【中阿社区】【旅游健康】【数字事实】【招商引资】【企业服务】【战略.研究】【投资委员会】【专题活动】【文化.教育】【经贸投资】【政治事务】【快讯】【首 页】
【الرئيسية】【أخبار واحداث】【شؤون سياسية】【تجارة وقتصاد】【مجلس التنمية】【ابحاث استراتيجية】【مؤسسات وخدمات】【أنشطة خاصة】【ثقافة وتعليم.】【فرص وعروض】【فيديو وصور】【سياحة وصحة】【الجالية العربية】
الموقع الحالي:منزل>2019>نص

مقتطفات صحفية 05/08/2019

Date:2019-08-05

المتحدثة " وفقًا للممارسة المعتادة ، سيتم تعليق  المؤتمر الصحفي الاعتيادي لوزارة الخارجية

من 5 أغسطس (الاثنين) إلى 16 (الجمعة) واستئنافه في 19 أغسطس (الاثنين).

حكومة هونغ كونغ: الاحتجاجات تتجاوز الحدود العقلانية ولن نتغاضى عن الأعمال غير القانونية .. صرح متحدث باسم حكومة منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة يوم الأحد بأن الاحتجاجات التي شهدتها هونغ كونغ حديثا تجاوزت حدود الاحتجاجات السلمية والعقلانية، ولا يمكن للحكومة والجماهير العامة التغاضي عن ذلك تحت أية ظروف.وردا على تفاقم الاحتجاجات، قال المتحدث في بيان إن "الانتهاك الصارخ للقانون والتدمير الوحشي للسلام العام والهجمات العنيفة ضد الشرطة أمور ستضر بمجتمع هونغ كونغ واقتصادها ومعيشة سكانها."وقال المتحدث إن الاحتجاجات، التي نُظمت باسم التعبير عن بعض المطالب، كثّفت من الأعمال غير القانونية وحوادث إغلاق الطرق.ونوّه بقوله "لقد ارتكب المتظاهرون أعمالا خطيرة وغير قانونية، بما في ذلك ممارسة العنف في مناطق مختلفة، والاعتداء على رجال الشرطة وارتكاب أعمال حرق عن عمد. كما أغلق المتظاهرون اتجاهي نفق هونغ هوم كروس هاربور، فضلا عن الطرق الرئيسية مثل طريق لونغ تشيونغ أمس وفي وقت مبكر في الصباح، ما تسبب في آثار سلبية خطيرة على الجمهور."أما بالنسبة لبعض المتظاهرين الذين يحرضون الجمهور على المشاركة في الإضرابات وإغلاق الطرق وتعطيل وسائل النقل العام غدا الاثنين، أعربت حكومة منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة عن أملها في أنه مع تعبير المتظاهرين عن مطالبهم، عليهم الالتزام بالقانون واحترام حقوق أفراد المجتمع الآخرين، حسبما قال المتحدث.كما تدعو حكومة المنطقة الجماهير العامة إلى "الثبات في مواقعهم والاعتزاز بالوضع المالي الدولي الصعب مناله لهونغ كونغ، بالإضافة إلى القاعدة الاقتصادية المستقرة والبيئة الاجتماعية المتنوعة والشاملة."كما جددت الحكومة تأكيد أنه يتعين على قطاع الخدمات المدنية بأكمله البقاء متحدا في مواجهة كل الضغوط والتحديات.

الحكومة المركزية تدين بشدة أعمال إهانة العمبعوث: لا يجب الإساءة لمبدأ "دولة واحدة ونظامان" .. قال مبعوث صيني هنا يوم الجمعة، إنه يجب ألا يسيء أحد لمبدأ "دولة واحدة، نظامين." قال تشانغ جون الممثل الصيني الدائم لدى الأمم المتحدة خلال اجتماع مع صحفيين من وسائل إعلام دولية عديدة في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، إن التظاهرات في هونج كونج "تخطت الطبيعة السلمية،" وتحولت إلى "فوضى وعنف، ولا يجب أن نسمح لهم بمواصلة هذا السلوك السيئ."  وأضاف تشانغ أنه يجب على الشعب فهم أساس مبدأ "دولة واحدة ونطامان" وأنه لا يجب على أحد إساءة إستعمال هذا المبدأ لتعريض الأمن الوطني للصين وسيادتها للخطر، بحسب تشانغ.  وقال تشانغ "لا نعتقد بأنه من مصلحة أحد على المدى البعيد مواصلة أعمال العنف"، مضيفا أن الوضع العنيف في هونج كونج "يؤذي مصالح المستثمرين والزوار الأجانب من الدول الأخرى." واستطرد تشانغ "لن نسمح لأي دولة أو مجموعة من الأشخاص أو أي شخص بالتدخل" في شؤون الصين الداخلية، وخاصة الشؤون المتعلقة بشينجيانغ والتبت وهونج كونج وشؤون أخرى.

