【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】

التلفزيون الوطني التونسي يُطلق "أسبوع التلفزيون الصيني"

Date: 30/06/2019 Refer: 2019/PR/5929

أطلق التلفزيون الوطني التونسي يوم أمس السبت، "أسبوع التلفزيون الصيني"، وذلك في إطار الاحتفال بالذكرى الخامسة والخمسين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين الصين وتونس.ونظم هذا الحدث بالاشتراك مكتب الإعلام التابع لمجلس الدولة لجمهورية الصين الشعبية، والإدارة الحكومية للإذاعة والتلفزيون الصينية والتلفزيون الوطني التونسي.وتم في حفل الإطلاق، إنتاج حلقة تلفزيونية تحت عنوان "حزام واحد وطريق واحد" وقصة الصداقة بين الصين وتونس.

قال وانغ وين بين السفير الصيني في تونس، إن الصين جلبت هذه المرة عددا من البرامج التلفزيونية الممتازة، على أمل أن يتم الترويج لها لدى الجماهير المحلية عبر التلفزيون الوطني التونسي.وقال إن التبادلات بين الجانبين في السينما والتلفزيون لعبت دورا إيجابيا في تقريب المسافة بين الشعبين وتعزيز التفاهم المتبادل.

من جهته، وقال محمد لسعد الداهش، الرئيس المدير العام للتلفزيون الوطني التونسي، في حفل الإطلاق، إن التبادلات الإعلامية بين الجانبين كانت وثيقة للغاية، معربا عن أمله أن يتيح "أسبوع التلفزيون الصيني" للمزيد من التونسيين فهم الصين وتوسيع نطاق التعاون بين البلدين.

وسيتم خلال الفترة من اليوم 29 يونيو إلى 5 يوليو المقبل بث العديد من البرامج الصينية في التليفزيون الوطني التونسي كبرنامج عرض "أسبوع التلفزيون الصيني".

وكان التلفزيون الوطني التونسي قد أطلق في الثاني من ابريل الماضي أسبوع "الفيلم الصيني بتونس"، تم خلاله عرض خمسة أفلام سينمائية بين روائية ووثائقية على القناتين الوطنية الأولى والوطنية الثانية.

وتابع جمهور القناتين 1 و 2 التونسيتين أفلام "الأبراج الاثني عشر" و "اذهب بعيدا أيها الورم" و "ترقية لا لا الوظيفة " و "الجبل والرجل والكلب" و "المشي إلى المدرسة".

وفي شريط فيدو قصير مسجل، توجه الممثل الشهير والمخرج والمنتج الصيني "جاكي شان" برسالة إلى الجمهور التونسي، معربا عن سعادته بعرض أحد أفلامه في تونس.

ويأتي الإعلان عن إطلاق أسبوع التلفزيون الصيني بتونس، فيما شهدت فعاليات الدورة 20 لمهرجان الإذاعة والتلفزيون العربي التي انطلقت يوم الخميس الماضي لتواصل لغاية الثلاثين من الشهر الجاري، إقامة "منصة العرض المشتركة الصينية"، وذلك بتكليف من مكتب الإعلام لمجلس الدولة الصيني، ومصلحة الدولة للصحافة والنشر والاذاعة والسينما والتلفزيون.

وتشارك في هذه المنصة التي تخللتها أنشطة ترويجية مُختلفة، أربع جهات عارضة هي شركة التلفزيون الصينية الدولية، والقناة العربية التابعة لشبكة تلفزيون الصين الدولية (سي.جي.تي.إن)، ومحطة نينغشيا للاذاعة والتلفزيون، وشركة هانغشتو جيويانغ للثقافة، ووسائل الاعلام المحدودة التي تغطي مجالات التلفزيون وحقوق الطبع والنشر والترجمة.

كما شاركت الصين في المسابقات الموازية للدورة العشرين لمهرجان الإذاعة والتلفزيون العربي بشريطين وثائقيين، إلى جانب تقديم الإنتاج الإعلامي التلفزيوني في الجناح المخصص للصين الذي يضم ست مؤسسات إعلامية من بينها التلفزيون الصيني الدولي، القسم العربي.

ونظم الوفد الصيني المُشارك في هذه التظاهرة مؤتمرا ترويجيا لبرامج المحطة العامة للاذاعة والتلفزيون الصيني، منها الأفلام الكرتونية والانتاجات الدرامية المُدبلجة للغة العربية مثل المسلسل الصيني "حياة رائعة" الذي سيُعرض على التلفزيون الرسمي التونسي "القناة الوطنية الأولى".

وعرض الوفد الصيني خلال هذا المؤتمر، فيلمين وثائقيين لمؤسسة "سي سي تي في" الدولية للإعلام أولهما "طريق الحرير: قصتنا" الذي يروي قصص شباب على طول طريق الحرير وتأثير هذه المبادرة على حياتهم والتغييرات الحاصلة فيها بفضلها.

والفيلم الثاني "هيا شباب" الذي تم انجازه بصورة فائقة الجودة وهو يصور إقبال الشباب الصيني على المبادرة الفردية الحرة والإبداع وتطور المثل والمبادئ الصاعدة في المجتمعات الصينية لدى الفئات الشابة.

وأعرب عبد الرحيم سليمان، الأمين العام لاتحاد إذاعات الدول العربية عن تقدير لحرص الصين على تعزيز الروابط الثقافية والإنسانية مع الدول العربية، قائلا إن التعاون بين الصين والاتحاد والدول العربية "ما انفك يتعزز من خلال التعاون ضمن المجموعة الإعلامية للحزام والطريق، ويتجسد من خلال تبادل البرامج والإنتاج المشترك لبعض المحتويات الإعلامية وتبادل المعلومات".

من جهته، أشار سفير الصين لدى تونس وانغ وين بين، إلى أن "تبادل البرامج التلفزيونية والأفلام من شأنه بناء جسر بين الصين والدول العربية وبالرغم من طول المسافة بين الجهتين فإن هناك إرادة مشتركة لتخطي كافة العقبات وتحقيق تنمية مستدامة ودعم الصداقة التي تعود إلى زمن بعيد".

وأكد أن الصين ستواصل المساهمة بفاعلية أكبر في برامج مهرجان الإذاعة والتلفزيون العربي، معربا عن أمله في "إيجاد آليات جديدة تساهم في تعميق العلاقات وتعزيز التبادل والتعاون وتنويع مجالاته وجعله أكثر ثراء".

أما جان لين، نائبة رئيس دائرة البرامج في شبكة الصين الدولية، فقد شددت على أهمية الدور الذي تقوم به الدول العربية ضمن مبادرة الحزام والطريق التي أطلقها الرئيس الصيني شي جين بينغ لربط القارات وتيسير التنقل والتجارة بينها، خاصة أن الدول العربية تقع جغرافيا في تقاطع الحزام والطريق، مبينة أهمية التبادل الاعلامي على مستوى البرامج من شأنه المساهمة في تعميق المعرفة المتبادلة لهوية الشعوب الصينية والعربية.

يُشار إلى أن الدورة 20 لمهرجان الإذاعة والتلفزيون العربي التي يُنظمها اتحاد إذاعات الدول العربية، بالتعاون مع الإذاعة والتلفزيون التونسية، والمؤسسة العربية للاتصالات الفضائية (عربسات)، إنطلقت ليلة (الخميس - الجمعة) الماضية بمدينة الثقافة بتونس العاصمة، لتتواصل لغاية الثلاثين من شهر يونيو الجاري.

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国