخدام الذهب في المجوهرات والسبائك الذهبية وقطاعات الصناعة، مع استهلاك 696.5 و276.39 و90.18 طن على التوالي، فيما سجل تراجعا في صناعة العملات الذهبية بنسبة 16.64% على أساس سنوي.وكان انتعاش الاستهلاك الراقي في عام 2017، وخاصة في مدن الدرجتين الثانية والثالثة، سببا رئيسيا لارتفاع الاستهلاك المحلي من الذهب. وبالإضافة إلى ذلك، ساهم الطلب المتزايد على الاستثمار في الذهب وسط التقلبات في أسواق العقارات والأمن والتمويل، كذلك في ارتفاع استهلاك الذهب.ويجدر بالذكر أن الصين قد تصدرت دول العالم من حيث حجم استهلاك الذهب للعام الخامس على التوالي. وأظهرت الاحصاءات أن إجمالي إنتاج الذهب في الصين بلغ 517.49 طن في عام 2017، منها 91.348 طن من المواد الخام المستوردة، بانخفاض 3.35% على أساس سنوي.وقالت الجمعية في بيان لها، إن عام 2017 كان أصعب عام بالنسبة لشركات الذهب الصينية بسبب تنفيذ ضرائب البيئة والموارد، فضلا عن إغلاق مناجم الذهب في المحميات الطبيعية. وعلى الرغم من ذلك فان انتاج الذهب في الصين احتل المرتبة الأولى عالميا لـ11 عاما على التوالي.

l      في عام 2016، وصل الناتج المحلي الإجمالي للصين إلى 2ر11 تريليون دولار أمريكي، ما يعادل 8ر14% من الإجمالي العالمي، ووصل متوسط نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي إلى 123ر8 آلاف دولار أمريكي. واحتلت الصين صدارة العالم في حجم تجارة السلع واحتياطي النقد الأجنبي والقيمة المضافة للتصنيع. وفقا لمؤشر مؤسسة ديلويت للتنافسية الصناعية العالمية في 2016، احتلت القدرة التنافسية الصناعية للصين المرتبة الأولى في العالم، وكذلك بالنسبة للقيمة المضافة لصناعة التكنولوجيا العالية والقيمة المضافة للصادرات. وتحولت الصين أيضا من دولة زراعية إلى أكبر دولة صناعية في العالم.

l      على الرغم من من الانتعاش البطيء للاقتصاد العالمي، من المتوقع أن تحافظ الصين على موقعها كثاني أكبر اقتصاد في العالم، بناتج محلي إجمالي تجاوز 80 تريليون يوان (الدولار الأمريكي يساوي 6ر6 يوانات) في عام 2017. ويسجل عام2018  الذكرى السنوية الأربعين لسياسة الإصلاح والانفتاح الصينية. خلال العقود القليلة الماضية، انتشلت الصين أكثر من سبعمائة مليون فرد من الفقر، وحسّنت كثيرا جودة حياة الشعب. الأكثر من ذلك، أن الصين خلقت معجزة في التنمية الاقتصادية. الصين حاليا هي ثاني أكبر اقتصاد في العالم، وتساهم في نمو الاقتصاد العالمي بنسبة 35%.

وقد اعتبر البيان الختامي لمؤتمر العمل الاقتصادي المركزي، الذي عقد في الفترة من الثامن عشر إلى العشرين من ديسمبر 2017، أن فكر شي جين بينغ حول الاقتصاد الاشتراكي ذي الخصائص الصينية في العصر الجديد "ثروة روحية ثمينة للغاية" للحزب الشيوعي الصيني والبلاد، ويجب الالتزام به لوقت طويل وتطويره بشكل مستمر، مشيرا إلى أن هذا الفكر يرتكز بشكل أساسي على فلسفة التنمية الجديدة التى وضعها الرئيس شي في عام 2015، والتي تجسد الابتكار والتنسيق والتنمية الخضراء والانفتاح والمشاركة.

