【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】
当前位置: 首页>2018>正文

المؤتمر الصحفي للمتحدث باسم وزارة الخارجية ليوم 13/09/2018

Date: 13/09/2018 Refer: 2018/PR/175

المؤتمر الصحفي للمتحدث باسم وزارة الخارجية ليوم 13/09/2018

                                                                    MR.GENG SHUANG

pics

السؤال : لقد لاحظنا أن الجانب الصيني قد اعلن خبر زيارة الرئيس الفنزويلي مادورو إلى الصين ، فهل يمكنكم الافصاح عن برنامج الزيارة والمواضيع الرئيسية التي ستتناولها ؟ ما هي تطلعات الصين لهذه الزيارة؟

المتحدث " بدعوة من الرئيس شي جين بينغ ، سيقوم الرئيس الفنزويلي مادورو بزيارة دولة للصين في الفترة من 13 إلى 16 سبتمبر. وخلالها  سينظم الرئيس شي جين بينغ وعقيلته مراسم استقبال رسمية  ومأدبة عشاء على شرف الرئيس مادورو وحرمه ، وسيجري الرئيس شي جين بينغ محادثات رسمية مع الرئيس مادورو ويحضران معا مراسم التوقيع على الوثائق التعاونية بين البلدين ،  وسيلتقي  رئيس مجلس الدولة لي كه تشيانغ والرئيس لي جان شو رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني  بالرئيس الفنزويلي كل على انفراد . سيتبادل الجانبان الاراء ووجهات النظر بشكل معمق حول العلاقات بين الصين وفنزويلا والقضايا الأخرى ذات الاهتمام المشترك. كما سيحضر الرئيس مادورو مراسم اختتام الاجتماع السادس عشر للجنة العليا المشتركة الصينية الفنزويلية .وقد أجرت الإدارات والشركات المعنية الصينية والفنزويلية عدة جولات من الاتصالات بشأن نتائج الزيارة وهي الاّن بصدد وضع التفاصيل النهائية.  وسننشرها  في الوقت المناسب. يثق الجانب الصيني من أن هذه الزيارة ستعزز الثقة السياسية المتبادلة وتعميق التعاون الودى متبادل المنفعة فى مختلف المجالات وتعزيز الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين الصين وفنزويلا ودفعها  إلى مستوى جديد وفتح آفاق جديدة."

 السؤال : تفيد الاخبار بأن "كودلو" ، مدير اللجنة الاقتصادية الوطنية بالبيت الأبيض ، قال إن الولايات المتحدة اقترحت اجراء جولة جديدة من المشاورات التجارية مع الصين. ما تعليق الجانب الصيني على ذلك ؟
المتحدث " لا أعرف ما إذا كان لديك أي من الزملاء الذين يحضرون حاليا المؤتمر الصحفي لوزارة التجارة (المراسل الصحفي اومأ برأسه ). ما أستطيع قوله هنا هو أن الجانب الصيني قد تلقى بالفعل دعوة من الولايات المتحدة ، ونحن نرحب بذلك. حاليا ، يقوم الطرفان بالتواصل والتشاور حول التفاصيل .. ظل الجانب الصيني يؤمن بأن تصعيد الصراعات التجارية ليس في مصلحة أي من الطرفين. في الواقع ، منذ أن أجرت الصين والولايات المتحدة مشاورات حول القضايا الاقتصادية والتجارية على مستوى نواب الوزراء في واشنطن الشهر الماضي ، حافظت فرق التشاور الاقتصادي والتجاري في البلدين على أشكال مختلفة من الاتصالات وتبادلت وجهات النظر حول مخاوف كل منهما."

السؤال : تفيد الانباء بأن الرئيس شي جين بينغ قام في الثاني عشر من الشهر الجاري ،  على هامش المنتدى الاقتصادي الشرق ،  بزيارة مركز "المحيط" للأطفال الروس بصحبة الرئيس بوتين ، هل لكم القاء الضوء على هذا الموضوع ؟ وما هي الاعتبارات لمثل هذا النشاط لدى القيادتين الصينية والروسية ؟

