【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】

وانغ ماو هو الصين تضئ مشاعل الأمل في 2019

Date: 02/02/2019 Refer: 2019/PR/5684

في عام 2019، سنحتفل بذكرى مرور سبعين سنة على تأسيس جمهورية الصين الشعبية. على مدار السبعين عاما الماضية، واجهت بلادنا بشجاعة مسارات شائكة وتحدت أجواء عاصفة. شعبنا هو الأساس المتين للبلاد ومصدرنا الرئيسي للثقة في الحكم." بهذه الكلمات، خاطب الرئيس شي جين بينغ الشعب الصيني وشعوب العالم في كلمة تهنئة بمناسبة العام الميلادي الجديد.

يقول حكيم الصين ومعلمها الأول كونفوشيوس: "إن لم يكن لدى الشعب إيمان بحكامه، فلا مبرر لوجود الدولة." الرئيس شي يؤكد دائما على ضرورة الاعتماد على الشعب في كل شيء، قائلا: "لقد حقق الشعب الصيني معجزة الصين التي تلفت أنظار العالم من خلال الاعتماد على النفس والكفاح الشاق. وفي المسيرة الجديدة، مهما كانت الظروف والبيئة، يجب علينا الاعتماد على الشعب بشكل وثيق والتمسك بالاعتماد على النفس والكفاح الشاق والعمل بثقة ثابتة وحماسة تغتنم الساعة وعزيمة لا تقهر، سعيا لدفع القضية العظيمة التي لا مثيل لها إلى الأمام خطوة بخطوة." الرئيس شي تحدث عن فعاليات الصين ونشاطاتها الدبلوماسية داخل البلاد وخارجها في العام الماضي، فقال: "زرنا في الصين الكثير من الأصدقاء الجدد والقدماء، وعقدنا الاجتماع السنوي لمنتدى بوآو الآسيوي وقمة تشينغداو لمنظمة شانغهاي للتعاون وقمة بكين لمنتدى التعاون الصيني- الأفريقي وغيرها من الأنشطة الدبلوماسية، حيث طرحنا مبادرات الصين وأوصلنا صوتها عاليا. وقمت أنا وزملائي بجولات في خمس قارات وشاركنا في الكثير من المناسبات الدبلوماسية الهامة، وأجرينا تبادلات واسعة النطاق مع قادة الدول المختلفة، بما يساهم في توطيد الصداقة وتعزيز الثقة وتوسيع دائرة أصدقائنا."

الرئيس شي يرى خريطة الأحداث في العالم جلية أمامه، ويحدد موقف الصين منها ورؤية بلاده لنفسها وللعالم. يقول: "عند النظر إلى العالم بأسره، ونحن نواجه فترة تغيرات كبيرة غير مسبوقة منذ قرن. بغض النظر عن تحقيق هذه التغييرات، فإن الصين سوف تظل حازمة واثقة في دفاعها عن سيادتها الوطنية وأمنها. وسوف تظل الصين على إخلاصها وحسن نيتها لحماية السلام العالمي وتعزيز التنمية المشتركة. وسوف نستمر في المضي قدما في البناء المشترك لمبادرة الحزام وطريق، والاستمرار في الدعوة إلى تطوير رابطة المصير المشترك للبشرية. وسنعمل دون كلل أو ملل لعالم أكثر ازدهارا وجمالا.

الرئيس شي أكد مجددا على حماية سيادة ووحدة بلاده في الثاني من يناير 2019، أثناء حضوره الاحتفال بمناسبة الذكرى السنوية الأربعين لإصدار "رسالة إلى المواطنين في تايوان"، فقد أشار في خطاب له بالاجتماع إلى أن الانفصال بين جانبي مضيق تايوان استمر لمدة سبعين سنة، وقال إن النهضة الوطنية وإعادة التوحيد يمثلان الاتجاه العام والقضية الصائبة والطموح المشترك للشعب الصيني. وأضاف: "أفضل طريقة" لتحقيق إعادة توحيد الوطن هي إعادة التوحيد السلمي وممارسة دولة واحدة ذات نظامين. تعتمد إعادة التوحيد السلمي على تعميق التكامل والتنمية عبر المضيق. الثقافة الصينية هي أكبر قوة دافعة لتسهيل إعادة التوحيد السلمي والاعتراف بالهوية.

