【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】
当前位置: 首页>جامعة الدول العربية>正文

الصين والكويت تتفقان على إقامة شراكة استراتيجية

Date: 10/07/2018 Refer: 2018/PRS/5458

pics

عقد الرئيس الصيني شي جين بينغ يوم الاثنين محادثات مع أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بقاعة الشعب الكبرى، واتفقا على إقامة شراكة استراتيجية بين البلدين من أجل ضخ قوة دافعة جديدة في العلاقات الثنائية وفتح آفاق جديدة في العصر الجديد.وفي إطار ترحيبه بالأمير في زيارته السابعة إلى الصين، أعرب شي عن تقديره للمساهمة الهامة التي قدمها الصباح للعلاقات الصينية-الكويتية.ووصف شي الصين والكويت بأنهما "صديقتان مجربتان ومخلصتان لبعضهما البعض"، مضيفا أن البلدين يتعاملان مع بعضهما البعض دائما على قدم المساواة وبإخلاص منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين قبل 47 عاما.وأوضح شي أن عمق واتساع التعاون البراجماتي بين البلدين زادا، ما حقق مكاسب للشعبين.وقال شي إن العالم يمر بمرحلة حاسمة تحدث فيها إصلاحات وتعديلات كبيرة، مضيفا أن هدف مقترح الصين ببناء مجتمع مصير مشترك للبشرية هو زيادة المصالح المشتركة عبر التعاون وتعزيز السلام العالمي عبر التصالح من أجل تحقيق التعاون المربح للجميع وكذا التنمية في كل الدول.وأشار شي إلى أن الصين ترى الكويت شريكة رئيسية للتعاون في إطار مبادرة الحزام والطريق وللحفاظ على السلام والاستقرار الإقليميين في منطقة الخليج. ودعا شي الجانبين إلى تعميق الثقة السياسية المتبادلة ودعم بعضهما البعض بشكل قوي فيما يتعلق بالمصالح الأساسية.وقال شي إن الصين ستدعم الكويت دائما في اختيار طريق التنمية المناسب لظروفها الوطنية.وتعد الكويت من أولى الدول التي وقعت اتفاقية مع الصين في إطار مبادرة الحزام والطريق.وحث شي البلدين على تعزيز ربط استراتيجيات التنمية في كل منهما، وتوسيع التعاون في مجالات الطاقة وبناء البنية الأساسية والمالية والتجارة والاستثمار، فضلا عن تكثيف التبادلات الشعبية وتعزيز التعاون في مجالي الأمن ومكافحة الإرهاب.وأكد شي أن الصين مستعدة لتعزيز التواصل والتنسيق مع الكويت من أجل المضي قدما في تعزيز العلاقات بين الصين ومجلس التعاون الخليجي على نحو مطرد.ووصف الصباح الصين بأنها دولة معروفة بحبها للسلام على مستوى العالم، مضيفا أن الكويت تعتز بصداقتها التقليدية وتعاونها الوثيق مع الصين.ويوجد الصباح في الصين في إطار زيارة دولة من السبت إلى الثلاثاء.وأشاد الأمير بتعزيز الصين للنزاهة والعدالة في الشؤون الدولية، مضيفا أن الكويت ترى الصين شريكة وصديقة جديرة بالثقة.وأكد الصباح أن بلاد تتمسك بسياسة "صين واحدة".وقال الصباح إنه اصطحب معه "وفدا هو الأكبر على الإطلاق" في زيارته إلى الصين، معربا عن أمله في أن يدعم البلدان التعاون السياسي والاقتصادي والثقافي والأمني على أساس الثقة المتبادلة بروح براجماتية.وأشار الصباح إلى أن الكويت مستعدة للاسهام في بناء مبادرة الحزام والطريق من أجل تعزيز السلام والاستقرار في منطقة الخليج والعالم بأسره.وعقب المحادثات، شهد شي والصباح التوقيع على مجموعة من الاتفاقيات الثنائية، كما أصدر البلدان بيانا مشتركا بشأن إقامة شراكة استراتيجية.ووفقا للبيان المشترك، سيربط البلدان مبادرة الحزام والطريق مع رؤية الكويت 2035 وسيعملان على تعزيز إقامة منطقة تجارة حرة بين الصين ومجلس التعاون الخليجي خلال وقت قريب.وقبل المحادثات، عقد شي مراسم ترحيب بالصباح في قاعة الشعب الكبرى.وسيحضر الصباح مراسم افتتاح الاجتماع الوزاري الثامن لمنتدى التعاون بين الصين والدول العربية في بكين المقرر الثلاثاء.