المتحدث "  أعتقد أنك قد اطلعت على  التقرير المعني .. قام  الرئيس شي جين بينغ في الثاني عشر من الشهر الجاري ،  بزيارة مركز "المحيط" لجميع الأطفال الروس في فلاديفوستوك بصحبة الرئيس فلاديمير بوتين .. يحتفظ  مركز الأطفال هذا بقصة خاصة في التبادلات بين الشعبين الصيني والروسي. فبعد الزلزال الذي وقع في ونتشوان - الصين عام 2008 ، وبناء على دعوة من الحكومة الروسية ،  استضاف المركز  ما يقارب الألف  طفل من المناطق المنكوبة للنقاهة ..  وبعد الزلزال  الذي وقع في سيآن - سيشوان عام 2013 ، اعيد دعوة مئات الأطفال من المنطقة المنكوبة  إلى المركز للاستشفاء. وقد تم استقبالهم ورعايتهم بحرارة من قبل الشعب الروسي ، وقاموا بتهدئة وتلطيف الصدمات الناجمة عن الكارثة ، وأصبحت تجربتهم صورة حقيقية للدعم المتبادل بين الشعبين  وتقاسمهما  السراء والضراء وحماية بعضهم بعضا  ..ان دور البلد في أيدي الناس ، ومحبة الناس في القلب. وقد خصص الرئيسان وقتاً لحضور نشاط التبادل الودي هذا ، مما عكس اهتمامهما الكبير بالصداقة التقليدية بين الشعبين الصيني والروسي ، وأصبح ذلك  أيضاً من أبرز الانشطة لزيارة الرئيس شي . حضر الرئيسان مراسم الاحتفال بالذكرى العاشرة لاستقبال مركز "المحيط" للأطفال الصينيين من منطقة زلزال ونتشوان ، والقى كل من الرئيس الصيني والرئيس الروسي كلمات في المناسبة ، والتقىيا بالمدرسين الروس وممثلي الطلبة الصينيين وغيرهم من الطلبة الروس الذين حضروا للنقاهة من كافة انحاء روسيا .واستمعا لملاحظات واحاديث الاطفال وعواطفهم ومشاعرهم الجياشة ، وشهدا معا إطلاق "إعلان صداقة الاجيال للشبيبة الصينية – الروسية " . وكما أوضح الرئيس شي جينبينغ ، أن هذا النشاط استثنائي للغاية ، ويعكس أن الحب الكبير بين الشعبين الصيني والروسي قد تجذر وبرعم وازهر وجاء بنتيجة  تشجيع شبيبة البلدين على أن يكونا أركان القيادة ورسل الصداقة الوطنيتين ، لجعل قضية صداقة الاجيال الصينية الروسية  لا تنطفيء ابدا ، فكلما احترق عود انتقلت ناره الى عود اّخر .. كما أعرب الرئيس بوتين عن أمله في أن يرث جيل الشباب الروسي الصيني الصداقة التقليدية العميقة بين الشعبين  واذكائها وتطويرها .. الصين وروسيا جارتان جيدتان وشريكتان مخلصتان ،  ترتبطان بالجبال والأنهار ويساعدان بعضهما البعض. إننا على ثقة اكثيدة من أنه تحت الرعاية الرشيدة للرئيسين الصيني والروسي  ، فان تلاقي المشاعر الودية بين الشعبين ستصنع نهرا متدفقا من صداقة الاجيال بينهما ولتصبح قوة دافعة لا تنضب لتطوير الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين. "

السؤال : أفادت الأخبار أن السياسي الماليزي أنور إبراهيم قال ينبغي على ماليزيا الدخول في حوار مع الجانب الصيني ردا على الشائعات التي تقول بأن الصين تحتجز شخصيات يوغورية في شينجيانغ. يجب أن تتمتع الدول الإسلامية الأخرى بحرية التعبير حول هذا الموضوع. ما تعليق الصين على ذلك ؟