كلمة الرئيس في بداية العام الجديد لم تكن مجرد تهنئة، وإنما رسالة واضحة لكل العالم مفادها أن الصين ستلتزم بكل صرامة بمواصلة سياسة الإصلاح والانفتاح، وتعزيز التنمية المستدامة والمشتركة لعالم أكثر ازدهارا. ولكن السيد شي يدرك جيدا أن 2019 سيكون عاما مترعا بالفرص والتحديات والتي ينبغي للجميع أن ينتبه لها، فقد قال: في عام 2019 تنتظرنا فرص وتحديات، ويجب على الجميع أن يناضلوا ويكافحوا معا، ويجب تطبيق سياسة خفض الضرائب والرسوم لتخفيف أعباء المؤسسات والشركات. ويجب احترام الأكفاء بجميع أنواعهم بصدق وتحفيز حيوية الإبداع والابتكار لديهم بشكل تام. يجب الاستماع إلى أصوات الكوادر والمسؤولين على المستويات المحلية والقاعدية وتشجيع الكوادر الذين يبادرون إلى تحمل المسؤولية. ويجب العمل الجاد والكفاح من أجل إنجاز مهمة التخلص من الفقر لأكثر من عشرة ملايين من سكان الأرياف في الموعد المحدد. ويجب الاهتمام بالعسكريين السابقين الذين ساهموا في الدفاع عن الوطن ورعايتهم. في هذه اللحظة، ما زال العاملون في خدمات التوصيل السريع والنظافة وسائقو التاكسي وغيرهم من العمال الكثيرين يعملون بجد واجتهاد، يجب أن نقدم شكرنا لهؤلاء الذين أوجدوا حياتنا الجميلة وحافظوا عليها. لقد تعبتم كثيرا!"

كافة فئات الشعب ماثلة دائما في ذهن الزعيم الصيني، فهو يهتم بالقرويين والمحاربين القدامى والعمال والعلماء، والرسالة هنا شديدة الوضوح: "لن يُترك أحدٌ على قارعة الطريق." ولكن شي يولي أهمية خاصة بالأشخاص الذين يعيشون في مشقة، فقد أكد مجددا أهمية تخفيف حدة الفقر.

والحقيقة أن الصين قطعت في العام الماضي خطوات واسعة على طريق مكافحة الفقر وتحسين حياة البسطاء من الشعب، حيث تخلصت 125 محافظة جديدة وعشرة ملايين فرد ريفي من الفقر. وتم تخفيض أسعار 17 من الأدوية المضادة للسرطان وإدراجها ضمن قائمة التأمين الطبي الأساسي، وتحقق المزيد من التقدم في معالجة مشكلة الفقر الناجم عن المرض. الرئيس قال: "قلبي معلق دائما بالرفاق الذين يناضلون في الخطوط الأمامية لمعركة مكافحة الفقر، حيث يعمل أكثر من مليونين وثمانمائة ألف من الكوادر وقادة القرى بجد وكفاءة، فأتمنى لهم صحة جيدة."

بدأ 2019 بانقشاع غيوم الاحتكاكات التجارية الصينية- الأمريكية والتي استمرت قرابة عام، وشهدنا مشاورات هامة لتعزيز الثقة الاقتصادية العالمية. وانطلاقا من التوافق الهام الذي تم التوصل إليه بين الرئيس شي ونظيره الأمريكي دونالد ترامب، أجرى الجانبان تبادلات مكثفة ومعمقة ومفصلة حول التجارة والقضايا الهيكلية ذات الاهتمام المشترك لتعزيز التفاهم المتبادل، مما وضع الأساس لتسوية الشواغل المتبادلة. بالنسبة لجميع الاقتصادات التي وقعت ضحية لزلزال الاحتكاكات الاقتصادية والتجارية الصينية- الأمريكية، تعد هذه المشاورات شعاع أمل نتمنى أن يتحول إلى نور ساطع.

كما بدأت الصين العام الجديد بجولة أفريقية لوزير خارجيتها وانغ يي في الفترة من الثاني إلى السادس من يناير، في أول زيارة خارجية له في العام الجديد، تكريسا لتقليد بدأته الصين قبل تسعة وعشرين عاما، بأن تكون أفريقيا الوجهة الخارجية الأولى لوزير خارجيتها كل عام. وهذه الخطوة تؤكد الأهمية التي توليها الصين لأفريقيا. كما زار يانغ جيه تشي، المبعوث الخاص للرئيس شي جين بينغ كلا من الإمارات ومصر في النصف الأول من يناير، في إشارة واضحة لأهمية الدول العربية في سياسة الصين الخارجية. إن الصين تستقبل عام 2019 بمشاعل الأمل، آملة أن تضيء بها العالم كله من أجل مصير مشترك للبشرية. الصين اليوم

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国