【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】
当前位置: 首页>2018>正文

مقتطفات صحفية واخبارية – وسائل الاعلام الصينية

Date: 08/02/2018 Refer: 2018/PR/16

كوريا الجنوبية تعتبر زيارة شقيقة القائد الأعلى لكوريا الديمقراطية للألعاب الأولمبية الشتوية ذات أهمية كبيرة .. اعتبر مكتب الرئاسة بكوريا الجنوبية "البيت الأزرق" أن زيارة شقيقة القائد الأعلى لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية كيم جونغ أون لكوريا الجنوبية التي تستضيف الألعاب الاولمبية الشتوية هى زيارة مهمة لتخفيف حدة التوترات في شبه الجزيرة الكورية.وقال كيم يوي- كيوم، المتحدث باسم رئيس كوريا الجنوبية مون جاي- إن في إفادة صحفية إن وفد كوريا الديمقراطية أظهر رغبته في تخفيف حدة التوترات في شبه الجزيرة الكورية بينما هنأ بحدث الألعاب الشتوية.وأخبرت كوريا الديمقراطية كوريا الجنوبية في وقت سابق من اليوم بقائمة وفدها رفيع المستوى الذي سيقوده كيم يونغ نام رئيس هيئة الرئاسة لمجلس الشعب الاعلى.وسيقوم الوفد بزيارة لمدة ثلاثة أيام لكوريا الجنوبية من يوم الجمعة لحضور الحفل الافتتاحي للألعاب الاولمبية الشتوية الـ23 المقرر عقدها يوم الجمعة في محافظة بيونغ تشانغ بشرقي كوريا الجنوبية.وستكون كيم يو جونغ الأخت الصغرى للقائد الأعلى والنائبة الأولى لمدير اللجنة المركزية لحزب العمال الكوري من ضمن أفراد الوفد.وقال المتحدث باسم البيت الأزرق إن زيارة كيم سيكون لها مغزى أكبر، حيث أنها قامت بدور مهم في حزب العمال الكوري اعتبارها النائبة الأولى لمدير اللجنة المركزية وهي الأخت الصغرى للقائد الأعلى.وسيضم الوفد أيضا تشوي هوي رئيس لجنة الإرشادات الرياضية الوطنية وري سون جوان رئيس لجنة اعادة التوحيد السلمي لأرض الأجداد.

بنس: سنعمل بشكل سلمي لتفكيك برنامج كوريا الشمالية النووي .. أكد نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، أن الولايات المتحدة وحلفاءها، يسعون سلمياً لتفكيك برنامج كوريا الشمالية النووي وتخفيف معاناة شعبها، لافتاً على أن جميع الخيارات مطروحة على الطاولة.وأوضح بنس، وفق ما أوردت (سكاي نيوز عربية)، أن أميركا تقف إلى جانب حليفتها كوريا الجنوبية، حيث جاءت كلمته قبل توجهه إلى بيونغ تشانغ؛ لحضور افتتاح الألعاب الأولمبية الشتوية، الجمعة.وكان بنس وصل إلى اليابان، الثلاثاء، للقاء رئيس الوزراء شينزو آبي.وسيحضر بنس حفل افتتاح الألعاب الأولمبية، الذي سيحضره أيضاً اثنان من كبار مسؤولي كوريا الشمالية، علماً بأنه قال الأربعاء، إن واشنطن ستفرض قريباً أشد عقوباتها على الإطلاق على بيونغيانغ.

