【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】
当前位置: 首页>2018>正文

مقتطفات صحفية واخبارية - وسائل الاعلام الصينية

Date: 10/05/2018 Refer: 2018/PR/085

MR.GENG SHUANG

pics

المؤتمر الصحفي للمتحدثة باسم وزارة الخارجية ليوم 10/5/2018   

المتحدث" تلبية لدعوة من رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ، سيقوم رئيس وزراء جمهورية ترينيداد وتوباغو كيث رولي بزيارة رسمية إلى الصين من 14 - 19 مايو الجاري.  وخلال الزيارة سيلتقي الرئيس شي جينبينغ برئيس الوزراء رولي، وسينظم  رئيس مجلس الدولة لي كه تشيانغ مراسم استقبال ويقيم مأدبة ترحيبية  على شرف رئيس الوزراء رولي ، وسيجريان محادثات  ويحضران معا مراسم التوقيع على ووثائق تعاونية بين البلدين .. وبالإضافة إلى بكين، سيزور رئيس الوزراء رولي شانغهاي وقوانغدونغ وأماكن أخرى. منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية بين الصين وجمهورية ترينيداد وتوباغو، حققت العلاقات الثنائية تقدما كبيرا. الجانب الصيني يولي أهمية بالغة في العلاقات بين الصين وجمهورية ترينيداد وتوباغو، وعلى استعداد للعمل يدا بيد  مع ترينيداد وتوباغو لزيادة الثقة السياسية المتبادلة، وتوسيع التبادلات الودية والتعاون البراجماتي في جميع المجالات بما يفيد  البلدين والشعبين. نثق من  أن زيارة رئيس الوزراء رولي سترسخ  تعميق علاقات الشراكة التعاونية الشاملة بين البلدين القائمة على  مبادئ الاحترام المتبادل والمساواة والمنفعة المتبادلة والتنمية المشتركة"

السؤال: الحكومتان الصينية واليابانبة توصلتا يوم التاسع من الشهر الجاري إلى اتفاق بشأن تقديم الصين  زوجا من أبو منجل المتوج لليابان، وتم التوقيع على مذكرة تفاهم بين البلدين في هذا الشأن. وهذه هي المرة الاولى التي يقدم الجانب الصيني فيها  أبو منجل المتوج للجانب الياباني منذ 11 سنة. فما تعليق الجانب الصيني على ذلك؟

المتحدث" ان أبو منجل المتوج الملقب بـ " جوهرة الشرق " بين الطيور يحبها بشدة الشعبان الصيني والياباني، وقد أصبح رمزا للصداقة بين الشعبين. بدأت الصين واليابان في حماية أبو منجل المتوج بشكل مشترك منذ ثمانينيات القرن الماضي ، وقد قدم الجانب الصيني خمسة ازواج من أبو منجل المتوج على التوالي للجانب الياباني لمساعدتها على اعادة تربيتها وتجميعها ، في الوقت الذي كانت فيه اليابان تدعم أعمال الصين في حماية مواطن أبو منجل المتوج من خلال المشاريع الحكومية والمدنية. بعد فترة طويلة من الجهود، زاد عدد جماعة أبو منجل المتوج في الصين من 7  أزواج  عام 1981 إلى أكثر من 3000 زوج في الوقت الحاضر ، وقد تمت تجميعه  من خلال تدابير إعادة أبو منجل المتوج إلى الحياة البرية في شنشي وتشجيانغ وخنان وغيرها من الأماكن. بينما زاد عدد جماعة أبو منجل المتوج في اليابان ليصل الى حوالي 500 زوجا ، وقد نجحت إعادة تجميعها ايضا  من خلال تدابير التربية الاصطناعية وإعادتها إلى الحياة البرية. ان التعاون والفوز المشترك بين الصين واليابان في مجال حماية أبو منجل المتوج قد أصبح نموذجا ناجحا في تاريخ حماية الحياة البرية العالمية.  ان تقديم الجانب الصيني لزوج  من أبو منجل المتوج للجانب الياباني من اجل  إجراء المزيد من التعاون في البحث والدراسة ، الامر الذي لن يساعد فقط على تحسين التنوع الوراثي لجماعة أبو منجل المتوج في اليابان، بل وسيسهم أيضا في تعزيز الصداقة بين الشعبين"  