pics

نائب الرئيس الصيني يلتقي الأمين العام لجامعة الدول العربية ووزير الخارجية المصري ..التقى نائب الرئيس الصيني وانغ تشي شان الأمين العام لجامعة الدولة العربية، أحمد أبو الغيط، ووزير الخارجية المصري، سامح شكري، على الترتيب، اليوم (الاثنين) في بكين.وخلال لقاءه أبو الغيط، قال وانغ إن الصين كانت وستظل تمثل طاقة إيجابية في تعزيز السلام والتنمية العالميين، مؤكدا أن تاريخ التنمية والتقاليد الثقافية للامة الصينية حسم ذلك.وأضاف وانغ أن الصين والبلدان العربية على قدم المساواة من الناحية السياسية، والعلاقات الاقتصادية بينهما متبادلة النفع. كما انهما تتمتعان بالشمول الثقافي.وتابع "الصين تدعم البلدان العربية في استكشاف طريق تنمية يناسبها من أجل تحقيق السلام والاستقرار والتنمية والرخاء في المنطقة."وحث وانغ البلدان العربية على المشاركة في مبادرة الحزام والطريق، معربا عن أمله في أن تلعب الجامعة العربية دورا أكثر أهمية في تعزيز العلاقات الصينية-العربية.وقال أبو الغيط إن الدول العربية تولي اهتماما كبيرا بطريق التنمية في الصين، مضيفا أن الدول العربية مستعدة للمشاركة في بناء مبادرة الحزام والطريق، وستعمق التعاون البراجماتي مع الصين.وأعرب أبو الغيط عن امتنانه للصين لدعمها القوي لقضايا الدول النامية والدول العربية.وفي لقاءه مع شكري، قال وانغ إن العلاقات الصينية-المصرية حققت تنمية مستدامة ومستقرة.وأضاف أبو الغيط أن الصين مستعدة لتعزيز التعاون البراجماتي مع مصر في مختلف المجالات من أجل تحقيق نتائج أكثر ولمنح العلاقات الثنائية دورا أكثر أهمية في تعزيز العلاقات الصينية - العربية والصينية - الأفريقية.وأضاف شكري أن مصر ستساهم بنشاط في بناء مبادرة الحزام والطريق وستتعاون مع الصين على نطاق أوسع.وأوضح شكري أن مصر مستعدة لتعزيز التنسيق مع الصين في شؤون السلام والتنمية على المستوى الإقليمي ولدعم الصداقة التقليدية بين البلدين.

pics

الصين والسعودية تعملان على زيادة تعزيز التعاون الثنائي .. دعا عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني وانغ يي إلى تعميق الربط بين مبادرة الحزام والطريق وخطة رؤية السعودية 2030 اليوم الاثنين في بكين.وقال وانغ إن الصين تدعم السعودية في اتباع طريق تنمية يلائم ظروفها وخصائصها الخاصة، وأيضا في عمل وتنفيذ خطة رؤية السعودية 2030.يذكر انه بمشاركة وزير الخارجية السعودي عادل بن احمد الجبير، أدلى وانغ بتصريحاته في الاجتماع الثالث للجنة السياسية والدبلوماسية التابعة للجنة المشتركة عالية المستوى الصين-السعودية الخاصة بارشاد وتنسيق التعاون الثنائي.وأضاف "يتعين على الصين والسعودية الاستفادة الكاملة من اللجنة المشتركة عالية المستوى بين البلدين وتعزيز التعاون الملموس في مختلف المجالات."وردا على تصريحات وانغ، قال الجبير إن رؤية السعودية 2030 تتوافق بدرجة كبيرة مع مبادرة الحزام والطريق.وبالربط بين المبادرة والخطة، قال الجبير إن الصين والسعودية بمقدورهما تعزيز التعاون في الصناعات، بما في ذلك الطاقة والتعدين والاقتصاد والتجارة والاستثمار والسياحة، والتعاون الثلاثي في افريقيا.وأضاف ان السعودية ترحب ايضا بالصين للعب دور أكبر في الشرق الأوسط ومنطقة الخليج وعلى استعداد للعمل عن كثب مع الصين من أجل منع ومكافحة التطرف وتعزيز التنسيق والتعاون في الشئون العالمية والاقليمية.يذكر ان الجبير يزور أيضا بكين لحضور الاجتماع الوزاري الثامن لمنتدى التعاون بين الصين والدول العربية.

