【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】

سياسات التنمر الأمريكية لاعقلانية وتعقد الأوضاع في الشرق الأوسط

Date: 04/06/2019 Refer: 2019/PR/5897

أكد خبراء فلسطينيون أن سياسات التنمر الأمريكية ضد فلسطين والشرق الأوسط ومناطق أخرى من العالم لاعقلانية وتخرج عن كافة الأعراف والقوانين الدولية وتؤدي إلى التصعيد، كما دعوا إلى تكاتف مختلف الدول في مواجهة هذه السياسات.

وقال محمد ياغي الكاتب والمحلل السياسي من رام الله بالضفة الغربية في مقابلة أجرتها معه وكالة أنباء ((شينخوا)) مؤخرا إن السياسة التنمرية الأمريكية قائمة على فكرة أن الإمكانيات المادية والتقنية لدى الولايات المتحدة أكبر من تلك الموجودة لدى خصومها، وبالتالي أقنعت الإدارة الأمريكية نفسها بأن خصومها لن يقبلوا بسياسة حافة الهاوية حتى لا يسقطوا فيها وسيقبلون التفاوض وتقديم التنازلات التي تريدها منهم.

وأشار ياغي إلى أن هذه السياسات حدثت مع كندا والمكسيك عندما أضطرتا لإعادة التفاوض على اتفاقية نافتا التجارية مع إدارة ترامب، مضيفا أن ترامب يأمل تكرار ذلك مع الصين بشأن التبادل التجاري، ومع إيران بشأن برنامجيها النووي والصاروخي، ومع السلطة الفلسطينية التي يريد إجبارها على تسوية يتم من خلالها إسقاط كل ما كَفله لها القانون الدولي.

وقال إن "المتتبع لسياسات الإدارة الأمريكية الحالية يجد وبوضوح أنها تقوم على البلطجة والخروج عن القانون الدولي سواء ما يتعلق بالقضية الفلسطينية أو باقي ملفات الخلاف في الشأن الدولي"، مؤكدا أن "اليوم توجد إدارة أمريكية أحد أهم صفاتها عدم العقلانية وبالتالي انعدام اليقين بنتائج سياساتها".

ومن جانبه، انتقد أحمد رفيق عوض أستاذ العلوم السياسية في جامعة القدس بالضفة الغربية، بشدة موقف إدارة ترامب من القضية الفلسطينية، قائلا إن "الأسلوب الأمريكي في التعامل مع القضية الفلسطينية بعد تولي الإدارة الأمريكية الجديدة برئاسة دونالد ترامب يقوم على الاستعلاء والإهانة للحقوق وفرض الحلول بالقوة والإغراء وتزوير للحقائق والتاريخ...وبالتالي فإن هذه المواقف جعلتها طرف غير نزيه في إدارة الملف السياسي (القضية الفلسطينية)".

وأوضح عوض أن السياسات الأمريكية اتجاه القضية الفلسطينية فيها إساءة لوجه الولايات المتحدة الأمريكية التي تتغنى "بالديمقراطية والدفاع عن حقوق الإنسان".

وبدوره قال أكرم عطا لله الكاتب والمحلل السياسي من قطاع غزة إن الإدارة الأمريكية الحالية انقلبت على كافة الأعراف والقوانين وكذلك قرارات الإدارة الأمريكية السابقة، و"هي تتصرف بشكل خارج القانون الدولي وتمارس أسلوب البلطجة سواء ضد القضية الفلسطينية أو الدول العربية أو حتى إيران ودول كبرى مثل روسيا والصين معتمدة بالفعل على أسلوب التنمر والغطرسة".

وفي الوقت نفسه، أعرب الخبراء عن قلقهم إزاء تصعيد وتعقيد الأوضاع في الشرق الأوسط على خلفية تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة وإيران بعد انسحاب الأولى من الاتفاق النووي الإيراني ونشرها مزيدا من الجنود والمعدات العسكرية في المنطقة.

وقال ياغي إن اللاعقلانية في سياسات (إدارة) ترامب التي تستهدف إيران قد تشعل الحرب، مشيرا إلى أن "تجفيف إمكانيات إيران اقتصاديا من خلال حظر صادراتها النفطية تحديدا لن يدفع إيران إلى الخضوع كما تريد أمريكا ولكن إلى التصعيد".

وفي الختام، دعا الخبراء إلى وحدة المجتمع الدولي في مواجهة السياسات الاستعلائية الأمريكية وتعرية تلك السياسات التي خرقت القانون الدولي والشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة في كافة المحافل الدولية.

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国