【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】
当前位置: 首页>دول الخليج العربي>正文

الاعلام الاماراتي يواكب زيارة شي جين بينغ الى الدولة بتغطية واسعة

Date: 18/07/2018 Refer: 2018/PRS/5474

اعداد وتحرير/د. فايزة سعيد كاب

pics

لقيت زيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ الى دولة الامارات العربية المتحدة، التي تبدأ غداً، اهتماما واسعا من قبل وسائل الاعلام المحلية، وتناولت الصحف الإماراتية مجموعة من أهم الأخبار واللقاءات والتغطيات ذات الصلة، وبحسب ما ذكرته صحيفة "الإمارات اليوم"، رحب الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بالزيارة التاريخية التي يقوم بها الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى أبوظبي يوم 19 يوليو الجاري، على رأس وفد صيني كبير، بهدف تعميق أواصر التعاون التجاري والثقافي والعلمي بين البلدين.

قال الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة رئيس المجلس الوطني للإعلام بالإمارات لوكالة الابناء الاماراتية يوم 17 يوليو أن زيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى الدولة تعتبر مهمة كونها أول زيارة خارجية يقوم بها الرئيس الصيني بعد إعادة انتخابه، وبالتالي تأتي هذه الزيارة لتؤكد المكانة المهمة التي حققتها دولة الإمارات بفضل رؤية القيادة الرشيدة، وأن الزيارة ستسهم في تعزيز العلاقات الاستراتيجية بين دولة الإمارات والصين، والارتقاء بها إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية الشاملة خاصة وأن لدى القيادتين في البلدين الصديقين نظرة مشتركة بالنسبة للمواضيع الأساسية، ومن أهمها أن التنمية الاقتصادية والاجتماعية هي الأساس لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم، وهي التي تسهم في مكافحة التطرف والإرهاب وتعزيز الأمن والأمان والسلم والسلام والاستقرار وتحقيق النمو والازدهار والتقدم للإنسانية ككل».

كما تواكب ابو ظبي للإعلام زيارة شي جين بينغ الى الدولة بمجموعة من البرامج الإخبارية والتقارير على مختلف منصاتها، حيث أعلنت عن مواكبة الزيارة التاريخية الى الدولة من خلال تغطية إعلامية واسعة تشمل جميع منصاتها الإعلامية المسموعة والمرئية والمقروءة والرقمية.

وفي لقاء مع سكاي نيوز عربية يوم 15 يوليو، أكدت نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة رئيسة مجلس إدارة أبو ظبي للإعلام، اهمية زيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ للإمارات، موضحة أن الزيارة ستتحول بالعلاقات بين البلدين من "علاقة تعاون إلى علاقة استراتيجية مهمة". كما شددت الكعبي على أهمية العلاقات الثقافية بين البلدين، مشيرة أيضا إلى انطلاق "الأسبوع الإماراتي الصيني". وقالت: "استهلينا اليوم (الأسبوع الإماراتي الصيني) بتدشين كتاب الرئيس (الصيني) في الإدارة والحكم باللغة العربية، وهو نافذة لتبادل الثقافات بين البلدين". كما أوضحت أنه سيتم إبرام شراكات مع وزارة الثقافة والإعلام الصينية في المجال الثقافي، وستبدأ دور العرض في دولة الإمارات بعرض 5 أفلام صينية مهمة، الأمر الذي سيشكل "بداية لفهم الحضارة والثقافة في الصين".

كما أطلقت صحيفة البيان الاماراتية 8 فيديوهات تعكس عمق الروابط التاريخية والاقتصادية والاجتماعية بين البلدين. وتحت عنوان "هلا_بالصين" تصور الفيديوهات التي أنتجها «شوف البيان»، الموقع المتخصص بنشر الفيديوهات، مناحي مختلفة من العلاقات الثنائية والتبادل الثقافي وتعزيز التعاون التجاري وعلاقات الصداقة التي تجمع الشعبين. وحسب ما ذكرته صحيفة البيان على موقعها لالكتروني روج «برومو» خاص لهذه السلسلة نشر ابتداءً من أمس على وسائل التواصل الاجتماعي لـ«البيان»، وتفتتح السلسلة التي تنطلق اليوم بفيديو يعرض التشابه الكبير في قيم التطور والتخطيط للمستقبل والسعي إلى ازدهار الشعوب، الذي يلخص جوهر التقدم في البلدين. وتحت عنوان: «تماثل التجربتين الصينية والإماراتية» يركز الفيديو على محاور تشمل: «الاستثمار في التقنية، طموحات الواقع الافتراضي، التقدم في الذكاء الاصطناعي، مشاريع الفضاء، وغيرها. ويركز فيديو آخر على موضوع شيق يتعلق بدبلجة المسلسلات الصينية إلى اللغة العربية بلهجات مختلفة وعن الدور الذي تلعبه الإمارات، وتحديداً دبي في احتضان شركات الإنتاج التي تعمل في هذا المجال. ويحمل فيديو بعنوان: «دراما الصين بلغة الضاد» رسالة تسامح وانفتاح، إذ إن التجارب الفنية المشتركة لطالما كانت ملهمة للتواصل بين الشعوب. ويستطلع الفيديو الرابع على آراء خبراء في مجالات السوق المالي والضيافة والطيران والسياحة عن العلاقات الاقتصادية وفرص النمو المتبادلة بين البلدين. بينما يركز الفيديو الخامس على الاستثمارات الضخمة لشركات إماراتية بارزة في الصين، ويكشف الفيديو السادس بعنوان: «طريق الحرير المعاصر يمر في قلب دبي» عن الدور الذي يلعبه مركز دبي المالي العالمي في احتضان أهم المصارف الصينية والمؤسسات المالية. ويعرض الفيديو السابع مشاهد من العرض العالمي «رياح من البحر» والذي صممته فرقة صينية وعرض على خشبة «أوبرا دبي» احتفاء بانطلاق الأسبوع الصيني -الإماراتي، وسط حضور رسمي وإعلامي ومهتمين. ويركز الفيديو الثامن على مظاهر إنسانية وثقافية من تأثير الحضارة الصينية على اهتمامات العرب والإماراتيين في الدولة. 