الحكومة المركزية تدين بشدة أعمال إهانة العلم في هونغ كونغ .. أدان متحدث باسم الحكومة المركزية يوم الأحد بشدة الأعمال المشينة من جانب بعض المتظاهرين المتطرفين في هونغ كونغ بإلقاء العلم الوطني الصيني في البحر.قال المتحدث باسم مكتب شؤون هونغ كونغ وماكاو التابع لمجلس الدولة إن متظاهرين مقنعين أزالوا العلم الوطني الصيني من سارية علم في تسيم شا تسوي، ثم ألقوه في المياه أمس السبت.وأوضح المتحدث أن "هذه الأفعال تنتهك بشدة قانون العلم الوطني لجمهورية الصين الشعبية والعلم الوطني ومرسوم الشعار الوطني لمنطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة. وتصرفهم هذا يسيء بكل وضوح للدولة وللكرامة الوطنية ويضر بشدة بالقواعد الأساسية لمبدأ ’دولة واحدة ونظامان’ وبمشاعر الشعب الصيني أجمع، من بينه مواطنو هونغ كونغ."وأعرب المتحدث عن الغضب الشديد من هذه الأفعال.وأضاف "ندعم بشدة شرطة هونغ كونغ والأجهزة القضائية في الإنفاذ الصارم للقانون وإقامة العدل وتقديم الجناة للعدالة بأقصى سرعة ممكنة."وأظهرت أحداث إهانة العلم القبيحة من قبل قلة قليلة من المتطرفين مرة أخرى أنهم ابتعدوا عن نطاق حرية التعبير وانزلقوا نحو هاوية الإجرام، وفقا لما قال، مضيفا أن هذه الأفعال يجب أن تعاقب بشدة وفقا للقانون وبدون تساهل.وأدان مكتب اتصال حكومة الشعب المركزية في منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة بشدة الأفعال غير القانونية الخاصة بإهانة العلم الوطني الصيني وتحدي السيادة الوطنية من قِبل بعض المتطرفين هناك.وأوضح بيان صدر عن المكتب أن أفعالهم تعد تحريضا للجماهير ضد كرامة الدولة بعدما حاصر بعض المتظاهرين المتطرفين مبنى المكتب وشوهوا الشعار الوطني في 21 يوليو.وأضاف المكتب أن مثل هذه الأفعال الشريرة الفوضوية يجب أن يُعاقب مرتكبوها بشدة وفقا للقانون.