السؤال: بالأمس عقد الاجتماع السابع لقادة الصين-اليابان-كوريا الجنوبية في كوكيو اليابانية .  وقد لاحظنا صدور  (( البيان المشترك بشأن القمة بين الكوريتين 2018)). فهل يمكنكم رجاء تسليط الضوء على هذا الموضوع ؟ وما هي النتائج الأخرى لهذا الاجتماع؟

المتحدث" فعلا، صدر بيان مشترك بشأن القمة بين الكوريتين خلال اجتماع قادة الصين-اليابان-كوريا الجنوبية، فيمكنكم قراءة المعلومات المعنية على الإنترنت. ففي هذا الصدد أود الإشارة إلى ان قيام قادة الدول الثلاث ،  في ظل التغييرات الإيجابية التي تشهدها أوضاع شبه الجزيرة الكورية ، بتبادل وجهات النظر حول قضية شبه الجزيرة واطلاق صوت موحد ،  سيساعد على دفع الحل السياسي لقضية شبه الجزيرة. وفي الوقت نفسه، أود أن أذكر الجميع بان قادة الصين-اليابان-كوريا الجنوبية لم تقتصر مناقشاتهم على قضية شبه الجزيرة الكورية فحسب، بل تبادلوا ايضا وجهات النظر بشكل معمق حول تعزيز التعاون بين الدول الثلاث والقضايا الأخرى محل الاهتمام المشترك. وقد صدر عن الاجتماع    إعلانا مشتركا . اطلقوا  من خلاله اشارة مشتركة وقوية بشأن حماية النظام التجاري متعدد الأطراف ومعارضة الحمائية وتعزيز تحرير التجارة والاستثمار وتسهيلها. وأجمعت الدول الثلاثة على تسريع المفاوضات حول اتفاقية التجارة الحرة بين الصين واليابان وكوريا الجنوبية و ((اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة الإقليمية)). كما اتفقت الدول الثلاث على إنشاء إطار "الصين-اليابان-كوريا الجنوبية + X"، وتفعيل  المزايا التكميلية لكل طرف من الاطراف الثلاثة ، وفتح اسواق الدول الاخرى بشكل مشترك، وتحسين القدرة التنافسية الدولية للدول الثلاث ، دفع وتشجيع دول المنطقة  نحو تحقيق تنمية أفضل واسرع .. اجتمع قادة الدول الثلاث هذه المرة بعد انقطاع  سنتين ونصف ،  وجددوا زخم التعاون بين الصين واليابان وكوريا الجنوبية، الأمر الذي يتسم بمغزى هاما في تعميق وتوسيع التعاون بين الدول الثلاث وتعزيز السلام والرخاء في المنطقة ودفع بناء الاقتصاد العالمي المنفتح .. بعد الاجتماع  تكون الرئاسة الدورية قد انتقلت للصين. العام المقبل سيصادف الذكرى السنوية  الـ20 للتعاون بين الصين واليابان وكوريا الجنوبية. وان الجانب الصيني يتطلع إلى العمل مع اليابان وكوريا الجنوبية لتنفيذ التوافقات والنتائج التي تم التوصل إليها في هذا الاجتماع، وزيادة الثقة المتبادلة وتعزيز التعاون بين الدول الثلاث، وتحويل تعاون الدول الثلاث إلى سفينة التعاون في شرق آسيا ومرساة للاستقرار الإقليمي ومصدر للتنمية العالمية، وتقديم إسهامات جديدت لتعزيز السلام والاستقرار والرخاء إقليميا وعالميا "

السؤال: تفيد الأنباء بان الحكومة الماليزية الجديدة التي سيتم تشكيلها قريبا صرحت بأنها  قد تعيد التفاوض حول بعض البنود  في الاتفاقات  الموقعة مع الصين. ما تعليق الجانب الصيني على ذلك؟