بنس: الولايات المتحدة “مستعدة لكل الاحتمالات” إزاء كوريا الشمالية ..أعلن نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس الخميس أن بلاده “مستعدة لكل الاحتمالات” ازاء التهديد الكوري الشمالي مشددا على أن “كل الخيارات مطروحة”.وصرح بنس أمام جنود تجمعوا في قاعدة يوكوتا العسكرية الأمريكية التي تبعد نحو 40 كلم عن طوكيو “ليعلم العالم في هذه القاعدة الجوية وسواها اننا مستعدون لكل الاحتمالات”.وتابع بنس “ابلغوا خصومنا بان كل الخيارات مفتوحة والقوات المسلحة الاميركية وقوات الدفاع الذاتي في اليابان ستكون مستعدة للدفاع عن شعبنا وطريقة عيشنا”، وذلك في اليوم الأخير من زيارة استمرت ثلاثة أيام إلى اليابان.ومضى يقول إن أي عمل استفزازي بما فيه “استخدام السلاح النووي” سيواجه بـ”رد سريع ساحق وفاعل”.وكان بنس أعلن الاربعاء ان بلاده تستعد للكشف عن “أشد عقوبات” اقتصادية تفرضها على كوريا الشمالية حتى الآن مؤكدا أن بلاده لن تسمح لبيونغ يانغ بان تستغل الالعاب الاولمبية الشتوية المرتقبة هذا الاسبوع في الجنوب.ومن المقرر أن يتوجه بنس بعدها إلى كوريا الجنوبية حيث سيحضر الجمعة مراسم افتتاح الالعاب الاولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ.ولم يستبعد بنس على الفور عقد اجتماع مع مسؤولين من الشمال الذي سيوفد كيم يونغ نام رئيس هيئة الرئاسة لمجلس الشعب الاعلى وشقيقة الزعيم كيم جونغ اون المسؤولة في النظام.الا أن وكالة الأنباء الكورية الشمالية أعلنت ان الشمال لا نية له في لقاء مسؤولين أمريكيين على هامش الالعاب الاولمبية لكن دون أن تستبعد ذلك.

فريق التشجيع الكوري الديمقراطي يعبر الحدود بين الكوريتين إلى كوريا الجنوبية للمشاركة في الأولمبياد الشتوي .. ذكرت وزارة التوحيد بكوريا الجنوبية أن فريق التشجيع من جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية عبر الحدود البرية بين الكوريتين إلى كوريا الجنوبية يوم امس (الأربعاء) للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية الـ23 المقرر أن تنطلق فعالياتها في وقت لاحق من هذا الأسبوع . وقد عبر وفد كوريا الديمقراطية الذي يضم 280 فردا، من بينهم 229 من المشجعات، خط الترسيم العسكري الذي يفصل بين البلدين في حوالي الـ09:26 صباحا بالتوقيت المحلي (00:26 بتوقيت غرينتش).كما ضم وفد كوريا الديمقراطية،الذي ترأسه وزير الرياضة كيم إيل- جوك، أربعة مسؤولين من اللجنة الأولمبية الوطنية و26 من لاعبي التايكوندو و21 صحفيا.

وقد دخلت المشجعات من كوريا الديمقراطية، وهن يرتدين معاطف حمراء وقبعات فراء سوداء، أراضي كوريا الجنوبية من خلال مكتب العبور بين الكوريتين، وفقا لما أظهرته الصور التي قدمتها هيئة الصحافة الكورية الجنوبية.تعد هذه المرة الأولى منذ 13 عاما التي تقوم فيها مشجعات من كوريا الديمقراطية بتشجيع رياضيي الكوريتين في حدث رياضي دولي تستضيفه كوريا الجنوبية.ومن المقرر أن تقيم الأولمبياد الشتوي لعام 2018 حفل افتتاحها يوم الجمعة في محافظة بيونغتشانغ شرقي كوريا الجنوبية.وكانت كوريا الديمقراطية قد أرسلت فريقها الخاص بالتشجيع، والذي تألف من مئات المشجعات، إلى دورة الألعاب الآسيوية لعام 2002 ودورة الألعاب الجامعية العالمية الصيفية لعام 2003 وبطولة ألعاب القوى الآسيوية لعام 2005، والتي استضافتها جميعا كوريا الجنوبية.جدير بالذكر أنه خلال المحادثات التي جرت بين الكوريتين في يناير، وافقت كوريا الديمقراطية على إرسال رياضييها ومشجعيها وكبار مسؤوليها إلى الأولمبياد الشتوي الذي تستضيفه كوريا الجنوبية.كما اتفقت سول وبيونغيانغ على السير معا تحت علم كوري موحد خلال حفل افتتاح الأولمبياد الشتوي وتشجيع رياضييهما معا. ويعتزم الجانبان تشكيل فريق مشترك لهوكي الجليد للسيدات،وهو أول فريق أولمبي بين الكوريتين.وأرسلت كوريا الديمقراطية بالفعل وفدا من 46 فردا من بينهم 22 رياضيا، وفرقة فنية من 140 فردا إلى كوريا الجنوبية. وستقيم أوركسترا سامجيون حفلات موسيقية يومي الخميس والأحد للاحتفال بالأولمبياد الشتوي.وسيزور الوفد رفيع المستوي، برئاسة كيم يونغ - نام رئيس هيئة رئاسة الجمعية الشعبية العليا بكوريا الديمقراطية، كوريا الجنوبية في الفترة من الجمعة إلى الأحد.وذكرت وزارة التوحيد أن وفد كوريا الديمقراطية سيضم ثلاثة مندوبين و18 من مسؤولي الدعم

