【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】
当前位置: 首页>2018>正文

مقتطفات صحفية واخبارية - وسائل الاعلام الصينية

Date: 31/07/2018 Refer: 2018/PR/152

HUANGCHUN YING

pics

المؤتمر الصحفي للمتحدثة باسم وزارة الخارجية ليوم 31/07/2018   

السؤال: تفيد الانباء بأن الحافلة السياحية التي تقل 31 سائحا صينيا قد تعرضت لحادث مرور خطير في مقاطعة أنطاليا جنوبي تركيا يوم 29، مما أسفر عن إصابة عدد من السياح. فما هو الوضع الحالي وماذا فعلت الصين لإنقاذ السياح ؟

المتحدث"في يوم 29 بالتوقيت المحلي، تعرضت الحافلة السياحية التي نقلت 31 سائحا صينيا لحادث مرور في مقاطعة أنطاليا جنوبي تركيا. وحسب الوضع الحالي، أُصيب السياح الصينيين باصابات متفاوتة، ثلاثة منهم اصيبوا بجروح طفيفة.  وقد أطلقت السفارة الصينية في تركيا والقنصلية العامة في إزمير آلية الاستجابة للطوارئ فور وقوع الحادث، واتصلت بالشرطة المحلية والمستشفيات، وطالبت بالتحقيق في سبب الحادث في أسرع وقت ممكن وبعلاج الجرحى بأقصى الجهود. وأرسلت القنصلية العامة الصينية في إزمير موظفين إلى موقع الحادث لزيارة المصابين وتقديم المساعدات بنشاط. وبالإضافة إلى ذلك، وقعت حوادث أمنية تعلقت بسياح صينيين في بلدان أخرى في الآونة الأخيرة، حيث قامت وزارة الخارجية الصينية والسفارات والقنصليات الصينية في البلدان المعنية بنشاط بالاستجابة للطوارئ، والاتصال بالإدارات المحلية ذات الصلة لأول مرة من أجل حماية الحقوق والمصالح المشروعة للمواطنين الصينيين بأقصى الجهود. ومن هنا، أريد أن أذكر الجميع مرة أخرى أن العطلة الصيفية هي فترة الذروة للسياح الصينيين للسفر إلى الخارج، فلا يمكن تجاهل سلامة السفر. وأقترح على الجميع بإذكاء الوعي بالوقاية من المخاطر، واختيار المشاريع السياحية بعناية، وترتيب مسارات السفر بشكل صحيح، والاهتمام بسلامة المرور وغير ذلك من الامور ذات الصلة . كما أقترح على الجميع بأن يولي اهتماما أكثر للتذكيرات الأمنية في الخارج الصادرة عن وزارة الخارجية من خلال موقع الخدمات القنصلية وحساب الاشتراك للقصلية على WeChat وحساب القنصلية على Weibo. وفي حالة الطوارئ، يرجى الاتصال بالشرطة المحلية على الفور، أو الاتصال بمركز الحماية والخدمة القنصلية العالمية التابعة لوزارة الخارجية على الرقم +86-10-12308 أو الاتصال بالسفارات أو القنصليات الصينية في المنطقة المحلية للحصول على المساعدة. ستواصل وزارة الخارجية والسفارات والقنصليات الصينية في الخارج تنسيق الإدارات المحلية ذات الصلة لاتخاذ إجراءات فعالة لتزويد السياح الصينيين ببيئة سفر آمنة. "

السؤال: تفيد الانباء بأن هناك مازال أكثر من مائة مفقود وأكثر من 3آلاف قروي نازح بعد انهيار سد انتاج الطاقة الكهرومائية  في مقاطعة أتابيو بجنوب لاوس. فهل هناك اخبار عن اصابات في صفوف المواطنين الصينيين ؟ وما هي الاعمال التي قامت بها  في عمليات الانقاذ ؟

المتحدث" في الأسبوع الماضي، قد أطلعتكم على  هذا الامر واود اضافة ما يلي : أولا وقبل كل شيء، وفقا للوضع الحالي، لم نتلق تقارير عن سقوط ضحايا وجرحى من المواطنين الصينيين. ثانيا، قدمت الحكومة الصينية بشكل عاجل الى لاوس مساعدات إنسانية عاجلة ، بما في ذلك  القوارب والخيام وأجهزة تنقية المياه، حيث  لعبت دورا نشطا في عمليات الإغاثة .. ثالثا، شاركت الشركات الممولة من قبل الصين والتجمعات والمغتربين الصينيين في لاوس وقوات الإنقاذ المدنية الصينية بشكل عفوي في أعمال الإغاثة المحلية في حالات الكوارث.