l      لقد حدد الرئيس شي جين بينغ في التقرير الخطة الطويلة المدى للصين حتى منتصف القرن الحادي والعشرين: من عام 2020 حتى عام 2035، وعلى أساس بناء مجتمع الحياة الرغيدة على نحو شامل، ستصبح الصين مجتمعا اشتراكيا حديثا مزدهرا وديمقراطيا ومتقدما ثقافيا ومتناغما وجميلا.  ان مصطلح " الحياة الرغيدة  ، يعني الحياة المعيشية الميسورة والرحبة يتجاوز تلبية الاحتياجات الضرورية للفرد ولا يعني مجتمع الوفرة .. ومفهوم هذا المصطلح  ليس ذا دلالة اقتصادية فحسب، فتحقيق النمو الاقتصادي ليس وحده جُل اهتمام المجتمع، وإنما ينبغي أن يكون هذا النمو الاقتصادي متناغما مع المساواة الاجتماعية وحماية البيئة وأوجه الحياة الأخرى .. في العشرين من أغسطس عام 2014، قال الرئيس الصيني شي جين بينغ، في ندوة لإحياء الذكرى العاشرة بعد المائة لميلاد دنغ شياو بينغ: "القضية العظيمة تواجه غالبا صعوبات وعوائق، وتحتاج إلى الريادة والابتكار. الاشتراكية ذات الخصائص الصينية قضية عظيمة غير مسبوقة، وأمام الإصلاح والانفتاح وبناء التحديثات الاشتراكية مسافة طويلة. على سبيل التقدم، نخوض كفاحات عظيمة كثيرة ذات خصائص تاريخية جديدة. يجب علينا أن نتعلم من الرفيق دنغ شياو بينغ، شجاعته السياسية على الريادة والابتكار، ومراقبة الممارسات والتطورات الجديدة بدقة، واحترام روح المبادرة الإبداعية للمحليات والقواعد والجماهير، واتخاذ القرارات بحزم، واتخاذ الريادة والابتكار وضعا طبيعيا، وإرشاد الممارسات الجديدة بالماركسية المتواصلة التطور، ثم نستنتج ونلخص الممارسات، ونمتلك الجرأة على تحطيم القديم وإقامة الجديد، وعلى الاقتحام والتجربة، لندفع الإصلاح والانفتاح إلى الأمام بدون تردد."  وفي الثاني من فبراير عام 2015، قال الرئيس شي: "إن بناء مجتمع الحياة الرغيدة على نحو شامل هو هدفنا الاستراتيجي، عندما نحقق هذا الهدف في عام 2020، سيرتقي مستوى التنمية في بلادنا إلى درجة كبيرة، فينبغي أن نركز كل كفاحنا على تحقيق هذا الهدف. وتعميق الإصلاح على نحو شامل، وحوكمة الدولة وفقا للقانون على نحو شامل، وحوكمة الحزب بصرامة على نحو شامل، هي الإجراءات الاستراتيجية الهامة لتحقيق الهدف، ولا يمكن الاستغناء عن أي منها لتحقيق إنجاز بناء مجتمع الحياة الرغيدة." النقطة الجوهرية في تحقيق مجتمع الحياة الرغيدة هي التخلص من الفقر، بمعناه المادي والمعنوي. وقد استطاعت الصين منذ تبنيها سياسة الإصلاح والانفتاح في سنة 1978، انتشال سبعمائة مليون فرد من هاوية الفقر بمعناه المادي، وتعتزم الحكومة الصينية القضاء على الفقر تماما بحلول عام 2020. خلال الفترة من عام 2012 إلى عام 2016 فقط، انتشلت الصين 64ر55 مليون فرد من الفقر. بيد أن المهمة الأصعب والأهم هي القضاء على الفقر بمعناه المعنوي. يقول الرئيس شي جين بينغ في كتابه ((التخلص من الفقر)): "إن التخلص من الفقر، معناه الأولي هو التخلص من فقر الوعي وفقر الفكر." هذا "الفقر" يورث "الفقر" وفقا للرؤية التي قدمها كارل ماركس في كتابه ((بؤس الفلسفة))، فالفقر يعني العوز وعدم الكفاية، سواء ماديا أو معنويا. حتى نهاية عام 2016، كان لا يزال في الصين نحو ثلاثة وأربعين مليون فرد يعيشون تحت مستوى خط الفقر، وفقا للمعيار الصيني وهو أن يكون الدخل السنوي للفرد ألفين وثلاثمائة يوان أي نحو ثلاثمائة وأربعين دولارا أمريكيا، بمتوسط يومي أقل من دولار أمريكي. وحسب معيار البنك الدولي الذي حدد في أكتوبر 2015 أن خط الفقر يقف عند دخل يومي قدره 9ر1 دولار أمريكي، فإن الصين مازال بها نحو مائة مليون فقير، أي ما يعادل تقريبا إجمالي عدد سكان دولة تعتبر كبيرة سكانيا مثل مصر، التي تحتل المرتبة السابعة عشرة في ترتيب أكثر الدول سكانا في العالم. إن العصر الجديد يتمثل في إعطاء الأولوية للجودة. ثمة تشجيع على تحول الهيكل الاقتصادي من الاعتماد على الصادرات والاستثمار إلى حفز النمو من خلال الاستهلاك وقطاع الخدمات والطلب الداخلي. ومن المتوقع أن يؤدي الإصلاح الهيكلي في جانب العرض إلى تعزيز التقدم الاقتصادي إلى مستوى أعلى من خلال تعزيز جودة المنتجات، وتعزيز الكفاءة، والاستفادة من القوة الدافعة المبتكرة.  الصين اليوم

l      الابتكار التقني هو المحرك الرئيسي لنمو الاقتصاد. خلال قمة القادة الاقتصاديين لأبيك، أثنى الرئيس شي على التنمية الإبداعية التي تُواصل تقديم حوافز جديدة لاقتصاد البلاد. إن الإبتكار، على المستويين التقني والمؤسساتي، ينبغي تعزيزه في ذات الوقت. وسيؤدي التآزر بين السوق والتكنولوجيا إلى تعزيز النماذج الجديدة والأشكال الجديدة للاقتصاد وإطلاق العنان لإمكانات التنمية.  إن الصين، التي احتلت المرتبة الثانية والعشرين في المؤشر العالمي للابتكار 2017، هي الدولة الوحيدة ذات الدخل المتوسط التي تقترب من الدول العالية الدخل، من حيث الابتكار، مما يبين مكانتها المرموقة في العالم. وقياسا بجودة الابتكار، فإن الصين تحتل المرتبة السادسة عشرة، لتحافظ على صدارتها لاقتصادات الدخل المتوسط للعام الخامس على التوالي. حاليا، الإنفاق على البحوث والتنمية يمثل 2% من الناتج المحلي الإجمالي للصين، أي في نفس مستوى أعضاء منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية. في عام 2017، ساهم التقدم العلمي بنسبة 2ر56% من نمو اقتصاد البلاد، وتم تحويل جملة واسعة من منجزات العلوم والتكنولوجيا إلى منتجات. الصين عازمة على رفع كفاءة التحويل التجاري لمخرجات البحث العلمي. فمن ناحية، سوف تشجع أكثر على البحث في مجالات مثل الفضاء وعلوم البحار والإنترنت والمواد والطاقة والصحة الطبية. ومن ناحية أخرى، سوف تُعد قادة علميين وتقنيين، وعلماء ومهندسين شبان، فضلا عن فرق ابتكار عالية الأداء.

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国