pics

الصين ترسل طائرات مقاتلة من طراز سوخوى- 35 للقيام بأعمال الدورية فى بحر الصين الجنوبي ..أرسلت الصين مؤخرا طائرات مقاتلة من طراز سوخوى- 35 للانضمام إلى مهمة دورية قتالية مشتركة فى منطقة بحر الصين الجنوبى، وفقا لما ذكرت القوات الجوية لجيش التحرير الشعبي الصيني يوم  أمس (الأربعاء).وأضافت القوات الجوية ان الانتشار يعد جزءا من جهودها لتنفيذ تدريبات عسكرية فى ظروف قتال.وأشارت إلى أن الطائرات المقاتلة من طراز سوخوى- 35 التى تشارك فى هذه التدريبات يتوقع أن تعزز القدرات القتالية للقوات الجوية فى ظروف تتسم بالمسافة الطويلة والعمل فى أعالى البحار.وسوف تواصل القوات الجوية لجيش التحرير الشعبى الصينى الاهتمام بالعلوم والتكنولوجيا وحكم القانون والتخطيط الجيد، فى تدريبها من أجل تحسين قدرتها على الفوز فى الحروب فى العصر الجديد.

الصين أنتجت 1.9 مليار هاتف خلال عام 2017.. أصدرت وزارة الصناعة والإتصالات الصينية مؤخرا تقرير "آداء قطاع صناعة الإتصالات لعام 2017"، حيث أظهر استمرار نمو إنتاج وصادرات منشآت الإتصال الصينية. وذكر التقرير بأن الصين قد أنتجت في عام 2017 حوالي 1.9 مليار هاتف، بزيادة 1.6% مقارنة بالعام الأسبق. فيما تراجعت وتيرة النمو بـ 18.7 نقطة مئوية مقارنة بعام 2016.وتشير البيانات إلى أن عدد الهواتف الذكية قد بلغ 1.4 مليار هاتف من أصل 1.9 مليار هاتف، مسجلة زيادة بـ0.7% عن العام الأسبق، مايمثل 74.3% من إجمالي كمية انتاج الهواتف. ونمت صادرات الهواتف الصينية الذكية خلال عام 2017 بـ 13.9%، حيث حققت زيادة في وتيرة النمو بـ 10.5 نقطة مئوية مقارنة بعام 2016.ووفقا للبيانات الأولية لشركة البيانات الدولية (IDC)، بلغ إجمالي شحنات الهواتف الذكية في السوق الدولية 1.472 مليار هاتف، مسجلا تراجعا بـ 1% مقارنة بـ 1.473 مليار هاتف، الذي حققها في عام 2016. وتعتقد IDC أن هذا التراجع يعود إلى تناقص الطلب في السوق الصينية والأمريكية وغيرها من الأسواق العالمية خلال الفصل الرابع من عام 2017. وفسرت الشركة ذلك بعدم تحمس المستهلكين إلى شراء الجيل الأحدث من الهواتف ومنتجات الإتصال.من جهة أخرى، شهد الترتيب العالمي للهواتف تغيرا كبيرا نسبيا، حيث افتكت آبل المركز الأول من منافستها سامسونغ، فيما افتكت أوبو المرتبة الرابعة من شركة شياومي. بينما احتفظت شركة هواوي بالمركز الثالث. تجدر الأشارة إلى أنه بالمقارنة مع عمالقة الهواتف الثلاثة الآخرين، الذين شهد انتاجهم تراجعا ملحوظا، ارتفع انتاج شركة شياومي من الهواتف الذكية بـ 96.9%.

ألصين تستثمر 800 مليون دولار بمشروع ضمن مبادرة الحزام والطريق في أبوظبي .. ستستثمر 12 شركة صينية أكثر من 800 مليون دولار في مشروع ضمن مبادرة الحزام والطريق في إمارة أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، ما يخلق 2000 فرصة عمل.وتم توقيع اتفاقيات بين الشركات من بينها 10 شركات من مقاطعة جيانغسو شرقي الصين مع شركة التعاون والاستثمار في الخارج بالمقاطعة والتي تتولى تطوير 2 كيلومتر مربع من الأراضي بمنطقة خليفة الصناعية في أبوظبي (كيزاد).وستبني الصين مجمعا تجريبيا صناعيا تعاونيا داخل "كيزاد" لتعزيز التعاون العملي في إطار مبادرة الحزام والطريق.وقالت حكومة جيانغسو إنها ستبني المجمع الصناعي ضمن نطاق برنامج مبادرة الحزام والطريق الصينية لتجذب الشركات من داخل وخارج المقاطعة. وبدأ فعليا بناء المجمع الصناعي في يناير الماضي.