المتحدث "  لم أسمع بالتعبير الماليزي الذي ذكرته ، بحاجة إلى التحقق من ذلك. أما فيما يتعلق باهتمام العالم الخارجي مؤخرا باحوال شينجيانغ ،  ما أود قوله هنا هو أن الاستقرار الاجتماعي والطمأنينة الدائمة  لشينجيانغ هما الطموح والتطلعات المشتركة لابناء جميع المجموعات العرقية ويتماشى مع المصالح المشتركة لابناء جميع المجموعات العرقية. في الوقت الحاضر ، الوضع الاجتماعي العام في شينجيانغ مستقر ، وزخم التنمية الاقتصادية جيد ، والمجموعات العرقية المختلفة تعيش في وئام ، والشعور بالأمن لدى العامة في شينجيانغ ورضاهم عن الاستقرار الاجتماعي قد ازداد بشكل كبير. تهدف سلسلة الإجراءات السياسية المنفذة في شينجيانغ إلى تعزيز الاستقرار ، وتعزيز التنمية ، وتعزيز الوحدة ، وتعزيز الحياة المعيشية  للمواطنين ، وفي الوقت نفسه ، نقوم ووفقا للقانون  بمكافحة الأنشطة الانفصالية وجرائم العنف ، وحماية الأمن القومي ، وحماية أرواح الناس وممتلكاتهم."

السؤال :  ما رأي الصين في الوضع الاقتصادي والسياسي الحالي في فنزويلا؟ هل تفكرون بتقديم  مساعدة اقتصادية لفنزويلا  خلال زيارة الرئيس مادورو للصين؟

المتحدث "  لاحظنا أنه وبعد نجاح الانتخابات الرئاسية في فنزويلا ، دخلت الاوضاع الداخلية  مرحلة جديدة من التطور . في الآونة الأخيرة ، عززت الحكومة بنشاط الإصلاحات الاقتصادية والمالية ، وكانت ردات فعل المجتمع ايجابية وجيدة .  ان فنزويلا مستقرة ومتطورة هي في مصلحة جميع الأطراف.  تثق الصين بأن لدى الحكومة والشعب القدرة على التعامل مع شؤونهم الداخلية ومعالجتها ضمن الإطار القانوني.فنزويلا هي شريك استراتيجي شامل للصين وشريك اقتصادي وتجاري مهم. إن دعوة الرئيس مادورو لزيارة الصين تؤدي إلى تعزيز الثقة السياسية المتبادلة بين الجانبين ، وتيسير التعاون العملي الثنائي ، وتسهيل تطوير العلاقات الثنائية ، ومساعدة فنزويلا على استئناف الاستقثرار والتنمية "

السؤال : تفيد التقارير الاخبارية بأن وسائل الاعلام الهندية اقتبست قول شخصية هندية مطلعة ، بأن الجيش الصيني عبر خط المراقبة الفعلي ثلاث مرات في الشهر الماضي ودخل "شمال أكاند" في الهند ، اي توغل في " الاراضي  " الهندية  مسافة اربع  كيلومترات. ما رد الجانب الصيني على ذلك ؟

المتحدث "  ظل حرس الحدود الصيني على التزام دائم  بالاتفاقات ذات الصلة بين البلدين، ويقوم بأنشطتة على الجانب الصيني من خط المراقبة الفعلي . وحسب اطلاعي  بأن الجانب الصيني  يقوم بتسيير دورياته الروتتينية على الأراضي الصينية. في الآونة الأخيرة ، عقد الرئيس شي جين بينغ ورئيس الوزراء مودي عدة اجتماعات وتوصلا إلى توافقات هامة حول السيطرة على التناقضات والاختلافات بشكل صحيح ، والعمل المشترك  للحفاظ على الهدوء والاستقرار في المناطق الحدودية. تم إنشاء آلية اتصال سلسة للشؤون المتعلقة بالحدود بين الصين والهند. بالنسبة لما حدث على الحدود ، يمكن للجانبين التواصل عبر الآلية المتعلقة بالحدود ، ولا يلجأون إلى الضجيج الإعلامي ، الأمر الذي لا يساعد الطرفين في السيطرة على الخلافات.ونأمل أن يتتبع الجانبان بعضهما البعض وأن ينفذا بجدية إجماع قادة البلدين وأن يحافظان معا على السلام والهدوء في المناطق الحدودية بين الصين والهند."  

السؤال : تقول الاخبار بأن مسؤول تايواني صرح بأن الصين والفاتيكان سيتوصلا قريبا إلى اتفاق على الاعتراف المتبادل. هل يمكن للجانب الصيني تأكيد ذلك ؟ وهل لديكم أي تعليق على ذلك ؟

المتحدث " الصين والفاتيكان تحافظان على اتصالات فعالة بشكل دائم  ، وكانت الصين ومنذ البداية  صادقة في تحسين العلاقات بين الصين والفاتيكان ، وبذلت جهودا حثيثة لتحقيق هذه الغاية. نحن على استعداد للمضي قدمًا مع الفاتيكان وتعزيز التقدم الجديد في عملية الحوار البناء وتحسين العلاقات بين الجانبين."