وسوف يواصل الجانب الصيني تقديم الدعم في حدود قدرته وحسب حاجة الجانب اللاوسي ومساعدة الناس في المناطق المنكوبة في التغلب على الصعوبات وإعادة بناء منازلهم. وشكرت حكومة لاوس وشعبها الصين على مساعدتها السريعة والفعالة، وقالت " الصديق عند الضيق . وان الصين صديق حقيقي للاوس." وسوف تستخدم مواد الإغاثة الصينية لمساعدة الناس في المناطق المنطوبة على استئناف الإنتاج والحياة الطبيعية في أقرب وقت ممكن"

السؤال: حذر وزير الخارجية الأمريكي بومبيو من أن اموال الدعم والاغاثة التي يقدمها  صندوق النقد الدولي (IMF) إلى باكستان لا ينبغي أن تستخدم لسداد الديون إلى الصين. فما تعليق الجانب الصيني على ذلك ؟

المتحدث" أعتقد أن صندوق النقد الدولي لديه معايير وقواعد خاصة عند التعامل مع الدول المعنية. وأثق أنهم سوف يتعاملون مع هذا الشأن بشكل صحيح.

السؤال :  تفيد الأنباء بأنه  الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي  اصدرت اصوات تشكيك  في  الانتخابات العامة الكمبودية، قائلة إن هذه الانتخابات استبعدت أحزاب المعارضة الرئيسية، لذا افتقرت المنافسة الحقيقية والشمولية والمصداقية. كما هددت الولايات المتحدة بفرض عقوبات والحد من منح التأشيرات للكمبوديين. فما تعليق الصين على ذلك ؟

المتحدث " في الواقع، أوضحت ولمرات عديدة  موقفنا من الانتخابات العامة الكمبودية في هذه الأيام. وبما أنك سألت ذلك، أود أن أغتنم هذه الفرصة لأهنئ كمبوديا مرة أخرى على سلاسة ونجاح الانتخابات العامة الجديدة وأهنئ حزب الشعب بقيادة الرئيس هونسين. على فوزه فيها ..إن الانتخابات العامة هي من الشؤون الداخلية لكمبوديا،  وعلى للمجتمع الدولي أن يحترم اختيار الشعب الكمبودي ويلعب دورا بناءا في الحفاظ على الاستقرار الاجتماعي وتعزيز التنمية الوطنية لحكومة كمبوديا وشعبها. "

السؤال: أولا، تفيد أنباء وسائل إعلام كوريا الجنوبية بأن يانغ جيه تشي عضو المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني مدير مكتب لجنة الشؤون الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، قد قام بزيارة إلى كوريا الجنوبية، فما هي القضايا التي ناقشها الجانبان ؟ وهل ناقشا قضية مشاركة الصين في إعلان إنهاء حالة الحرب في شبه الجزيرة ؟ ثانيا، ما تعليق الجانب الصيني على إعلان الدول الثلاث أي الولايات المتحدة واليابان وأستراليا بأنها ستزيد من استثماراتها  في منطقة المحيطين الهندي والباسيفيكي ؟  فهل يشعر الجانب الصيني  بأن في ذلك تحد لمبادرة " الحزام والطريق " الصينية ؟

المتحدث"  فيما يتعلق بالسؤال الاول، فقد قام يانغ جيه تشي، عضو المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ومدير مكتب لجنة الشؤون الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، بزيارة إلى كوريا الجنوبية تلبية لدعوة كان قد تلقاها من قبل ، وقد قام بتواصل مع جونغ وي يونغ مدير الأمن القومي لكوريا الجنوبية، وتبادل الجانبان  الاّراء ووجهات النظر حول القضايا ذات الاهتمام المشترك. أما سؤالك الثاني، فقد اطلعت على الانباء المعنية. ان كل من الولايات المتحدة واليابان وأستراليا ترغب في زيادة استثماراتها في بناء البنية التحتية الإقليمية، هذا أمر جيد. فإذا لم تخني الذاكرة ، فهذه ليست المرة الأولى التي تصدر الدول الثلاث فيها  مثل هذا الصوت وتصدر مثل هذه التعبيرات . هناك قول صيني مأثور  يقول  :" يجب الإجراء الفعلي بدلا من الكلام الفارغ ." ونأمل أن تتمكن هذه البلدان الثلاثة من جلب الأموال والخطط الحقيقية لتعزيز الترابط والتواصل الإقليميين ومساعدة البلدان الإقليمية على التنمية والتطور .  الصين مستعدة لمواصلة التواصل والتنسيق مع جميع الأطراف وفقا لمبادئ الانفتاح والتسامح والتعاون والفوز المشترك، والعمل معا لتعزيز الترابط والتواصل الإقليميين والنمو الاقتصادي. كما نرحب بجميع الدول ذات التطلعات المشتركة للمشاركة في بناء " الحزام والطريق "

