【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】

بعد 3 سنوات منذ افتتاحه

Date: 17/01/2019 Refer: 2019/PR/5657

البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية يبدد الشكوك الأربعة التي حامت حوله

احتفل البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية في 16 يناير 2019 بالذكرى السنوية الثالثة لافتتاحه. وعلى مدى هذه السنوات، ارتفع عدد الأعضاء في البنك من 57 عضوا في سنة الافتتاح، إلى 93 عضوا في الوقت الحالي. كما تجاوزت قيمة المشاريع التي تمت الموافقة عليها 7.5 مليار دولار أمريكي. حيث نجح البنك في تبديد 4 شكوك كبرى من الأوساط الخارجية، أثبت للعالم بأنه مؤسسة متعددة الأطراف، تعمل وفقا لأعلى المعايير الدولية. 

التشكيك الأول: هل البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية "بنك صيني"؟

تأسس البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية بمبادرة صينية، كما تمتلك الصين الحصة الأكبر من الأسهم، وتعد أكبر ممول للبنك وتمتلك حقوق التصويت الأكبر. وهذا ما جعل البعض يتخوف من أن يكون بنك الاستثمار "بنكا صينيا".

لكن على مدى السنوات الثلاث الماضية، أثبت البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية بأنه مؤسسة مالية دولية، يتم تحديد قواعدها ولوائحها من قبل الأعضاء. كما تخلّت بريطانيا وفرنسا وألمانيا وغيرها من الدول الغربية عن هذه المخاوف، وبادرت بالانضمام إلى البنك.

في هذا الصدد، قال جين لي تشون، رئيس بنك الاستثمار الآسيوي، إن نظام عمل البنك قد جسّد تطابق أقوال وأعمال الحكومة الصينية. وبأن الحكومة الصينية لا تتدخل بشكل مباشر في العمليات المصرفية، وإنما تفعّل دورها كأكبر مساهم من خلال مجلس الإدارة.

من جهة أخرى، يفتح البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية أبوابه دائمًا للأصدقاء الجدد. في هذا السياق، قال جين لي تشين بأن عدم انضمام كل أمريكا واليابان إلى بنك الاستثمار لن يؤثر على علاقات التعاون بين البنك وهذين البلدين. وأضاف بأن الانضمام إلى البنك هو قرار خاص بالدولة نفسها، لكن البنك يبقي على علاقات طيبة مختلف المؤسسات المالية في أمريكا واليابان.

التشكيك الثاني: هل يتحدّى البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية النظام الدولي الحالي؟

رأى البعض أن مبادرة الصين إلى تأسيس البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية يمثل تحديا للنظام الدولي القائم، بل عبروا عن قلقهم من أن تضعف هذه المؤسسة الوليدة، دور البنك الدولي وبنك التنمية الآسيوي.

وردّا على هذه الشكوك، يقول جين لي تشين، "إن الصين ليست لديها النيّة في قلب النظام الاقتصادي والمالي الدولي القائم، والصين في الحقيقة، هي مستفيدة من هذا النظام."

مع ذلك، يشير جين لي تشون أيضا إلى أنه في الوقت الذي تدعم فيه الصين النظام الدولي الحالي، فإنها ترى بأنه في حاجة إلى الإصلاح. حيث أن أهمية البنك لا تقتصر على توفير الموارد المالية لتعويض النقص في اموال البنية التحتية فحسب، بل أن تعكس إسهامات تجارب الدول النامية في اليات التعاون المالي الدولي.

ثالثا: هل يمثل البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية "صرّاف" مبادرة الحزام والطريق؟

نظرا لأن الصين هي من أطلقت مبادرة الحزام والطريق و البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية ، هناك من رأى ذلك على أنه "حسابات استراتيجية صينية"، وهناك من ذهب أبعد من ذلك للقول بأن البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية يمثل "جهاز الصراف" لبناء مبادرة الحزام والطريق.

تجدر الإشارة إلى أن البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية لم يتأسس من أجل بناء مبادرة “الحزام والطريق"، ولكن هناك علاقة تداخل بين الإثنين، لأن كلتا الآليتين تقدمان الدعم لتنمية وبناء الدول ذات الصلة. وأضاف جين لي تشون بأن البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية، يعمل على زيادة الاستثمار في مشاريع البنية التحتية في الدول المعنية، على أساس مشاريع الربط. ومنذ اطلاقه، قام البنك بدفع مشاريع في البنية التحتية بقيمة 40 مليار دولار بآسيا وافريقيا.

إلى جانب الاهتمام بالجوانب المالية والبيئية، يولي بنك الاستثمار أيضا أهمية بقدرة المشاريع الممولة على دفع التنمية المحلية. وهنا، يشير جين لي تشون إلى أن عمليات التقييم التي يقوم بها البنك، تأخذ في عين الاعتبار قدرة المشروع على تحسين التنمية ومعيشة الشعب. ولأن البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية يطمح إلى دفع الترابط في البنية التحتية، لذا فإن المشاريع الممولة، إلى جانب قدرتها على افادة الدول المعنية بشكل مباشر، يجب أيضا أن تفيد الدول المجاورة.

التشكيك الرابع: عدم اكتمال آليات ادارة البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية؟

الحقائق دائما ما تكون أقوى من الكلمات. وخلال السنوات الثلاث التي تلت افتتاحه، حظي البنك باعتراف وتثمين دولي كبيرين، على مستوى هيكل التنظيم ومعايير السياسات ونماذج الأعمال وغيرها من الجوانب. وقد منحت وكالات التصنيف الدولية الرئيسية الثلاث للبنك تصنيفًا ائتمانيًا بـ3A، وأسندت له لجنة بازل للرقابة المصرفية تقييما بصفر مخاطر.

وكشف جين لي تشون، بأن البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية قد حقق عدّة ابتكارات على مستوى التصميم وهيكل النظام المصرفي، وأن مختلف القرارات تؤخذ داخليا على أساس الديمقراطية. وبالإضافة إلى ذلك، يتقيد البنك بمبدأ النزاهة. "تبذل الصين جهودا كبيرة في مقاومة الفساد. لذا فإن الصين التي بادرت إلى تأسيس هذا البنك ستضع النزاهة مبدئا رئيسيا للمعاملات المالية التي يجريها البنك". يقول لي جين تشون.  الشعب اليومية اونلاين

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国