المتحدث" الصين وماليزيا جاران صديقان. ويولي الجانب الصيني أهمية بالغة على العلاقات الودية مع ماليزيا. في الوقت الراهن، تشهد علاقات الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين  زخما إيجابيا،  والتعاون متبادل المنفعة أحرز نتائج مثمرة وجلب فوائد ملموسة للبلدين والشعبين، وهذا يستحق التقدير والمحافظة عليه من قبل  الجانبين. الجانب الصيني على ثقة بان مليزيا  ستواصل المحافظة على  الاستقرار والتنمية. ونحن على استعداد للعمل مع مليزيا ووفق مبدأ الاحترام المتبادل والمساواة والمنفعة المتبادلة، لتعزيز التنمية المستدامة لعلاقات الشراكة الاستراتيجية الشاملة القائمة بين البلدين  بما يسعد الشعبين ويعزيز الاستقرار والرخاء في المنطقة. "

السؤال: تفيد الانباء بان مساعد المدير العام لليونيسكو والأمين التنفيذي للجنة الأوقيانوغرافية الحكومية الدولية فلاديمير رابينين قام بإزاحة الستار عن مركز التحذير من تسونامي لمنطقة بحر الصين الجنوبي. فما هو الدور الذي سيلعبه مركز التحذير هذا ؟ وما تعليقكم على ذلك؟

 المتحدث" حسب اطلاعي، من أجل تعزيز أعمال مراقبة التسونامي والإنذار المبكر في منطقة بحر الصين الجنوبي، قد نجحت الصين في إنشاء مركز التحذير من التسونامي لمنطقة بحر الصين الجنوبي تحت إذن اللجنة الأوقيانوغرافية الحكومية الدولية التابعة لليونسكو. وقد بدأ المركز في العملية التجريبية في أواخر يناير من العام الجاري. ان المركز سيقدم خدمات مراقبة التسونامي والإنذار المبكر وعلى مدار الساعة للدول الواقعة حول بحر الصين الجنوبي مثل فيتنام وماليزيا والفلبين وبروناى وإندونيسيا وتايلاند وكمبوديا وسنغافورة والصين وغيرها، وسيظل يشكل  " الحارس المنبه " لدول المنطقة، كما سيتم تنظيم  أنشطة التدريب والتعليم والدعاية وغيرها في المنطقة. يعيش الشعب الصيني وشعوب دول المنطقة حول بجر الصين الجنوبي جيلا بعد جيل، وتعود الصداقة بينها إلى العصور القديمة. ان الجانب الصيني يدعو ويسعى دائما إلى تعزيز التعاون البرجماتي البحري بين الدول الواقعة حول بحر الصين الجنوبي، والايفاء بالالتزامات والتعهدات التعاونية المنصوص عليها في  (( اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار ))، لأن ذلك سيصب في مصلحة المصالح المشتركة لبلدان المنطقة وسيفيد جميع الشعوب على المدى الطويل... إن الصين مستعدة لمواصلة تقديم المنتجات والخدمات العامة لدول المنطقة، وترغب في العمل مع دول المنطقة  لحماية السلام والاستقرار في بحر الصين الجنوبي، وتعزيز التعاون البرجماتي البحري، وتحويل بحر الصين الجنوبي إلى بحر السلام وبحر الصداقة وبحر التعاون.

السؤال : في السابق  أدلى مهاتير ، زعيم حزب المعارضة الماليزي الذي يوشك على  تشكيل حكومة جديدة ، ببعض الملاحظات حول الصين ، هل سيؤثر ذلك على العلاقات بين البلدين؟

المتحدث " لقد قلت للتو إن الصين وماليزيا جارتان صديقتان ، وتعلق الصين أهمية كبيرة على العلاقات الودية مع ماليزيا.في الوقت الحاضر ،  العلاقات بين البلدين تتطور بشكل جيد  ، وقد حقق التعاون بينهما نتائج ملحوظة ، وهذا يستحق التقدير والمحافظة عليه من قبل  الجانبين. فيما يتعلق بالحالة التي ذكرتها ، أود أن أقول إن السيد مهاتير سياسي بارز وقد سبق له وان قدم إسهامات هامة في تنمية العلاقات الصينية الماليزية."