السؤال : صرح وزير الخارجية الأمريكي ، بومبيو ، يوم أمس ، إن الولايات المتحدة تزيد من استثماراتها في منطقة آسيا لمواجة مبادرة " الحزام والطريق " الصينية .. واليوم ، سيزور مستشار الدولة وزير الخارجية وانغ يي ماليزيا لمناقشة الشراكة الصينية-الماليزية. فهل ستغير الصين الاستراتيجية الاستثمارية في المنطقة ردا على  التدابير الأمريكية ذات الصلة؟

المتحدث " كانت إجابتي سابق واضحة للغاية. إذا كانت الولايات المتحدة ودول أخرى مستعدة لزيادة استثماراتها في البنية التحتية الإقليمية والاتصالات والترابط ، فإننا نرحب بذلك بموقف سمح وشامل ومنفتح  ونأمل أن يتمكنوا من القدوم بأموال فعلية وبتدابير حقيقية  للمساهمة حقًا في رفاهية الناس في المنطقة.الصين مستعدة للعمل الجاد والمساهمة في تعزيز السلام والاستقرار والتنمية والازدهار الإقليمي جنبا إلى جنب مع البلدان ذات الصلة ، بما في ذلك الولايات المتحدة."

السؤال:  زار مستشار الدولة وزير الخارجية وانغ يي ماليزيا اليوم ، ما هي توقعات الصين لهذه الزيارة؟ كما سيشارك في في سلسلة من  اجتماع وزراء الخارجية لشرق آسيا للتعاون ، ما هي التوقعات الصينية لنتائج هذه الاجتماعات ؟

المتحدث " في الأسبوع الماضي ، قمت بالإفصاح عن زيارة  وانغ يي عضو مجلس الدولة وزير الخارجية  لماليزيا وسنغافورة ، وسيتوجه الى سنغافورة لحضور سلسلة اجتماع وزراء الخارجية لشرق آسيا للتعاون ، وفي الوقت ذاته اجبت على الاسئلة ذات العلاقة .. تعد ماليزيا جارة صديقة للصين وشريكة مهمة في المنطقة ، وقد تطورت العلاقات الصينية الماليزية بشكل جيد للغاية في السنوات الأخيرة. إن الرغبة في التعاون قوية ويتعمق التعاون الثنائي بشكل متزايد. ونحن على استعداد لمواصلة توسيع وتعميق التعاون في مختلف المجالات مع ماليزيا . خلال الزيارة ، سيتبادل مستشار الدولة وانغ يي الآراء ووجهاء النظر مع ما فانغ حول هذا الأمر. أما فيما يتعلق بحضور عضو مجلس الدولة وانغ يى لسلسلة من اجتماعات وزراء خارجية شرق آسيا للتعاون  ، فانه سيشرح وجهة نظر الصين بشأن دفع وتعزيز التعاون فى شرق آسيا ، ويظهر الإرادة الإيجابية للصين والدول الإقليمية للحفاظ على السلام والاستقرار الإقليميين وتعزيز التنمية الاقتصادية. وخلال الاجتماع ، سيعقد وانغ يى عضو مجلس الدولة أيضا اجتماعات ثنائية مع وزراء خارجية الدول المعنية ، وسيقوم الجانب الصيني بنشر المزيد من الأخبار ذات العلاقة  في الوقت المناسب."

