【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】

دموع "حسناء تدمر" وابتسامة "حسناء الأقصر".

Date: 01/06/2019 Refer: 2019/PR/5889

التعاون الصيني العربي في ترميم الآثار مقبل على آفاق واسعة

تعرّض تمثال "حسناء تدمر" الحجري القديم، الذي يرجع تاريخه لنحو 1800 عام ويمثل امرأة ثرية تزينت بالحلي والجواهر، لأضرار خلال الهجوم الأول الذي شنه الإرهابيون على مدينة تدمر في عام 2015.

كما دُمرت تماثيل ومنحوتات أخرى على يد الإرهابيين الذين سيطروا مرتين على المدينة القديمة في وسط سوريا، خلال الحرب التي دخلت عامها التاسع في مارس من العام الجاري. وقد أوضح منتجب يوسف، وهو واحد من 12 عالم آثار يعملون في مهمة ترميم القطع الأثرية المتضررة المنقولة إلى دمشق، قائلا "فُقد الوجه واليدان بالكامل، وكذلك أجزاء من الرداء مع وجود أجزاء شديدة الهشاشة".

وفي منطقة الشرق الأوسط التي تعرضت لاضطرابات وحروب واشتباكات متتالية خلال العقود الأخيرة، تواجه مزيد من "حسناوات الزمن القديم" صعوبات في إعادة ترميمهن بسبب نقص الدعم المالي والتقني.

وهكذا يبدو التعاون الدولي في هذا المجال أكثر أهمية، إذ بذلت فيه الصين جهودا مستمرة وحققت نتائج مثمرة. ففي نهاية نوفمبر الماضي، أطلقت البعثة الأثرية الصينية الأولى في مصر عملها بالتنقيب في معبد مونتو الذي يقع في الجزء الشمالي من معبد الكرنك الشهير في محافظة الأقصر، جنوب القاهرة. وبعد نصف عام من العمل الشاق، نجحت في أعمال النظافة وإزالة الحشائش والمخلفات من معبد مونتو، إلى جانب إجراء رفع مساحي ومسح أثري لمنطقة المعبد.

وأعرب وزير الآثار المصري خالد العناني في مارس الماضي عن تفاؤله بالتعاون المثمر للغاية بين مصر والصين في مجال الآثار، قائلا إن "العلاقات بين مصر والصين استثنائية وجيدة، واتمنى أن تمتد إلى الآثار"، مشيرا في الوقت ذاته إلى مذكرة التفاهم التي وقعتها مصر مع الأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية.

ومن جانبه، قال جيا شياو بينغ رئيس البعثة الأثرية الصينية الأولى في مصر إن المهمة الأولية تتمثل في إجراء حفريات تجريبية على نطاق صغير حول الجدران الخارجية لمعبد مونتو، ومحاولة الحصول على المعلومات الأساسية مثل عمر المعبد. أما المهمة التالية خلال الموسم القادم فتتمثل في إعادة ترميم وتركيب الكتل الأثرية المتناثرة على أرض المعبد، وبدء أعمال التوثيق الأثرية.

وأشار إلى أن الفريق الصيني يتألف من أربعة علماء آثار دائمين، وثلاثة خبراء للتناوب على المدى القصير، ويركز عمله على معبد مونتو شمال معابد الكرنك، وهو مخصص لعبادة إله الحرب مونتو، وتم الكشف عنه خلال حفائر عالم الآثار الفرنسي فرناند بيسون دي لاروك في العام 1925.

ورأى العالم أن "التعاون مع علماء الآثار المصريين مفيد لفهم الحضارتين القديمتين، وهو نوع من الترويج لبعضهما البعض، وأمر مهم للغاية للعلاقات الأكاديمية والدولية".

وإن نجاح التعاون الذي تجريه البعثة الأثرية الصينية الأولى في مصر يمكن أن يقدم نموذجا جيدا للدول الأخرى

في المنطقة. فقد قام عدد من دول العالم بتسليم العراق مئات القطع الأثرية التي تعرضت للسرقة والتهريب خلال الفوضى التي أعقبت الغزو الذي قادته الولايات المتحدة، ودخل العراق الآن مرحلة من الانخراط في ترميم هذه الآثار المستعادة وبناء نظام جديد لحمايتها.

وفي هذا الصدد، قال قيس حسين رشيد وكيل وزارة الثقافة لشؤون السياحة والآثار العراقي "نتمنى أن نخطو خطوات إلى الأمام مع الجانب الصيني لما يمتلكه من خبرات وإمكانات هائلة في التعاون بمجال المتاحف وحماية المواقع الأثرية وكذا صيانة المواقع الأثرية التي تضررت جراء الأعمال الإرهابية في الموصل".

وبالإضافة إلى التعاون في ترميم وصيانة الآثار، عززت الصين التبادلات في مجال إقامة المعارض الأثرية مع الدول العربية. فعلى سبيل المثال، استضاف المتحف الوطني بالرياض معرض "كنوز الصين" في نهاية عام 2018. وجاء المعرض الذي ضم 200 قطعة أثرية صينية امتدادا للتعاون في مجال الآثار بين المملكة وجمهورية الصين الشعبية، وذلك في إطار اتفاقية التعاون المشترك بين المملكة ممثلة في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وجمهورية الصين الشعبية ممثلة في إدارة الدولة للتراث الثقافي الصيني، في مجال الآثار والتي تشمل التعاون في الأبحاث الأثرية ومعارض الآثار والأنشطة المتحفية. وقدم معرض "كنوز الصين" نماذج من تراث الحضارة الصينية العريقة الممتدة لآلاف السنين، ومن بينها قطع نادرة تعرض للمرة الأولى خارج الصين.

وفي بكين، كان المتحف الوطني بالعاصمة الصينية قد استضاف معرض "طرق التجارة في الجزيرة العربية - روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور" الذي نظمته الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في ديسمبر 2016، واستمر لثلاثة أشهر ضمن جولته في عدد من المتاحف العالمية.

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国