السؤال : تسببت العواصف والامطار الغزيرة التي ضربت الصومال مؤخرا فيضانات ادت الى كوارث طبيعية تضرر منها اكثر من اربعمائة الف شخص وتشريد اعداد كبيرة من المواطنين ، فهل تفكر الصين بتقديم مساعدات للجانب الصومالي ؟

المتحدث " تعرب الصين عن تعازيها ومواساتها القلبية إزاء النزوح الجماعي للأفراد بسبب الفيضانات الأخيرة التي ضربت  الصومال ..وفقا للمعلومات المقدمة من الوكالة الوطنية للتعاون والتنمية الدولية ، قررت الحكومة الصينية تقديم مساعدات إنسانية طارئة للحكومة الصومالية لمساعدتها على مكافحة الفيضانات. سوف تتابع الحكومة الصينية عن كثب حالة الفيضانات في الصومال وتقديم المساعدة والدعم اللازمين للجانب الصومالي  في حدود إمكانياتها .. .

سلطنة عمان تعلن عن زيارة وزير خارجيتها للصين ..  أعلنت سلطنة عمان اليوم عن قيام يوسف بن علوي بن عبدالله، الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية، يرافقه وفد رفيع المستوى بزيارة رسمية إلى الصين خلال الفترة من 14 -15 مايو الجاري. جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده يوم الاربعاء السفير علي بن محمد المهري، رئيس قطاع الشؤون الإعلامية بوزارة الخارجية بديوان عام الوزارة. وأكد المهري أن هذه الزيارة تأتي في إطار العلاقات التاريخية الوطيدة التي تربط بين السلطنة والصين ، ومن منطلق الرغبة المشتركة لتعزيز منهجية التعاون والتشاور في كل ما من شأنه تطوير آفاق الشراكة الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين البلدين، ولما للصين من أهمية ومصالح مشتركة ودور مقدر في القضايا الإقليمية بمنطقة الشرق الأوسط وعلى صعيد القضايا الدولية لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة. وأشار رئيس قطاع الشؤون الإعلامية بوزارة الخارجية بأن الوزير العماني يرافقه خلال الزيارة وفد رسمي يضم كبار المسؤولين من وزارة الخارجية والبنك المركزي العماني وصندوق الاحتياطي العام للدولة وسيلتقي خلالها مع عدد من كبار المسؤولين الصينيين. وأضاف أنه سيتم خلال هذه الزيارة مناقشة آفاق التعاون الثنائي بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها وكذلك دعوة الصين للمساهمة الفاعلة في المشاريع التنموية بالسلطنة وخاصة مشاريع خطط التنويع الاقتصادي واهتمام السلطنة بالشراكة الاقتصادية والاستثمارية مع الصين. وأردف النهري قائلا إن كل المشاريع المرتبطة بخطط التنويع الاقتصادي العماني وغيرها من المشاريع التنموية وبعضها في قطاعات الخدمة اللوجستية أو التعدين والصناعة والسياحة كلها متاحة ولا توجد قيود على أي دولة من الدول الصديقة النشطة في مجال الاستثمار وفي مقدمتها الصين والتي نعتقد بأن لها مصلحة في الاستفادة من عوائد الاستثمارات التي نعتقد بأنها ستكون مجزية.وأكد المهري على أن هناك رغبة مشتركة في تعزيز وتطوير هذا التعاون وزيادة المصالح المشتركة وخاصة في قطاع الاستثمار وإيجاد الشركات الاقتصادية والاستثمارية ضمن مشاريع وخطط التنوع الاقتصادي التي تنتهجها السلطنة ، حيث تعمل على تنشيط تعاونها وصلاتها الاقتصادية والتجارية والاستثمار المشترك مع الدول الصديقة بهدف دعم هذه المشاريع.وقال المسؤول العماني إن هناك عددا من القضايا مثل الملف النووي الإيراني وغيره من الملفات والسلطنة ما زالت تسهم في إيجاد مناخات دبلوماسية للوصول إلى حلول وإيجاد مقاربات سياسية وبالتأكيد سيتم التعرض لها خلال الزيارة ، مبينا أن الصين لها مصالح كبيرة في هذه المنطقة والمناطق المجاورة ولها دور في المشاورات سواء في إطار الأمم المتحدة أو التجمعات الإقليمية الأخرى.كما أكد المهري على أن التشاور السياسي مع الصين فيما يخص القضايا الإقليمية سيكون أحد محاور المحادثات السياسية مع الجانب الصيني من أجل المساهمة في معالجة المشاكل وتخفيف حدة التوتر بما يحقق السلام والأمن والاستقرار في المنطقة. وأشار المسؤول العماني إلى أن العلاقات العمانية – الصينية علاقات تاريخية وهناك مصالح اقتصادية واستثمارية كبيرة وتعتبر الصين أكبر مستورد للنفط العماني وهي شريك اقتصادي وتجاري مهم للسلطنة وهناك مجموعة من المشاريع الاستثمارية للصين في السلطنة.وأشار المهري إلى أن الصين ترتبط بعلاقات جيدة مع المنطقة ولديها مصالح متطورة ومتعددة مع دول المنطقة وتسهم الصين في الكثير من المشاريع الاقتصادية والاستثمارية وهي شريك تجاري واستثماري مهم ، موضحا أن مشروع الصين الكبير في إحياء طريق الحرير بما يعرف بمبادرة الحزام والطريق يعزز هذا التواجد لإيجاد مصالح كبرى بين الصين والمنطقة وكذلك العالم.وأضاف أن السلطنة هي عضو ضمن مشروع طريق الحرير الجديد وكذلك عضو في البنك الأسيوي للاستثمار في البنية الأساسية .وأشار أيضا إلى أن الصين عضو دائم في مجلس الأمن الدولي ولها اسهامها فيما يتعلق بحفظ السلم والأمن الدوليين.

