【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】

مبعوث صيني يحث على الالتزام بـ"حل الدولتين" في عملية السلام بالشرق الأوسط

Date: 30/04/2019 Refer: 2019/PR/5830

pics

دعا مبعوث صيني يوم الاثنين المجتمع الدولي إلى الالتزام بمبدأ "حل الدولتين" لحل القضية الفلسطينية-الإسرائيلية، محذرا من اتخاذ إجراءات أحادية تفاقم التوتر في المنطقة.

وأكد مندوب الصين الدائم لدى الأمم المتحدة ما تشاو شيوي أنه ينبغي على المجتمع الدولي دعم تسوية القضية الفلسطينية بقصد إقامة دولة فلسطينية ذات سيادة كاملة على أساس حدود 1967 وتكون القدس الشرقية عاصمة لها، مشيرا إلى ضرورة توافُق أية مبادرة جديدة تُطرح مع هذه المعايير.

ودعا إلى وحدة المجتمع الدولي في الدفع من أجل استئناف محادثات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين في أقرب وقت.وأكد المبعوث الصيني، خلال مناقشة مفتوحة في مجلس الأمن الدولي، على ضرورة وقف بناء المستوطنات، وأن تقوم الأطراف المعنية بتجنب أي عمل أو خطاب قد يؤدي إلى تفاقم الوضع، أو القيام بأي تحرك قد يقوّض الثقة، وذلك بغية تهيئة الظروف اللازمة لاستئناف الحوار في أقرب وقت.

وقال المبعوث الصيني إن الأطراف صاحبة التأثير في الشرق الأوسط عليها لعب دور بناء والحيلولة دون اتخاذ أي إجراءات أحادية الجانب تزيد من حدة التوتر في المنطقة.

كما دعا إلى بذل جهود لتعزيز المصالحة بين الفلسطينيين واستكشاف طرق جديدة لتسهيل السلام في الشرق الأوسط بشكل فعّال لإخراج محادثات السلام الفلسطينية-الإسرائيلية من الطريق المسدود.كما حث المجتمع الدولي على إيلاء اهتمام وثيق بالوضعين الاقتصادي والإنساني للفلسطينيين والعمل على تحسينهما.

وقال المبعوث الصيني إن قضية فلسطين هي جوهر قضية الشرق الأوسط وهي القضية الأساسية للمنطقة، لافتا إلى أن المسؤولية المشتركة التي تقع على كاهل المجتمع الدولي تتمثل في حماية حقوق الشعب الفلسطيني ومصالحه المشروعة.

وأضاف: "فيما يتعلق بقضايا المناطق الساخنة الأخرى في الشرق الأوسط، فمن الضروري أن يظل المجتمع الدولي ملتزما بالتسوية السياسية وتيسير الحوار والمفاوضات وإدارة الموقف بطريقة بنّاءة واستيعاب حقوق جميع الأطراف ومصالحهم المشروعة."

وقال ما إن الجولان السورية معترف بها دوليا كأرض محتلة وقد تبنى مجلس الأمن الدولي عدة قرارات تدعو إلى انسحاب إسرائيل منها، مشيرا إلى أن "الصين تعارض أي إجراء أحادي الجانب لتغيير هذه الحقائق، كما لا ترغب في رؤية أي تصعيد إضافي للتوترات الإقليمية."

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن الشهر الماضي الاعتراف بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان التي استولت عليها إسرائيل من سوريا في عام 1967 وضمتها في عام 1981. وقوبلت هذه الخطوة بإدانة دولية واسعة النطاق.وقال السفير الصيني إن التنمية توفر الضمانة الأساسية لتحقيق السلام.

وأوضح أن الصين استضافت في منتصف أبريل المنتدى الصيني-العربي الثاني حول الإصلاح والتنمية، واستضافت قبل أيام بنجاح منتدى الحزام والطريق الثاني للتعاون الدولي. و"قد شهدت هذه الأحداث مشاركة نشطة من جانب الشرق الأوسط والدول العربية".

وقال ما إن الصين تقف على أهبة الاستعداد للاستفادة من المشاركة الواسعة النطاق في مبادرة الحزام والطريق لتعزيز التعاون، وربط استراتيجياتها الإنمائية، والسعي إلى تحقيق نتائج مربحة للجميع مع بلدان المنطقة، وتوفير فرص ومنصة للتنمية في الشرق الأوسط من أجل بناء مجتمع ذي مستقبل مشترك للبشرية.

مبعوث صيني يبدي معارضته لأي عمل أحادي الجانب يُصعّد التوترات في الشرق الأوسط

 أعرب مبعوث الصين الدائم لدى الأمم المتحدة ما تشاو شيوي يوم الإثنين عن معارضته لأي عمل أحادي الجانب يُصعّد التوترات في الشرق الأوسط، سواء في فلسطين أو مرتفعات الجولان المحتلة.

ودعا ما، خلال مناقشة مفتوحة في مجلس الأمن الدولي، الأطراف صاحبة التأثير في الشرق الأوسط إلى لعب دور بناء والحيلولة دون اتخاذ أي إجراء أحادي الجانب يزيد من حدة التوتر في المنطقة.

وأكد المبعوث الصيني أن قضية فلسطين جوهر قضايا الشرق الأوسط والقضية الأساسية للمنطقة، لافتا إلى أن المسؤولية المشتركة التي تقع على عاتق المجتمع الدولي تتمثل في حماية حقوق الشعب الفلسطيني ومصالحه المشروعة.

وشدد ما على أنه ينبغي على المجتمع الدولي تدعيم تسوية القضية الفلسطينية بقصد إقامة دولة فلسطينية ذات سيادة كاملة على أساس حدود 1967 وتكون القدس الشرقية عاصمة لها، مشيرا إلى ضرورة توافُق أية مبادرة جديدة تُطرح مع هذه المعايير.

وأضاف "فيما يتعلق بقضايا المناطق الساخنة الأخرى في الشرق الأوسط، فمن الضروري أن يظل المجتمع الدولي ملتزما بالتسوية السياسية وتيسير الحوار والمفاوضات وإدارة الموقف بطريقة بنّاءة واستيعاب حقوق جميع الأطراف ومصالحهم المشروعة."

وقال ما إن الجولان السورية معترف بها دوليا كأرض محتلة وقد تبنى مجلس الأمن الدولي عدة قرارات تدعو إلى انسحاب إسرائيل منها، مشيرا إلى أن "الصين تعارض أي إجراء أحادي الجانب لتغيير هذه الحقائق، كما لا ترغب في رؤية أي تصعيد إضافي للتوترات الإقليمية."

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن الشهر الماضي الاعتراف بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان التي استولت عليها إسرائيل من سوريا في 1967 وضمتها في 1981. وقوبلت هذه الخطوة بإدانة دولية واسعة النطاق.

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国