على الولايات المتحدة التوقف عن نشر بذور الفتنة في بحر الصين الجنوبي .. جدد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو انتقاده الذي لا أساس له للصين في قضية بحر الصين الجنوبي يوم الجمعة، متهما بكين باتباع "الإجبار" في المنطقة، وذلك في اجتماع وزراء خارجية رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان).وتجاهل بومبيو عن عمد حقيقة أن الوضع في بحر الصين الجنوبي يسوده الهدوء بشكل عام في السنوات الأخيرة بفضل آليات التعاون والتشاور التي وضعتها الدول المعنية في المنطقة.في الوقت الذي تحاول فيه الولايات المتحدة تصوير الصين على أنها تمارس الإجبار في بحر الصين الجنوبي، تصبح هي في الحقيقة متنمرة عالمية كبرى. عن طريق نشر بذور الشك وعدم الثقة، تسعى واشنطن لإشعال فتيل النزاعات بين الجيران في جنوب شرق آسيا وتقويض الزخم المتنامي للتعاون بين الصين ودول آسيان، مثلما فعلت في أجزاء أخرى من العالم.تواصل الولايات المتحدة إرسال سفن حربية وطائرات عسكرية إلى المنطقة تحت ذريعة حماية حرية الملاحة، على الرغم من حقيقة أن عشرات الآلاف من السفن تبحر من خلال بحر الصين الجنوبي كل عام بدون التعرض لمشكلات أمنية.ويهدف التدخل الأمريكي في بحر الصين الجنوبي، منطقة بعيدة جدا عن أراضيها، إلى خلق فرص للتدخل في الشئون المحلية للدول الإقليمية وخدمة استراتيجيتها لاحتواء الصين. مثل هذا النهج التصادمي سيتسبب في تصعيد حدة التوترات.ويقوم النهج الصيني في معالجة الوضع في بحر الصين الجنوبي دائما على تحقيق النتائج المربحة للجميع من خلال الحوار مع الأطراف ذات الصلة على قدم المساواة.ويوم الخميس، أعلن وزراء خارجية الصين وآسيان أنهم انتهوا من القراءة الأولى لمسودة النص التفاوضي الموحد بشأن المدونة قبل الميعاد المحدد، وهي خطوة مهمة نحو التوصل إلى اتفاقية.وذكر وزراء خارجية آسيان الـ10 في بيان مشترك أنهم يؤكدون مجددا أهمية الحفاظ على السلام والأمن والاستقرار في بحر الصين الجنوبي. كما أنهم متفائلون بشأن التقدم في مدونة قواعد السلوك.وفي عام 2016، اتفقت الصين ودول آسيان على إنشاء خط ساخن لمعالجة الطوارئ في منطقة بحر الصين الجنوبي لتقليل مخاطر سوء الفهم والسماح للرسائل بالمرور بكل سلاسة.وساعدت هذه الاختراقات على مدار الاعوام الماضية، بالتوافق مع المجتمع الدولي، في عوامل الاستقرار الضرورية في بحر الصين الجنوبي.واثبتت أيضا أن الصين وآسيان لديهما الإرادة والعزم والإخلاص في معالجة خلافاتهم البحرية بشكل مناسب وتوسيع توافقهما بشأن دفع التعاون البحري العملي.تجدر الإشارة إلى أن الصين وآسيان على الطريق الصحيحة لحل قضية بحر الصين الجنوبي. ويتعين على واشنطن التوقف عن تعطيل الطريق.

 خبير إسرائيلي: الصين تلعب دورا محوريا في النمو الاقتصادي العالمي ..  صرح أحد كبار الباحثين بمعهد دراسات الأمن الوطني، مؤسسة بحثية إسرائيلية، بأن الصين قوة اقتصادية "مؤثرة للغاية" في الاتجاهات الرئيسية للاقتصاد العالمي وتلعب دورا "محوريا للغاية" في النمو الاقتصادي العالمي.وفي مقابلة مع وكالة أنباء (شينخوا)، قال عوديد عيران، المدير السابق للمعهد، إن الصين، باعتبارها واحدة من أكبر الاقتصادات في العالم، تساهم في النمو الاقتصادي العالمي بشكل فعّال للغاية وإن استثمارات الصين في الاقتصادات الأخرى تدفع الأنشطة الاقتصادية لهذه الاقتصادات.واستشهد عيران بالتعاون بين إسرائيل والصين، قائلا إن مشاركة الصين في بناء قطاع البنية التحتية الإسرائيلية مهمة للاقتصاد الإسرائيلي، كما أن الاستثمار الصيني في الشركات الإسرائيلية، لا سيما الشركات الناشئة وشركات التكنولوجيا الفائقة، "حيوي وأساسي".وصرح عيران لـ((شينخوا)) بأن الشركات الصينية لا تشارك فقط في قطاع البنية التحتية بكفاءة، ولكنها توفر أيضا تكلفة مقارنة بالشركات الأخرى.وبالنسبة إلى تحول نمط التنمية الاقتصادية في الصين، أعرب عيران عن اعتقاده بأن الصين قد فعلت ذلك في الاتجاه الصحيح وحددت اتجاه الابتكار في المستقبل بشكل مناسب، لأن العالم يتجه نحو الذكاء الاصطناعي واتصالات شبكة الجيل الخامس، وما إلى ذلك.وقال إن "الابتكار أهم أنماط التعاون بين إسرائيل والصين"، مضيفا أن "هناك العديد من القضايا المتعلقة بالاتجاهات المستقبلية التي يمكن لإسرائيل والصين أن تتعاون بشأنها."وفي مارس 2017، أقامت الصين وإسرائيل شراكة شاملة ابتكارية. ومنذ ذلك الحين، تحسنت العلاقات الصينية-الإسرائيلية في مجال التكنولوجيا الفائقة بشكل كبير.ويبلغ عدد سكان الصين نحو 1.4 مليار نسمة. وقال الدبلوماسي الإسرائيلي السابق إن "هذا عامل رئيسي ولا يمكن لأي اقتصاد في العالم أن يتجاهل هذا الرقم الأساسي."وقال عيران "حلم كل منتج في العالم أن يكون قادرا على الوصول إلى هذه السوق، وهذا عامل رئيسي في الاقتصاد العالمي"، مضيفا أن "ذلك يعد أيضا أحد العناصر الرئيسية في القوة الاقتصادية للصين."