الصين واليابان وكوريا الجنوبية تقول "لا" مدوية في وجه الحمائية .. ضخت الصين واليابان وكوريا الجنوبية ثقة جديدة في النمو العالمي يوم امس الاربعاء عبر التأكيد مجددا على التزامها بالعولمة الاقتصادية وتحرير التجارة والاستثمار.وتعهد كل من رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي ورئيس كوريا الجنوبية مون جاي-إن بذلك خلال اجتماع ثلاثي، الأمر الذي يمنح دعما قويا للتجارة الحرة في مواجهة تيار الحمائية المتصاعد في العالم.التعهد بالتنمية المشتركة :خلال الاجتماع، الذي يمثل استئنافا لآلية اجتماع القادة الثلاثية عقب توقف دام عامين ونصف العام، اتفقت الأطراف الثلاثة على الاجتماع بشكل منتظم من أجل توسيع مصالحها المشتركة وإدارة الخلافات بينهما.وقال رئيس مجلس الدولة الصيني إن الصين واليابان وكوريا الجنوبية 3 اقتصادات كبيرة في العالم، وكل بلد يمثل شريكا رئيسيا للبلد الآخر في التعاون التجاري والاقتصادي، مضيفا أن البلدان الثلاثة تتحمل مسؤوليات كبيرة خاصة بتعزيز التنمية الإقليمية وتوجيه التكامل الاقتصادي الإقليمي وحماية الاستقرار والسلام الإقليميين.وقال لي إن تعزيز التعاون الثلاثي لا يفي فقط بحاجات البلدان الثلاثة وإنما يتفق أيضا مع تطلعات المنطقة والمجتمع الدولي على وجه العموم.من جانبه، تعهد آبي بالتزام طوكيو بالتجارة الحرة، موضحا أن البلدان الثلاثة، بوصفها بلدانا تجارية رئيسية في العالم، تدعم جميعها التجارة الحرة والأسواق المفتوحة.وحث آبي الدول الثلاث على التوصل إلى قواعد تجارية رفيعة المستوى تتوافق مع الظروف الراهنة للقرن الـ21.في السياق ذاته، وصف مون الدول الثلاث بأنها شركاء تعاون لا ينفصمون، مضيفا أنه يأمل في إثراء محتوى التعاون الثلاثي.ويأتي الاجتماع الثلاثي في وقت تتراجع فيه بعض الدول المتقدمة عن التجارة الحرة وتهدد بزيادة التعريفات الجمركية على منتجات البلدان الأخرى.وقال تاتسوهيكو يوشيزاكي، كبير الاقتصاديين في معهد سوجيتز للبحوث باليابان، إنه في ضوء هذه الحقيقة، تستطيع الصين واليابان وكوريا الجنوبية أن تصبح قوى هامة لتعزيز تحرير التجارة.وتابع "العالم بحاجة إلى المزيد من الأصوات التي تعبر عن حقيقة أن التجارة ليست لعبة صفرية، لكنها (تعاون) متبادل النفع."اتفاقية تجارة حرة ثلاثية:بالإضافة للاجتماع، حضر القادة أيضا قمة أعمال وعقدوا مؤتمرا صحفيا.وتعهد الزعماء بتسريع المفاوضات الخاصة بصياغة اتفاقية تجارة حرة ثلاثية، وتحقيق الشراكة الاقتصادية الاقليمية الشاملة خلال وقت قريب.