【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】
当前位置: 首页>2018>正文

مقتطفات صحفية واخبارية - وسائل الاعلام الصينية

Date: 03/08/2018 Refer: 2018/PR/156

العطلة الصيفية السنوية للمؤتمر الصحفي الاعتيادي لوزارة الخارجية

من 6 أغسطس (الإثنين) إلى 17 أغسطس (الجمعة)  وسيتم استئنافه في  20 أغسطس (الإثنين).

مكتب المتحدث الرسمي يتلقى ألأسئلة عبر الهاتف والفاكس من المراسلين الصحفيين.

الصين تخطط لفرض رسوم جمركية إضافية على 5207 سلع أمريكية ..أعلنت الصين يوم الجمعة قرارها فرض رسوم جمركية إضافية بأربعة معدلات مختلفة على 5207 سلع أمريكية مستوردة تبلغ قيمتها الإجمالية 60 مليار دولار أمريكي.وبحسب لجنة الرسوم الجمركية التابعة لمجلس الدولة، فإن معدلات الرسوم الإضافية على تلك المنتجات ستكون كالتالي: 25 و20 و10 و5 بالمئة.وقالت اللجنة في بيان "اضطرت الصين لاتخاذ إجراءات مضادة" ردا على خطة أمريكية لزيادة رسوم جمركية ستفرض على سلع صينية قيمتها 200 مليار دولار من 10 بالمئة سابقا إلى 25 بالمئة.وأضافت "إذا تصرفت الولايات المتحدة بعناد وفعلت الرسوم الجمركية الإضافية، ستطبق الصين على الفور الإجراءات الجديدة."وأكدت اللجنة "انتهكت الولايات المتحدة التوافق الذي توصل إليه خلال مفاوضات ثنائية عديدة وصعدت مجددا الاحتكاكات التجارية"، مشيرة إلى أن الخطوة انتهكت على نحو جسيم قواعد منظمة التجارة العالمية وأضرت بالسلسلة الصناعية العالمية وآلية التجارة الحرة وألحقت أضرارا بالغة بمصالح الصين وشعبها. كما أنها ستؤثر سلبية على التنمية الاقتصادية العالمية ولا سيما في الولايات المتحدة.وتابعت بأن الصين اتخذت إجراءات مضادة لحماية مصالحها وحقوقها المشروعة وللحد من تصعيد الاحتكاكات التجارية. وفي الوقت ذاته، من المتوقع أن تحد من التأثير السلبي على الإنتاج المحلي وحياة المواطنين، بحسب ما ذكره البيان.وبعد تنفيذ الإجراءات المضادة، ستقوم السلطات بتقييم تأثير ذلك على قطاعات المجتمع معا وستسعى لتقليل تأثيرها على الانتاج ومعيشة المواطنين إلى أقل مستوى ممكن، وفقا للبيان.وقالت أيضا "تتعهد الصين بأنها ستواصل دفع الإصلاح والانفتاح بثبات بناء على الترتيبات الموضوعة والوتيرة المحددة وستدعم بقوة العولمة الاقتصادية وستحمي بحزم قواعد التجارة الحرة وآليات التجارة متعددة الأطراف لتحقيق التنمية المشتركة ومشاركة الرخاء مع كافة الدول الساعية لتحقيق تقدم."ستكون القوائم الكاملة للمنتجات الأمريكية التي تخضع للرسوم الجمركية الإضافية متاحة على الموقع الإلكتروني لوزارة المالية.