السؤال :  ما هو الموقع بالضبط  لحادث الاختراق العسكري لخط  المراقبة الفعلي الذي تحدثت عنه للتو ؟ لقد ذكرتم أن الصين والهند قد أقامتا آلية لعقد لقاءات التواصل حول الحدود ، فهل ناقش الطرفان هذا الأمر من خلال هذه الآلية؟

المتحدث " وفقا للأخبار التي اطلعت عليها من وسائل الاعلام ، صرح مصدر اخباري هندي بأن الجيش الصيني عبر خط المراقبة الفعلي ودخل "شمال أكاندي" في الهند. وقد كشف هذا مصدر اخباري هندي لوسائل الاعلام ، ولكن وفقا لمعلوماتي ، تقوم الصين بدوريات روتينية على الأراضي الصينية. وان حرس الحدود الصيني شديد الالتزام  بالاتفاقات ذات الصلة بين البلدين ، ويقومون بالانشطة على الجانب الصيني من خط المراقبة الفعلي . "

نفس السائل : هل ناقشت الصين والهند القضية من خلال الآليات القائمة؟

المتحدث "  لقد قلت ذلك بكل وضوح. ونأمل أن يتم التعامل مع مثل هذه الأمور من خلال آلية الاتصالات الثنائية  بدلاً من اللجوء إلى الضجيج الإعلامي بشكل عشوائي ، الذي لا يتماشى مع روح التوافق بين قادة البلدين."

السؤال :  في الآونة الأخيرة ، قال رئيس وزراء سريلانكا فيكرام ماهينها في مقابلة  صحفية اجرتها معه  CNBC   الاميركية  على هامش  اجتماع الآسيان في المنتدى الاقتصادي العالمي في فيتنام ، سيريلانكا  لم تقع في فخ الديون بسبب القروض الصينية ، ولم نعط الصين حق السيطرة على الميناء السيريلانكي الهام . ما تعليقكم على ذلك ؟

المتحدث " لقد شاهدت التقارير ذات الصلة ، ورحبنا  بما اعرب عنه رئيس الوزراء فيكاما سينغ. وهذا دحض قوي لمقولة الزور بأن الصين تقوم بنصب "فخ الديون" لسريلانكا ، لدفعها مضطرة  إلى "بيع" الميناء للصين .

وأود أن أكرر التأكيد على أن مساعدة الصين لسيريلانكا خالية من اي شروط سياسية ، ولم تسع قط إلى أي مصلحة سياسية انانية  في الاستثمار والتمويل في سيريلانكا . إن التعاون بين الصين وسريلانكا في إطار "الحزام والطريق" لن يفيد الشعبين فحسب ، بل سيسهم أيضا في التنمية الاقتصادية والترابظ الاقليمي " .

السؤال : تفيد الاخبار بأن  وزير المالية الفنزويلي قال إن الصين وافقت على تقديم قرض لفنزويلا  بقيمة 5 مليارات دولار نقدًا أو نفطًا. هل يمكنكم تأكيد ذلك ؟ وهل لديكم اي قلق من عدم قدرة  الجانب الفنزويلي على سداد الديون ؟

المتحدث "سبق أن ذكرنا مرات عديدة أن التعاون التمويلي بين الطرفين يتم من قبل المؤسسات المالية والشركات في كلا الجانبين على اساس مبدأ المساواة والمنفعة المتبادلة والتنمية المشتركة والتسويق التجاري ، وتتماشى عقود القروض الموقعة مع المعايير الدولية ، وجميع العمليات متوافقة مع القانون. وان جميع النتائج المحققة ستستخدم لاسعاد واثراء المواطنين  المحليين. التعاون ذات الصلة يسير بسلاسة."

