【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【ثقافة وتعليم.】【أنشطة خاصة】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【فرص وعروض】【ارقام و حقائق】【فيديو وصور】【الجالية العربية】

الولايات المتحدة تعتبرحجر عثرة أمام التعاون والتنمية العالميين

Date: 26/07/2019 Refer: 2019/PR/5976

pics

نشرت مؤخرا أكثر من مائة شخصية أمريكية متشددة في مواقفها ضد الصين، رسالة مشتركة مفتوحة تزعم فيها أن الصين "غررت" حلفاء الولايات المتحدة والدول الأخرى بالمصالح الاقتصادية بقصد توسيع تأثيراتها العالمية، ومن الواضح أنها تحاول تشويه الحقيقة المتجسدة في جلب النمو الاقتصادي الصيني فوائد للعالم كله، مما يعكس حسد بعض الأمريكيين وحقدهم لتعزز القوة الاقتصادية الصينية.

وعلى أرض الواقع، تعدّ النزاعات الأحادية والحمائية التي يتبعها الساسة الأمريكان حجر عثرة أمام التعاون والتنمية بين مختلف دول العالم، وخلال السنوات الأخيرة، لوّحت الولايات المتحدة بعصى"التعريفات الجمركية" ووضعت حواجز تجارية في كل أنحاء العالم من أجل كسب مصالحها الذاتية، وعطلت بعنف السلسلة الصناعية وسلسلة القيمة العالمية، الأمر الذي سبب صدمة شديدة للتجارة والاستثمارات، وحتى في الاقتصاد العالمي، وقد أصدر البنك الدولي تقريرا في شهر يونيو الماضي، توقع فيه أن التجارة العالمية ستزداد ب2.6% فقط في عام 2019، وستسجل أدنى مستوى بعد حدوث الأزمة المالية الدولية عام 2008.

وأشارت مديرة صندوق النقد الدولي المستقيل حديثًا كريستين لاجارد مؤخرًا في بلاغ نشرته إلى وزراء مالية ومحافظي بنوك مركزية للدول الأعضاء لمجموعة العشرين إلى أن الخلافات حول التعريفات الجمركية ضربت ثقة السوق والمستثمرين، مما أدى إلى خسارةقدرها 455 مليار دولار أمريكي إجماليا، أي ما يعادل انخفاض الاقتصاد العالمي بنسبة 0.5٪ في عام 2020.

pics

وفي ظل فكرة الهيمنة المتمثلة ب "أمريكا أولا " ، تزيد الولايات المتحدة باستمرار "عجز التنمية" العالمي. في هذا الصدد ، تغاضى بعض السياسيين في الولايات المتحدة ، وبدلاً من ذلك ، شوهوا جهود الصين لمساعدة تنمية البلدان الأخرى لتصبح "إغراءات المصالح الاقتصادية."

وبصفتها دولة كبيرة مسؤولة ، فإن تطور الصين لا يكون لتلبية احتياجات الناس المتزايدة من أجل حياة أفضل فحسب، بل أيضًا لمساعدة الدول والشعوب الأخرى، فمنذ عدة سنوات ، تجاوزت مساهمة الصين في النمو الاقتصادي العالمي30 ٪ ، وتحتل المرتبة الأولى في العالم. وحقق السوق الضخم في الصين أرباحًا كبيرة للشركات المتعددة الجنسيات، حيث قدمت القطاعات الصناعية الكاملة في الصين مساهمات مهمة في تحسين توزيع عوامل الإنتاج العالمية وتعزيز القدرة الإنتاجية الدولية ، وقد خلق الطلب والاستثمار في الصين عددًا كبيرًا من فرص العمل لدول العالم، كما أعربت الصين بسخاء عن رغبتها في التمتع بأحدث نتائج البحث العلمي مع الدول، بما في ذلك تقنية 5G ، مما أدى إلى تقديم المساهمة في تطوير القدرة التنافسية الجوهرية العالمية. أصدر معهد ماكينزي العالمي مؤخرًا تقريراً يقول إنه وخلال الفترة من عام 2000 إلى عام 2017 ، ازدادت نسبة اعتماد العالم على الاقتصاد الصيني تدريجياً من 0.4 إلى 1.2، وهذا يدل على أن المجتمع الدولي قد استفاد كثيرا من التنمية الاقتصادية في الصين.

كما يعرف الجميع فإن الصين أطلقت مبادرة "الحزام والطريق" في عام 2013 بهدف التمسك بمبدأ التشاور والتشارك والتقاسم وتعبئة المزيد من الموارد، وتحقيق ربط الأسواق وإطلاق زخم النمو وإدماج المزيد من الدول والمناطق في العولمة الاقتصادية. في السنوات الست الماضية، تجاوز حجم تجارة البضائع بين الصين والدول على طول الحزام والطريق 6 تريليونات دولار أمريكي، وتجاوز الاستثمار المباشر غير المالي في هذه الدول 90 مليار دولار أمريكي، وتم بناء 82 حديقة صناعية تعاونية خارجية مع هذه الدول، وتم تقديم إيرادات الضرائب للدول المضيفة بقيمة أكثر من ملياري دولار، وخلق ما يقرب من 300 ألف وظيفة للمنطقة المحلية. حتى الآن ، لم يقع أي بلد في "فخ الديون" بسبب مشاركته في بناءالحزام والطريق. وأشار بعض العلماء الباكستانيين بوضوح إلى أن الصين ساعدت الاقتصاد الباكستاني في اكتساب موطئ قدم قوي من خلال زيادة الاستثمار في باكستان، مما ساعدها في التخلص من "فخ الديون" الذي حدده الغرب.

في الوقت الحاضر، لا تزال التنميةمفتاح لحل مختلف التناقضات والمشاكل التي تواجه البشرية. كأكبر اقتصاد في العالم، يجب على الولايات المتحدة أن تساهم في تقليل "عجز التنمية" في العالم بدلاً من تقييد تنمية الدول الأخرى.

إن العولمة الاقتصادية هي اتجاه العصر، ورغم أن بعض الأميركيين مهووسون بالأحادية والحمائية، إلا أنهم لن يستطيعون أن يوقفوا اتجاه الانفتاح والتعاون للبشرية.

pics

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国