【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】
当前位置: 首页>الصين ومشكلة الشرق الاوسط>正文

هل أمريكا قادرة على الانسحاب من الشرق الأوسط مثل انسحاب الزيز من جلده؟

Date: 04/05/2018 Refer: 2018/PRS/5414

أعلنت المملكة العربية السعودية يوم 17 ابريل عن أن "التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب" بقيادتها يخطط لإرسال قوات الى سوريا. ووفقا للتقارير، يعتزم ترامبالسماح للمملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة وحلفاء اخرين تشكيل قوة مشتركة بدلا من القوات الامريكية التي تنوي الانسحاب من سوريا.

تسعى الولايات المتحدة الى السماح لحلفائها ملء الفراغ بعد انسحابها من المناطق الساخنة في الشرق الاوسط. ولكن، قد لا يكون من السهل على الولايات المتحدة الانسحاب من المنطقة باستخدام حيلة الزيز لانسحاب من جلده المألوفة.

قبل 15 عاما،تجاوزت الولايات المتحدة الأمريكية الشرعية الدولية فعملت مع حليفتها بريطانيا على شن الحرب على العراق بحجة علاقة صدام حسين بالهجمات الإرهابية وامتلاكه أسلحة الدمار الشامل.واستخدمت الولايات المتحدة حيلة الزيز للانسحاب من المنطقة بعد أن نخرت فيها الفوضى،وسحبت جميع القوات من العراق في عام 2011 في ظل عدم الاستقرار ومواصلة مكافحة الإرهاب فيها.

أدى ما أقدمت عليه الولايات المتحدة الى كارثة إنسانية في العراق، وولادة منظمات متطرفة جديدة، ولا يزال تنظيم" الدولة الإسلامية " يؤثر على الوضع الإقليمي حتى اليوم.وعلقت " مجلة الشؤون الخارجية " على حرب العراق بأنها أكبر فشل دبلوماسي للولايات المتحدة في نصف القرن الماضي.

المؤسف أن الولايات المتحدة لم تتعلم القدرة على ضبط النفس والتواضع والحذر من تجربتها في العراق. فبعد مرور 15 عاما، تجاوزت الولايات المتحدة مرة أخرى الشرعية الدولية لتشن ضربات جوية بمشاركة بريطانيا وفرنسا ضد سوريابحجة استخدام الأخيرة الأسلحة الكيميائية.

ولكن، تحرك الوضع في سوريا نحو اتجاه غير مواتي للولايات المتحدة في السنوات الاخيرة، جعل الاخيرة تفكر في تكرار القصة وضرب عصفورين بحجر واحد. ويعتقد تيان وين لين باحث مشارك في المعهد الصيني لدراسات العلاقات الدولية الحديثة، أن سوريا أصبحت " ضلع الدجاج" بالنسبة للولايات المتحدة، من جهة، مصالحها من البقاء في سوريا ليست كبيرة، ومن جهة أخرى، انسحابها الكامل لا يرضيها أيضا.وفي ظل هذه الخلفية، توصلت الولايات المتحدة الى فكرة ترك مكانها لحليفتها المملكة العربية السعودية وغيرها من الحلفاء الإقليميين الآخرين.وبهذه الطريقة،يمكن للولايات المتحدة الانسحاب مثل انسحاب الزيز من جلده، وإنقاذ نفسها من الخسائر العسكرية والمادية والحفاظ بنفوذها في سوريا.

مع ذلك،فإن تحول منطقة الشرق الاوسط الى ما يشبه مستنقعا عميقا جعل من الصعب على من سقط به الخروج بسهولة. ويعتقد الخبراء أن الولايات المتحدة قد تكرر نفس الاخطاء التي ارتكبتها في العراق إذا ما انسحبت من سوريا على عجل. حيث أن المملكة العربية السعودية قد لا تكون قادرة على ملء الفراغ الذي تتركه الولايات المتحدة بعد سحب قواتها.أما بالنسبة للمملكة العربية السعودية، من المرجح أن تقع في مستنقع أعمق من اليمن إذا ما ارسلت قواتها بالفعل الى سوريا.

إن اعتماد البلدان على بعضها البعض في تحقيق الامن والاستقرارهو الشائع في العالم اليوم. حيث لا يمكن لأي بلد الحصول على الأمن المطلق بالاعتماد على جهودها الذاتية فقط، كما لا يمكن لأي بلد تحقيق الاستقرار من بلدان اخرى مضطربة. وعليه، فإن تدمير عملية السلام في الشرق الاوسط سيضر في نهاية المطاف بمصالح الولايات المتحدة.  الشعب اليومية اونلاين

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国