الصين تسلم الأردن أجهزة ومعدات أمنية لدعم جهوده في مكافحة الجريمة والإرهاب .. سلمت السفارة الصينية في عمان يوم أمس (الأربعاء) مديرية الأمن العام الأردنية أجهزة ومعدات أمنية مقدمة من الحكومة الصينية لدعم جهودها في مكافحة الجريمة والإرهاب.وتضمنت المعدات أجهزة كشف المتفجرات والمخدرات وكاميرات ملابس وأجهزة تفتيش وملابس واقية لرجال الأمن في مجال مكافحة الشغب، إضافة إلى أجهزة حاسوب.وقال السفير الصيني لدى الأردن بان ويفانغ، خلال حفل تسليم أقيم في إدارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات التابعة لمديرية الأمن العام بعمان إن هذه المعدات والمستلزمات الأمنية هي لمساعدة الأمن العام الأردني في جهوده في مكافحة الجريمة والإرهاب، خاصة أنها تقوم بجهود كبيرة في حفظ الأمن والاستقرار ليظل الأردن كما نعهده مستقرا وأمانا ضمن إقليم ملتهب.وأضاف أن الحكومة الصينية حريصة على زيادة وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين وبخاصة في المجال الأمني ومكافحة الإرهاب والجريمة.وأشار إلى أن الصين لديها الآن معدات متطورة في كشف الجريمة ومكافحة المخدرات.وأكد السفير أن العلاقات الثنائية بين الصين والأردن شهدت في السنوات الأخيرة تطورا إيجابيا في المجالات التجارية والاستثمارية وفي مجال التعاون الشرطي والأمني.من جانبه، قدم مدير الأمن العام الأردني اللواء أحمد سرحان الفقيه، الشكر إلى الحكومة الصينية على هذه المساعدات.وقال الفقيه إن الأردن يواجه تحديات كبيرة خاصة في ظل الأزمة السورية ويقوم منذ سنوات بحفظ أمن حدوده مع سوريا والعراق في مواجهة الإرهاب.وأضاف أن الأردن حريص على تطوير علاقات التعاون مع الصين، وبخاصة في مجال العلوم الشرطية والأمنية وتبادل الزيارات والاطلاع على ما هو جديد في مجال مكافحة الجريمة والمخدرات والإرهاب.

الصين وتونس توقعان اتفاقيتين بشأن التدريب الدبلوماسي والتعاون الاقتصادي ..وقعت الصين يوم الثلاثاء اتفاقيتين مع تونس بشأن إطلاق برنامج تدريب دبلوماسي ودفع الشراكة الاقتصادية والفنية الثنائية.وقع على الاتفاقيتين وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي ونائب وزير التجارة الصيني الزائر تشيان كه مينغ.ومن المقرر أن تطلق الدولتان بموجب الاتفاقيتين برنامجا يحمل اسم" الأكاديمية الدبلوماسية للتدريب والدراسات" وستستثمر الصين 32 مليون دولار أمريكي في التنمية الاقتصادية والفنية في تونس.وستوفر الأكاديمية التدريب للمسؤولين التونسيين في اللغات الأجنبية والدراسات الدولية والقانون والتجارة الدوليين.وأجرى الجانبان مناقشات بشأن عدد من الموضوعات بهدف وضع البلدين على مسار بناء شراكة أكثر استدامة وصلابة وكثافة، وفقا لما ذكر كاتب الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية صبري باش طبجي.وقال طبجي" إننا نعترف بأن الصين تحاول مساعدة وتعزيز وتنمية تونس، الصين تعد واحدة من شركائنا الاقتصاديين الرئيسيين، وخاصة إننا نستقبل المزيد والمزيد من السياح الصينيين الآن، حوالي 20 ألف في العام".ومن جانبه أعرب تشيان عن رغبته في رفع العلاقات مع تونس والصين إلى مستوى أعلى من خلال توسيع التعاون الثنائي في المستقبل.وقال " على الرغم من المسافة بين بلدينا، إلا أن تونس والصين استطاعتا بناء علاقاتهما على أساس الاحترام والثقة المتبادلين في الميدان السياسي، والتعاون العملي في كافة المجالات".وشهدت تنمية العلاقات الثنائية تقدما في السنوات الأخيرة، وفقا لتشيان، مشيرا إلى زيادة سنوية بنسبة 50 بالمائة في صادرات تونس إلى الصين في الأشهر الـ11 الأولى من عام 2017، وكذا زيادة بنسبة 150 بالمائة في عدد الزوار الصينيين إلى تونس في نفس العام.وأشار إلى أن حجم التجارة بين تونس والصين ارتفع إلى 1.4 مليار دولار من يناير إلى نوفمبر العام الماضي.وقفزت الاستثمارات الصينية بصورة حادة إلى 16.3 مليون دولار في 2016 من مليوني ونصف دولار في 2010.وأضاف " إذا حافظنا على هذه الوتيرة سيصل تعاوننا بالتأكيد إلى مستوى أعلى في مجالات التجارة والسياحة والاستثمار والتنمية".