السؤال : تفيد الانباء بإن الولايات المتحدة اكتشفت مؤخرا أنشطة جديدة بالقرب من المصنع الذي أنتج أول صاروخ باليستي عابر للقارات في كوريا الشمالية. فهل الصين على اطلاع  بالوضع المعني ؟ ما تعليقكم على الخبر أعلاه؟

المتحدث " لست مطلعا على ما ذكرته . إن موقف الصين من شبه الجزيرة  الكورية في غاية الثبات والوضوح ، ويعلمه الجميع  ، ولا اريد اعادة تكراره .ما أريد التأكيد عليه هو أن الاوضاع في شبه الجزيرة ظلت  في الاونة الاخيرة تتجه باتجاه جيد نحو الاستقرار.  ونأمل أن تتمكن جميع الأطراف المعنية من العمل معا للحفاظ على هذا الزخم. وعلى وجه الخصوص ، تمكن الولايات المتحدة وكوريا الديمقراطية من تنفيذ التوافق الذي تم التوصل إليه بين قادة الجانبين ومواصلة التحرك في نفس الاتجاه ، ولعب دور ايجابي لتحقيق نزع السلاح النووي لشبه الجزيرة والتسوية السياسية للقضية "

السؤال : هناك خبر يفيد بأن زعيمة تايوان تساي إنغ-ون ستزور باراجواي وبليز الشهر المقبل ، ومن المخطط مرورها بالولايات المتحدة ،ما تعليق الصين على ذلك ؟

المتحدث " إن مبدأ الصين الواحدة هو محل إجماع عام للمجتمع الدولي..و إن أي محاولة لخلق "صينين" أو "صين واحدة وتايوان واحدة" سوف تلقى المعارضة الشديدة من  كل الشعب الصيني ولا تتماشى والمصالح الاساسية لشعب تايوان  ، وننصح السلطات التايوانية بمراجعة الوضع والعودة إلى "توافق 1992" في أقرب وقت ممكن ، ولا تفعل أي شيء يتعارض مع التيار ولا يحظى بشعبية.فيما يتعلق بما يسمى بقضية "عبور" قادة منطقة تايوان للولايات المتحدة ، فقد أعلنت الصين مرارا موقفها وقدمت احتجاجات جادة للجانب الأمريكي.  لقدظل الجانب الصيني يعارض وبشدة  قيام الولايات المتحدة او الدول الاخرى التي على علاقات دبلوماسية مع الصين بتنظيم  مثل هذا "العبور "  . هذا الموقف واضح وثابت.
إننا نحث الولايات المتحدة على الالتزام بسياسة صين واحدة ومبادئ البيانات المشتركة الصينية الأمريكية الثلاثة ، وعدم السماح لقادة منطقة تايوان "بالعبور" وعدم إرسال أية إشارات خاطئة إلى "قوات استقلال تايوان" ، واتخاذ إجراءات عملية لحماية الوضع العام للعلاقات الصينية الأمريكية والسلام والاستقرار عبر مضيق تايوان"

الصين تسجل أدني مستوى للبطالة منذ 2002 ..انخفض معدل البطالة في المناطق الحضرية بالصين إلى 3.83% في يونيو الماضي، مسجلا أدنى مستوى له منذ عام 2002، وفقا لما أعلنته وزارة الموارد البشرية والضمان الاجتماعي يوم الاثنين.وقال لو اي هونغ، المتحدث باسم الوزارة إن 7.52 مليون وظيفة جديدة عرضت في المناطق الحضرية خلال النصف الأول من العام الجاري، بزيادة 170 ألفا عن العام السابق. مضيفا أن نسبة عدد الوظائف من إجمالي الباحثين عن العمل بلغت (1.23:1)، بزيادة قدرها 0.12 وظيفة لكل عامل من نفس الفترة من العام الماضي، ما يشير إلى أن العرض يتجاوز الطلب بشكل مستمر.وعزا مسؤولون وخبراء هذا التطور إلى نمو الاقتصاد المطرد وقوة عاملة عالية الكفاءة. حيث أشار يانغ يي يونغ، مدير معهد تنمية المجتمع التابع للجنة الوطنية للتنمية والإصلاح، إلى أن وضع التوظيف الإيجابي على مدى ما يقرب من عقدين من الزمن هو نتيجة للنمو الاقتصادي السريع. موضحا أن النمو الاقتصادي الأفضل يعني المزيد من الأعمال والمزيد من الطلبات للشركات، وهذا يتطلب المزيد من المصانع والآلات للقيام بهذا العمل، مما يؤدي بالطبع إلى زيادة الطلب على العمال للقيام بالوظائف.ونوه إلى مواصبة تحسين هيكل التوظيف بسبب المزيد من فرص العمل من الصناعات الثالثة.ووفقا للوزارة، فإن العاملين في الصناعات الثالثة يمثلون 44.9% من إجمالي العاملين في عام 2017، مقارنة مع 34.6% في عام 2010.وحذر يانغ من أنه من المحتمل مواجهة نقص الأيدي العاملة في الصين بسبب زيادة أعداد المتقاعدين فوق سن الستين.

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国