【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】

الصين وقطر تتفقان على تعميق الشراكة الاستراتيجية

Date: 01/02/2019 Refer: 2019/PR/5697

pics

التقى الرئيس الصيني شي جين بينغ أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني هنا يوم الخميس، واتفقا على تعميق الشراكة الاستراتيجية الثنائية القائمة على الاحترام المتبادل والمساواة والمنفعة المتبادلة والتنمية المشتركة.

وخلال حديثه، استحضر شي ذكرى إقامة الشراكة الاستراتيجية بين البلدين في بكين عام 2014، موضحا أن جهودا مشتركة قد بذلت لتنفيذ التوافقات الكثيرة التي توصل إليها الجانبان في ذلك الحين بشأن تنمية العلاقات الثنائية، ما حقق مكاسب ملموسة للشعبين.

وقال شي إن الصين مستعدة لتعزيز التواصل مع قطر من أجل تعميق الثقة السياسية المتبادلة، مضيفا أن الصين تدعم قطر في استكشاف طريقها الخاصة نحو التنمية التي تلائم ظروفها الخاصة.

وأكد أن الصين تثمن تمسك قطر بسياسة "صين واحدة"، ووجه الشكر لها على دعمها القوي للصين بشأن القضايا المتعلقة بمصالحها الأساسية.

وحث شي الجانبين على تعزيز التضافر بين استراتيجيات التنمية الخاصة بهما والاشتراك في بناء مبادرة الحزام والطريق.

وأوضح شي أن البلدين استطاعا بشكل أولي صياغة نمط جديد من التعاون، يمثل التعاون في مجال النفط والغاز عموده الفقري، وفي البنية التحتية بؤرة تركيزه، والقطاع المالي والاستثمار نقطة نموه الجديدة. وحث شي على إحراز تقدم في مجالات الطاقة والبنية الأساسية والتكنولوجيا الجديدة والفائقة والاستثمار.

وقال شي إنه يتعين على الجانبين تعزيز التبادلات وتبادل الخبرات وزيادة التعاون في مكافحة الإرهاب والتطرف على المستوى الدولي.

وبشأن التبادلات الشعبية، حث شي الجانبين على تعزيز التعاون في مجالات تشمل السياحة والثقافة والرياضة والإعلام، لا سيما ما يمكن عمله عبر دعم البلدين بعضهما البعض في استضافة دورة بكين 2022 للألعاب الأولمبية الشتوية وكأس العالم لكرة القدم في قطر 2022.

وفي معرض إشارته إلى أهمية التعاون والاستقرار في منطقة الخليج من أجل تحقيق الرخاء في المنطقة، أعرب شي عن تأييده لحل الخلافات والتناقضات بالشكل الملائم عبر الوسائل السياسية والدبلوماسية، وفي إطار مجلس التعاون الخليجي وغيره من الأطر العربية، من أجل استعادة الوحدة والتناغم بين بلدان الخليج.

وأخبر شي أمير قطر بأن الجانب الصيني مستعد لمواصلة لعب دور بناء وفقا لرغبة دول مجلس التعاون الخليجي. ومشيدا بالتطور السريع للعلاقات الثنائية، قال تميم إن الجانب القطري يثق في الاقتصاد الصيني.

وأوضح أن قطر من أوائل الدول التي تجاوبت مع مبادرة الحزام والطريق، مضيفا أن بلاده تتطلع إلى تكثيف التعاون مع الصين في مجالات الطاقة والاستثمار والتكنولوجيا والبنية التحتية وغير ذلك من القطاعات.

وأشاد تميم بأداء الشركات الصينية العاملة في قطر، ورحب باستثمار الشركات الصينية فيها، مؤكدا أن الجانب القطري ملتزم بتعزيز التبادلات الثقافية والسياحية والإعلامية مع الصين.

وفي معرض ثنائه على موقف الصين البناء في الشؤون التعددية وقضايا الشرق الأوسط والخليج، قال تميم إن الجانب القطري مستعد لتعزيز التواصل والتنسيق مع الصين وتعميق التعاون مع الجانب الصيني في مكافحة الإرهاب والتطرف.

وعقب المحادثات، حضر الزعيمان مراسم التوقيع على وثائق تعاون بين البلدين. كان شي أقام قبل المحادثات مراسم ترحيب بتميم في قاعة الشعب الكبرى.