مصر تسعى لنقل تكنولوجيا صناعة ألواح الطاقة الشمسية من الصين .. أكدت مصر يوم الثلاثاء، أنها تسعى إلى نقل تكنولوجيا إنتاج ألواح الطاقة الشمسية من الصين، والتعاون في مجال إنتاج الطاقة النظيفة.وأفاد بيان لوزارة الإنتاج الحربي المصرية، بأن وفدا برئاسة وزير الدولة للإنتاج الحربي محمد سعيد العصار، وعضوية ممثلي وزارات الاستثمار والتجارة والصناعة والانتاج الحربي، زار الصين قبل أيام.والتقى الوفد المصري زوهو جونجشان رئيس مجلس إدارة مجموعة (GCLGroup) الصينية، وذلك بمقرها في مدينة سوزاهو في الصين.وتشمل مجموعة (GCLGroup) الصينية عدة شركات تعد من كبريات الشركات العالمية المتخصصة في مجال صناعة ألواح الطاقة الشمسية بجميع مراحلها بدءًا من الرمال.وقام الوفد المصري بجولة داخل أحد مصانع المجموعة للإطلاع على إمكانياتها التكنولوجية، كما زار مركز الأبحاث، ومركز المعلومات الخاص بالمصنع، وكذلك معرض المنتجات التي يقوم المصنع بتصنيعها.وأكد العصار، أن " هذه الزيارة تهدف إلى دراسة إمكانية مشاركة مجموعة (GCLGroup) لوزارة الإنتاج الحربي في إنشاء مجمع صناعي لإنتاج ألواح الطاقة الشمسية بدءًا من الرمال، وكذا بحث إمكانية التعاون في مجالات أخرى مرتبطة بإنتاج الطاقة المتجددة".

وأوضح أن المصنع الذي تم زيارته يمتلك إمكانيات تكنولوجية كبيرة ومتطورة في مجال إنتاج الطاقة، مضيفا " إننا نهدف إلى نقل هذه التكنولوجيا إلى مصر حيث يعد ذلك نقلة هامة وكبيرة لمصر في مجال إنتاج الطاقة النظيفة".وأشار إلى أن الشراكة بين الجانبين ستكون في مجال إنتاج الطاقة بالاستفادة من الكوارتز المتوافر في مصر، واستغلال هذا الخام الاستغلال الأمثل في تصنيع ألواح الطاقة الشمسية.ولفت إلى أن التعاون مع الجانب الصيني في مجال إنتاج الطاقة النظيفة يهدف إلى تلبية احتياجات السوق المحلي من الطاقة من خلال تقديم خدمة مميزة ذات جودة عالية بأسعار مناسبة، مع إمكانية تصدير منتجات الطاقة الشمسية لدول الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا.وشهدت الزيارة عدة لقاءات بين ممثلي الجانبين لبحث التفاصيل الفنية الخاصة بالمشروع، واتفق الجانبان على قيام رئيس المجموعة الصينية بزيارة شركات وزارة الإنتاج الحربي خلال الشهر المقبل للإطلاع على إمكانياتها التكنولوجية والخبرات البشرية المتوفرة على أرض الواقع، تمهيداً لبحث الخطوات التنفيذية، وتوقيع اتفاق إطاري للشراكة بين الهيئة القومية للإنتاج الحربي المصرية ومجموعة (GCLGroup) الصينية.