pics

وزير الخارجية الصيني يعقد محادثات مع نظيره القطري .. عقد عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني وانغ يي محادثات مع وزير الدولة للشؤون الخارجية في قطر سلطان بن سعد المريخي اليوم (الاثنين) في بكين.وقال وانغ إن الصين ترى قطر بلدا هاما من أجل البناء المشترك لمبادرة الحزام والطريق وشريكا هاما للتعاون في منطقة الخليج، مضيفا أن الصين تأمل في انتهاز فرصة حلول الذكرى ال30 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين كنقطة بداية جديدة كما تأمل في زيادة تعزيز التعاون المربح للطرفين.وقال وانغ إن الصين تأمل في تسوية المشكلات القائمة في منطقة الخليج عبر الحوار والمفاوضات، كما تأمل في أن تحل الأطراف المعنية خلافاتها عبر التشاور الودي.وأوضح المريخي الذي يوجد في بكين لحضور الاجتماع الوزاري الثامن لمنتدى التعاون بين الصين والدول العربية، ان قطر مستعدة لتعميق التعاون مع الصين في عملية بناء مبادرة الحزام والطريق وفي حماية النظام العالمي للتجارة الحرة.وقال المريخي إن قطر تثمن دور الصين لدعمها الدائم للقضية العادلة للدول العربية فيما يخص قضايا الشرق الأوسط، خاصة القضية الفلسطينية، ولموقف الصين الموضوعي والعادل فيما يتعلق بشؤون منطقة الخليج.وعقب المحادثات، وقع الجانبان اتفاقا بشأن الإعفاء المتبادل من التأشيرات بين الصين وقطر

pics

عضو مجلس الدولة الصيني وانغ يي ووزير الخارجية الإماراتي يبحثان تعزيز العلاقات الثنائية.. اجرى وانغ يي عضو مجلس الدولة، وزير الخارجية الصيني يوم السبت محادثات مع الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي، الذي يزور البلاد لحضور الاجتماع الوزراي الثامن لمنتدى التعاون الصيني العربي.وقال وانغ خلال المحادثات إن الصين تولي اهتماما بالغا لتطوير العلاقات مع الإمارات المتحدة، وترغب في ربط مبادرة الحزام والطريق مع مفهوم التنمية للإمارات المتحدة لتحويل التعاون الصيني والإماراتي إلى نموذج في منطقة الشرق الأوسط والعالم.وأعرب وانغ عن استعداد الصين لتعميق التعاون مع الجانب الإماراتي في مجالات مكافحة الإرهاب وسلامة تنفيذ القانون.من جانبه؛ قال الشيخ عبدالله إن بلاده تولي اهتماما بالغا لتطوير العلاقات مع الصين، وتأمل في تعزيز التعاون البراغماتي الثنائي، وتقدر عاليا تعاون الصين مع الدول العربية من خلال منتدى التعاون الصيني العربي.

pics

عضو بمجلس الدولة الصينى يجرى محادثات مع وزير الخارجية العمانيقد عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصينى وانغ يى محادثات مع وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي فى بكين اليوم (الإثنين) ،وتعهد بتعزيز التعاون فى مختلف المجالات .وقال وانغ إن الصين وسلطنة عمان يتعين عليهما مواصلة الدعم بعضهما بعضا فيما يتعلق بالمصالح الجوهرية والشواغل الرئيسية وتسريع البناء المشترك للحزام والطريق وتعزيز التعاون فى القدرة الصناعية وتعميق التعاون المالى بمختلف الأشكال .أما يوسف بن علوي الذي يزور بكين لحضور الاجتماع الوزارى الثامن لمنتدى التعاون للصين والدول العربية، فقال إن عمان تتمسك بمبدأ صين واحدة وتدعم موقف الصين بشأن قضية بحر الصين الجنوبى .وأضاف أن عمان تقدر تقديرا كبيرا مبادرة الحزام والطريق وتؤيدها على نحو نشط ،وتأمل في تعزيز التعاون مع الصين في مجال المال والاستثمار والسياحة، من بين مجالات أخرى لمواصلة تحقيق نتائج براجماتية .