عضو بمجلس الدولة الصيني يشيد باجتماع وزراء خارجية آلية (10+3).. أشاد عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني وانغ يي اليوم (السبت) باجتماع وزراء خارجية الدول العشر الأعضاء برابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) بالإضافة إلى الصين واليابان وكوريا الجنوبية (10+3).وقال وانغ في مؤتمر صحفي إنه تم التوصل لتوافق هام خلال اجتماع وزراء خارجية (10+3) الذي عُقد في وقت سابق من اليوم، وإن الاجتماع جرى بسلاسة وحقق نجاحا.وأوضح وانغ أن وزراء الخارجية اتفقوا على الدعم المشترك لحرية التجارة ومعارضة الحمائية والالتزام بالتعددية.وأضاف وانغ أنهم اتفقوا أيضاً على أنه في ظل إقامة مجتمع آسيان واستئناف وتنمية التعاون بين الصين واليابان وكوريا الجنوبية،فقد حان الوقت للدفع بإيجابية من أجل بناء المجموعة الاقتصادية لشرق آسيا،كما ينبغي تسريع وتيرة المفاوضات حول الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة.وحول اجتماع وزراء خارجية قمة شرق آسيا، قال وانغ إن المنطقة شهدت تطورين إيجابيين كبيرين، مشيرا إلى أن الأول هو عودة القضية النووية لشبه الكورية الكورية لطريق التسوية عبر الحوار والتشاور. أما الثاني فهو تعزيز استقرار الوضع في بحر الصين الجنوبي بفضل الجهود المشتركة للصين ودول آسيان العشر.والأمر الأكثر أهمية هو أن الصين وآسيان توصلتا لمسودة نص تفاوضي لمدونة قواعد السلوك ببحر الصين الجنوبي، بحسب وانغ.وفي الوقت ذاته، هناك اتجاهان سلبيان بالمنطقة. فقد تأثر نظام التجارة الحرة بشدة بتزايد الأحادية والحمائية، ما يهدد التنمية المستقبلية لكل الدول ورفاهية شعوبها، بحسب الوزير الصيني.والاتجاه السلبي الآخر هو أن بعض الدول من خارج المنطقة تدفع من أجل عسكرة المنطقة، ما يهدد ويفرض ضغوطا على أمن دول المنطقة،ومنها الصين، بحسب وانغ.وقال وانغ إن دول المنطقة لها القول الفصل فيما يخص الوضع الحالي وتعزيز التعاون بالمنطقة، معرباً عن أمله في أن تغير الدول غير الإقليمية طريقة تفكيرها وأن تتفهم وتدعم الجهود الإيجابية التي بذلتها الصين وآسيان.

رئيس الوزراء المصري ووفد صيني يبحثان الإسراع في تنفيذ منطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية  .. دعا رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، خلال اجتماع مع وفد صيني، إلى الإسراع في تنفيذ مشروع إنشاء منطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة في شرقي القاهرة.وضم الوفد الصيني، كل من أمين لجنة الحزب الشيوعي الصيني للجنة رقابة وإدارة الأصول الوطنية التابعة لمجلس الدولة الصيني، والسفير الصيني بالقاهرة سونغ أي قوه، ومسؤولي شركة ((سي إس سي إي سي))، التي تتولى تنفيذ المشروع.وذكرت جريدة ((الأهرام)) المصرية اليوم (السبت) أن مدبولي أكد خلال الاجتماع أن مشروع إنشاء منطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية يأتي في مقدمة مشروعات التعاون مع الصين، مشيرا إلى قدرة شركة (سي إس سي إي سي) الصينية على تنفيذ هذا المشروع العملاق.وأضاف مدبولي "لقد بدأنا تنفيذ المشروع، وأتوقع أن أرى المعجزة الصينية تتحقق فيه".وتابع أن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، طلب مني توجيه رسالة للشركة الصينية ببذل قصارى الجهد لإنجاز المشروع في وقت قياسي ليتم وضعه في موسوعة جينيس للأرقام القياسية.وقال "طلبت من الشركة أن تعمل بأقصى طاقة ممكنة للانتهاء من المشروع في أقصر فترة زمنية ممكنة، لتلبية تطلعات وآمال الشعب المصري، وعليها تكثيف معدلات العمل وزيادة المعدات والعمال بالموقع".وتحدث رئيس الوزراء المصري مع مسؤولي الشركة الصينية على تنفيذ مرحلة ثانية من المشروع، على أن يتم التوقيع خلال زيارة الرئيس السيسي، إلى الصين في سبتمبر المقبل.وتضم منطقة الأعمال المركزية 20 برجا للاستخدامات السكنية والإدارية والتجارية، من بينها أعلى برج في أفريقيا بارتفاع نحو 384 مترا.من جانبه، وعد الوفد الصيني بـ"تنفيذ المشروع وفق أحدث التقنيات وبكامل الجودة، وتوفير جميع موارد الشركة لسرعة تنفيذه، وأن يكون تحفة معمارية في عصرنا".ورأى الدكتور مصطفى إبراهيم عضو جمعية رجال الأعمال المصريين، في تصريح لوكالة أنباء ((شينخوا)) أن مشاركة الصين في تنفيذ العاصمة الإدارية الجديدة وبعض المشروعات القومية الأخرى يعكس دعما سياسيا قويا لمصر.وقال إبراهيم إن العلاقات الاقتصادية بين مصر والصين بدأت تنمو بشكل كبير، وهي علاقات مفيدة للطرفين، في ظل "الشراكة الأساسية" التي تتوسع بين البلدين اللذين يملكان علاقات قوية وتاريخية.وأضاف أن مشاركة الشركات الصينية في المشروعات القومية المصرية خلق صورة إيجابية للغاية عن الصين في مصر، وجعل الشعب المصري يتعرف على "الصين العملاقة".وتابع أن الصين جزء أساسي في المشروعات الكبرى في مصر، التي تحتاج إلى الأولى التي تملك الرغبة والتكنولوجيا والخبرات لمساعدة القاهرة.

最新资讯
阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国