السؤال :  تفيد الاخبار بأن التقرير السنوي لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة  سيدرج الصين وروسيا وغيرهما على قائمة الدول التي  " تنتهك حقوق الإنسان". ما رد الجانب الصيني على ذلك ؟

المتحدث " حسب علمي ، ما ذكرته هو في الواقع تقرير صادر عن مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان. إن المضامين المتعلقة بالصين والتي وردت في التقرير غير دقيق واغفلت الحقيقة بشكل خطير وتدخل سافر في سيادة القضاء الصيني . وقد قدم الجانب الصيني بالفعل احتجاجات شديدة  اللهجة ، وحث مؤسسات الأمم المتحدة لحقوق الإنسان على الالتزام بمقاصد ومبادئ  " ميثاق الأمم المتحدة" واحترام سيادة الصين والقيام بمهامها بإنصاف وموضوعية وتجنب الانحياز الجزئي. ونأمل أنه في ظل القيادة الجديدة للمفوضية ، ان تقوم مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بمراجعة الذات  والتحسين العملي .أريد أن أؤكد على أن الصين بلد يحكمه القانون ، وتحمي الحقوق والمصالح المشروعة للمواطنين وفقا للقانون ، وتشجع وتدعم جميع قطاعات المجتمع للقيام بدور نشط في تعزيز حقوق الإنسان وحمايتها. في الوقت نفسه ، الجميع متساوون أمام القانون ، والذين ينتهكون القانون عليهم تحمل تبعيات اعمالهم والامتثال للاستجواب. أي عمل يحرض على تقسيم البلاد ، ويتحدى النظام السياسي للبلاد ، ويقوض الاستقرار الاجتماعي باسم "الدفاع عن الحقوق" سيعاقب وفقا للقانون."

pics

 وزير الإعلام العماني: رفع مستوى العلاقات العمانية الصينية إلى استراتيجية في الذكرى ٤٠ لإنشائها .. نظمت سفارة عمان لدى الصين إحتفالية الذكرى 40 لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بين البلدين  بحضور معالي وزير الإتصال العماني  د.عبد المنعم بن منصور الحسني و السيد معالي أركين أمير البك، نائب رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني الثالث عشر لنواب الشعب الصيني، رئيس جمعية الصداقة العربية الصينية ولفيف من الدبلوماسيين العرب و السلك الدبلوماسي المعتمد لدى الصين  وإعلاميين بالإضافة إلى الجالية العمانية المتوجدة في الصين ، وقد القى وزير الإعلامي كلمة أمام الحضور  تحدث فيها عن قدم العلاقات العمانية الصينية وعن الإرث الحضاري الذي تم توريثه إلى الأجيال الحالية في البلدين.من جهة اخرى تطرق د.عبد المنعم بن منصور الحسني إلى ما تعيشه الدولتين من زخم في العلاقات الثنائية  و قرر زعيما البلدين رفع مستوى العلاقات الثنائية إلى مستوى علاقات الشراكة الاستراتيجية وهو ما يتفق مع المصلحة المشتركة بين حكومتي عُمان والصين وينسجم وتطلعات الشعبين ويسهم في دفع مسيرة البناء والتنمية والرخاء المشترك. وقد كانت هذه الإحتفالية موعدا للتعرف على الإرث الحضاري و الثقافي بدون نسيان البعد الجغرافي لما تزخر به السلطنة من مناظر طبيعية خلابة و فريدة من نوعها ، ومازاد الإحتفالية رونقا وجمالا معزوفات  الفرقة الموسيقة التقليدية العمانية  التي  امتعت الحضور بألحانها الجميلة.ولكم حوار خاص مع معالي معالي وزير الإتصال العماني  د.عبد المنعم بن منصور الحسني و الذي خص به إذاعة الصين الدولية:

http://arabic.cri.cn/friendly/news/451/20180912/182764.html

مليون سائح صيني يزور الإمارات العربية المتحدة عام 2017 .. تجاوز عدد السياح الصينيين الذين زاروا الإمارات العربية المتحدة مليون سائح لأول مرة في عام 2017، وبلغ عدد ركاب الترانزيت 3.5 مليون راكب وفقا للبيانات الصادرة عن السلطات السياحية الصينية مؤخرا.وقام 373.4 ألف سائح صيني بزيارة العاصمة الإماراتية أبو ظبي في عام 2017، بزيادة 60 في المئة بالمقارنة مع العام السابق. وفي السبعة أشهر الأولى من عام 2018، استقبلت أبو ظبي 242 ألف سائح صيني بزيادة 14 في المئة على أساس سنوي.ومنذ عام 2017، احتلت الصين أكبر حصة من حجم السياحة الخارجية في أبو ظبي لتتجاوز الهند وفقا للبيانات الصادرة من دائرة الثقافة والسياحة للمدينة.وقال مبارك النعيمي، من قسم الترويج والمكاتب الخارجية في دائرة الثقافة والسياحة إن الدائرة زادت حملات الدعاية في المدن الرئيسية بالصين لجذب المزيد من السياح الصينيين إلى أبو ظبي نظرا لنمو سوق السياحة الصينية.وبالإضافة إلى السياحة التقليدية بما فيها مراكز التسوق الفاخرة والفنادق الفاخرة وسباق الفورمولا 1، فتحت المدينة مرافق ثقافية جديدة بما في ذلك متحف اللوفر- أبو ظبي، ومتحف غوغنهايم، ومتحف زايد الوطني لتلبية الطلب السياحي القوي.ووفقا لأكاديمية السياحة الصينية، تجاوز عدد السياح الصينيين إلى الخارج 130 مليون شخص بعام 2017، فيما شهدت الصين 71.31 مليون رحلة إلى الخارج في النصف الأول من عام 2018 بزيادة 15 في المئة على أساس سنوي.

الصين على استعداد للعمل مع المجتمع الدولي من أجل نمو الاقتصاد العالمي..صرح نائب رئيس مجلس الدولة الصيني هو تشون هوا يوم الأربعاء بأن الصين على استعداد للعمل مع رابطة دول جنوب شرق آسيا (الآسيان) ودول أخرى فى أرجاء العالم للمساعدة فى تنمية اقتصاد عالمي ابتكاري ومنفتح ومترابط وشامل.وقد أدلى هو بهذه التصريحات هنا فى حفل افتتاح منتدى الاقتصاد العالمي حول الآسيان عام 2018 تحت عنوان "الآسيان 4.0: ريادة الأعمال والثورة الصناعية الرابعة".وقال إن الاقتصاد العالمي ينتعش الآن، ولكن عوامل الشكوك وزعزعة الاستقرار تشهد ارتفاعا، لتشكل تحديا للعولمة الاقتصادية والنظام التجاري متعدد الأطراف.وتابع قائلا أنه في مثل هذه البيئة المعقدة، تقف الصين على استعداد للعمل مع الآسيان ودول أخرى فى أرجاء العالم لاغتنام فرصة الثورة الصناعية الجديدة، وتدعيم الانفتاح والنتائج المربحة للجميع، وتعزيز التنمية التي يدفعها الابتكار، واتباع نمو شامل وتنمية مترابطة، من أجل المساعدة فى تنمية اقتصاد عالمي ابتكاري ومنفتح ومترابط وشامل.

وشدد هو على أن الآسيان جارة جيدة للصين وشريكة طيبة للتعاون في الحزام والطريق، وأن الصين ترغب فى العمل مع دول الآسيان لتعزيز التضافر في برامج التنمية، وتوسيع العلاقات الاقتصادية والتجارية، وتعميق التعاون فى الابتكار، ودفع التكامل الاقتصادي الإقليمي، من أجل بناء مجتمع مصير مشترك أوثق بين الصين والآسيان.وأشار إلى أن اقتصاد الصين حافظ على نمو قوي ومطرد في السنوات الأخيرة، وأن هذا العام يصادف الذكرى الأربعين للإصلاح والانفتاح في الصين.وقال نائب رئيس مجلس الدولة الصيني إن إصرار الصين على فتح أبوابها على نحو أوسع لن يتغير، حتى عندما يتغير الوضع الخارجي، مضيفا أن الصين سوف تتبع بشكل دائم الانفتاح وفق سرعتها.وأعرب عن ترحيبه بالشركات الأجنبية في العمل مع الشركات الصينية لانتهاز الفرص، والاستفادة من الإمكانيات، وتوسيع وتعميق التعاون لتحقيق نتائج مربحة للجميع.

