【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】
当前位置: 首页>قطر>正文

سفير الصين لدى الدوحة: بكين ملتزمة ببناء علاقات دولية على نمط جديد

Date: 27/09/2018 Refer: 2018/PRS/5529

pics

أكد السفير الصيني لدى الدوحة لي تشن، يوم الثلاثاء(25 سبتمبر)، أن بكين تعمل على توسيع نطاق الانفتاح لتعزيز التعاون مع الخارج، وستظل ملتزمة بدفع بناء علاقات دولية على نمط جديد.


وقال لي، في كلمة خلال احتفالية أقيمت في الدوحة بمناسبة العيد الوطني الـ 69 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية، إن إنجازات التطور التي حققتها الصين على مدار الـ40 عاما الماضية هي نتيجة انتهاجها لسياسة الإصلاح والانفتاح، مضيفاً أن الصين ستظل بحاجة إلى الإصلاح والانفتاح أمام الظروف المعقدة والصعبة على طريق التطور، لذا فهي تقوم الآن بخطوات حاسمة في تعميق الإصلاحات على نطاق شامل لبناء نظام اقتصادي حديث وتوسيع نطاق الانفتاح لتعزيز التعاون مع الخارج.


وأكد أن الصين ستظل في الوقت ذاته ملتزمة بالنهج السلمي في التنمية ودعم التعددية ودفع بناء علاقات دولية على نمط جديد وبناء مجتمع المصير المشترك للبشرية.


واستعرض السفير مراحل تطور الصين بدءا من إعلان تأسيسها حتى الوقت الحالي، حيث ذكر أنها دخلت عهدا جديدا عندما أعلن الرئيس الراحل ماو تسي تونغ، قبل 69 عاما تأسيس جمهورية الصين الشعبية، حيث حقق معه الشعب الصيني التحرر الوطني والاستقلال والسيادة، وبدأ في إعادة بناء الوطن الذي كان يعاني الفقر والتخلف، وشهدت البلاد تغيرا جذريا في الجوانب السياسية والاقتصادية والاجتماعية.


ومع قيام الزعيم الراحل دنغ شياو بينغ، قبل 40 عاما بتطبيق سياسية الإصلاح في الداخل والانفتاح على الخارج، دخلت البلاد مرحلة تطور غير مسبوقة حقق خلالها الاقتصاد نموا سريعا وارتفع مستوى المعيشة بشكل ملحوظ وازدادت القوة الشاملة للدولة لتصبح الصين منذ سنوات ثاني أكبر اقتصاد في العالم وأكبر دولة صناعية.
وأكد السفير أن الصين تساهم منذ سنوات متتالية بأكثر من 30 بالمائة من معدل نمو الاقتصاد العالمي، لتكون بمثابة عامل الاستقرار والمحرك الأساسي لنمو الاقتصاد العالمي، وقدمت بذلك مساهمة مهمة في دعم السلام والتنمية في العالم.


وذكر أنه حاليا وتحت قيادة الرئيس شي جين بينغ ومع دخول الاشتراكية ذات الخصائص الصينية عهدا جديدا، يكافح الشعب الصيني بكل ثقة لتحقيق "الحلم الصيني"، الذي يمثل النهضة العظيمة للأمة الصينية.


وتحدث السفير في كلمته عن العلاقات الصينية الخليجية في ظل ما تمر به المنطقة من أزمات، حيث قال إن الصين التي تربطها علاقات طبية مع جميع الأطراف ترى أن الحفاظ على الاستقرار والوئام في منطقة الخليج هو مصلحة أساسية لشعوبها، وتدعو دائما إلى الحفاظ على السلم والاستقرار بالمنطقة وحل الخلافات بالحوار والتفاوض.


وتابع، لذا دعت الصين إلى إيجاد حل للأزمة بالحوار وعلى أساس الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للغير، وأيدت جهود الوساطة الكويتية، وتأمل في أن تُحل الأزمة الخليجية في القريب العاجل، مشيراً إلى أن قطر بدورها تتمسك بالحوار لإيجاد حل للأزمة، وقد نجحت في التعامل معها وتجاوز تأثيراتها السلبية.


وعن العلاقات مع قطر، أفاد بأن البلدين احتفلا في يوليو الماضي بمرور 30 عاما على تأسيس العلاقات الدبلوماسية بينهما، وخلال هذه الفترة ظل الطرفان متمسكين بالاحترام المتبادل والتفاهم والدعم المتبادل رغم تغيرات الأوضاع الدولية والإقليمية.


وأكد السفير في الختام أن بلاده على استعداد تام لمواصلة العمل مع قطر باعتبار مرور 30 عاما على العلاقات الدبلوماسية نقطة انطلاق جديدة، واتخاذ مبادرة الحزام والطريق كمنصة وفرصة سانحة لبناء مستقبل أكثر إشراقا لعلاقة الصداقة والتعاون بين الجانبين.


حضر احتفالية العيد الوطني الـ 69 في السفارة الصينية لدى الدوحة وزير الطاقة والصناعة القطري محمد بن صالح السادة، ووزير المواصلات والاتصالات جاسم بن سيف السليطي، إلى جانب 300 من المسؤولين والسفراء ورؤساء البعثات الدبلوماسية العربية والأجنبية وكبار الشخصيات في الدولة.

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国