سفير الصين: العلاقات الصينية الإماراتية..

ارتقاء بمستوى التعاون وفتح فصل جديد في الصداقة بين البلدين

قال سفير الصين لدى الإمارات ني جيان إن زيارة الدولة المرتقبة التي سيقوم بها الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى دولة الإمارات العربية المتحدة تعد أول زيارة يقوم بها رئيس صيني للإمارات منذ 29 عاما وتدل على عمق العلاقات الودية بين البلدين وتمثل علامة فارقة في تاريخ تنمية العلاقات الثنائية وتحمل دلالات سياسية وتاريخية وإستراتيجية، ويمكن وصفها بأنها "زيارة للصداقة والتعاون والريادة".

وأشار السفير الصيني خلال مقابلة خاصة أجرتها معه وكالة أنباء ((شينخوا)) مؤخرا الى أن زيارة الرئيس شي إلى الإمارات، والتي تأتي تلبية لدعوة من رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان وستستمر من 19 إلى 21 يوليو الجاري، ستزيد من توطيد وتعميق الثقة السياسية والإستراتيجية المتبادلة بين الصين والإمارات، وترتقي بشكل شامل بمستوى التعاون البراغماتي ثلاثي الأبعاد ومتعدد المستويات بين البلدين، وتدفع البلدين إلى إقامة علاقة موجهة نحو المنطقة ومفيدة للعالم وماضية نحو المستقبل، بالإضافة إلى دعم البلدين في الاضطلاع بدور أكثر أهمية وأكثر نشاطا وأيضا بناء على نحو أكبر في المشاركة في بناء "الحزام والطريق" وتشكيل علاقة دولية ذات نمط جديد وتحقيق مجتمع ذي مصير مشترك للبشرية وفتح فصل جديد في الصداقة الصينية الإماراتية.

وفيما يتعلق بالوضع الراهن للعلاقات الصينية الإماراتية، أكد السفير أن العلاقات الثنائية الآن في أفضل مراحلها على مدار التاريخ، حيث تعد الإمارات من الدول الشرق أوسطية التي تتمتع بأكثر أوجه التعاون مع الصين عمقا واتساعا وإثمارا.

وأضاف أن العلاقات بين الصين والإمارات تلعب دورا إستراتيجيا ورائدا لا يمكن الاستغناء عنه في الوضع العام للسياسة الخارجية للصين، وتقدم نموذجا على قيام الصين بدفع التعاون القائم على الاحترام المتبادل والصداقة البراغماتية والمنفعة المتبادلة مع الدول العربية والإسلامية.

وعلى خلفية التوافق بين مبادرة "الحزام والطريق" الصينية ومفهوم التنمية الإماراتي، يحقق البلدان نتائج مثمرة في تعميق التعاون البراغماتي في مجالي الاقتصاد والتجارة، ويدفعان إقامة مشاريع عملاقة ، ويعززان التعاون في قطاعات الثقافة والسياحة والتعليم وغيرها .

ولفت السفير إلى أن الإمارات تعد ثاني أكبر شريك تجاري وأكبر سوق للصادرات بالنسبة للصين بين الدول العربية فيما أصبحت الصين أكبر شريك تجاري للإمارات على مدى عدة سنوات؛ حيث بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين 41.035 مليار دولار أمريكي في عام 2017، مسجلا بذلك ارتفاعا نسبته 1.06 في المائة مقارنة بالسنة السابقة. وحتى نهاية 2015، وصل مخزون الاستثمارات الصينية المباشرة في الإمارات إلى 4.603 مليار دولار أمريكي، أما حجم الاستثمارات الإماراتية في الصين فقد تجاوز 2.1 مليار دولار أمريكي. كما تعد الإمارات البلد العربي الذي لديه أكثر مشاريع استثمارية في الصين.

وفي إبريل عام 2015، انضمت الإمارات رسميا إلى البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية كعضو مؤسس. وخلال الزيارة التي قام بها ولي عهد إمارة أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى الصين في ديسمبر عام 2015، وقع الجانبان سلسلة من اتفاقيات التعاون، حيث قام البنكان المركزيان للبلدين بتجديد اتفاقية مقايضة العملة المحلية بين البلدين واتفق الجانبان الصيني والإماراتي على توسيع المنطقة التجريبية للمؤسسات الأجنبية المؤهلة للاستثمار بالعملة الصينية الرنمينبي إلى الإمارات بأسرها.

واختتم السفير الصيني حديثه بإبراز أهمية قطاع السياحة في العلاقات بين البلدين، قائلا إن عدد السائحين الصينيين إلى الإمارات تجاوز مليون في عام 2017. وفي يناير عام 2018، أصبحت الإمارات الدولة الـ11 التي تتوصل إلى اتفاق مع الصين بشأن إعفاء مواطني كل منهما من التأشيرة لزيارة البلد الآخر.

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国