الصين تعزز تيسير إجراءات الموافقة للشركات .. قرر اجتماع تنفيذي لمجلس الدولة برئاسة رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ يوم الاربعاء ان الصين ستعزز الإصلاحات التي تهدف إلى تيسير إجراءات الموافقة بالنسبة للشركات.وقال الاجتماع إن الصين ستوسع إصلاحا تجريبيا تفصل تصاريح تشغيل الشركات عن تراخيص الشركات في جميع أنحاء البلاد.وأضاف الاجتماع أن الدولة ستقلل التصاريح الخاصة بالسلع الصناعية بمقدار ما لا يقل عن ثلث آخر وستبسط إجراءات الموافقة على تصاريح أخرى من أجل مزيد من خفض الاعباء من على الشركات.كما ستلغى تصاريح الانتاج لعدد 14 نوعا من السلع الصناعية، ما يقلل عدد الانواع التي تحتاج إلى تصاريح انتاج إلى 24.وستحل الشهادات الالزامية محل تصاريح الانتاج الخاصة بالسلع المتعلقة بالأمن العام والصحة العامة وحماية البيئة.وقال الاجتماع إن قائمة بهذه المنتجات ستجمع وتنشر للجمهور ويتعين ان تمول رسوم الشهادات بالتمويل العام.كما ان الإجراءات الجديدة ستخفض التكاليف الخاصة بالشركات للحصول على فرص الوصول إلى الأسواق، الأمر الذي يساعد في إطلاق العنان لحيوية القطاع الخاص، وفقا لما ذكر رن شينغ تشو، باحث في مركز بحوث التنمية التابع لمجلس الدولة.

أقوى 500 شركة صينية خاصة لعام 2018 ..أطلقت مؤخرا في مدينة شنيانغ حاضرة مقاطعة لياونينغ بشمال شرق الصين قمة أقوى 500 شركة صينية خاصة لعام 2018، حيث أصدر اتحاد الصناعة والتجارة لعموم الصين قائمة "أقوى 500 شركة صينية خاصة 2018" وتقريرا تحليليا حولها.وشهدت قائمة هذا العام تغيّرات كبيرة مقارنة مع قائمة 2017، حيث تم إدراج 104 شركات جديدة على القائمة، وحددت عتبة الإدراج عند 15.684 مليار يوان، في ظل مواصلة زيادة عدد الشركات العملاقة.كما أصدر الاتحاد تقريرا تحليليا لأقوي 500 شركة خاصة، جاء فيه أن هذه الشركات عملت بنشاط على الارتقاء بالهيكل الصناعي، وسرّعت 405 منها عملية التحوّل والارتقاء بزيادة 17 شركة عن العام السابق، ويمثل هذا الرقم 81% من إجمالي عدد الشركات.

وفي عام 2017، تجاوزت إيرادات 9 شركات على القائمة 300 مليار يوان، مع 61 شركة تجاوزت إجمالي أصولها 100 مليار يوان، ووصلت الأرباح الصافية بعد الضرائب لجميع الشركات الخاصة الـ500 الأقوى على القائمة إلى 1132.101 مليار يوان، لتتخطى عتبة تريليون يوان للمرة الأولى، كما بلغ معدل الأصول لكل شركة 2.264 مليار يوان.

الكوريتان تبدآن محادثات عسكرية على مستوى العمل .. بدأت كوريا الجنوبية وجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية محادثات على مستوى العمل تتعلق بالشئون العسكرية، يوم الخميس في قرية الهدنة بانمونجوم، وفقا لوزارة الدفاع الكورية الجنوبية.وبدأ وفدان مكونان من 3 أفراد من كل جانب، بقيادة ضابط على مستوى كولونيل لكل منهما، بدآ المحادثات في الساعة العاشرة صباحا بالتوقيت المحلي (0100 بتوقيت غرينتش)، كما مقرر لها في مبنى تونغليقاك، على الجانب الكوري الديمقراطي.وتأتي هذه المحادثات العسكرية قبيل قمة متوقعة بين الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن والزعيم الأعلى في كوريا الديمقراطية كيم جونغ أون، في بيونغ يانغ، تستمر 3 أيام بدءا من 18 سبتمبر الجاري.ومن المتوقع أن يناقش الوفدان العسكريان، سبل تخفيف التوتر العسكري بين الكوريتين، ومنه سحب جزء من نقاط الحراسة داخل منطقة الفصل العسكري التي تفصل الكوريتين، على أساس التجربة.ومن المواضيع المتوقعة للنقاش أيضا سبل نزع سلاح منطقة أمنية مشتركة، داخل بانمونجوم، وعمل مشترك لاستخراج رفات جنود سقطوا خلال الحرب الكورية 1950-1953.لقد تم الاتفاق على هذه المواضيع بين الجانبين خلال محادثات عسكرية على مستوى الجنرالات، في أواخر يوليو الماضي.

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国