pics

الصين والبحرين توقعان على مذكرة تفاهم لتعزيز مبادرة الحزام والطريق .. وقع وزيرا خارجية الصين والبحرين اليوم الاثنين على مذكرة تفاهم للدفع المشترك لبناء مبادرة الحزام والطريق.وقال عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني وانغ يي إن الجانبين يتعين ان يواصلا الدعم القوي لكل منهما الآخر في القضايا التى تتعلق بالمصالح الأساسية لكل منهما وتعزيز التعاون البراجماتي في إطار مبادرة الحزام والطريق.ودعا إلى تحويل الرغبة في التعاون إلى نتائج عملية لمصلحة الشعبين، في الوقت الذي تعهدا فيه بتعزيز التعاون مع البحرين في إطار منتدى التعاون بين الصين والدول العربية.وقال وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة إن البحرين تشيد بمبادرة الحزام والطريق وتدعمها وتقف على استعداد لتعزيز التعاون الشامل مع الصين والعلاقات الثنائية.كما وقع الوزيران اتفاقا بشأن الاعفاء من التأشيرات لمن يحملون جوازات السفر الدبلوماسية أو للخدمة.تجدر الاشارة إلى ان الشيخ خالد سيحضر مراسم الافتتاح للاجتماع الوزاري الثامن لمنتدى التعاون بين الصين والدول العربية الذي سيعقد يوم الثلاثاء في بكين.

pics

الصين وجزر القمر تتعهدان بتسهيل التعاون البراجماتي.. تعهدت الصين وجزر القمر اليوم الاثنين بتعزيز الثقة السياسية المتبادلة والتعاون البراجماتي.كان التعهد جاء من قبل عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني وانغ يي ووزير خارجية جزر القمر الزائر محمد الأمين سيف الذي سيحضر الاجتماع الوزاري الثامن لمنتدى التعاون بين الصين والدول العربية المقرر 10 يوليو.وقال وانغ إن الصين تؤمن بان كل الدول متساوية في المجتمع الدولي، بغض النظر عن حجمها أو قوتها أو ثروتها.ودعا الجانبين إلى التنسيق عن كثب فى الشئون الدولية وتدعيم نمط علاقات يتسم بالتساوي والتعاون المربح للجميع بين الدول الكبيرة والصغيرة.وقال إن الصين ستولي أهمية أكثر لمطالب التعاون بين الدول الصغيرة والمتوسطة، معربا عن استعداد الصين لدعم جزر القمر في محاولتها تحقيق تنمية ذاتية مستدامة.وبالنسبة للمصالح المشتركة لكل من الصين وجزر القمر، دعا وانغ إلى استمرار التفاهم والدعم بشكل متبادل في القضايا التى تتعلق بالمصالح الرئيسية والشواغل الأساسية للبلدين.وقال محمد الأمين سيف إن بلاده ملتزمة بمبدأ "صين واحدة" وتدعم الصين في تحقيق إعادة التوحيد الوطني الكامل.

ووجه الشكر إلى الصين لدعمها الطويل ومساعدتها الطويلة في تنمية جزر القمر، معربا عن أمله في دفع التعاون الثنائي في البنية الاساسية وتنمية الموارد البشرية.

وزير الخارجية الليبي يؤكد أهمية منتدى التعاون الصيني العربي لكل الدول المشاركة فيه..أكد وزير الخارجية الليبي محمد الطاهر سيالة، اليوم (الإثنين) أهمية منتدى التعاون الصيني العربي، الذي ينعقد الثلاثاء في العاصمة الصينية بكين لكل الدول المشاركة فيه.وقال سيالة لوكالة أنباء ((شينخوا)) قبيل مغادرته ليبيا متوجها للصين لحضور الاجتماع الوزاري الثامن لمنتدى التعاون الصيني العربي، غدا الثلاثاء إنه "سيتم مناقشة مبادرة الحزام والطريق خلال المنتدى العربي الصيني"، مؤكدا أن ذلك "سيكون في مصلحة الطرفين (الدول العربية والصين)".وتابع أن هذه "المبادرة ستكون فرصة لتطوير التعاون الصناعي والزراعي والبنية الأساسية وبعض المشاريع والتعاون الاقتصادي والاستثمارات المشتركة وستعود بالنفع الكبير على كل البلدان".وتحدث سيالة عن أجندة منتدى التعاون الصيني العربي، قائلا إنه "سيتم الاتفاق على المبادئ الأساسية للتعاون ثم بعد ذلك سيتم الاتفاق على حجم المشروعات الأساسية".وعن العلاقات الثنائية بين ليبيا والصين، قال وزير الخارجية الليبي "هي متينة وجيدة"، لكنه استدرك قائلا "بعد 2011 ارتبكت وتعثرت، ونحن نحاول أن نعجل بعودة الشركات الصينية التي كانت تعمل في ليبيا ونحاول تفعيل الاتفاقيات المبرمة بين البلدين".وتعاني ليبيا الغنية بالنفط من فوضى أمنية وصراع على السلطة منذ الإطاحة بنظام العقيد معمر القذافي في عام 2011.