رئيس مجلس الدولة الصيني يدعو إلى تعاون شامل مع قطر

pics

قال رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ يوم الخميس إن الصين مستعدة للاستفادة من فرص التعاون مع قطر وتعزيز التعاون الشامل أيضا معها من أجل عودة النفع على شعبي البلدين.تأتي تلك التصريحات في خضم لقاء لي أمير قطر الزائر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في قاعة الشعب الكبرى في العاصمة الصينية بكين.ومشيدا بقطر باعتبارها شريكة تعاونية مهمة للصين في الشرق الأوسط والخليج، قال لي إن العلاقات بين البلدين تمتعت بتنمية سليمة ومستقرة مع تعاون في مجالات التجارة والاستثمار وغيرها من المجالات الأخرى سريعة النمو.وقال لي إن الصين مستعدة للاستفادة من الفرص التعاونية مع قطر وإقامة شراكة تعاونية استراتيجية مستقرة وطويلة الأجل في مجال الطاقة.وأكد لي أن الصين، باعتبارها دولة نامية، تجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية ومستعدة لفتح الصناعات الأساسية أمام قطر لتحقيق المنفعة المتبادلة، داعيا البلدين إلى تعميق التعاون الأمني لحماية السلام على المستويين الإقليمي والعالمي.وأوضح رئيس مجلس الدولة أن الصين مستعدة للعمل مع دول مجلس التعاون الخليجي لبدء الجولة الجديدة من مفاوضات اتفاقية التجارة الحرة في أقرب وقت ممكن والسعي لإبرام اتفاقية مبكرة.وقال تميم إنه في مواجهة الوضع السياسي والاقتصادي الدولي الراهن، يتعين على قطر والصين زيادة تعزيز التعاون، وهو أحد أهداف زيارته.وأوضح أن بلاده متفائلة بشأن الاقتصاد الصيني ومستعدة للعمل مع الصين لاستكشاف مجالات جديدة للتعاون، مضيفا أن قطر تأمل في السعي نحو المزيد من الفرص الاستثمارية في الصين ومستعدة للعمل مع الصين والأطراف الأخرى لتدعيم مفاوضات اتفاقية التجارة الحرة.كما أعرب عن تقديره لدور الصين الفاعل والبناء في منطقة الخليج والعالم العربي، قائلا إن قطر تتطلع إلى دور أكبر للصين في المستقبل.

كبير المشرعين الصينيين يلتقي أمير قطر

pics

التقى كبير المشرعين الصينيين لي تشان شو يوم الخميس أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني. وبينما أشاد بالارتقاء بالعلاقات بين البلدين إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية، كما اتفق على ذلك الرئيس الصيني شي جين بينغ وتميم في 2014، تعهد لي، رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني بتنفيذ التوافق الهام الذي توصل إليه زعيما البلدين وزيادة تبادل الخبرات التشريعية.كما دعا الجانبين لتدعيم مبادرة الحزام والطريق وتهيئة بيئة قانونية سليمة للتعاون في مجالات الطاقة والبنية التحتية والاستثمار والتبادلات الشعبية.وقال تميم إن قطر تولي أهمية لعلاقاتها مع الصين، متعهدا بتعزيز التعاون في مبادرة الحزام والطريق، وكذلك في مجالات منها التجارة والرياضة والسياحة.

أمير قطر: علاقاتنا مع الصين تتطور وفق خارطة طريق واضحة وستشهد نقلة إضافية

 أكد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني يوم الخميس)، أن العلاقات بين بلاده والصين تتطور وفق خارطة طريق واضحة، متوقعا أن تشهد نقلة إضافية مع إطلاق الحوار الاستراتيجي بين البلدين.

وقال الشيخ تميم في تغريدة على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) عقب لقائه بالرئيس الصيني شي جين بينغ في بكين اليوم "بين قطر والصين فرص مشتركة عديدة ولقائي المميز بالرئيس الصيني تناول سبل توظيفها في تطوير تعاوننا ثنائيا ودوليا".

وأضاف الأمير "علاقاتنا تتطور وفق خارطة طريق واضحة وستشهد نقلة إضافية مع إطلاقنا مسارا للحوار الاستراتيجي".

والتقى الرئيس شي بالشيخ تميم في إطار زيارة الأمير للصين التي استمرت يومين، حيث اتفقا على تعميق الشراكة الاستراتيجية الثنائية التي تتسم بالاحترام المتبادل والمساواة والمنفعة المتبادلة والتنمية المشتركة.

والصين هي آخر محطة في جولة الشيخ تميم الآسيوية التي بدأها الأحد الماضي وشملت إلى جانب بكين كلا من كوريا الجنوبية واليابان، واستهدفت بحث آفاق تعزيز علاقات التعاون الثنائي والشراكة الاستراتيجية في المجالات المختلفة وتوقيع عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم.

وبعث أمير قطر اليوم في ختام الزيارة ببرقية إلى كل من الرئيس شي ورئيس مجلس الدولة لي كه تشيانغ أعرب فيهما عن بالغ الشكر والتقدير لما قوبل به والوفد المرافق من حفاوة وتكريم عكسا مدى عمق الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، طبقا لوكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا) .

كما عبر الأمير عن خالص الارتياح لما أسفرت عنه الزيارة من نتائج إيجابية ستساهم في دعم وتعزيز تلك الشراكة لما فيه خير ومصلحة الشعبين، بحسب المصدر نفسه.

وتعد هذه الجولة الخارجية الأولى للأمير في العام الجاري، والجولة الآسيوية الثانية له منذ اندلاع الأزمة الخليجية بين بلاده وأربع دول عربية في يونيو عام 2017، حيث سبق أن زار في أكتوبر من العام نفسه كلا من ماليزيا وسنغافورة وإندونيسيا ووقع خلال تلك الجولة عدة اتفاقيات. وسائل الاعلام الصينية

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国