【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】

"التعاون الدولي" مفتاح السلام الدائم

Date: 09/07/2019 Refer: 2019/PR/5950

حسام المغربي ـ بكين

احتضنت العاصمة بكين على مدى يومين أعمال منتدى السلام العالمي في نسخته الثامنة، وسط توجّه من الضيوف المشاركين لمواصلة دفع تضافر الجهود الدولية لإرساء دعائم الاستقرار والسلام الدائمين والشاملين.

وتأتي الدورة الحالية للمنتدى التي استمرت على مدى يومين (8 و9 يوليو الجاري)، تحت شعار "استقرار النظام العالمي: المسؤوليات المشتركة والإدارة المشتركة والمنافع المشتركة"، برعاية جامعة تسينغهوا ومعهد الشؤون الخارجية الصيني.

وكان وانغ تشي شان نائب الرئيس الصيني، قد أشار في كلمته التي ألقاها خلال افتتاح أعمال المنتدى، إلى أن الصين تدعو جميع دول العالم إلى حماية التعددية والتمسك بمفهوم التنمية السلمية ودفع العولمة الاقتصادية، وبناء نظام دولي أكثر عدلا واستقرارا وفعالية.

منوّها إلى ضرورة تعزيز بناء علاقات دولية جديدة ومجتمع المصير المشترك للبشرية لمواجهة الوضع الحالي للنظام العالمي، والتعاون لحماية أسس التعددية وتوسيع مجالات التنمية المشتركة ونقاط الاتقاء، وتعزيز التفاهم والتواصل عبر الحوار على أساس الاحترام.

خارطة طريق لـ"مجتمع المصير المشترك"

وخلص المشاركون في أعمال المنتدى إلى جملة من التوصيات أهمها "رسم خارطة طريق لترسيخ ثقافة السلام" التي تدعو إلى المحبة والوئام، والتأكيد على أهمية الحفاظ على العلاقات ومراعاة تطويرها لمواكبة التغيرات العالمية وتعزيز مفهوم السلام والتعايش والأمن في العالم.

ويهدف مجتمع المصير المشترك للبشرية إلى عالم يسوده السلام والأمن والازدهار على أساس الاحترام المتبادل والعدالة، مع التأكيد على معارضة الأحادية وتشجيع التعددية وبذل الجهود لتوسيع نقاط الاتقاء وتعزيز التفاهم عبر الحواروتعميق التعاون من خلال التفاهم، وجعل الثقة المتبادلة والمنفعة المتبادلة والمساواة والتعاون نواة مفهوم الأمن الدولي.

وتعد "المبادئ الخمسة للتعايش السلمي" توجّها راسخا للدبلوماسية الصينية، فالوئام والسلام والتعاون والمنفعة المتبادلة والفوزالمشترك هي المفاهيم الأساسية لتلك الدبلوماسية التي تواصل الصين التأكيد عليها والعمل على تعميق الاستفادة منها.

"الحزام والطريق" طرح نموذجي للتعاون الدولي

وبحسب الخبراء المشاركون في أعمال المنتدى فإن التنمية تمثّل "المفتاح الرئيسي" لضمان السلام والاستقرار وحل المشكلات الأمنية.

وعلى مدى السنوات السبعين الماضية منذ تأسيس جمهورية الصين الشعبية، وضعت البلاد على الدوام "السلام"و"التنمية" أساسا لبناء عالم اليوم، وجاءت مبادرة "الحزام والطريق" لترسم مستقبلا مشرقا للدول والشعوب المطلة عليها، ما يجعل منها طرحا نموذجيا لتعميق التعاون الدولي القائم على المشاركة والفوز المشترك.

وبوصفها أكبر مشروع يشهد العالم على مر التاريخ، فقد تجاوز حجم تجارة البضائع بين الصين والدول والمناطق الواقعة على طول مبادرة الحزام والطريق خلال السنوات الست الماضية نحو 6 تريليونات دولار، وتخطى حجم الاستثمار حاجز 80 مليار دولار، كما وفّرت 82 منطقة تعاونية مشتركة على طول الحزام والطريق نحو 300 ألف فرصة عمل محلية. ما أتاح فرص التطوّر والتنمية لجميع بلدان المبادرة.

ويشارك في منتدى السلام العالمي الذي تأتي دورته الثامنة الحالية تحت شعار "استقرار النظام العالمي: المسؤوليات المشتركة والإدارة المشتركة والمنافع المشتركة"، 199 شخصية من جميع قارات العالم، يتوزعون بين مسؤولين حاليين وسابقين وأكاديميين وسفراء دول أجنبية معتمدين لدى الصين وباحثين منهم رئيسة إندونيسيا السابقة ميجاواتي سوكارنوبوتري، ورئيس المجلس الأوروبي السابق هيرمانفانرومبي، ورئيس جمهورية أفغانستان الإسلامية السابق حامد كرزاي، وسكرتير مجلس الأمن الروسي السابق إيغور إيفانوف، وأستاذ الإدارة الحكومية والمدير السابق لمركز بِلفر للعلوم والعلاقات الدولية غراهام أليسون،ما يجسد تعدّدية الأطراف وخبرات الحضور والعمل الجماعي.

وعلى مدار جلسات المنتدى يناقش سبل تعزيز روح السلام المستدام في العالم، وتحقيق عولمة أكثر عدلا وإنصافا، وبناء نظام متعدد الأطراف وأكثر فعالية، وبحث الأسباب الجذرية لقضايا الأمن الدولي الكبيرة واستكشاف سبل معالجتها من خلال التعاون الدوليوتشجيع الحوار، وتسليط الضوء على دور التنمية في معالجة التحديات.

وأُطلقت أولى دورات المنتدى في عام 2012 ويعقد سنويا، ويعد حدثا رفيع المستوى يحظى باهتمام قادة الصين ويركز على موضوعات متعلقة بالأمن الدولي ومعالجة التحديات الأمنية الرئيسية التي تواجه العالم.

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国