واقترح رئيس مجلس الدولة الصيني أيضا أن تتعاون الصين واليابان وكوريا الجنوبية في تعزيز بناء المجموعة الاقتصادية لشرق آسيا وأن تتحد البلدان الثلاثة على نحو أكثر قوة لحماية نظام التجارة الحرة متعدد الأطراف القائم على القواعد.وأشار لي إلى أن مبادرة الحزام والطريق تخلق مساحة جديدة للتعاون الثلاثي، مضيفا أن بوسع الأطراف الثلاثة تنفيذ التعاون في إطار "الصين-اليابان-كوريا الجنوبية + X".واقترح لي أن تقوم البلدان الثلاثة بتنفيذ مشروعات من هذا النمط في إطار التعاون في القدرات الانتاجية وتخفيف حدة الفقر وإدارة الكوارث وتوفير الطاقة، من أجل تعزيز تنمية البلدان الأخرى في المنطقة.وقال جين جيان مين، زميل بارز في معهد فوجيتسو للبحوث في طوكيو، إن الإرادة السياسية للدول الثلاث لتسريع محادثات اتفاقية التجارة الحرة والشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة ستعمل بالتأكيد على ضخ طاقة إيجابية من أجل تعزيز التكامل والنمو الإقليميين ومن أجل الحفاظ على توجه تحرير التجارة والاستثمار.فرص جديدة للتعاون :وقال لي خلال قمة الأعمال إنه فيما يخص توسيع التعاون في مجال الاستثمار والقدرة الصناعية، تتمتع كل دولة بمميزات، مؤكدا على ان فرص التعاون بينها كبيرة.وأكد لي أن بكين مستعدة للعمل مع طوكيو وسول من أجل تعزيز التعاون في مجالات الاقتصاد الرقمي والذكاء الاصطناعي والحماية البيئية والخدمات الطبية والصحية.وأشار لي إلى أن العام المقبل سيوافق الذكرى الـ 20 لإطلاق آلية التعاون الصين-اليابان-كوريا الجنوبية. وحث لي شركات البلدان على التعاون ليس فقط من أجل تحقيق المكاسب للبلدان الثلاثة وإنما أيضا لتوفير قوة دافعة جديدة للنمو الاقتصادي العالمي.وقال آبي إن استئناف التعاون الثلاثي يخلق فرصا جديدة للتنمية الاقتصادية للبلدان الثلاثة وللتعاون متبادل الربح بينها.وحث آبي على المزيد من التبادلات الشعبية والمزيد من التعاون في مجالات المالية والبحث العلمي والتنمية التكنولوجية، فضلا عن معالجة مشكلة شيخوخة السكان.وأشار رئيس كوريا الجنوبية إلى أن شبه الجزيرة الكورية تمر بمنعطف هام يتجه نحو السلام، مؤكدا أن هذا سيخلق المزيد من الفرص التجارية.وحث مون الأطراف الثلاثة على تعزيز التعاون في مجالات البحث والتطوير والطاقة والخدمات الطبية والحماية البيئية وتخفيف حدة الكوارث، لتحقيق منافع ملموسة لشعوب البلدان الثلاثة.

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国