الصين تقدم مختبر معلوماتية لمعهد مهني بشمال لبنان..  افتتح سفير الصين لدى لبنان وانغ كه جيان مختبر معلوماتية في معهد تكريت المهني والتقني الرسمي في منطقة عكار بشمال لبنان مقدما من الدولة الصينية دعما للتنمية البشرية في لبنان بحسب موقع السفارة الصينية في بيروت على شبكة الانترنت .وأكد السفير وانغ كه جيان في كلمة في احتفال التدشين "أهمية التنمية البشرية ودعم الطلاب في منطقة عكار وانعكاس ذلك على التنمية الاجتماعية والاقتصادية في لبنان بشكل عام".وقال ان تقديم مجموعة من أجهزة الكمبيوتر للمعهد يجيء مساهمة في تطوير التعليم المهني وتحديدا في المجال التكنولوجي لكل الطلبة والمتدربين.وشدد على أن "الصين تنظر إلى لبنان كبلد صديق وعزيز وكشريك طبيعي ومهم لها خصوصا في مبادرة الحزام والطريق ونحن مستعدون دائما لدعم البنية التحتية في لبنان بكافة أوجهها".بدوره شكر وزير الدولة اللبناني لشؤون النازحين معين المرعبي في كلمة في الاحتفال "جمهورية الصين الشعبية على ما تقدمه من مساعدات للبنان في إطار دعم التنمية البشرية".واعتبر أن "الهبة التي تم تقديمها لمعهد تكريت المهني من شأنها تطوير التعليم المهني ودعم طلابنا والارتقاء بمعاهدنا".ولفت الى أنها "ليست المرة الأولى التي تدعم فيها الصين لبنان ولعل تمويلها إنشاء وتجهيز المعهد العالي للموسيقى بهبة تبلغ نحو 30 مليون دولار خير دليل على مدى اهتمام الصين ودعمها للبنانيين".وأثنى المرعبي على "أهمية دور ممثلي المؤسسات الصينية المعنية بمشاريع الإعمار والتنمية بشمال لبنان".وأشار في هذا الصدد الى مشاريع تأهيل مطار رينيه معوض في الشمال ومشروع أوتوستراد رفيق الحريري الذي سيصل بين المنطقة الاقتصادية في مرفأ طرابلس بالمعابر الحدودية الشمالية باتجاه سوريا والدول العربية وتركيا".وأوضح أن "مطار معوض قريب من مرفأ طرابلس وأن أوتوستراد الحريري وسكة الحديد يمران بموازاة المطار".ولفت الى ان "مطار معوض نظرا لموقعه المميز سيرفد مشروع طريق الحرير بإمكانيات لوجستية استثنائية وسيشكل للبنان ولمحافظة عكار رافعة اقتصادية واستثمارية نادرة قل نظيرها لما تخلقه من فرص عمل هائلة".واشار الى ان "أكثر من جهة أجنبية أبدت اهتماما كبيرا بهذا الأمر وأهمها الأصدقاء الصينيون الذين يعملون على تحقيق رؤية تنموية اقتصادية عظيمة للعالم بأسره وعلينا أن نتعاون معهم".من جانبه أشار رئيس "تجمع رجال وسيدات الأعمال اللبناني - الصيني" علي محمود العبدالله الى غياب التنمية الاقتصادية بشمال لبنان شاكرا الصين على تقديماتها.وشدد على تعزيز علاقات لبنان مع الصين وقال "أمامنا جهود كبيرة ومن واجبنا العمل على تطوير قدراتنا، خصوصا لجهة جذب الاستثمارات الصينية وتحضير البيئة المناسبة لجذب السياح الصينيين".ودعا من جهة أخرى الى "تحضير البنية التحتية في كل المجالات في الشمال اللبناني لأنه نقطة وصل طبيعية على خارطة مشروع الحزام والطريق".من جهته أشار رئيس بلدية تكريت الدكتور حاتم العلي في كلمته الى "أهمية الدور الذي تلعبه جمهورية الصين الشعبية في تنمية الموارد البشرية" شاكرا الدعم الكبير الذي تقدمه الصين للبنان.أما مدير معهد تكريت المهني والتقني زياد الصانع فنوه "بدعم أصدقاء لبنان في جمهورية الصين الشعبية".وقال الصانع "علينا أن نتعلم من الشعب الصيني كيف تكون التنمية وكيف ننهض بمجتمعاتنا".

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国