【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】

الهيمنة الأمريكية هي المدمر الحقيقي للنظام الدولي !!

Date: 25/07/2019 Refer: 2019/PR/5971

pics

في الآونة الأخيرة، وقعت أكثر من 100 شخصية أمريكية معروفة بتشددها تجاه الصين رسالة مفتوحة، اتهموها فيها بتجاهل مبادئ النظام الدولي الحالي وقواعده، داعين إلى ضرورة مجابهتها.

وهذه المزاعم القديمة لتلك الشخصيات في الولايات المتحدة لا تشوه الحقيقة فقط، ولكنها مليئة أيضاً بالغطرسة والجهل والتحامل، وقد أثبتت الوقائع منذ زمن طويل أن الهيمنة الأمريكية التي تتميز بالأحادية والحمائية والأنانية المتطرفة هي المدمر الحقيقي للنظام الدولي.

فمن ناحية، تلوحواشنطن بعصا التعريفات الجمركية فتثير احتكاكات تجارية مع الصين والمكسيك وكندا والاتحاد الأوروبي والهند، في انتهاك صارخ لالتزاماتها الدولية بموجب مواثيق منظمة التجارة العالمية، ما أحدث صدمة خطيرة في سلاسل الصناعات الدولية والقيمة الصناعية القائمة على نظام التجارة الحرة وقواعد التجارة متعددة الأطراف.

ومن ناحية أخرى انسحبتمن مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ومنظمة اليونسكو واتفاقية باريس للمناخ والاتفاق النووي الإيراني، ومن منظمات ومعاهدات عديدة، كما تعمل على تدمير أداء الوكالة الدولية للطاقة الذرية وتعرقل عملية إصلاح منظمة التجارة العالمية، محاولة إخراج نفسها من أي ولاية قضائية دولية.

إن بعض السياسيين الأمريكيين يدمرون النظام العالمي بشكل تعسفي ويرفضون أداء بلادهم واجباتها الدولية، وقداتهموا الصيناعتباطاً بتجاهل النظام الدولي، والسبب الجذري هو أن النظام الدولي الذي تحميه الصين ويرتكز على مقاصد ميثاق الأمم المتحدة ومبادئه ليس "نظام القوة" الذي يريدونه، ما يكشف تمسكهم بفكرة الهيمنة الراسخة في نفوسهم، كما يعكس قلقهم وخوفهم من انتعاش التعددية وفشل الهيمنة الأمريكية.

حتى حلفاء واشنطن التقليديون يعارضون بشدة تصرفاتها لتقويض النظام الدولي، وقد قالت المستشارة الألمانية آنجيلا ميركل إن "اليقين في نظام ما بعد الحرب" بدأ في الانهيار مع اتساع الخلافات بين الدول على جانبي المحيط الأطلسي حول قضية العقوبات الأمريكية ضد إيران، وأشار رئيس الوزراء السنغافوري لي هسين لونج إلى أن الولايات المتحدة تفضل إجراء مفاوضات منفردة مع دول أصغر منها، لأن هذا النهج يسمح لها بالاستفادة بشكل مباشر من النزاعات مقارنة بالمصالح الواسعة المتمثلة في الحفاظ على النظام متعدد الأطراف.

وليس من مصلحة الصين تحدي النظام الدولي الحالي، لأنها أحد مؤسسيه وهي أحد المستفيدين منه والمدافعين عنه، وفي الفترة الأخيرة أكد 100خبير أمريكي في الشئون الآسيوية في رسالة مفتوحة إلى الرئيس دونالد ترامب والكونغرس الأمريكي أن مشاركة الصين في النظام الدولي أمر ضروري لبقائه على قيد الحياة واتخاذ إجراءات فعالة بشأن القضايا المشتركة مثل تغير المناخ.

pics

pics

ولأن النظام الدولي الحالي غير عادل ويعمل على حماية مصالح القوى الغربية مثل الولايات المتحدة، فيجب على الصين باعتبارها دولة كبيرة مسئولة أن تلعب دورها في إصلاحه وتغييره وتعزيز الحوكمة العالمية، فمن خلال طرح مفهوم مجتمع المصير المشترك للبشرية وبناء مبادرة "الحزام والطريق" وعبر الدفاع الصارم عن مرجعية الأمم المتحدة والمشاركة الإيجابية في عمليات حفظ السلام الأممية وتوسيع الانفتاح باستمرار ودعم العولمة الاقتصادية ظلت الصين مدافعا مهما عن النظام الدولي الحالي ومُشاركةً في إصلاحه، وهي لا تسعى إلى الهيمنة، بل تدعو إلى آليات ومشروعات جديدة، من أجل استكمال الآليات الحالية للحوكمة العالمية وتحقيق التعاون والفوز المتبادل والتنمية المشتركة مع الدول المختلفة.

إن العالم يشهد تغيرات لا مثيل لها منذ مائة سنة، ويجب ألا تقرر دولة واحدة مصير النظام الدولي والحوكمة العالمية، ولكن ينبغي أن يكون القرار لمختلف الدول من خلال التشاور، وقد فات أوان نظام الهيمنة الأمريكية التي تشكل تهديداً وتحدياً للنظام الدولي، وعلى شتى البلدان توخي الحذر تجاه ذلك، وتبني تحركات ملموسة لحماية النظام الدولي، الذي يتخذ من مقاصد ميثاق الأمم المتحدة ومبادئه جوهراً له، وينبغي عليها أن تدفع تطوره بشكل مشترك نحو اتجاه أكثر عدالة.

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国