شي وأمير قطر يتبادلان التهاني في الذكرى الـ30 لإقامة العلاقات الدبلوماسية .. تبادل الرئيس الصيني شي جين بينغ اليوم (الاثنين) التهاني مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في الذكرى الـ30 لإقامة العلاقات الدبلوماسية.وقال شي في رسالة التهنئة إنه بفضل الجهود المشتركة للجانبين، حافظت العلاقات الثنائية على قوة دافعة للنمو منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية قبل 30 عاما.وأضاف الرئيس الصيني أنه تم تعزيز الثقة السياسية المشتركة بين البلدين بشكل مستمر كما تم دعم التعاون باطراد في مختلف المجالات وتزايدت التبادلات الثقافية.

وتحدث شي عن زيارة تميم الناجحة للصين في شهر نوفمبر 2014، قائلا إنه وتميم أعلنا تأسيس شراكة استراتيجية بين الصين وقطر، وفتحا بذلك صفحة جديدة للعلاقات الثنائية.وقال شي "إنني أولى أهمية كبيرة لتنمية العلاقات بين البلدين وأقدر مشاركة قطر النشطة في مبادرة الحزام والطريق."وأضاف شي أنه مستعد للعمل مع الأمير القطري واتخاذ الذكرى الـ30 نقطة بداية جديدة لتعزيز التقدم المستمر للعلاقات بين الصين وقطر من أجل منفعة البلدين وشعبيهما.وقال تميم في رسالة التهنئة إنه مستعد للعمل مع شي لدعم وتعزيز تنمية العلاقات الثنائية في مجالات مختلفة ودعم المصلحة المشتركة لشعبي البلدين.وتابع أن قطر ستواصل المشاركة بشكل فعال في مبادرة الحزام والطريق من أجل تحقيق رخاء مشترك.

الأمين العام لجامعة الدول العربية: لدى مبادرة الحزام والطريق امكانية تغيير العالم.. قال أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية اليوم (الاثنين) إنه في الوقت الذي مهد فيه طريق الحرير، في الماضي البعيد، السبيل نحو الحداثة من خلال ربط الشرق والغرب، فإن مبادر ة الحزام والطريق لديها الامكانية في الوقت الراهن لتغيير العالم مجددا.وأعرب أبو الغيط عن آرائه بشأن العلاقات الصينية - العربية وعن نظرته للتعاون الصيني - العربي في كلمة قبل الاجتماع الثامن لمنتدى التعاون بين الصين والدول العربية المقرر غدا الثلاثاء.وأوضح أبو الغيط أن مبادرة الحزام والطريق عملية متجذرة ليس فقط في التعاون الاقتصادي وإنما أيضا في العلاقات الثقافية والتفاهم السياسي.وأعرب أبو الغيط عن ايمانه بأن الصداقة التقليدية بين الصين والبلدان العربية والقيم المشتركة بين الجانبين تمثل ظروفا ملائمة لتعزيز بناء مبادرة الحزام والطريق.وقال أبو الغيط "تقع الدول العربية في المنطقة المتاخمة لقارتي أفريقيا وآسيا، وتطل على البحرين المتوسط والأحمر. وشرعت الحكومات العربية في تنفيذ مشروعات استثمارية هائلة وخطط طموحة لتطوير البنية الأساسية الضرورية لتمكين المنطقة لكي تصبح مركزا رئيسيا للتجارة الدولية. هذه الخطط سترتبط بمبادرة الحزام والطريق دون شك."وأوضح أبو الغيط أنه رغم الإنجازات الاقتصادية المبهرة، فإن الصين، بوصفها أكبر دولة نامية في العالم، لا تزال ترى النظام الاقتصادي الدولي عبر منظور دولة نامية، وبالتالي فهي تتخذ مواقفها بشأن قضايا التجارة الدولية مثل تلك التي تتخذها البلدان العربية.وأشار أبو الغيط إلى أن إمكانيات العالم العربي واضحة، حيث تتراوح أعمار نحو ثلث سكانه، أو 100 مليون نسمة، ما بين 15 و29 عاما.

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国