ووفقا لعيران، فإن الصين تمتلك اليوم أكبر احتياطي من العملة الأجنبية، ويمكن استثماره في دول أخرى والعملاق الآسيوي على استعداد لذلك، الأمر الذي يجعل الصين أيضا لاعبا اقتصاديا مهما للغاية على الصعيد العالمي.

احتجاجات ضد التدخل الأمريكي في شئون هونغ كونغ ..  تجمع أفراد من الجماهير العامة في منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة يوم السبت خارج مقر القنصلية العامة الأمريكية هناك للاحتجاج على التدخل الأمريكي في شؤون هونغ كونغ.وتجمع المئات من المتظاهرين ورفعوا لوحات عليها شعارات تعبر عن الغضب، من بينها "توقفوا عن التدخل في شؤون هونغ كونغ وإثارة الفوضى" و"القوى الأجنبية ليس لها الحق في التدخل".كما رددوا عبارة "اتركوا الحياة السلمية تعود إلى أهالي هونغ كونغ".وحاول البعض تمرير خطابات احتجاج إلى القنصلية ولكن لم يخرج أحد لتلقي الخطابات.وقال السيد وونغ، أحد المتظاهرين، "نريد الاستقرار ونأمل من الجانب الامريكي التوقف عن التدخل في شؤون هونغ كونغ وإثارة الفوضى.""تسببت التصريحات المشينة من الجانب الأمريكي والقوى الأجنبية الأخرى في تضليل بعض الشباب المتطرف ودفعه نحو العنف. كما عطلت المظاهرات الأخيرة بشدة الحياة اليومية لسكان هونغ كونغ"، حسبما ذكر يونغ، متظاهر آخر.

الصين تؤكد دعمها خطة العمل الشاملة المشتركة..  أكدت وزارة الخارجية الصينية يوم الجمعة اعتزامها مواصلة جهودها في التمسك بخطة العمل الشاملة المشتركة وتنفيذها.صرحت بذلك المتحدثة باسم الخارجية الصينية هوا تشون يينغ خلال مؤتمر صحفي تعليقا على قرار الولايات المتحدة مد الإعفاءات الخاصة ببعض المشروعات، ومنها مشروع تجديد مفاعل أراك للماء الثقيل.وقالت هوا "خطة العمل الشاملة المشتركة اتفاق صدق عليه مجلس الأمن، ويتعين تنفيذه على نحو كامل وفعال نظرا لأهميته البالغة لنظام حظر انتشار الأسلحة النووية الدولي ولتحقيق السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط."وأضافت أن التدابير المتعلقة بالمشروعات النووية في خطة العمل الشاملة المشتركة تعكس توازنا بين التزام إيران بسياسة حظر انتشار الأسلحة النووية وحقها في استغلال الطاقة النووية للأغراض السلمية، الأمر الذي يخدم مصالح كل الأطراف ومنها الولايات المتحدة ذاتها.ونظرا لكون مشروع تجديد المفاعل يمثل جزءا هاما في إطار خطة العمل، فإن بريطانيا والصين تترأسان المشروع على نحو مشترك. وأوضحت هوا أن الأطراف المعنية، ومنها إيران، قد أشادت بجهود الصين في تعزيز تنفيذ المشروع وأعربت عن دعمها تلك الجهود.وأكدت هوا أن الصين تعارض بشدة العقوبات الأحادية وما يسمى "الولاية القضائية طويلة الذراع"، مضيفة أن الصين تعتزم مواصلة العمل مع الأطراف كافة في سبيل التمسك بخطة العمل وتنفيذها. كما تعتزم حماية حقوقها ومصالحها الشرعية.

阿尔及利亚 阿拉伯联合酋长国 阿曼 阿拉伯埃及共和国 巴勒斯坦 伊拉克共和国 索马里共和国 毛里塔尼亚伊斯兰共和国 科摩罗伊斯兰联邦共和国 也门共和国 阿拉伯叙利亚共和国 突尼斯共和国 苏丹共和国 沙特阿拉伯王国 摩洛哥王国 大阿拉伯利比亚人民社会主义民众国 黎巴嫩共和国 科威特 卡塔尔 吉布提共和国 巴林王国 约旦哈希姆王国